النادي الصفاقسي: اللجنة المستقلة للانتخابات تعلن عن موعد جديد للجلسة العامة    أول تعليق رسمي من الزمالك على واقعة فرجاني ساسي    طارق بوشماوي ينافس أحمد أحمد على رئاسة "الكاف".. ويطلب الدعم من وديع الجريء    إلياس الفخفاخ: أنا عايش في الكراء وما عنديش دار    الخطوط التونسية السريعة تستأنف رحلاتها باتجاه مطار توزر نفطة الدولي    بينها 8 من عائلة واحدة: تسجيل 9 اصابات جديدة بالكورونا في القصرين    مكاتب الصرف تتمكن من جمع ما قيمته 1 مليار دينار من العملة الصعبة    هشام العجبوني: سنطعن في كل القوانين التي ستصادق عليها لجنة المالية    نقابة الصحفيين تندّدُ بمنشور بثينة قويعة    المنستير: فرض حظر التجول بداية الليلة إلى غاية 15 أكتوبر الحالي    رئيس الحكومة يقدم واجب العزاء في وفاة أمير الكويت    بورصة تونس تنهي معاملات الخميس على وقع سلبي بفعل تفشي كوفيد – 19    المركز العمراني الشمالي: إلقاء القبض الفوري على شخص حاول اغتصاب فتاة    في العاصمة: كشف شبكة تسفير أفارقة إلى اوروبا عبر جوازات سفر مزوّرة..وحيلة جهنمية للمراوغة في المطارات    وزارة التربية تستنكر الاعتداء على مدير مدرسة بسليانة    «تطبيع فني»: عزف أوركسترا إسرائيلية لأغنية «أحبك» تشعل النار ضد حسين الجسمي    في الرد على مريم بن مامي و من والاها!!..    رائف بن حميدة يكتب لكم: جمال عبد الناصر في الذكرى الخمسين لرحيله    الولايات المتحدة: 45 ألف إصابة جديدة بكورونا و1000 وفاة في يوم واحد    إعلان فرض حظر التجول في ولاية المنستير    جربة: عصابة مخدرات في قبضة الشرطة العدلية    هنا مدنين:تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا والوضع ينذر بالخطر    وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن تعطي إشارة انطلاق نشاط مؤسسة رعاية كبار السن بالكاف    "و أقبل التراب .." للشاعر الأردني عمر أبو الهيجاء :و هل ثمة أثمن من التراب..    يوميات مواطن حر: خوار الحوار العربي    قرعة دوري ابطال اوروبا: قمة كبرى بين اليوفي وبرشلونة    قرقنة: 4 حالات شفاء من فيروس كورونا    عملية "الساق الخشبية" .. يوم اختلط الدم التونسي والفلسطيني    التمديد في آجال الترشح للمشاركة في مهرجان قرطاج الدولي    رئيسة قسم أمراض الرئة بمستشفى عبد الرحمان مامي: السيناريو الإيطالي قد يتكرر في تونس    محمد الحبيب السلامي يكتب: ...ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (3) مع الوزير محمد الشرفي    فرنسا تتّهم تركيا بإرسال مرتزقة سوريّين إلى قره باغ    الحشد الشّعبي يصدر توضيحا بشأن الصّواريخ التي استهدفت أربيل    صفاقس: القبض على شخص محكوم ب 54 سنة سجنا    تونس تحذر من خطورة الخيارات العسكرية في ليبيا    من المتوقع أن يستقر النمو الاقتصادي في تونس عند -8 بالمائة في سنة 2020    قائمة لاعبي المنتخب الوطني المدعوين للتربص الاعدادي لمباراتي السودان و نيجيريا    الجامعة الوطنية لمربي الدواجن تدعو إلى تنظيم قطاع الدواجن وتحديد سعر الكلفة وهوامش الربح    البرلمان يعقد غدا الجمعة جلسة عامة تخصص لإجراء حوار مع الحكومة حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي    الترجي الرياضي - علاء المرزوقي ينضاف الى قائمة المصابين بفيروس كورونا    صفاقس: إضراب أعوان "السّورتراس" يتسبّب في معاناة كبرى وحالة احتقان في صفوف الأهالي (صور)    المطربة شهرزاد هلال ل«الشروق»..المهرجانات لا تُبرمج سوى مشاهير التلفزة    جندوبة ..