السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الحالية في ليبيا    الوطد يصف البيان الصادر عن مجلس أمناء الجبهة الشعبية ببيان ”مجموعة انعزالية تصفوية”    البرلمان يعقد جلستين عامتين يومي الثلاثاء والاربعاء لاقرار اتفاقيات ثنائية في مجالي الضرائب والنقل و قطاعات اخرى    ”حركة النهضة تطالب بتسليط أقصى العقوبات على من يثبت ضلوعهم في حرق مزارع الحبوب”    صوت الشارع ..ما رأيك في ارتفاع درجات الحرارة ؟    حالة الطقس ليوم الإثنين 17 جوان 2019    عودة العمل في كل مراكز تجميع وتخزين الحبوب    قصر السعيد: وفاة امرأة اثر سقوطها من شقتها    الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في ليون    الرائد الرسمي: تعيينات جديدة صلب وزارة الداخلية و عدد من الولايات    النقابة الموحدة لأعوان الديوانة تهدد بالدخول في تحركات إحتجاجية    تفريكة فايسبوكية : سمير الطيب يطالب بتحويل القمح المحروق إلى "بسيسة" .    اول ظهور للرئيس السوداني..من السجن إلى المحكمة    العبيدي: النهضة تطالب بتسليط أقصى العقوبات على من يثبت ضلوعهم في حرق مزارع الحبوب    بعد أيام من تحالفهما…نداء تونس (شق الحمامات) يقاضي وزيرًا من حركة مشروع تونس    الجامعة تؤكد غلق ملف الملعب القابسي وتوضح وضعية النادي الصفاقسي    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الأيام الثلاثة الاولى لاختبارات البكالوريا    تعليق إضراب مراكز تجميع الحبوب بالكاف    “تونسيّون ضدّ التّطبيع”.. منظمات ونشطاء يستنكرون زيارة “إسرائيليين” لتونس    المرصد التونسي للاقتصاد: التخفيض من قيمة الدينار أدى إلى مضاعفة قيمة الدين العمومي    اليوم في باريس .. "سوسيوس" الإفريقي يرى النور    تكبدوا خسائر ب100 مليار.. تعليق نشاط مجمعي ومخزني الحبوب    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    النادي الصفاقسي يكشف عن هوية مدربه الجديد    النادي الصفاقسي اتحاد بنقردان (2 0) .. سيطرة كلية وفوز مستحق    الحكمة درصاف القنواطي : سعيدة بإدارة مباراة الترجي والبنزرتي .. والتحكيم النسائي قادر على ما هو افضل    مرآة الصحافة    منع طاقم طائرة للخطوط السعودية من السفر: وزير النقل يعلّق    الجزائر.. وزير المالية الأسبق يمثل أمام المحكمة العليا بتهمة الفساد    بعد 5 سنوات من حادثة عضّه لكيليني .. سواريز يقر بدور الطبّ النفسي في تجاوز الحادثة    أخبار النادي الافريقي.. الهيئة تمتص غضب الاحباء باستقدام مدرب برتغالي    استضاف 4 أفلام تونسية في مسابقته .. المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة يكرم فاطمة بن سعيدان    الجزائر تحجب مواقع التواصل الاجتماعي    سمير الوافي يعلق على شراء سامي الفهري 49 بالمائة من أسهم قناة التاسعة    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    نشاط وحدات الشرطة البلديّة ليوم 15 جوان 2019    سليانة.. جملة من الاحتياطات الوقائية لحماية مزارع الحبوب من الحرائق    العثور على السيارة المسروقة من طرف إرهابيين    عفيف شلبي: أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية ‘لمشروع ‘الأليكا'    الصوناد تطلق حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    الجولة الختامية للبطولة .. النتائج والترتيب النهائي    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قفصة..القطاع الصحي... في الإنعاش
نشر في الشروق يوم 26 - 05 - 2019

يعتبر ملف القطاع الصحي بجهة قفصة، من الملفات الحارقة. إذ تشهد الوحدات الصحية تدهورا في خدماتها الطبية، منذ ما يقارب 4 سنوات، رغم وعود الحكومات المتعاقبة.
قفصة (الشروق)
جل الحكومات المتعاقبة، تعهدت بإصلاح هذا القطاع الحساس، أمام ما تعيشه الجهة، من انتشار، لافت للنظر لعدة أمراض خطيرة وقاتلة، جراء التلوث البيئي، الذي تسببت فيه المؤسسات الصناعية المنتصبة بالجهة. وبالعودة الى سنة 2015، تم إقرار عدة إجراءات لفائدة الولاية، من بينها المستشفى المتعدد الاختصاصات، الذي أصبح حلما يراود أهالي الجهة، والذي أسال الكثير من الحبر ليستقر الأمر في النهاية على انطلاق أشغاله في جوان 2019.
تدني الخدمات الطبية وضبابية الوضع الصحي في الجهة، جعل المواطن يعاني من عديد الصعوبات في كل المؤسسات الاستشفائية بالجهة وخاصة بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان، الذي أصبح حديث الساعة نظرا الى رداءة الخدمات.
