لقاء غير معلن بين حافظ قائد السبسي ونبيل القروي...والقانون الإنتخابي؟    غلق مطاعم سياحية بحلق الواد    رسمي: 11 دينارا تسعيرة كلغ العلوش الحي    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز    بن عروس: القبض على عصابة مخدرات مسلحة بالسيوف والسكاكين    اتحاد الفلاحين يحذر ويدعو للتعجيل بجمع محاصيل الحبوب المخزنة في العراء    سيدي بوزيد/خطف رضيع من عائلته..وإلقاؤه تحت شجرة زيتون!    حافظ قائد السبسي: هذه أسباب امتناع رئيس الجمهورية عن امضاء القانون الإنتخابي    تشكيلة الجزائر والسنيغال لموقعة نهائي أمم إفريقيا    عروض لبعض نجوم المنتخب: السليتي في البريميلغ الانقليزية ومرياح في الكالشيو الايطالي (متابعة)    حل المجلس البلدي بالعيون وبرمجة إنتخابات جزئية يومي 17 و18 أوت القادم    غلق قسم الرضّع بمستشفى شارل نيكول: مسؤول بوزارة الصحّة توضّح    محمد الحبيب السلامي يوجه…رسالة إلى الشيخ راشد الغنوشي    يهم الطلبة.. كل التفاصيل حول رزنامة السنة الجامعية القادمة "2019/ 2020"    وديع الجريء: مشاركتنا في ال”كان” إيجابية وبقاء جيراس ليس مرهونا بتحقيق الأهداف    قرعة تصفيات أمم إفريقيا الكاميرون 2021..صدام بين تونس وليبيا...وقرعة سهلة لبقية العرب    صحتك في الصيف..نزلات البرد والصداع النصفى... مشاكل صحية تزداد في فصل الصيف    مقاومة حشرات الصيف ..طريقة القضاء على النمل الطائر    الإدارة العامة للديوانة التونسية تنال جائزة أفضل مؤسسة عمومية    يهم الناجحين في الباكالوريا: الكشف عن شعبة جديدة في التوجيه الجامعي    اليونان.. انقطاع الاتصالات في أثينا إثرزلزال قوي    بعد فشل المنتخب في ال «كان» ..كلّنا الجزائر    إلى أدهم النابلسي: هل تعلم انّك ستغنّي على ركح قرطاج؟    الشرطة الفرنسية تتأهب لاحتفالات نهائي أمم أفريقيا    من دائرة الحضارة التونسيّة    حقّقت مليون ونصف مشاهدة في أقل من 24 ساعة/ محمّد رمضان وسعد المجرّد يطرحان أول “ديو” مشترك لهما    أحلام تعلّق على خبر إنفصالها عن زوجها بطل الرالي    وزارة الشؤون الدينية تدعو إلى النأي بدُور العبادة عن كافة أشكال التوظيف والدعاية    صابة الحبوب ستخفّض التوريد للنصف.. ووزير الفلاحة يقر بعدم القدرة على تخزينها    ما بقي من مشاركة المنتخب في الكان: كشريدة ودراغر استثناء ..جيراس وحراسة المرمى سبب البلاء.. وعصر المساكني انتهى    احالة المتهمين باقتحام منزل محام ومحاولة سرقته على النيابة العمومية    الديوانة تحبط عمليات تهريب نوعية    اليوم الختامي ل”كان” مصر..الجزائر من أجل اللقب الثاني والسنيغال تبحث عن دخول التاريخ    صابر الرباعي ووائل جسار في مهرجان عروس البحر بقرقنة    الكاف: قتلى وجرحى في حادث مرور مريع    دعوة أممية للإفراج عن نائبة مجلس النواب الليبي المُختطفة    اتحاد الشغل يستنكر تهجّم أطراف سياسية على قيادته    تقرير..علاش الناموس يقرص ناس أكثر من غيرهم؟    صورة: بعد انضمام ميقالو لقناة التاسعة...