إسناد خدمة الأمتعة بمطار قرطاج إلى شركة خاصّة للقضاء على ظاهرة السرقات    صفاقس: إحباط «حرقة» تضم 36 من الأفارقة وحجز شاحنة وأموال    حركية جديدة في النجم.. وإعتذار من عمار الجمل وحمزة لحمر لجماهير    خاص/ الطبوبي يقدم عرضا هاما للقروي وقلب تونس..وعدم إشراك النهضة وارد    الكريشي: حركة الشعب لا ترى مانعا في مشاركة قلب تونس في مشاورات تشكيل الحكومة    صادرات تونس من القوارص تزيد بنسبة 12،6 بالمائة خلال الموسم 2019 /2020    المهدية/ القبض على منحرف مسلح يهدد الأهالي بالقتل    في جلسة استماع بالبرلمان.. المدير العام للعمليات بوزارة الداخلية يتحدث عن الإجراءات الأمنية للحد من جرائم الطريق العام    هذه الليلة: أمطار ضعيفة والحرارة في حدود 3 درجات في المرتفعات    سؤال للمرأة: هل أنت عزباء لانك ذكية    دورة دبي - انس جابر الى الدور ثمن النهائي    رابطة ابطال افريقيا - ذهاب ربع النهائي - الزمالك المصري و الترجي التونسي بملعب القاهرة وبحضور 30 ألف مشجع    الكاف: تضرر مساحات شاسعة من الزراعات الكبرى جراس انحباس الأمطار (نقابة الفلاحين)    سوسة: إيقاف 3 شبان في محيط أحد المعاهد بحوزتهم كمية من الزطلة    تونس: هذا ما ورد في لقاء قيس سعيّد وآدم سميث    إيقاف سمير الوصيف: مستجدات القضية    الإعلان عن إطلاق “لجنة متابعة دولية” بشأن ليبيا    عمرو موسى: سوريا ستعود إلى الجامعة العربية قريبا    إلقاء القبض ببنزرت على عنصر تكفيري    كأس العرب للشباب.. تونس تنتصر على العراق    وزيرة الصحة: لا إصابات بفيروس كورونا في تونس.. واليوم انتهى الحجر الصحي للتونسيين العائدين من ووهان    أمريكا تجلي رعاياها المصابين ب"كورونا" على متن طائرة ممتلئة بالأصحاء    لازمهم رفقة فريق طبي طيلة 14 يوما/سمير عبد المؤمن يتحدث عن ظروف ومكان الحجر الصحي للتونسيين القادمين من الصين..    منزل بورقيبة: القبض على تكفيري محل حكم بالسجن لمدة سنة    صفاقس: مداهمة مصنع عشوائي لصناعة الكاكي يعمل في ظروف صحيّة كارثية (صور)    الكاف يفتح رسميا باب الترشيح لاستضافة مباراتي نهائي رابطة الأبطال وكأس الاتحاد    زغوان : حجز مسدّس ناري وعدد من الخراطيش لدى رجل أعمال أجنبي    عملية امنية تطيح ب 20 ناشطا في شبكة تدليس تأشيرات أوروبية ومبالغ تجاوزت المليار (صور)    قرار مصري بمنع محمد رمضان من الغناء    المهدية: الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية يوضّح حادثة أم عزباء ادعت أن السلطات القضائية افتكت رضيعها    من 19 الى 22 فيفري.. بعثة رجال اعمال تونسيين الى تركيا    حزب التكتل ينفي أي علاقة له بحكومة الفخفاخ ويتّهم النهضة    هزة أرضية خفيفة بالمدينة المنورة    لأول مرة في تونس: قريبا ادراج الأنشطة البدنية ضمن الوصفة الطبية    بالفيديو/ من بينهم رؤوف كوكة: هذه الأسماء فبركت الكاميرا الخفيّة    بالفيديو: سهرة راغب علامة ومهدي عيّاشي في عيد الحبّ بتونس    القيادي بالتيار الشعبي محسن النابتي ل”الشاهد”: شعارات انحياز الحكومة للثورة سقطت بمجرد الإعلان عن تركيبتها    زانوش.. مربو الأغنام يغلقون الطريق احتجاجا على غلاء أسعار العلف    ديرك باورمان مدربا جديدا للمنتخب التونسي لكرة السلة    السعيدة: قطع الطريق إحتجاجا على خدمات النقل    المغزاوي: ‘إذا لم يحصل تقدّم في المفاوضات مساء اليوم سيتم تعويض وزراء النهضة'    بالفيديو: لبنى السديري تكشف عن علاقتها بمجد بلغيث    الملعب السوسي.. المدرب ينسحب    ماذا بعد إسقاط حكومتي الجملي وفخفاخ ؟    