القبض على سارقة مصوغ وساعات فاخرة    ترامب وبايدن يكشفان انطباعاتهما عن أول مناظرة بينهما    التيار الشعبي يدعو لمواجهة اجتياح البضائع الاجنبية لتونس    إمضاء اتفاقية شراكة بين البريد التونسي وMoneyGram العالمية لتحويل الأموال دوليا    هل يكون مهدي النفطي المدرب القادم للنجم الساحلي ؟    تحفة جديدة من بي إم دبليو تضاف إلى عالم السيارات المكشوفة    إنقاذ 15 مهاجرا تونسيا في سواحل صفاقس كانوا في اتجاه السواحل الإيطالي    الإفراج عن 6 موقوفين في قضية مقتل الشاب آدم بوليفة    الدوري الفرنسي: نيمار ينجو من العقوبة    كواليس الحوار الليبي.. تعثر وغموض في مفاوضات المغرب    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي يطلق صيحة فزع    فرنسا تطالب أوروبا باتخاذ مواقف حازمة تجاه تركيا ومعاقبتها    الروائي حسونة المصباحي ل«الشروق»: هناك مافيا ثقافية ...والسينمائيون لا علاقة لهم بالرواية ولا القصة    محمد الحبيب السلامي: ورقات من ذكرياتي في عالم التربية للتاريخ (2): الأحاديث الموضوعة    عاجل: وفاة أمير الكويت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار الترجي الرياضي..الهيئة تُحذّر ال«كَاف» والوداد يريد خوض النهائي في ملعبه
نشر في الشروق يوم 07 - 05 - 2019

بَعد ضَمان التأهل إلى الدّور النهائي لرابطة أبطال إفريقيا عاد الترجي أمس إلى التمارين استعدادا للرّهانات التي تَنتظره في مُنافسات الكأس والبطولة.
ومن المُقرّر أن يُواجه فريق الشعباني الاتّحاد المنستيري يوم السّبت القادم في إطار الدور ربع النهائي للكأس التي تبقى من الأهداف المُهمّة خاصّة أن الجمعية تحلم بحصد كلّ الألقاب المُمكنة.
ومن المفروض أن يستقبل الترجي الاتحاديين يوم 11 ماي في رادس بداية من الثانية والنصف بعد الزوال وستسمح الجامعة (بوصفها المُشرف على تنظيم الكأس) بحضور 22800 «مكشّخ» مُقابل «صفر» مقاعد للضيوف.
احتياطات
كانت فرحة الترجيين عَارمة بالتأهل إلى «الفِينال» القاري على حساب «مَازمبي» الكونغولي لكن هذه النّشوة لم تشغل أهل الدار عن وضع أصحاب القرار في الكنفدرالية الإفريقية أمام مَسؤولياتهم حتى تدور المباراة النهائية بين الترجي والوداد في ظروف عَادية.
مسؤولو الترجي يُطالبون «الكَاف» بالسّهر على تأمين «الفِينال» العربي - الإفريقي وذلك بطريقة تضمن نجاح هذه المُواجهة المُكرّرة من الناحية التنظيمية وبصفة خاصّة على صعيد التحكيم الذي أصبح الهَاجس الأكبر بالنسبة إلى فُرسان تونس في الرحلات القارية.
«كَابوس» بُرج العَرب في البَال
لم تكن تَحذيرات الترجيين لمسؤولي «الكَاف» من فراغ بل نتيجة طبيعية ل «الكابوس» الذي عاشته الجمعية أثناء النسخة الأخيرة من رابطة أبطال إفريقيا عندما «عبث» الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف بأعصاب الجميع وانحاز بشكل فاضح للأهلي المصري الذي استفاد من «هَدايا» الحكم لينتصر في «برج العرب» بثلاثة أهداف لهدف.
هذا قبل أن «تتّفق» الكرة والحكم الأثيوبي الرائع «باملاك تيسيما» على «إنصاف» سفير الكرة التونسية في مباراة الإياب التي اكتسح خلالها زملاء بقير الأشقاء بثلاثية نظيفة.
ولاشك في أن الترجي لا يُريد تكرار تلك التجربة المريرة في «الفِينال» الحالي أمام الوداد ومن الواضح أن الذكريات السيئة التي عاشتها الجمعية على يد عبيد شارف دفعت قادة نادي «باب سويقة» إلى تنبيه كنفدرالية الملغاشي أحمد أحمد إلى أهمية اتخاذ كلّ التدابير الضرورية ضمانا لحقوق أبناء الشعباني في مُواجهة الوداد يومي 24 و31 ماي (في المغرب وتونس).
