عددهم يقارب ال 20 ألفا..أعوان قطاعات الصناعات الغذائية يهددون بالتصعيد    المركز الوطني البيداغوجي..الأعوان يطالبون بتسوية وضعياتهم    بعد أن منعوا الطبوبي من مغادرة مقر اتحاد الشغل بباجة..أطراف سياسية متهمة وإحالة المتهمين على إدارة القضايا الإجرامية    الحقائق الأربع يكشف تعطيل أجهزة الأشعة في المستشفيات العمومية وتحويل وجهة المرضى للمصحات الخاصة    في تحقيق تلفزي... تهريب طن ونصف من الذهب من تونس بقيمة 240 مليار    الشرطة الفرنسية تكشف سبب حريق نوتردام    سقوط قذائف مورتر على أحد أحياء العاصمة الليبية    دبلوماسيون: أمريكا وروسيا تقولان إنه لا يمكنهما تأييد دعوة لهدنة في ليبيا    تنظيم "داعش" يعلن قتل وإصابة 69 جنديا في هجمات بنيجيريا    التاس ترفض احتراز نادي قسنطنية ضد يوسف البلايلي    الرابطة 1: تفاصيل بيع تذاكر مباراة النادي الافريقي واتحاد بن قردان    وفاة "مهرب" في مطاردة لشاحنات تهريب والاحتفاظ ب4 "ديوانية".. الناطق باسم الديوانة يكشف التفاصيل ل"الصباح نيوز"    وفاة مهرب في مطاردة بالقصرين: الاحتفاظ بأعوان الديوانة    في بنزرت : السياحة تحتفي بالثقافة    طقس اليوم الجمعة.. رياح قوية والحرارة تصل إلى 37 درجة    محتجون يحجزون شاحنات شركات بترولية بتطاوين    وزير التجارة يؤكد : لا نية للترفيع في أسعار المواد الأساسيّة    هذا ما قاله محافظ البنك المركزي عن الترفيع مجددا في نسبة الفائدة    بنزرت : لمجة مدرسة سجنان تسببت في تسمم أكثر من 100 تلميذ (متابعة)    السلفية تغزو بلجيكا!    واشنطن تنفي إجراء بيونغ يانغ تجربة على صاروخ باليستي    ارتفاع وتيرة الاحتجاجات أمام مقر وزارة الدفاع السودانية والمعتصمون يطالبون بسلطة مدنية    جندوبة ..حجز كمية من الخضر والغلال والأعلاف    حجز سوائل للسجائر الإلكترونية بقيمة تناهز 155 ألف دينار    بنزرت.. معطل عن العمل يهدّد بإضرام النار بجسده    بوسالم..إيقاف مروع الأهالي    نابل :ضبط شخصين بحوزتهما كمية من مخدر الزطلة والماريخوانا    القيروان :اتلاف 184لتر و23كغ من الكوي والبنان والفراولة    عائلة القذافي تصدر بيانا حول معركة طرابلس    تأجيل النظر في قضية شفيق الجراية المتعلقة بالتزوير    مجلس الأمن يفشل فى إصدار قرار بشأن ليبيا    أرسنال يتفوق على نابولي ويبلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي    قابس: الفيلم الفلسطيني "مفك" يتوج بالجائزة الأولى لمهرجان قابس سينما فن    رئيس الجمهورية يهنئ بطل العرب    حجب ضوء الهلال.. النجم سيد الكرة العربية    أفضل 7 أوقات لشرب الماء لتحقيق الفائدة القصوى منه    اتهمته بالتحرّش: تطورات جديدة في أزمة عصام كاريكا وهذه الفنانة    لماذا ''تقلص'' وجه الإنسان؟ دراسة علمية تكشف السرّ المثير    سمير الوافي: عزّ الدين عليّة لم نره في تونس إلّا لدفنه فيها    امرأة تطلب الطلاق من زوجها بسبب ضحكته!    تشكيلة النجم الساحلي في نهائي البطولة العربية للأندية    كيف تتبعين حمية الكيتو لخسارة الوزن ؟    