تونس: جمعيّة القضاة تدعو إلى إصدار توضيح بخصوص المسار الإجرائي لقضيّة نبيل و غازي القروي    محمد الحبيب السلامي يرى : اختلط الحابل بالنابل    جوهر بن مبارك يعلّق على ''تخميرة'' مريم بلقاضي : سخّفتني... الخبزة مرّة    منع الاعلامية ريهام سعيد من الظهور على الشاشة    الأردن.. مجهولون يطلقون النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين    سليانة: وفاة الثلاثيني الذي دهسه القطار بمنطقة بوعرادة متأثرا بجروحه    سامي الفهري: بعد ماحدث لنبيل القروي قد أعود إلى السجن    على خلفية ايقاف نبيل القروي ... التفقدية العامة بوزارة العدل تتعهد للبحث في ملابسات إصدار بطاقتي الإيداع في حق الأخوين القروي    افتتاح الموسم الكروي 2019-2020…الترجي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه من تطاوين وطموحات كبيرة للبقية    نقابة الصيادلة تهدد بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    الاحتفاظ ب 6 من عناصرها.. الإطاحة بأكبر عصابة مختصة في سرقة السيارات    نبيل بفون: القروي مازال مرشّحا لالرئاسية    اتحاد تطاوين / الترجي الرياضي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    نزيف الأنف عند الأطفال.. أسبابه    تونس: نقابة الصّيادلة تهدّد بالإضراب و بتعليق الإتفاقية مع “الكنام”    رابطة الأبطال.. خيارات محدودة لفوزي البنزرتي في مواجهة حافيا كوناكري    النادي الإفريقي/ الملعب التونسي.. التشكيلة المحتملة للفريقين    توفيق الحكيم و«سيادة بيومي».. الأدب... والحب !    هام/في نشرة متابعة: العوامل الجوية تتواصل ملائمة لظهور سحب رعدية وامطار منتظرة..    تونس: الدّيوانة التونسية تؤكّد إخضاع حافظ قايد السّبسي للتّفتيش في مطار تونس قرطاج استنادا إلى معلومات استخباراتية    وزيرة المراة: ” دارنا” هو الاسم الجديد الذي سيطلق على المراكز المندمجة ومركبات الطفولة    رابطة ابطال افريقيا.. الاهلي المصري يقسو على نادي اطلع برة من جنوب السودان بتسعة اهداف    بريطانيا: سجناء يثقبون جدران السجن ويهربون    إيران اختبرت صاروخا جديدا    البشير أمام المحكمة من جديد    سعد بقير هداف في اولى مبارياته مع نادي ابها ضمن البطولة السعودية    يوميات مواطن حر : وتبكي العين بعين الفرح دهرا    هذه كميات الأمطار المتساقطة خلال ال24 ساعة الماضية    عروض اليوم ..السبت 24 أوت 2019    المستاوي يكتب لكم : الى المترشحين للرئاسية "حاجتنا إلى امير فعال أكثر من حاجتنا إلى امير قوال"    مدير مهرجان المنستير يافت بن حميدة ل«لشروق» .. انتهى المهرجان ومنحة الوزارة لم تصل    كلام عابر ..اليوم الوطني للثقافة... الدولة تتصالح مع المبدعين    راشد الغنوشي: لم أحصل على الجنسية البريطانية    برنامج أبرز مباريات اليوم السبت و النقل التلفزي    الغنوشي : "قاومت رغبة الحصول على الجنسية البريطانية"    ألفة يوسف تكتب لكم : لايختلفون عن الخوانجية    كوريا الشمالية تطلق صواريخ قصيرة المدى    الزهروني ...يقتلان خصمهما بواسطة ساطور    مواد طبية مشبوهة تغزو الأسواق الشعبية ... مسؤولون متورطون ومافيا التهريب تعربد    الانتخابات الرّئاسيّة في تونس .. حالة من التشظّي الشّامل    صوت الشارع ..