البحيري : سنعود لمؤسسات النهضة لاتخاذ موقف بشأن خيار المشيشي تكوين حكومة كفاءات مستقلة    إلغاء رحلة باخرة «قرطاج» المبرمجة غدا إلى مرسيليا    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    إحباط عمليتي "حرقة" وإيقاف 15 شخصا    بنزرت: العثور على جثة في بناية مهجورة بشاطئ سيدي البشير    هام: سحب فرنسا وبلجيكا وايسلاندا من القائمة الخضراء    إصابة 3 أشخاص في اعتداء للبحرية اليونانية على قارب مدني تركي    منتخب الأصاغر يدخل في تربص جديد بالعاصمة    في قبلي: يستدرج 3 أطفال من بينهم ابن شقيقه بالحيلة...ثم يغتصبهم...    ليفربول يعلن عن أولى تعاقداته خلال فترة الميركاتو الصيفي    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    انفراج في المكناسي وعودة العمل على خط الحديدي رقم 13 قفصة صفاقس    فيروس كورونا يضرب فالنسيا من جديد    في العاصمة .. يخرب جسد صديقه بالطعنات بسبب دراجة نارية    جوهر المناري ل"الصباح نيوز": أمر البطولة لم يحسم.. وأرى الاتحاد المنستيري مراهنا جديا على الكأس    خلال النصف الاول من 2020 .. عجز ميزانية الدولة تعمق الى 3،8 مليار دينار    بسبب كورونا: امكانية غلق 52 محلا بولاية القيروان    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    عائلات مهاجرين تونسيين تحتج أمام سفارة ايطاليا    عاجل: تحذير من التعرض المباشر لاشعة الشمس..درجات الحرارة تسجل ارتفاعا بداية من الغد    بالحاج حميدة حول مسرحية لطفى العبدلي: جزء من النخبة مصطفّ ويقْبل ربيّ يتسب وما يحبّش شخصيّة سياسية تتمس    هل يتم تغيير مكان مباراة شبيبة القيروان والنادي الافريقي بسبب كورونا    عاجل: روسيا تعلن رسميا عن التوصل لأول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم    تخربيشة : كلامك مع اللي ............    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هل يفوز بايدن بسبب عيوب ترامب؟    تحويل وقتي لحركة المرور بالطريق الجهوية عدد 39    دورة ليكزينغتون: انس جابر تتخطى الامريكية كاتي ماكنالي وتصعد الى ثمن النهائي    خلاف بين 3 شبّان وسط العاصمة ينتهي بجريمة قتل.. وهذه التفاصيل    عبير موسي تقبل دعوة المشيشي    أغنية لها تاريخ..«بجاه الله»أمينة فاخت تنفرد بنصها الأصلي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ..الشاعر الفنان «5»    موقع "ميدل إيست أي" البريطاني يرصد محاولة قتل السعودي القادر على إسقاط "بن سلمان"    الجزائر تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي طال مدنيين جنوب النيجر.    اليوم: المحامون يحتجون ويطالبون بوقف الإعتداءات    الرابطة الأولى..المنستير لمواصلة الاقلاع و«الهمهاما» للخروج من القاع    هيئة السي أس أس تحدّد موعد الجلسة الانتخابية    البنك المركزي: لا يجب استغلال القروض للإستهلاك    اليوم.. المشيشي يلتقي عددا من الكتل البرلمانية    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    احتفالية تضامن وسلام من تونس لبيروت    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للنبي محمد    شهيرات تونس: بشيرة بن مراد...مؤسسة أول منظمة للدفاع عن حقوق المراة في تونس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    بنزرت.. نقابة الفلاحين تطالب بتوفير مستلزمات الانتاج    عدد الإصابات بكورونا يتخطى ال20 مليونا حول العالم    صفاقس.. تسجيل إصابة أفقية بفيروس كورونا    اختار حكومة كفاءات مستقلّة...المشيشي يراوغ الأحزاب    التناحر داخل النهضة.. لن تستطيع المرأة أن تنتزع حظّها    مع الشروق...لبنان والمصير المجهول    32 تلميذا مكفوفا ينجحون في الباكالوريا    "كناطري"    ردا على شائعة وفاته/ زوجته:محمود ياسين يعاني من الزهايمر لكن صحته جيدة ولم تتدهور    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    المدير الجهوي للصحة بالمنستير: مركز كوفيد 19 تجاوز طاقة استيعابه القصوى    لطفي العبدلي: استمتعت بالحديث مع رئيس الجمهورية...ب«الدارجة»    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حدث اليوم .. الخطة جاهزة والتحرك وشيك ..الجيش يتأهّب لتحرير طرابلس وسرت
نشر في الشروق يوم 19 - 06 - 2019

كشفت تقارير اعلامية أن القيادة العامة للجيش الليبي انتهت من وضع خطة لتحرير العاصمة طرابلس ومدينة سرت في وقت واحد. ووفق مصادر عسكرية، فإنه تم تحديد موعد الاقتحام.