بنزرت: حجز كمّيات من مستلزمات التّحاليل المخبريّة    الشروع في تركيز الهياكل المكلفة بتنفيذ البرنامج الوطني لمكافحة العدوى والمقاومة الحيويّة بالوسط الاستشفائي    تصفيات الالعاب الاولمبية 2020 .. برنامج مقابلات منتخب الطائرة في الدورة الترشيحية الاولى "ما بين القارات"    تونس: تسجيل 60 الف حالة اصابة بمرض الزهايمر خلال سنة 2018    وادي مليز: الدورة الاولى ل"مهرجان الورود والفنون"    تونس وصندوق النقد الدولي: إتفاق حول المراجعة الخامسة لبرنامج الإصلاح الإقتصادي    الرابطة 1 التونسية (جولة 20) : البرنامج    القصرين: حجز 3 اطنان من " الفارينة " المدعمة و 2.2 طن من السداري ومواد مختلفة    بسبب مسلسل مشاعر ... معركة بين قناة «قرطاج +» والشروق الجزائرية    فريق مسلسل «المايسترو» يكرّم أحمد الحفيان    التوقعات الجوية لهذا اليوم الخميس 18 أفريل 2019    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    الميناء التجاري بسوسة ... تحسن في المردودية رغم اهتراء البنية التحتية    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم: أمهات البشاعة وعقاب الزمان وعلامات الساعة    الاعلان عن موعد شهر رمضان فلكيا    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دفاع بلعيد والبراهمي يطالب السبسي بفتح ملف «الغرفة السوداء»
نشر في الشروق يوم 27 - 10 - 2018

دعت هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لتفعيل المجلس الأعلى للأمن القومي بخصوص ما بات يعرف بملف «الغرفة السوداء» وتحديد كلّ المسؤوليات والعمل على كشف الحقيقة كاملة .
تونس (الشروق )
كما دعا الدفاع رئيس الحكومة يوسف الشاهد الى الكشف عن ملابسات جريمة اغتيال الشهيدين بلعيد والبراهمي وذلك خلال ندوة صحفية عقدتها أمس بمقر نقابة الصحفيين تحت شعار "حركة النهضة ومحاولات وضع اليد على وثائق الغرفة السوداء".
الدفاع وجه أيضا الدعوة الى عميد قضاة التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب من أجل التنقل فورا على عين المكان وحجز الوثائق التي توصلت اليها هيئة الدفاع قبل أن يقع إتلافها طبق الصلاحيات التي يتمتع بها.
تلاعب مفضوح
من جهته قال الأستاذ صلاح الدين الحجري عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين في تصريح ل"الشروق" إن الوثائق السرية المطلوبة ثبت وجودها بوزارة الداخلية. وهم يمتلكون مراسلات صادرة بين وزارة الداخلية والنيابة العمومية تؤكد ذلك.
وأضاف الأستاذ الحجري أن الدفاع قدم شكاية على غاية من الخطورة والأهمية لدى القضاء العسكري ومرفقة ب200 صفحة من المؤيدات الدامغة التي تؤكد تورط حركة النهضة في بعث الجهاز السري. وتم تدعيم تلك المؤيدات بتحليل قانوني إلا أنهم تفاجؤوا بموقف النيابة العسكرية التي رفضت في البداية قبول الشكاية وتضمينها بتعلة عدم الاختصاص. ثم بعد تمسك الدفاع بموقفه وضغط ضغطا قانونيا تم في النهاية قبول الشكاية. وفي سياق متصل أكد الأستاذ الحجري أن الشكاية المذكورة تتضمن معطيات متصلة بالأمن العسكري وأمن مؤسسات الدولة بصفة عامة ملاحظا أن وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي كان محل تتبع وتنصت من طرف الجهاز السري لحركة النهضة إلى جانب ثبوت وضع عدد من الشخصيات العامة والسياسية والإعلامية تحت التنصت والتجسس.
