رئيس جمعية المحامين الشبان: الملف الطبي للمحامية المُعتدى عليها اختفى!    تراجع طفيف في نسبة التضخم خلال شهر جويلية 2020 إلى مستوى 5،7 بالمائة    ميسي يوجه رسالة خاصة لحارس ريال مدريد    إيقاف رئيس نادي كرة القدم بالحمامات محور لقاء وليد الجلاد ووديع الجريء    خطير: رئيس مركز أمن يعتدي بالعنف الشديد على محامية ؟    جومين.. حجز 840 علبة من الجعة    إصابة عاملة بمصنع بفيروس كورونا    ال"تاس" ترفض شكوى الامارات ضد قطر    مهرجان نابل الدولي: البرمجة يوم بيوم...نوال غشام نجمة الإفتتاح ولطفي العبدلي يشعل الجدل    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: بفقه الطوارئ تفاعلت الهيئات الشرعية مع جائحة الكورونا    سيدي بوزيد: تسجيل 331 مخالفة اقتصادية خلال شهر جويلية المنقضي    سوسة: مستشارون بلديون يتذمرون من سياسات رئيس البلدية    برشلونة يستعيد غريزمان وديمبلي قبل مواجهة نابولي    سليانة: ملازم بالسجن المدني بسليانة يتعرض للعنف من طرف أحد أصحاب السوابق    قفصة.. إلقاء القبض على شخصين وحجز كمية هامة من مخدر "الكوكايين"    اليوم: هذه الشواطئ لا يمكن السباحة فيها    تونس تحت خط الشُحّ المائي    مهرجان بنزرت الدولي.. الجمهور يتفاعل مع عرض الافتتاح "الزاوية"    رئيس لبنان: سننزل أشد العقوبات بالمسؤولين عن انفجار بيروت    مانشستر سيتي يتعاقد مع نجم فالنسيا    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت.. التفاصيل    في محادثة مع نبيه برّي: الغنوشي يؤّكد على تضامن التونسيين مع الشعب اللبناني بعد الحادثة الاليمة    إصابة نادين نجيم في انفجار بيروت    الكشو: أكبر عدو للتونسيين هو التراخي وليس الكورونا    وزير الصحة: التراخي والتسيب قد يتسببان في عودة كورونا..    السفارة الأمريكيّة تحذّر من انبعاث غازات سامّة بسبب تفجيرات بيروت    صيف للمطالعة..كاتب وكتاب ..التداخل الأجناسي في الأدب العربي المعاصر لمحمد آيت ميهوب    اسبانيا : ريال مدريد يعتزم بيع عدد من لاعبيه فقط لدعم خزينته    باولو ديبالا يتفوق على رونالدو    انفجار بيروت: عدد المفقودين يفوق عدد القتلى    سامية عبو"ماناش حزب فاشي باش نطردو نوابنا وإعتذار شكيب الدرويش مرفوض"    مصطفى بن أحمد : نحن مع سحب الثقة من الغنوشي..وتصريح الشاهد قد يكون أخرج من سياقه    تفاقم عجز الميزانية خلال النصف الأوّل من2020    كيف وصلت شحنة الموت إلى لبنان؟    إلغاء الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي    قائمة النوّاب المستقلّين الذين سيلتقيهم المشيشي اليوم    صفاقس : الطبوبي يحيي الذكرى 73 لمعركة 5 اوت    اليوم: السباحة ممنوعة بهذه الشواطئ    إيقاف رئيس نادي كرة القدم بالحمامات: الجامعة على الخط    صفاقس.. إيقاف 8 أشخاص بشبهة التورط في جريمة قتل شاب اصيل سوسة    صفاقس ...«كورونا» تمنع مهرجان قرمدة من العالمية    بالفيديو..صحفي تونسي تدمّر منزله بالكامل    تسبب في انفجار بيروت: ماذا تعرف عن نترات الأمونيوم    إشراقات... لكم دينكم ولي دين    شهيرات تونس ..«أم ملال» الصنهاجية ..حكمت تونس بالوصاية وكانت عونا لأخيها الأمير الصنهاجي    من مصر والمغرب والأردن واليمن.. عرب بين ضحايا انفجار بيروت    حملة أمنية واسعة بسوسة تسفر عن ايقافات وحجز دراجات    الصليب الأحمر اللبناني: عدد قتلى انفجار بيروت بلغ 100    برمجة رحلة جويّة لاجلاء عدد من التونسيين العالقين في الجزائر    قضى ايام العيد مع عائلته: إصابة وافدة بكورونا لشخص من مدينة سليمان    بداية من هذا الأحد .. قناة التاسعة تنطلق في بث مجلة فنية ثقافية    مهرجان صفاقس: الغاء الدورة 44 ..واقامة مهرجان قرمدة رغم الكورونا ؟    فكرة: بعد بيروت ...أرى ما أرى    سيدي بوزيد: تعليق نشاط 14 رخصة لبيع التبغ والوقيد    كوفيد-19: اتفاقية شراكة لاعادة تنشيط القطاع السياحي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى 138 يوم توريد    مسح شامل لرخص بيع التبغ بولاية بنزرت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية مريم قلوز ل«الشروق»..نجحنا في افتكاك الاعتراف الرسمي
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2019

تعيش تونس منذ يوم أمس على إيقاع أيام قرطاج الكوريغرافية في دورتها الثانية بمشاركة راقصين وباحثين في فنون الرقص والجسد .