من المسؤول عن حالات التشويه في مراكز التجميل؟    قائمة لاعبي الترجي الرياضي التونسي لمباراة اتحاد تطاوين    غلق طريق    الشاهد في صفاقس    من أجل التحيّل...التحقيق مع قاض سابق    الكاف: تجميع مليونين واكثر من 67 الف قنطار من الحبوب    النرويج تنهي تحقيقا في اختفاء متعاون مع موقع    حقيقة منع تنظيم أربعينية الباجي قائد السبسي في مدينة الثقافة    سبتمبر القادم: دخول محطة المعالجة النهائية للغاز بمنطقة غنوش    عروض متنوعة في مهرجان مدنين الثقافي    علماء يكتشفون مفتاح علاج سرطان مدمر في نبات شائع    مطار جربة جرجيس: احتجاج عملة الخدمات الأرضية يعطّل بعض الرحلات    في ملف «خلاص فاتورات الستاغ» للعائلات المعوزة: عماد الدايمي يتقدم بشكاية ضد الشاهد والراجحي    تونس تصدر 67 سيارة إلى الكوت ديفوار    مروان العباسي: يجب إعادة الهيكلة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار    كشف الأعراض الرئيسية لسرطان الأمعاء    منبر الجمعة...الترويح عن النفس عبادة    وفاة خمسة أشخاص في تدافع خلال حفل لنجم الراب سولكينغ بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قفصة..القطاع الصحي... في الإنعاش
نشر في الشروق يوم 26 - 05 - 2019

يعتبر ملف القطاع الصحي بجهة قفصة، من الملفات الحارقة. إذ تشهد الوحدات الصحية تدهورا في خدماتها الطبية، منذ ما يقارب 4 سنوات، رغم وعود الحكومات المتعاقبة.
قفصة (الشروق)
جل الحكومات المتعاقبة، تعهدت بإصلاح هذا القطاع الحساس، أمام ما تعيشه الجهة، من انتشار، لافت للنظر لعدة أمراض خطيرة وقاتلة، جراء التلوث البيئي، الذي تسببت فيه المؤسسات الصناعية المنتصبة بالجهة. وبالعودة الى سنة 2015، تم إقرار عدة إجراءات لفائدة الولاية، من بينها المستشفى المتعدد الاختصاصات، الذي أصبح حلما يراود أهالي الجهة، والذي أسال الكثير من الحبر ليستقر الأمر في النهاية على انطلاق أشغاله في جوان 2019.
تدني الخدمات الطبية وضبابية الوضع الصحي في الجهة، جعل المواطن يعاني من عديد الصعوبات في كل المؤسسات الاستشفائية بالجهة وخاصة بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان، الذي أصبح حديث الساعة نظرا الى رداءة الخدمات.
مستشفى جهوي في حالة «إنعاش»
ويقول في هذا الاطار، المواطن جلال نصيب إن حالة المستشفى الجهوي كارثية. وإن المستشفى في حالة إنعاش لعدة اعتبارات، منها انعدام أبسط الضروريات خاصة الأدوية والتجهيزات والمعدات والنقص الواضح لأطباء الاختصاص. وأضاف نصيب أن المواطن غير قادر على المعالجة في القطاع الخاص. وهو ما عمق آلامه وجراجه.ومن جهته، أكد «جلال» أن الدولة تخلت عن مسؤولياتها الاجتماعية ومحاولتها للتفريط في القطاع الصحي العمومي من خلال تعمد تهميشه. وهذا ما يعيشه القطاع بالجهة، مضيفا أن المستشفيات المحلية تفتقر -هي الأخرى- الى التجهيزات والمعدات الطبية والى الاطارات شبه الطبية وأن المواطن يضطر الى دفع مقابل مادي أو يتم تحويله من قبل الاطار الطبي الى القطاع الخاص، بتعلة عدم وجود طب الاختصاص أو وجود عطب في المعدات والتجهيزات الطبية. وهذه أصبحت ظاهرة داخل المستشفى أمام الصمت الرهيب للسلط المعنية.