وتابع الأستاذ الحجري أن الشكاية تضمنت وجوها سياسية كبيرة بحركة النهضة بناء على المؤيدات الموجودة بالملف القضائي والتي ثبت وجودها بوزارة الداخلية. لكن بان بالكاشف وجود تلاعب مفضوح لقبر الحقيقة وإتلاف كل مؤيد يوصل اليها.
أياد خفية
أكد الأستاذ صلاح الدين الحجري وجود أياد خفية تعمل. وتسعى إلى إتلاف تلك الوثائق والعبث بها موجها أصابع الاتهام مباشرة الى ما أسماه الجناح السري العسكري لحركة النهضة. وأضاف أن هيئة الدفاع على يقين بأن حركة النهضة أصبحت خطيرة على مؤسسات الدولة وذلك من خلال اللجوء إلى كل أساليب الابتزاز مثل المضايقات والهرسلة (إعفاءات ) أومكافأة بمقابل (ترقيات ). وأبدى استغرابه من سلبية القضاء في التفاعل مع ما تم الكشف عنه. وقال إنه كان على النيابة العمومية أن تتحرك. وتفتح بحثا جديا في الغرض. وتساءل كذلك عن موقف القضاء العسكري الباهت في القيام بالأبحاث اللازمة باعتبار أن الشكاية تضمنت مؤيدات خطيرة. وهوما يطرح أكثر من سؤال. ويمثل نقطة استفهام كبيرة. وتطرق الأستاذ الحجري الى الفصل ال31 من مجلة الإجراءات الجزائية. وقال إنه فصل "لذر الرماد في العيون". الغاية منه إقصاء الدفاع من الحضور بملف وهو عبارة عن بحث أولي يقوم به قاضي التحقيق. ثم يرجع الملف إلى النيابة العموميّة التي يمكن أن تتركه لديها سنوات. وقال إن الدفاع لن يسلم أي وثيقة إلا إذا كانت الأبحاث جدية. ويتحمل كل طرف المسؤولية. وفي حالة عدم التفاعل إيجابيا مع مطلبهم فإنهم سينشرون مجددا تلك الوثائق للرأي العام.
تأثير النهضة واضح
الأستاذ سهيل مديمغ عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي أضاف في تصريح ل"الشروق" أن تأثير حركة النهضة على سير الأبحاث أصبح جليا وواضحا خاصة بعد قرار النيابة العمومية فتح بحث تحقيقي طبق الفصل ال31 أي لا وجود لمتهمين بعينهم ولا وجود كذلك لشاك أي لا وجود لمراكز قانونية رغم ما تضمنته الوثائق السرية التي لم تصل إلى القضاء. كما أن القضاء أصدر حكما بخصوص المدعو مصطفى خضر دون حصوله على كامل الوثائق. ومن جهة أخرى أكد الأستاذ مديمغ أن حركة النهضة تسعى بكل الوسائل إلى إتلاف الوثائق المحجوزة بالغرفة السوداء بوزارة الداخلية. بل هي تمارس ضغطا قويا على الأمنيين (برتب متعددة) للاستيلاء على تلك الوثائق وفسح المجال لإعدامها مشيرا إلى كل المديرين العامين السابقين الذين أشرفوا على إدارة المصالح المختصة على علم بتلك الحجرة. ولاحظ أن كل متستر على الجريمة هو مشارك فيها وبالتالي فإن المحاسبة لن تستثني أحدا.
قضايا ضد النهضة في فرنسا ومصر وأمريكا
أعلنت الأستاذة ايمان قزازة عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين اعتزامهم رفع قضايا في فرنسا ومصر باعتبار أن الجهاز السري التابع للنهضة مرتبط بأشخاص موجودين في البلدين. ورفع قضية في الولايات المتحدة الأمريكية باعتبار حصول تجسس على السفارة الأمريكية في تونس.
عمليات تجسس
أكد دفاع الشهيدين أن عمليات التجسس طالت سياسيين وعسكريين وأمنيين في حياتهم الشخصية وقضاة ،وكذلك الصحفيين وذلك عبر إعداد تقارير موثقة تخصهم. كما طالت أيضا عددا من الفنانين التونسيين وهم داخل غرف نومهم وبالصور .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.