طرابلس (وكالات)
وأضافت المصادر، إن قوات الجيش المتأهبة لاقتحام سرت، والتي توجد على امتداد منطقة الهلال النفطي، تمثل ضعفي القوات الموجودة حول طرابلس، وهي مجهزة بكل أنواع الأسلحة، وسيكون لسلاح البحرية دور في العملية بعد أن اتخذ مواقعه في خليج سرت-، مشيرة إلى أنّ قرار تحرير سرت من الميليشيات قد تم اتخاذه، وأنّ ميليشيات مصراتة ستجد نفسها بين خيارين أمام العودة إلى مدينتها، أو مواصلة القتال في محاور طرابلس، الأمر الذي سيعزلها لاحقاً، ويمنعها من التحرك شرقاً باتجاه مواقعها الأصلية.
وأكّد قائد قوة عمليات الردع الوسطى التابعة للجيش الوطنى الليبي، الرائد محمد البوعيشي لصحيفة البيان الاماراتية أن تحرير سرت ضمن خطة الجيش الوطني، دون أن يحدد موعداً بعينه. بدوره، قال قائد غرفة عمليات أجدابيا التابعة للجيش الليبي، اللواء فوزي المنصوري، إن هذه الأمور تتطلّب السرية. على صعيد متصل، تم أول أمس نقل مكتب وزير داخلية حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، والإدارات التابعة له إلى مصراتة، في سابقة هي الأولى من نوعها. وفسر العميد خالد المحجوب الناطق باسم غرفة عمليات الكرامة، ذلك بمحاولة استباق دخول الجيش الوطني إلى قلب طرابلس، مشيراً إلى وجود توجّه لنقل مؤسسات الدولة المركزية إلى مصراتة التي تحاول الميليشيات أن تجعل منها عاصمة بديلة.
في الأثناء، استمرت الاشتباكات العنيفة في مختلف المحاور حول طرابلس، فيما استهدف سلاح الجو تمركزات ميليشيات الوفاق في محور طريق المطار، ووجهت ضربات مركزة لفلول للميليشيات المسلحة في محور العزيزية، وللآليات الثقيلة لحكومة الوفاق في سوق السيارات بضاحية الساعدية، بينما لوحظ تراجع الجماعات المسلحة إلى مواقعها الخلفية، الأمر الذي عدّه مراقبون تحولاً كبيراً في الأوضاع الميدانية لصالح الجيش الوطني.
وقال الخبير العسكري الليبي، علي محمد سعيد، إن الميليشيات المسلحة في الجنوب أُنهكت، وإنّ تحرير طرابلس بات وشيكاً، على الرغم من التضليل الإعلامي المتعمد الذي تمارسه القنوات الإعلامية المدعومة من قطر وتركيا. وأكّد سعيد خلال كلمته في مؤتمر القوى الوطنية الليبية لدعم الجيش الوطني في مواجهة الإرهاب والقضاء على التيارات المتطرفة، أنّ الجيش الوطني يحاول حسم معركة طرابلس دون وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.
إلى ذلك، تمكنت قوات الكتيبة 140 مشاة بالجيش الوطني الليبي، من القبض على عناصر مرتزقة من جنسيات إفريقية من قوات ميليشيات أسامة الجويلي التابع لحكومة الوفاق في بوابة البيب مدخل الأصابعة الشمالي. وقالت قناة «ليبيا الحدث» في تسجيل مصوّر بثته عبر صفحتها بموقع «فيس بوك»: «هذه عينة من العناصر المرتزقة التي جلبتها قوات أسامة جويلي لمحاربة الجيش الوطني الليبي بمحاور طريق المطار والرملة والطويشة». وأدلى المرتزقة المقبوض عليهم باعترافات مفادها أنّ قوات أسامة جويلي جلبتم بالقوة إلى محاور القتال لمحاربة الجيش الوطني الليبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.