وفايات فيروس كورونا ترتفع إلى 1770 حالة.. وأكثر من 70 ألف مصاب    ألمانيا تحبط خطة لهجمات إرهابية ضد المساجد    في حادثة غريبة: فرار سائق حافلة تابعة لشركة خاصة وترك المسافرين    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 17 فيفري 2020    رابطة نابل لكرة القدم.. فوز فرق المقدمة    بفضل تراجع العجز التجاري وتحسن رصيدنا من العملة الصعبة..«موديز» تحسّن آفاق ترقيم تونس السيادي    نتنياهو يعلن عن عبور أول طائرة إسرائيلية الأجواء السودانية    خامس المخرجين مديرا لأيام قرطاج السينمائية ..رضا الباهي ...والأولويات الكبرى    مهرجان عزالدين قنون للمسرح ..مهرجان عزالدين قنون للمسرح    أول عمل درامي يروي بطولات الجيش الوطني ..انطلاق تصوير مسلسل «27 » من رواد    البورصة خلال كامل الأسبوع الفارط..توننداكس يحافظ على نسقه التصاعدي    أحمد ذياب يكتب لكم: الغباء الاصطناعي!    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    "دردشة" يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : تحية للعميد الأزهر القروي الشابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار الترجي الرياضي..الهيئة تُحذّر ال«كَاف» والوداد يريد خوض النهائي في ملعبه
نشر في الشروق يوم 07 - 05 - 2019

بَعد ضَمان التأهل إلى الدّور النهائي لرابطة أبطال إفريقيا عاد الترجي أمس إلى التمارين استعدادا للرّهانات التي تَنتظره في مُنافسات الكأس والبطولة.
ومن المُقرّر أن يُواجه فريق الشعباني الاتّحاد المنستيري يوم السّبت القادم في إطار الدور ربع النهائي للكأس التي تبقى من الأهداف المُهمّة خاصّة أن الجمعية تحلم بحصد كلّ الألقاب المُمكنة.
ومن المفروض أن يستقبل الترجي الاتحاديين يوم 11 ماي في رادس بداية من الثانية والنصف بعد الزوال وستسمح الجامعة (بوصفها المُشرف على تنظيم الكأس) بحضور 22800 «مكشّخ» مُقابل «صفر» مقاعد للضيوف.
احتياطات
كانت فرحة الترجيين عَارمة بالتأهل إلى «الفِينال» القاري على حساب «مَازمبي» الكونغولي لكن هذه النّشوة لم تشغل أهل الدار عن وضع أصحاب القرار في الكنفدرالية الإفريقية أمام مَسؤولياتهم حتى تدور المباراة النهائية بين الترجي والوداد في ظروف عَادية.
مسؤولو الترجي يُطالبون «الكَاف» بالسّهر على تأمين «الفِينال» العربي - الإفريقي وذلك بطريقة تضمن نجاح هذه المُواجهة المُكرّرة من الناحية التنظيمية وبصفة خاصّة على صعيد التحكيم الذي أصبح الهَاجس الأكبر بالنسبة إلى فُرسان تونس في الرحلات القارية.
«كَابوس» بُرج العَرب في البَال
لم تكن تَحذيرات الترجيين لمسؤولي «الكَاف» من فراغ بل نتيجة طبيعية ل «الكابوس» الذي عاشته الجمعية أثناء النسخة الأخيرة من رابطة أبطال إفريقيا عندما «عبث» الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف بأعصاب الجميع وانحاز بشكل فاضح للأهلي المصري الذي استفاد من «هَدايا» الحكم لينتصر في «برج العرب» بثلاثة أهداف لهدف.
هذا قبل أن «تتّفق» الكرة والحكم الأثيوبي الرائع «باملاك تيسيما» على «إنصاف» سفير الكرة التونسية في مباراة الإياب التي اكتسح خلالها زملاء بقير الأشقاء بثلاثية نظيفة.
ولاشك في أن الترجي لا يُريد تكرار تلك التجربة المريرة في «الفِينال» الحالي أمام الوداد ومن الواضح أن الذكريات السيئة التي عاشتها الجمعية على يد عبيد شارف دفعت قادة نادي «باب سويقة» إلى تنبيه كنفدرالية الملغاشي أحمد أحمد إلى أهمية اتخاذ كلّ التدابير الضرورية ضمانا لحقوق أبناء الشعباني في مُواجهة الوداد يومي 24 و31 ماي (في المغرب وتونس).