العبدلي يسخر من سامي الفهري    اريانة: الكشف عن ممرات خفية تستعمل للنفاذ إلى غابة سيدي عمر برواد وإشعال النيران فيها    10 أشياء تدمر أسنانك .. احذرها    مهرجان الحمامات : «مملكة الذهب» تعيد المحنوش إلى الركح    رأي.. انعدام الثقافة التقييمية والتنموية في المهرجانات الصيفية    العلا وحفوز: امطار غزيرة وتساقط البرد تسببا في أضرار فلاحية هامّة    راعي أغنام يلقى حتفه بصاعقة رعديّة.. وهذه التفاصيل    طقس اليوم: رياح قويّة نسبيا بعد الظهر بالجنوب    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نهائي كأس أمم إفريقيا ” احمل إليكم رسالة من 44 مليون جزائري فخورين بروحكم القتالية” الرئيس الجزائري متوجها الى لاعبي منتخب بلاده    بنزرت: مؤشرات سياحية إيجابية    المنطقة السقوية وادي الزلازل بفرنانة خارج الخدمة... شبهة فساد، مقاضاة شركة المقاولات والفلاحون يطالبون بالتعويض    سوسة .. تحت شعار «هيا نبحرو» ..سفرات خاصة لنقل آلاف المصطافين إلى الشواطئ    قتلى وجرحى في انفجار بالعاصمة الأفغانية كابول    منبر الجمعة.. مواساة البؤساء فرض على كل مسلم    الصبغة الإرهابية غير مستبعدة .يحاول اقتحام مركز حزوة الحدودي بجرافة    تونس تحل في المرتبة 162 عالميا في ترتيب المدن الأكثر أماناً في العالم    أبرز ميزات تويتر الجديد    استعدادا لموسم الحج: رفع كسوة الكعبة    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في اليوم الأول للدورة الرئيسية .. «الشروق» رصدت آراء المترشحين في جميع الجهات
نشر في الشروق يوم 13 - 06 - 2019

بكثير من التفاؤل والأمل المشوب باضطرابات ورهبة من الاختيارات استقبلت مختلف مراكز الامتحانات تلاميذ الباكالوريا لاجتياز اختبار مادة الفلسفة في مختلف الشعب.
«العرس الوطني» في يومه الأول لم يخل من بعض المفاجآت غير السارة منها حرمان عديد التلاميذ من اجتياز الاختبارات بسبب التأخير إضافة إلى غياب العشرات لأسباب أخرى رغم الاستنفار الوطني لاعلانها باكالوريا ناجحة واستثنائية على جميع المستويات. «الشروق» رافقت تلاميذ الباكالوريا في مختلف الجهات ورصدت أجواء الاختبارات.
توزر .. الاختبارات... في المتناول
توزر الشروق:
يجتاز امتحانات الدورة الرئيسية لمناظرة البكالوريا بولاية توزر هذه السنة1566 مترشحا وكان اليوم الاول لمادة الفلسفة ومن خلال رصدنا لانطباعات العديد منهم فإنها كانت في المتناول ومقبولة عموما التلميذة ايناس صولي شعبة العلوم التجريبية بمعهد حامة الجريد قالت إنّها اختارت موضوع –السعادة- ولم تجد اشكالا فيها وأيدتها زميلتها هناء عبّاسي من نفس الشعبة والتي اكدت انها متفائلة ونوّهت بالظروف الطيبة لإجراء الامتحان , ولم يختلف عنهما التلميذ حسّان عمري شعبة الآداب حيث قال إنّه اختار موضوع –الدولة- وأنهى الاختبار في ثلاث ساعات في حين أنّ المدّة المخصصة له أربع ساعات ولم يتعرض لأيّ ضغط والامتحان في المتناول حسب قوله .
وأجريت اختبارات اليوم الأوّل حسب تصريح المندوبة الجهوية للتربية بتوزر نعمة المازني في ظروف طيبة وعادية وهنالك حالتان استثنائيتان في الجهة الأولى تتمثل في إصابة تلميذة من معهد الشابي بلدغة عقرب ,وأشرفت المندوبة على نقلها إلى قسم الاستعجالي لإسعافها وإجرائها للامتحان حيث أمّنت لها مراقبين اثنين من معهدها وأجرت الامتحان في ظروف عادية بالمستشفى وغادرته ظهر يوم أمس .