تونس «الشروق»
اختارت وزارة الشؤون الثقافية الباحثة في فنون الرقص وأنتروبوجيا الجسد مريم قلوز لإدارة أيام قرطاج الدولية الكوريغرافية للعام الثاني على التوالي .
جديد هذه الدورة ورهاناته كان محور هذا اللقاء معها
لماذا لم تبرمج هيئة المهرجان عروضا في الجهات؟
في الحقيقة هذا كان اختيارا لأسباب منها ضعف الإمكانيات المالية والتقنية فلم نشأ برمجة عروض في الجهات لمجرد تسجيل الحضور فقبل هذا الاختيار لابد من توفير الامكانيات التقنية وعروض الرقص تحتاج الى إمكانيات تقنية كبيرة وباهظة التكلفة ثم لا نضمن وجود شبان متحمسين للإشراف على تنظيم هذه العروض واستضافاتها فهناك عروض تتم في الجهات دون أن تتوفر لها أي شروط للحد الأدنى من الأرضية التقنية اللازمة والكافية.
كيف تم اختيار العروض؟
فتحنا باب الترشح للمشاركة لمدة أكثر من شهر واخترنا لجنة استشارية فيها عدد من المختصين منهم نوال اسكندراني وملاك السبعي وزينب فرحات وثامر المكي وسندة الجبالي، فزينب فرحات لها خبرة كبيرة في تنظيم العروض وهي متابعة طويلة للأعمال الفنية في الرقص وثامر المكي من الشباب المطلعين على فنون الشارع وسندة الجبالي وجه شاب من الجيل الجديد ووضعنا مقاييس أولها أن يكون العرض متماشيا مع المحور ذاكرة الجسد مع الخصوصية وأن يكون صاحب المشروع محترفا.
وقد وصلتنا عروض كثيرة من العالم العربي مثل مصر والسودان وسوريا والعراق وغيرها وكان بودنا برمجة كل العروض ولكن الامكانيات لم تسمح لنا ببرمجة كل العروض.
ماهو الرهان الذي انطلقتم به منذ الدورة الأولى؟
المكسب الكبير أن المهرجان ممول من المال العام وهو مهرجان عمومي رسمي وليس خاصا بشركة ولا جمعية ونعتبر هذا اعتراف رسمي من الدولة بالرقص والجسد وأنا فخورة أن أكون مديرة لهذا المهرجان.
العروض هل ستكون مجانية؟
لا اخترنا أن تكون بمقابل حتى رمزي للتأكيد على أن الرقص ثقافة وفن وليس مهنة مبتذلة فالرقص في تونس له تاريخ ولم نولد من فراغ كان هناك معهد للموسيقى والرقص والتمثيل في بداية الاستقلال وكانت هناك الفرقة الوطنية للفنون الشعبية والمركز الوطني للرقص في برج البكوش والباليه الوطني واليوم لدينا أوبرا وباليه في مدينة الثقافة .
هناك جانب فكري في المهرجان لماذا هذا الاختيار؟
نعم هناك ندوة بعنوان ملا حكاية كيف نكتب تاريخ الرقص وارتجالات الجسد ستطرح مجموعة من الأسئلة منها كيف نكتب تاريخ الجسد وليس من الرؤية الاستشرافية فمصطلح الرقص الشرقي مثلا له علاقة بمفهوم الاستشراق والرؤية الذكورية والاستعمارية. فهذه الندوة فرصة للتفكير في كل هذه الاسئلة وتخليص الرقص من المفاهيم الأستشرافية والجنسية ونريد لهذا المهرجان أن يكون جسرا بين الشرق والغرب ونعمل على تأسيس شبكة عربية أفريقية للتفكير في كل ما يتعلق بالرقص باعتباره تعبيرا فنيا وثقافة.
لديكم عرض من إنتاج المهرجان لماذا هذا الاختيار؟
هو مشروع مشترك بين مجد مستورة وآسيا الجعايبي بعنوان شدوني لا نشطح ونهدف من خلاله الى التأكيد على ترسيخ ذاكرة المهرجان من خلال أعمال من إنتاجنا تكرِّسه كمعطى في المشهد الثقافي وتكرس الرقص كمهنة في تونس وهو هدف المهرجان الأساسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.