الرئيس الجزائري تبون يجري عملية جراحية في قدمه بألمانيا ويعود لبلاده "خلال الأيام القادمة"    فريق مغمور من القسم الثالث يطيح بالريال في كأس اسبانيا!    بفضل رونالدو...اليوفي يتوج بكأس السوبر الايطالي أمام نابولي    خلال 2020.. 334 شركة جديدة تنضم لمركز قطر للمال    تونس تقدم تعازيها إلى الحكومة الليبية وعائلات ضحايا انفجار الأكاديمية البحرية بجنزور    ارتفاع عدد مصابي انفجار مدريد إلى 11    3890 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تونس    قبلي: الجيش يتدخل ويمنع محتجين من غلق «فانة»..وتسجيل إصابات    تورطوا في احداث الشغب بأحياء غرب العاصمة: اصداربطاقات ايداع بالسجن في حق 19 شابا    دعت إلى مواصلتها.. أحزاب وتيارات وتنظيمات يسارية تؤكد انخراطها المطلق في الاحتجاجات الأخيرة    نابل/كورونا: تسجيل 9 وفيات إضافية وارتفاع عدد الوفيات إلى 350 حالة وفاة منذ بداية الجائحة    وزير الصحة يتابع تقدم تركيز تجهيزات طبية من بينها 26 سرير إنعاش بالمستشفى الميداني بالمنزه    العمران_تونس.. القبض على شخص محل 12 منشور تفتيش    كانت بحوزته أخطر الحبوب: «بارون» ترويج المخدرات للأطفال في قبضة الامن    المنستير.. يضرم النار في جسده بسبب خلافات عائلية    سفيان طوبال: أتألم بلا ألم...وأبكي بلا صوت    التعهد بانتخابات النادي الافريقي..الجامعة تصدر قرارها الأخير    اصابة عشرة لاعبين من الملعب التونسي لفيروس كورونا    مدرب سان جيرمان يتحدث عن ميسي ويعلق على إمكانية انتقال مبابي لريال مدريد    يوميات مواطن حر: سنفونية الابجدية العربية 2    طبرقة- حجز 32 كلغ من مخدر "زطلة"    مونديال مصر 2021: برنامج مقابلات المنتخب التونسي لكرة اليد في مسابقة كاس "الرئيس"    انخفاض قيمة الدينار مقارنة بالعملات الأجنبية الرئيسية باستثناء الدولار    سبيطلة: احتجاجات وعمليات كرّ وفرّ على خلفية اصابة أحد المحتجين    توضيح من رئاسة الجمهورية، الرئيس يفرق بين اليهودية من جهة، والصهيونية من جهة أخرى    رئيس الجمهورية يتسلم أوراق اعتماد ثلاثة سفراء جدد    هذه حصيلة الايقافات بقبلّي اثر أحداث الشغب الأخيرة    الفيفا يؤهل لاعب بوروسيا دورتموند للعب مع تونس    رفض الإفراج عن سليم شيبوب    سيّارة نقل ريفي تدهس مواطنا فترديه قتيلا.. وهذه التفاصيل    اتهام جديد بالتحرش يطارد عمرو وردة لاعب باوك اليوناني    في يومه الأول.. بايدن يلغي 17 قرارا لترامب    المرزوقي: قيس سعيد لا علاقة له بالثورة لا من قريب و لا بعيد    وزير الصحة: أولوية لقاح ''الكورونا'' ستكون لهؤلاء    بن عيسى: شركات التصدير تتكبّد خسائر الحجر والحكومة لا تتحلى بالحرفية    جندوبة : قطع مياه الري في عدد من المناطق السقوية في الجهة لاستكمال تعلية سد بوهرتمة    110 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    السيدة "ثريا التباسي: نداء إلى المواطن التونسي بالحذر الشديد عند اقتناء المرطبات و اللحوم البيضاء    رسميا: اليوم تنصيب "بايدن" رئيسا للولايات المتحدة    السيد أحمد الكرم: الإقتصاد التونسي إقتصاد هش، يجب إصلاحه في القريب العاجل    بالفيديو: المواطن الذي اعتدى عليه أمني: أنا رفعت قضية ومانيش باش نسامح    مهرجان الاغنية التونسية ( 30 مارس 03 أفريل 2021 )...127 أغنية وترية و19 ملتزمة و35 في الإبداع الحرّ    في ليلة والدها الأخيرة بالبيت الأبيض..ابنة ترمب تعلن خطوبتها على صديقها العربي    عبير موسي تحتلّ المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية    رقم اليوم: 35 ألف طن    حدث اليوم...سيتم استبدالها بسلطة منتخبة في ديسمبر المقبل... الليبيون يتّفقون على اختيار حكومة مؤقّتة    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    الصحة العالمية: رصدنا كورونا المتحور ب60 دولة على الأقل    وصول باخرة محملة بأكثر من 6 آلاف طن من مادة الأمونيتر بميناء بنزرت    أبو ذاكر الصفايحي يريد أن يعرف: ما رأي القادة والعلماء في هذه الآيات؟    يوميات مواطن حر: حروف بسمتها الخالدة 2021    بالفيديو..بعد 31 عاماً على دفنه.. جثمان عبد الحليم لم يتحلّل    وصفها بالتمييز الأدبي بين الكتاب ..منصف المزغني ينتقد معرض تونس الدولي للكتاب    أولا وأخيرا ..انتهت النوبة فهاتوا أفراحنا المنهوبة    «زواج التجربة» يشعل جدلا كبيرا في مصر    هل أصبح تجديد الفكر العربي ضرورة ملحة؟    دار الإفتاء المصرية تدرس "زواج التجربة"    مع كتاب.... نسب قبيلة الهمامة وتاريخه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال الحضائر يصعّدون..وقفات احتجاجية... اعتصام مفتوح... وإضرابات جوع
نشر في الشروق يوم 03 - 04 - 2019

قرّر مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر تنفيذ وقفات احتجاجية جهوية يوم السبت المقبل أمام مقرات المعتمديات والإدارات بكامل تراب الجمهورية تتوج بتحرّك وطني أمام مقرات الولايات والبلديات أيام 11 و12و 13 أفريل الجاري .