أمّا الحالة الاستثنائية الثانية فهي لتلميذة ذات إعاقة عضوية وتمّ تمكينها من ثلث الوقت الإضافي عملا بالإجراءات القانونية وقامت المندوبة بزيارتها أيضا وأجرت الامتحان في أحسن الظروف .
بوبكر حريزي
سوسة .. ارتياح... وتخوف من مقاييس الاصلاح
«الشروق» مكتب الساحل:
تقدم أمس 8027 مترشحا لاجتياز الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا من مختلف معاهد ولاية سوسة إلى 28 مركز امتحان انقسموا إلى 6581 مرسما في 27 معهد عمومي و1070 مرسما ب12 معهد خاص إضافة إلى 368 مترشحا بصفة فردية.
واجتازت مختلف الشعب في هذا اليوم الأول إختبار مادة الفلسفة تلاه اختبار في اللغة الأجنبية الثالثة، وتفاوتت انطباعات التلاميذ الذين التقتهم «الشروق»حول اختبار الفلسفة بين من اعتبره في المتناول إلى من قال إنه صعب وفئة أخرى رجحت أن مقاييس الإصلاح هي الفيصل.
وقال التلميذ ريان الطرابلسي من شعبة الآداب إن الاختبار في المتناول وبإمكان أي تلميذ متوسط الإمكانيات أن يجتازه بنجاح، حسب تأكيده.
واختارت سوار البريمي من شعبة الآداب الموضوع الأول اذي قالت إنه في المتناول، وعبّرت عن ارتياحها للإطار العام الذي جرت فيه الاختبارات.
وقالت فرح، وهي تلميذة باكالوريا رياضيات إنّ موضوع «النمذجة» في المتناول وبإمكان أي تلميذ راجع جيدا أن يحصل على عدد محترم، مضيفة أنّ من اشتغل بانتظام طوال السنة الدراسية لم يتفاجأ بمثل المواضيع المطروحة اليوم».
واعتبر نضال القرقني، شعبة الإعلامية أن كل المواضيع في المتناول وأن ما أزعجه توتّر المراقبين وحرصهم المبالغ فيه على تأمين الاختبار مما شتت تركيز التلاميذ حسب تقديره.
من جته قال بسام الجزار، من شعبة العلوم التجريبية عن الامتحان يُعتبر من نوع السهل الممتنع، وهو يتطلب مدة زمنية أكثر من المدة الممنوحة بحكم تضمنه لعدة «فخاخ» ليس من السهل تفكيكها حسب قوله.
واعتبر أستاذ الفلسفة بمعهد الطاهر صفر بسوسة فتحي الحامدي أنّ هناك ارتياحا لدى تلاميذ الشعب العلمية بخصوص اختبارالفلسفة، في حين يتطلب اختبار الآداب قدرة منهجية وبإمكان تلميذ متوسط متمكن من آليات المنهجية السليمة تجاوز هذه العقبة، حسب تعبيره. وأشار أستاذ الفلسفة جمال الوسلاتي والأستاذة وسيلة الدراجي إلى أن أحد مواضيع المطروحة يتطلب من التلميذ معرفة بالشأن السياسي العالمي وأن الإيجابي أن المواضيع كانت موزعة بصفة عادلة بين البرنامج من أول السنة إلى آخرها.
رضوان شبيل
صفاقس... اليوم الأول للباكالوريا .. مواضيع غير منتظرة في موسم دراسي استثنائي
استبشار بباقي المشوار، رغم صعوبة مواضيع اليوم الاول وخروجها عن المتوقع والمنتظر، من أغلب تلاميذ الباكالوريا لمختلف الشعب الأدبية والعلمية وغضب لعدم مراعاة الظروف الاستثنائية للموسم الدراسي الحالي.
مكتب صفاقس (الشروق)
تلك كانت محصلة انطباعات تلاميذ الباكالوريا بعد انجاز امتحان الفلسفة للشعب العلمية والادبية فأكد محمد عبد النبي من شعبة الاقتصاد والتصرف ان المواضيع المقترحة في مجملها لم تكن في المتناول ان لم نقل بانها صعبة فضلا عن الظروف غير العادية بالنسبة لتلميذ ينجز امتحان الباكالوريا لاول مرة مع غياب لقوارير المياه ومنع التلاميذ من مغادرة قاعة الامتحانات، حتى وان كان السبب طارئا واستثنائيا، فضلا عما تحدثه نصف الساعة السابقة لاجراء الامتحان من تشنج واضطراب وانتظار صعب يزيد الوضع سوءا...