فضيحة بركان تزيد الطين بلة
بالتوازي مع «المَخاوف» من تِكرار المَهازل التحكيمية كما حصل في ذهاب الدور النهائي الأخير لرابطة الأبطال، يبدو أن الفضيحة التي رافقت مُباراة نهضة بركان والنادي الصفاقسي في المغرب سَتُضاعف بدورها الإحتياطات الترجية قبل النُزول في ضيافة الوداد يوم 24 ماي الجاري.
وقد واجهت بعثة «السي .آس .آس» إلى المغرب تجاوزات كبيرة ب»رِعاية» من رئيس نهضة بركان والإتّحاد المغربي فوزي لقجع.
ومن الواضح أن الرجل يُريد دفع «نهضته» ومعها الوداد للقبض على كأس «الكَاف» ورابطة الأبطال وهو ما يجعله «بطلا حقيقيا» في قومه الذين اشتكى بعضهم من «تعاظم» دور هذا المسؤول و»تعملق» فريقه الطموح والمُنتصر في وقت سابق على الرجاء في كأس الكنفدرالية وسط اتّهامات ل»النّهضة البركانية» بإستغلال النفوذ الواسع ل «الرئيس» سواء على الصّعيد المحلي أوحتى الإفريقي بما أن لقجع يتمتّع بصفة النائب في كنفدرالية الملغاشي أحمد أحمد.
وهُنا يكمن «الخطر» الذي قد يشكّله المغربي فوزي لقجع الذي قاد نهضة بركان لإقصاء «السي .آس .آس» من كأس «الكَاف» ولاشك في أن أطماعه ستكون أكبر لدفع البركان والوداد نحو التتويج باللّقبين الإفريقيين من خلال المجهودات المبذولة في الميدان و»الإعانات» المعروفة خلف السّتار.
وتزداد المسألة تَعقيدا في ظل «الحَرب» المفتوحة بين جامعتنا ورئيس الإتّحاد المغربي لأسباب يطول شرحها وقد نختزلها في «صِراع التَموقع» في المنطقة الإفريقية.
الوداد يضغط على السّلطات
تؤكد الأنباء القادمة من المغرب أن الوداد يضغط على السلطات لتمكينه من استقبال الترجي في «مَعقله» ليتمتّع بدعم جماهيري «رهيب» بدل اللّعب خارج الدار البيضاء كما حصل في المُواجهات الفارطة بسبب الأشغال الجارية في ميدانه: أي مركّب محمّد الخامس الذي «يَتقاسمه» مع الرجاء.
ومن المُقرّر أن يستأنف مركب محمّد الخامس النشاط في موفى ماي لكن يبدو أن الوداد يُعلّق آمالا عريضة على «المُقاولين» لتسليم المفاتيح في غضون الأيام القليلة القادمة حتى يتسنّى له استضافة الترجي في مَيدانه.
ورغم اعتقاد الوداد بأن «التسلح» بملعبه قد يكون من النقاط الحاسمة في مواجهة الترجي فإن فريق الشعباني يدرك في قرارة نفسه بأن مِثل هذه المسائل تبقى «شأنا داخليا» يَهمُّ أبناء البنزرتي. كما أن تأثيراته قد تكون محدودة بدليل نجاح شيخ الأندية في الترشح إلى «الفينال» في «لوبومباشي» الذي يراهن عليه «مازمبي» بقوّة لقهر زوّاره.
ومن غير المُستبعد أن يتحوّل اللعب في محمّد الخامس إلى وسيلة ضغط على الوداد نفسه خاصة إذا عرفنا أن الترجي كان قد فرض التعادل الأبيض على الأشقاء في هذا الميدان أثناء ذهاب الدور النهائي لرابطة الأبطال عام 2011 (قبل فوز ترجي معلول باللقب في رادس بفضل هدف الغاني «أفول»).
الميدان هو الفيصل
من الضروري طبعا أن تَلفت هيئة المدب نظر «الكَاف» لأهمية التَنظيم والتَحكيم في إنجاح «الفينال» الإفريقي. ومن واجب أهل الحلّ والعقد في مركب المرحوم حسان بلخوجة أن «يَهجروا» النوم إلى حين الاطمئنان على إقامة مواجهة الوداد في ظروف عادية.
لكن هذه المطالب لا ينبغي أبدا أن تشغل المدرب واللاعبين على الميدان الذي يَبقى الفيصل الوحيد لتحديد البطل وهي حقيقة وقف عليها الجميع في النهائي الأخير عندما قلب الترجي تأخّره أمام الأهلي إلى انتصار بَاهر وذلك رغم «ظلم» عبيد شارف في لقاء الذهاب و»ألاعيب» المُستشهرين الذين ضحّوا بالكثير من المَال أملا في ترجيح كفّة الأشقاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.