تونس-الشروق:
وتأتي هذه التحركات الاحتجاجية التصعيدية في صفوف عمال الحضائر بعد انتهاء ما عبر عنه مجمع التنسيقات الجهوية ب" الهدنة" التي قدمتها الحكومة لتسوية وضعية هذه الشريحة "الغاضبة " التي لم يعد أمامها من خيار سوى التصعيد والعودة الى مربع الاحتجاجات الى حين تسوية وضعيات العمال عبر الإدماج بعيدا عن سياسة المماطلة والتسويف وربح الوقت .
وأكدت تنسيقية عمال الحضائر البالغ عددهم 53 ألف شخص، انه لا خيار امام الحكومة سوى الادماج ضمن الشركات المشغلة وترسيمهم محذرة من مزيد التراخي في الحسم في هذا الملف الذي مثل محور جلسات ماراطونية وحظي بتعهدات من مختلف الهياكل ذات العلاقة دون ان تفعل على أرض الواقع وهو ما يستوجب اليوم تدخّلا عاجلا للحسم النهائي في هذه القضية .
وفي تصريحه ل«الشروق» أوضح المنسق العام لمجمع التنسيقات الجهوية لعمال الحضائر سامي الخليفي ان الاتفاق الحاصل بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة في إطار اللجنة العليا للمفاوضات بتاريخ 28 ديسمبر 2018 ، ينص على تحيين القائمة النهائية للعمال المعنيين بالتسوية في أجل لا يتجاوز تاريخ 31 مارس 2019 واقترحت حينها الحكومة تمكين من يرغب في الخروج التطوعي من مبلغ مالي قيمته 14 الف دينار . وأضاف الخليفي انه تم الاتفاق كذلك على تمتيع من يتراوح عمره بين 55 سنة و60 سنة من منحة العائلات المعوزة ودفتر العلاج المجاني ومن يرغب من بين هؤلاء في الخروج التطوعي يتمتع بنسبة 50 % من مجموع الاجور المتبقية (الى حدود ال60 سنة) . اما بالنسبة لباقي العمال فقد وقع الاتفاق على جدولتهم لتسوية وضعياتهم على مراحل حيث اقترح اتحاد الشغل ان تنطلق عملية الجدولة بداية من سنة 2019 في حين اقترحت الحكومة سنة 2021 وهي نقطة الخلاف بين الطرفين.
وقال سامي الخليفي انه تم الاتفاق على الانتهاء من عملية الجدولة وضبط القائمات النهائية يوم 31 مارس المنقضي وهو ما لم تلتزم به وزارتا الصحة والشؤون المحلية اللتان امهلتهما رئاسة الحكومة فترة إضافية آخرها يوم 10 أفريل الجاري لإنهاء ضبط القائمات ، مؤكدا انه بقدر التزام عمال الحضائر بهذه الهدنة التي قدمتها الحكومة والتي حددتها بموفى شهر مارس فإنه لم يعد أمامهم من حل سوى التظاهر السلمي في إطار القانون الى حين تفعيل الاتفاق والاستجابة لمطالبهم فورا .
وشدد المنسق العام لتنسيقية عمال الحضائر على ضرورة عودة لجنة المفاوضات للجلوس الى طاولة المفاوضات قبل تاريخ 10 افريل والحسم النهائي في هذا الملف قبل موعد الانتخابات القادمة حتى لا يقع ترحيله الى الحكومة القادمة .
2000 عامل حضيرة قدموا مطالبهم للخروج التطوعي
53 ألفا هو العدد الجملي لعمال الحضائر
10 افريل هو آخر أجل لتقديم القائمات النهائية للعمال المعنيين بالتسوية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.