مستشفيات تفتقد الى التجهيزات
ساسي عامر عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل والكاتب العام للنقابة الأساسية للمستشفى الجهوي الحسين بوزيان أفاد من جانبه في تصريح ل»الشروق» بأن الوضع بالمستشفى كارثي باعتبار النمو السكاني للجهة، والضغط الكبير على المستشفى الذي يستقبل أكثر من طاقة استيعابه. وتابع محدثنا أن قسم الاستعجالي يستقبل سنويا أكثر من 144 ألفا أي 3 أضعاف المعدل العادي، معتبرا أن المستشفيات المحلية تفتقر الى أبسط ضروريات العمل.
وأضاف عامر أن المستشفى لا يتوفر فيه طبيب خاص بالنساء والتوليد، وأيضا قسم الأطفال يشرف عليه طب عام وقسم الاستعجالي، لا يوجد به طب اختصاص وقسم التصوير بالأشعة يضم طبيبا فقط. وتفتقد أقسام غسيل الكلى والجراحة العامة والمخ والأعصاب أيضا والإنعاش والتخدير الى العدد الكافي من الأطباء.
خدمات... تتعثر
وتابع محدثنا أن الخدمات تتعثر والمواعيد تتأخر كثيرا فمثلا المريض ينتظر قراءة التقارير الطبية ال«سكانار» مدة طويلة وأحيانا يتوفى المريض دون قراءة التقرير، كذلك قسم النساء والتوليد لا يتوفر به طب اختصاص، في متابعة النساء الحوامل وأمراض النساء، وقسم الأطفال لا يوجد به مختص في متابعة حالة الولدان، وقسم الاستعجالي تتوفر به 4 أسرة وهذا غير كاف.
النهوض بالمستشفيات المحلية
ويرى ساسي عامر أن إيجاد حل لتدني القطاع الصحي بالجهة، يتطلب إحداث أقسام لطب الأطفال والنساء والتوليد واختصاصات أخرى في المستشفيات المحلية لتخفيف العبء على المستشفى الجهوي، وانتداب أطباء الاختصاص من خلال ضبط قانون واضح يلزم الطبيب المختص العمل بالمناطق الداخلية، مدة معينة، إضافة الى توفير التجهيزات والمعدات الطبية اللازمة وأيضا توفير سيارات إسعاف.
الاتحاد الجهوي للشغل أكد أنه يعمل منذ سنوات. ويطالب بالإصلاحات. وهو يتابع الملف الصحي عن كثب. وهناك بوادر من الدولة لتحسين القطاع، من خلال المستشفى المتعدد الاختصاصات، الذي تبلغ طاقة استيعابه حوالي 410 أسرة. وسيشيد على مساحة 15هكتارا. ويتضمن 19 قاعة عمليات متطورة و9 أقطاب تضم طب الاختصاص.
جلسات عمل... لكن
وفي جلسة عمل عقدت حول الوضع الصحي مؤخرا، أكد محمد الصغير ميراوي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بقفصة أن القرارات التي اتخذت خلال الجلسة التي خصصت لمتابعة الوضع التنموي بالجهة وخاصة القطاع الصحي، هي دعم المؤسسات الصحية بالجهة بالموارد البشرية وخاصة منها طب الاختصاص وبالتجهيزات الطبية الضرورية والتسريع في إنجاز المشاريع الطبية المبرمجة. وأشار ميراوي الى أنه سينطلق فعليا خلال شهر جوان في تهيئة البنية التحتية من طرقات خارجية وشبكات مختلفة لقطعة أرض المستشفى متعدد الاختصاصات بقفصة وانتداب طبيب في جراحة العظام أصيل الجهة، وتفعيل العمل بأقسام طب الأطفال بكل من مستشفى الرديف والمظيلة بالاضافة الى التسريع في إنجاز قسم استعجالي مجهز بالمركز الوسيط بمعتمدية القصر. وأضاف أنه سيتم توسيع قسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان والموافقة على انتداب أطباء من الصين لقسم طب النساء والأشعة وفتح قسم القسطرة وتجهيزه قصد تمكين المرضى من إجراء الفحوصات الطبية المتطورة والدقيقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.