تقارير تكشف جرائم فساد في الديوانة ومؤسسات عمومية.. وهذه تفاصيلها    إخضاع وزير بحكومة الفخفاخ للحجر الصحي الإجباري    منظمة السياحة العالمية: تونس آمنة صحيا وهي من أفضل الوجهات    أوباما يكتب: كيف نصنع من هذه اللحظة نقطة تحول للتغيير الحقيقي؟    إطلاق مشروع وطني لجرد وصيانة الممتلكات الثقافية العمومية والخاصة    بعد قضائه عطلة العيد في باريس: وزير الطاقة يخضع بداية من اليوم الثلاثاء الى اجراءات الحجر الصحي    4 طائرات «درون» تحلق في سماء بعض الولايات لتقصي كورونا    290 حالة شفاء بالمركز الوطني لحاملي الفيروس بعد تعافي طفل عمره 8 سنوات    تونس تعد من بيع 7 بلدان يمكن ان تصبح افضل الوجهات السياحية عالميا بعد جائحة كورونا    يوميات مواطن حر: صورة من صورة    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    المنظة الدولية للهجرة تقدم مساعدات للطلبة    تقرير خاص/ علماء يتحدثون عن غضب الله ونهاية نصف العالم مع ظهور حشرات غريبة وكواكب مدمرة    تدهور حالة رجاء الجداوي ونقلها للعناية المركزة    محسن الشريف: لا أرفض الغناء في هذه المطاعم    منوبة.. تقديرات بصابة حبوب في حدود 659 ألف طن    وفاة مراهقين غرقا في بحيرة السلاطنية بالڨصرين    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    المصادقة على مشروع قانون قرض لدعم الإصلاحات في قطاع المياه    إحداث خلية متابعة متواصلة لوضعية ميناء رادس    تطاوين.. حجز 10 آلاف علبة سجائر مهربة و360 كلغ من المعسل    العزابي: في الحكومة لدينا سياسة للحد من التداين.. وأنا شخصيا الأسبوع الفارط رفضت قرض    خاص/ هذا ما كشفته الأبحاث الأولية حول «إنتفاخ» فواتير الستاغ (متابعة)    الفيفا يدعو الى مراعاة أحاسيس اللاعبين المتضامنين مع قضية جورج فلويد    المكنين: إلقاء القبض على 8 أشخاص مورطين في قضايا مختلفة    الطبوبي: حكومة الفخفاخ حكومة تقشّف    قابس.. تسجيل 7 إصابات بالحمى التيفية في معتمدية غنوش    تحديد شروط حفظ الصحة داخل المطاعم والمقاهي للوقاية من فيروس كورونا مع اقتراب موعد فتحها    بين الزهروي وقرقنة: عون أمن و22 ألف دينار داخل سيارة كشف مخطط الفجر للإبحار باتجاه لامبادوزا    فيصل الحضيري أمام التحقيق بسبب تبادل عنف في برنامجه    بن عروس: العثور على جثة كاتب محامي بمكتبه    مع تفاقم المخاطر الأمنية: إصابة 4 شرطيين بإطلاق نار في أمريكا    رأي/ شعبوية ترامب تضعف أمريكا داخليا وخارجيا    «اختطاف» وليد زروق…الداخلية تنفي وتوضح الوقائع    استعدادا لمواجهة قوافل قفصة.. مستقبل الرجيش يدخل في تربص مغلق    محسن شريف : حتى بورقيبة مشى لإسرائيل و الغناء غادي تجربة حبيت نعيشها    بطل «نوبة» بلال البريكي ل«الشروق»..لا أتوقع وجود «نوبة 3»    تطوير أنظمة الإدارات في وقت الأزمات وفقا لمواصفات الآيزو    النادي الصفاقسي يحدّد موعد العودة للتمارين    إنطلاق الجلسة العامة بمجلس النواب... وانهاء العمل بالاجراءات الاستثنائية ضمن جدول الاعمال    إتهم عناصر أمنية ب"إختطاف منوّبه وليد زروق".. نقابة الأمن تردّ على المحامي العويني    ريال مدريد يعود للعب فى سانتياغو برنابيو بشرط واحد    نفى وجود علاقة عاطفية معها: احلام الفقيه ترد على ايهاب المساكني    ما حقيقة إصابة أمير كرارة بفيروس كورونا؟    سيناريوهات محتملة لاكمال دوري أبطال افريقيا    تسجيل اصابتين جديدتين بفيروس كورونا..وارتفاع حالات الشفاء إلى 965 حالة    لاعبو برشلونة يتدربون بشكل جماعي في زمن كورونا    يضم مرزوق وجمعة والشابي واللومي : مبادرة سياسية لتجاوز "شتات" المعارضة التونسية    ترامب يصف الاحتجاجات في بلاده بأنها أعمال إرهاب داخلية    السودان.. اعتقال خال الرئيس السابق عمر البشير    تُواجه انتقادات واتهامات بالاصطفاف..لائحة عبير موسي... تمر ، لا تمر؟    ميسي ينهي الجدل بخصوص مستقبله مع برشلونة    الجيش الأميركي: تظاهروا بسلمية دون عنف    الثلاثاء : هدوء نسبي في الوضع الجوي.. و الحرارة في استقرار...    رغم أنه ملازم لبنك بدلاء النجم...عمر كوناطي يتحصل على 100 مليون شهريا    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع اقتراب عيد الاضحى:عصابات سرقة المواشي... «تعربد»
نشر في الشروق يوم 02 - 08 - 2018

مع اقتراب عيد الاضحى المبارك، يتزايد نشاط عصابات سرقة المواشي، في عدد من الأرياف التونسية، عصابات تعددت طرق ممارستها لنشاطها الاجرامي، ولتنفيذ مخططاتها تقوم بقتل الفلاح...