الحديث عن نصف الساعة السابقة للامتحان ذكرها كثير من التلاميذ ورؤوا فيها عذابا نفسيا وتشتيتا لتركيز التلميذ، كما ذهب الى ذلك عزيز بن عبد الله الذي يجتاز «الباكالوريا» لاول مرة ويرى ان مواضيع الفلسفة راوغت المترشحين ب«النمذجة والسعادة» في حين ان اغلبهم كان ينتظر «الدولة» لغيابها منذ سنوات.
اماني البديدي من ناحيتها اكدت ان اجواء الامتحانات كانت جيدة ومناسبة وقد سعت خلالها الادارة والاساتذة الى التخفيف من حدة التوتر والخوف الذي يصاحب عادة اجراء الامتحانات الوطنية التي تنتظرها العائلات لتتويج مجهودات سنوات سابقة.
وليد التليلي من شعبة الاقتصاد والتصرف اعتبر ان امتحان الفلسفة لم يكن متوقعا كما ان وزارة التربية لم تراع الظرف الاستثنائي للموسم الدراسي الذي غلبت عليه الاضرابات والانقطاعات الدراسية وما صاحبها من توترات وتجاذبات بين الوزارة والنقابة جعلت التلميذ ضحية وأكمل عامه الدراسي بالسرعة القصوى لإكمال برامج التعليم.
زهور بوخيط تلميذة باكالوريا آداب اعتبرت من ناحيتها ان المواضيع المطروحة في اليوم الاول لم تكن متوقعة بما جعل الاختيار صعبا ولكنه يفتح باب إعمال العقل والتفكير العميق وهو المطلوب خاصة في امتحان الفلسفة.
اعتبار المواضيع المطروحة غير متوقعة ذهب اليه أيضا تلميذ باكالوريا الرياضيات محمد عبد المقصود الذي توجه برسالة الى سلطة الاشراف يدعو فيها الى ضرورة التخفيف من البرامج التعليمية المكثفة أو توحيد ضوارب المواد حتى تأخذ كل مادة حظها من الدراسة والتعليم.
نبيل العمامي
المنستير .. وعكة صحية مفاجئة تمنع تلميذا من اجتياز الاختبار
«الشروق» مكتب الساحل:
بدأ امس 6833 تلميذا بولاية المنستير اجراء امتحان البكالوريا في ظروف عادية، باستثناء تسجيل حالة بمركز إعدادية الامتياز بالمنستير حيث تعرّض احد المترشحين أثناء اجتياز الاختبار لوعكة صحية مفاجئة تم إثرها نقله إلى المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير، وفق ما أكده المندوب الجهوي للتربية بالمنستير المنجي سليم ل «الشروق».
وأوضح المندوب انه تم إعلام الهياكل المهنية بالأمر وسيتم متابعة حالة المترشح حيث سيواصل اليوم اختباراته بشكل عادي إذا استقرت حالته الصحية أو قد يتم اللجوء إلى فتح مركز في المستشفى إذا اقتضت حالته الصحية ذلك.
وقال سليم إن باكالوريا هذه السنة تسجل 19 حالة خاصة على مستوى الولاية، منها حالتان تم تضخيم الكتابة بالنسبة إليها وحالة تجري اختبار الفلسفة باللغة الفرنسية و11 حالة تم تمتيعها بإضافة ثلث الوقت من بينها خمس حالات كانت بمرافق مع توفير قاعة خاصة، وحالتين تتطلبان تضخيم الخط مع توفير قاعة خاصة وإضافة ثلث الوقت.
وأكد مصدر من مندوبية التربية بالمنستير أنّ اليوم الأول لم يسجل غيابات ولا تأخيرا من أي مترشح، كما أنّ الاختبارات جرت في ظروف عادية لم يتم خلالها تسجيل أية حالة غش او ارتباك على سير الامتحان.
المهدي خليفة
سليانة ..الفلسفة في المتناول...