مستشفى جهوي في حالة «إنعاش»
ويقول في هذا الاطار، المواطن جلال نصيب إن حالة المستشفى الجهوي كارثية. وإن المستشفى في حالة إنعاش لعدة اعتبارات، منها انعدام أبسط الضروريات خاصة الأدوية والتجهيزات والمعدات والنقص الواضح لأطباء الاختصاص. وأضاف نصيب أن المواطن غير قادر على المعالجة في القطاع الخاص. وهو ما عمق آلامه وجراجه.ومن جهته، أكد «جلال» أن الدولة تخلت عن مسؤولياتها الاجتماعية ومحاولتها للتفريط في القطاع الصحي العمومي من خلال تعمد تهميشه. وهذا ما يعيشه القطاع بالجهة، مضيفا أن المستشفيات المحلية تفتقر -هي الأخرى- الى التجهيزات والمعدات الطبية والى الاطارات شبه الطبية وأن المواطن يضطر الى دفع مقابل مادي أو يتم تحويله من قبل الاطار الطبي الى القطاع الخاص، بتعلة عدم وجود طب الاختصاص أو وجود عطب في المعدات والتجهيزات الطبية. وهذه أصبحت ظاهرة داخل المستشفى أمام الصمت الرهيب للسلط المعنية.
مستشفيات تفتقد الى التجهيزات
ساسي عامر عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل والكاتب العام للنقابة الأساسية للمستشفى الجهوي الحسين بوزيان أفاد من جانبه في تصريح ل»الشروق» بأن الوضع بالمستشفى كارثي باعتبار النمو السكاني للجهة، والضغط الكبير على المستشفى الذي يستقبل أكثر من طاقة استيعابه. وتابع محدثنا أن قسم الاستعجالي يستقبل سنويا أكثر من 144 ألفا أي 3 أضعاف المعدل العادي، معتبرا أن المستشفيات المحلية تفتقر الى أبسط ضروريات العمل.
وأضاف عامر أن المستشفى لا يتوفر فيه طبيب خاص بالنساء والتوليد، وأيضا قسم الأطفال يشرف عليه طب عام وقسم الاستعجالي، لا يوجد به طب اختصاص وقسم التصوير بالأشعة يضم طبيبا فقط. وتفتقد أقسام غسيل الكلى والجراحة العامة والمخ والأعصاب أيضا والإنعاش والتخدير الى العدد الكافي من الأطباء.
خدمات... تتعثر
وتابع محدثنا أن الخدمات تتعثر والمواعيد تتأخر كثيرا فمثلا المريض ينتظر قراءة التقارير الطبية ال«سكانار» مدة طويلة وأحيانا يتوفى المريض دون قراءة التقرير، كذلك قسم النساء والتوليد لا يتوفر به طب اختصاص، في متابعة النساء الحوامل وأمراض النساء، وقسم الأطفال لا يوجد به مختص في متابعة حالة الولدان، وقسم الاستعجالي تتوفر به 4 أسرة وهذا غير كاف.
النهوض بالمستشفيات المحلية
ويرى ساسي عامر أن إيجاد حل لتدني القطاع الصحي بالجهة، يتطلب إحداث أقسام لطب الأطفال والنساء والتوليد واختصاصات أخرى في المستشفيات المحلية لتخفيف العبء على المستشفى الجهوي، وانتداب أطباء الاختصاص من خلال ضبط قانون واضح يلزم الطبيب المختص العمل بالمناطق الداخلية، مدة معينة، إضافة الى توفير التجهيزات والمعدات الطبية اللازمة وأيضا توفير سيارات إسعاف.
الاتحاد الجهوي للشغل أكد أنه يعمل منذ سنوات. ويطالب بالإصلاحات. وهو يتابع الملف الصحي عن كثب. وهناك بوادر من الدولة لتحسين القطاع، من خلال المستشفى المتعدد الاختصاصات، الذي تبلغ طاقة استيعابه حوالي 410 أسرة. وسيشيد على مساحة 15هكتارا. ويتضمن 19 قاعة عمليات متطورة و9 أقطاب تضم طب الاختصاص.
جلسات عمل... لكن
وفي جلسة عمل عقدت حول الوضع الصحي مؤخرا، أكد محمد الصغير ميراوي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بقفصة أن القرارات التي اتخذت خلال الجلسة التي خصصت لمتابعة الوضع التنموي بالجهة وخاصة القطاع الصحي، هي دعم المؤسسات الصحية بالجهة بالموارد البشرية وخاصة منها طب الاختصاص وبالتجهيزات الطبية الضرورية والتسريع في إنجاز المشاريع الطبية المبرمجة. وأشار ميراوي الى أنه سينطلق فعليا خلال شهر جوان في تهيئة البنية التحتية من طرقات خارجية وشبكات مختلفة لقطعة أرض المستشفى متعدد الاختصاصات بقفصة وانتداب طبيب في جراحة العظام أصيل الجهة، وتفعيل العمل بأقسام طب الأطفال بكل من مستشفى الرديف والمظيلة بالاضافة الى التسريع في إنجاز قسم استعجالي مجهز بالمركز الوسيط بمعتمدية القصر. وأضاف أنه سيتم توسيع قسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان والموافقة على انتداب أطباء من الصين لقسم طب النساء والأشعة وفتح قسم القسطرة وتجهيزه قصد تمكين المرضى من إجراء الفحوصات الطبية المتطورة والدقيقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.