تونس (الشروق):
ففي منطقة قرن الحلفاية من معتمدية تاجروين من ولاية الكاف، قتل شيخ يبلغ من العمر 83 عاما خلال الليلة الفاصلة 31 جويلية و1 أوت الجاري، بعد ان حاول التصدي لعصابة، كانت بصدد الاستيلاء على مواشيه، لتقوم عناصرها بتعنيفه ثم سلبه خرفانه وهاتفه الجوال والتحصن بالفرار.
وحسب المعطيات المتوفرة، فقد تفطن الهالك، الى تسلل مجموعة من اللصوص الى زريبته ومحاولتهم السطو على 5 خرفان، فخرج من منزله وحاول منعهم الا انهم قاموا بتعنيفه مما ادى الى وفاته، وقد تم ابلاغ السلط الامنية وممثل النيابة العمومية، الذي أذن بنقل جثة الهالك لعرضها على الطب الشرعي، وتم فتح تحقيق في الواقعة لتقصي أثار الجناة.
عصابات المواشي تنتشر
هذه الحادثة، ليست الأولى، التي تسجلها بلادنا، فقد أسفرت عمليات سرقة المواشي عن مقتل عدد من الفلاحة أثناء مطاردتهم للعصابات واللصوص او اثناء التصدي لهم ليتم تعنيفهم مما ينجر عنه وفاتهم.
ومع كل عيد اضحى يتزايد نشاط هذه العصابات وتتعدد طرق تنفيذها لنشاطها الاجرامي، اذ انها تقوم برصد الموقع ثم مداهمة الزريبة والسطو على رؤوس الأغنام وفي بعض الاحيان تقوم بقتل الكلاب لإخماد صوتها، ثم اخراج القطيع من الزريبة ونقله في ما بعد بواسطة سيارات ثقيلة، وإخفائه لفترة معينة ثم بيعه بأسواق المواشي.
وقال مصدر امني ل«الشروق» أن سرقة المواشي، لم تعد تقتصر على فترة ما قبل عيد الاضحى، بل أن العصابات أصبحت تمارس نشاطها الاجرامي على مدار العام، مؤكدا ان بعض المواشي المسروقة يتم بيعها خلال عيد الاضحى وأخرى يتم بيعها للمشاوي.
مافيا التهريب على الخط
وتابع نفس المصدر ان هذه العصابات مرتبطة بمافيا تهريب المواشي، نحو القطر الجزائري، اذ ان الكثير من عناصرها يقومون بسرقة رؤوس الابقار والاغنام بغاية بيعها لعصابات التهريب والحصول على اموال، مؤكدا انه في ظل ارتفاع اسعار المواشي، فان هذه العصابات كثفت من نشاطها واصبحت ترتع في عدد من الارياف التونسية وتؤرق الفلاحين وتسطوا على قطيعهم.
وأكد نفس المصدر ان الوحدات الامنية بصدد مكافحة هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد قطاع تربية الماشية، وتتسبب في قطع مورد رزق العديد من العائلات والفلاحين، مؤكدا ان جميع اسواق بيع الماشية تخضع الى المراقبة الامنية للتصدي لمحاولات بيع الخرفان المسروقة. وتابع نفس المصدر انه تم في الكثير من المناسبات احباط محاولات بيع قطيع وارجاعه الى اصحابه ويتم القبض على الجناة.
الاعتداء على الفلاحين
ظاهرة سرقة المواشي تتفاقم وعلاجها يقتضي التصدي الى هذه العصابات التي اصبحت تبتكر طرق متطورة للسطو على الضيعات الفلاحية. وقد بينت الارقام الصادرة عن وزارة الداخلية ان هذه الظاهرة الاجرامية بصدد الانتشار بقوة ببلادنا، اذ خلال سنة 2016 بلغت الشكاوي المتعلقة بسرقة المواشي 1876، وفي سنة 2017 تم تسجيل 2000 قضية في سرقة المواشي ولحومها تخصص للمشاوي.
وللاشارة فانه توفي كهل اصيل معتمدية بوحجلة من ولاية القيروان في جانفي من سنة 2017 بعد ان حاول مطاردة لصوص تسللوا الى زريبته، وفي سنة 2015 توفي فلاح اصيل ولاية الكاف بمستشفى الرابطة بعد ان تم الاعتداء عليه من طرف عناصر كانت بصدد سرقة مواشيه.
وجدير بالذكر، فانه في بداية هذا العام صادق مجلس النواب على ادراج فصل بالمجلة الجزائية، يقضي بسجن كل من يعمد الى سرقة المعدات الفلاحية والمواشي مدة 10 اعوام وذلك في اطار برنامج الدولة التونسية لمكافحة الظاهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.