أجرى تلاميذ الباكالوريا يوم امس اختبار مادة الفلسفة، وقد أكد عدد ممن التقيناهم ان الامتحان كان في المتناول واوضحت التلميذة عبير الشنوفي انها ركزت على محور الدولة الذي كان منتظرا
كما اكد التلميذ هاني البوبكري ان الموضوعين المقترحين في متناول اي تلميذ يرنو النجاح وهو راض كل الرضا عما قدمه في الامتحان.
من جانب اخر فقد أجرى 03 تلاميذ الامتحان في سليانة المدينة حيث اصيبوا بكسور في ايديهم، وقد استوجب مرافقتهم من قبل ثلاث تلاميذ اخرين.
مراد البوبكري
الكاف .. تفاؤل في اختبار الفلسفة
انطلقت امتحانات البكالوريا في جهة الكاف وسط تفاؤل باختبارات اليوم الأول المتعلقة بمادة الفلسفة والمادة الاختيارية «الشروق «تحولت إلى مركز الاختبارات الكتابية بمعهد نبر والتقت بالتلميذة ملكة العرفاوي رابعة علوم تجريبية التي أكدت أن الاختبارات في المتناول وتسجيب لما تم التطرق إليه طيلة السنة الدراسية. في حين أكدت زميلتها ندى مديوني أنها اختارت الموضوع الثاني الذي يتعلق بالذات وعلاقتها بالآخر الكامن فيها وهو ما وفر فرصة للتحليل والتمحيص والغوص في أعماق الذات.
هذا المركز به 102مرشحا منهم 35 آداب و30 علوم تجريبية و28اقتصاد وتصرف و8مرشحين لشعبة الرياضيات في غياب الحالات الاستثنائية والتزام التلاميذ بتوصيات الإدارة والوزارة بعدم اصطحاب الأجهزة الإلكترونية بما في ذلك الهواتف الجوالة وهو ما برر غياب أي حالة للغش بهذا المركز.
رشاد الصالحي
جندوبة .. اختبار الفلسفة في المتناول
جندوبة «الشروق»:
أجريت اختبارات اليوم الاول من امتحان الباكالوريا بجهة جندوبة في ظروف طيبة وأكد أغلب التلاميذ ان مواضيع الفلسفة كانت في المتناول خاصة بالنسبة لشعبة الآداب.
فقد أكد التلميذ خليل السلطاني أن الإختبارات المقترحة تمس مواضيع تم تداولها هذه السنة وكانت متوقعة وتفتح جميعها الفرصة أمام المتعلم للتحليل والنقاش دون الخروج عن الموضوع. تلاميذ شعب الرياضيات والاقتصاد والتصرف والعلوم التجريبية أكدوا أنهم أنجزوا المهم مع مادة الفلسفة في انتظار الأهم.
عبد الكريم السلطاني
سيدي بوزيد .. حالتان استثنائيتان في المستشفى
انطلقت امس اختبارات البكالوريا في يومها الاول في اجواء طيبة بتظافر مجهودات الجميع من اساتذة واداريين وعملة لانجاح هذه المحطة الهامة بحضور أمني محترم حيث فتحت ابواب 27 مركز امتحان منهم مركزان استثنائيان بكل من المستشفى المحلي باولاد حفوز والمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد لتحتضن 4961 مترشحا منهم 3972 من القطاع العام و610 من القطاع الخاص و379 متقدما بشكل فردي مقسمين على شعبة اداب 1979، شعبة الرياضيات262، علوم تجريبية 864، شعبة الاقتصاد والتصرف847 ، شعبة علوم تقنية 805، علوم اعلامية 129، شعبة رياضة 75 لاجتياز امتحان الباكالوريا لهذا العام. رئيس مصلحة الامتحانات بالمندوبية الجهوية للتربية بسيدي بوزيد عبد الحميد المسعدي . افاد بانه اضافة للحالتين الاستثنائيتين هناك بعض الحالات الاخرى المتمتعة بالاجراء الاستثنائي على غرار تضخيم الخط او اضافة ثلث الوقت او توفير قاعة خاصة حيث نجد 3 حالات في المكناسي وحالة في سيدي بوزيد وحالة في بئر الحفي واخرى في المزونة.
زهير المليكي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.