فضيحة بركان تزيد الطين بلة
بالتوازي مع «المَخاوف» من تِكرار المَهازل التحكيمية كما حصل في ذهاب الدور النهائي الأخير لرابطة الأبطال، يبدو أن الفضيحة التي رافقت مُباراة نهضة بركان والنادي الصفاقسي في المغرب سَتُضاعف بدورها الإحتياطات الترجية قبل النُزول في ضيافة الوداد يوم 24 ماي الجاري.
وقد واجهت بعثة «السي .آس .آس» إلى المغرب تجاوزات كبيرة ب»رِعاية» من رئيس نهضة بركان والإتّحاد المغربي فوزي لقجع.
ومن الواضح أن الرجل يُريد دفع «نهضته» ومعها الوداد للقبض على كأس «الكَاف» ورابطة الأبطال وهو ما يجعله «بطلا حقيقيا» في قومه الذين اشتكى بعضهم من «تعاظم» دور هذا المسؤول و»تعملق» فريقه الطموح والمُنتصر في وقت سابق على الرجاء في كأس الكنفدرالية وسط اتّهامات ل»النّهضة البركانية» بإستغلال النفوذ الواسع ل «الرئيس» سواء على الصّعيد المحلي أوحتى الإفريقي بما أن لقجع يتمتّع بصفة النائب في كنفدرالية الملغاشي أحمد أحمد.
وهُنا يكمن «الخطر» الذي قد يشكّله المغربي فوزي لقجع الذي قاد نهضة بركان لإقصاء «السي .آس .آس» من كأس «الكَاف» ولاشك في أن أطماعه ستكون أكبر لدفع البركان والوداد نحو التتويج باللّقبين الإفريقيين من خلال المجهودات المبذولة في الميدان و»الإعانات» المعروفة خلف السّتار.
وتزداد المسألة تَعقيدا في ظل «الحَرب» المفتوحة بين جامعتنا ورئيس الإتّحاد المغربي لأسباب يطول شرحها وقد نختزلها في «صِراع التَموقع» في المنطقة الإفريقية.
الوداد يضغط على السّلطات
تؤكد الأنباء القادمة من المغرب أن الوداد يضغط على السلطات لتمكينه من استقبال الترجي في «مَعقله» ليتمتّع بدعم جماهيري «رهيب» بدل اللّعب خارج الدار البيضاء كما حصل في المُواجهات الفارطة بسبب الأشغال الجارية في ميدانه: أي مركّب محمّد الخامس الذي «يَتقاسمه» مع الرجاء.
ومن المُقرّر أن يستأنف مركب محمّد الخامس النشاط في موفى ماي لكن يبدو أن الوداد يُعلّق آمالا عريضة على «المُقاولين» لتسليم المفاتيح في غضون الأيام القليلة القادمة حتى يتسنّى له استضافة الترجي في مَيدانه.
ورغم اعتقاد الوداد بأن «التسلح» بملعبه قد يكون من النقاط الحاسمة في مواجهة الترجي فإن فريق الشعباني يدرك في قرارة نفسه بأن مِثل هذه المسائل تبقى «شأنا داخليا» يَهمُّ أبناء البنزرتي. كما أن تأثيراته قد تكون محدودة بدليل نجاح شيخ الأندية في الترشح إلى «الفينال» في «لوبومباشي» الذي يراهن عليه «مازمبي» بقوّة لقهر زوّاره.
ومن غير المُستبعد أن يتحوّل اللعب في محمّد الخامس إلى وسيلة ضغط على الوداد نفسه خاصة إذا عرفنا أن الترجي كان قد فرض التعادل الأبيض على الأشقاء في هذا الميدان أثناء ذهاب الدور النهائي لرابطة الأبطال عام 2011 (قبل فوز ترجي معلول باللقب في رادس بفضل هدف الغاني «أفول»).
الميدان هو الفيصل
من الضروري طبعا أن تَلفت هيئة المدب نظر «الكَاف» لأهمية التَنظيم والتَحكيم في إنجاح «الفينال» الإفريقي. ومن واجب أهل الحلّ والعقد في مركب المرحوم حسان بلخوجة أن «يَهجروا» النوم إلى حين الاطمئنان على إقامة مواجهة الوداد في ظروف عادية.
لكن هذه المطالب لا ينبغي أبدا أن تشغل المدرب واللاعبين على الميدان الذي يَبقى الفيصل الوحيد لتحديد البطل وهي حقيقة وقف عليها الجميع في النهائي الأخير عندما قلب الترجي تأخّره أمام الأهلي إلى انتصار بَاهر وذلك رغم «ظلم» عبيد شارف في لقاء الذهاب و»ألاعيب» المُستشهرين الذين ضحّوا بالكثير من المَال أملا في ترجيح كفّة الأشقاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.