الشركة الوطنية للسكك الحديدية تعدل في توقيت قطاري المسافرين بين تونس /منوبة/الجديدة/طبربة    الوسلاتية: وفاة شخصين في حادث مرور    التمديد في آجال التسجيل للانتفاع بالمساعدات الخاصة بأزمة كورونا    من مضاعفة فاتورة «الستاغ» الى الترفيع في معاليم ماوي السيارات و«الشنقال»...زيادات أخرى قادمة    الحزب الجمهوري يعلن رفضه لأي وجود عسكري أجنبي في تونس    كل التواريخ: تفاصيل بقية رزنامة البطولة والكأس و«السوبر»    جامعة الكرة تكلف لجنة لمراقبة التصرف المالي في 4 أندية    رغم تغيير الشهادات ومساعدة أحمد أحمد: «التاس» تستعد لمفاجأة الوداد المغربي    كرة القدم: مواعيد مباريات مرحلة التتويج لبطولة الرابطة المحترفة الثانية    كتلة الدستوري الحر تقترح "خارطة طريق إصلاحية" وتطالب بسحب الثقة من رئيس البرلمان    استئناف السنة الجامعية 2019-2020 بصفة حضورية بعدد من المؤسسات الجامعية بداية من يوم 1 جوان القادم    نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: حديث التأملات في زمن الكورونا    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر من ثغرات على نظام «أندرويد»    فرق الحرس الديواني تحجز بضائع مهربة بقيمة 290 ألف دينار    مقطع إباحي على الإذاعة الوطنية: "الهايكا" على الخط    تفاقم أعمال الحرق والشغب وشعار "لا أستطيع التنفس" يجتاح أمريكا    مستجدات الوضع في قبلي بعد الاشتباكات التي التي جدت بين قريتي طمبار والمنشية    حجز كراسات مدعمة ومواد غذائية    الكاف: القبض على 4 افارقة فروا من الحجر الصحي الاجباري    قُبيل تحرك باردو الاحتجاجي: تحويرات في مسالك الحافلات والمترو رقم 4    وردة الغضبان:"نحب ناخو راجل يضرب وانا خديمة تحت ساقيه"!    المدير الجهوي للصحة بالمنستير يتحدث عن الوضع الوبائي بالجهة    وزارة الصحة: 5 اصابات جديدة بكورونا وافدة    سوسة: حجز 250 كغ من السمك الفاسد    توضيح من القيادة العسكرية الأمريكية بخصوص لواء المساعدة الأمنية    عدنان الشواشي يكتب لكم: صديقي الحميم النّصوح حبيبي «عبد الحميد بلعلجية»    محمد العربي الرئيس الحالي للرابطة المحترفة لكرة القدم يترشح لخلافة نفسه    تصدير 190 ألف طنّ من زيت الزّيتون في 5 أشهر    سليانة: انقاذ مسن سقط في بئر عمقها 15 مترا بمنطقة راس الماء    زوكربيرج: لهذه الأسباب لم يتخذ فيس بوك أي إجراء ضد منشورات ترامب الأخيرة    زوجة الشرطي المتهم بقتل فلويد تطلب الطلاق بعد القبض عليه    سوسة.. إيقاف 14 شخصا مفتشا عنهم    طوابير أمام "الستاڨ" من أجل تصحيح الفاتورات!    تعرف على قائمة أعلى الرياضيين أجرا في العالم لعام 2020    الجيش الليبي يعلن مقتل قائد فصيل تركي قرب المطار    نقابة المتفقدين تردّ: لا دخل لوزير التربية في مقاييس إصلاح الباكالوريا    '' أجواء من الود والصراحة '' في لقاء سعيد والغنوشي، حسب البرلمان    وفاة الفنان المصري الكبير حسن حسني    بعد اجتماعه مع موظفة مصابة بكورونا.. رئيس دولة يدخل الحجر    وزيرة المراة: الكريديف آلية بحث وتوثيق هدفه دعم المرأة التونسية والدفاع عن حقوقها ومكتسباتها    بنزرت:مصالح الولاية تحيل لبلدية بنزرت 1.5 مليون دينار لاتمام اشغال تعشيب وتهيئة مركب 15 أكتوبر    حجز وتحرير محاضر ومخالفات في حملات للشرطة البلدية    تقلبات جوية متوقعة    سدي بوعلي.. سرقة 45 رأس غنم من فلاح    الدكتور نوفل بنعيسى: فترة الحجر الصحي مقيتة.. ولدت فوضى وقرارات ارتجالية    جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي...من البلاغة الى المناهج الحديثة    وفاة الفنان المصري حسن حسني عن عمر يناهز 89 عامًا    عواقب كورونا الاقتصادية ستدفع إلى خفض الإنفاق العالمي على التسلح    تشاهدون اليوم    كل المقابلات قد تدور في مدينة واحدة ...خطة جديدة من «اليويفا» لاستكمال دوري الأبطال    البرازيل تتجاوز إسبانيا.. وتسجل أسوأ وفيات كورونا    وفاة الفنان المصري الكبير حسن حسني    تراجع ب28 بالمائة في عائدات النقل للخطوط التونسية    لأول مرة منذ الاغلاق.. أول صلاة جمعة في مصر    منبر الجمعة: الاحترام والتقدير من قيم الإسلام الأساسية    العمل أسمى أنواع العبادة    اسألوني    شركة أسترالية تفجر موقعا تراثيا عمره آلاف السنين بلا ندم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسألوني .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي
نشر في الشروق يوم 20 - 09 - 2019

أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسلة هذا الركن على العنوان الالكتروني[email protected] أو على رقم الهاتف الجوال : 24411511.
السؤال الأول
هل تكون الصلاة صحيحة فقهيا إذا كانت بدون إقامة؟
الجواب:
بداية نقول إن الأذان هو إعلام بدخول وقت الصلاة بألفاظ معلومة مأثورة على صفة مخصوصة. والإقامة تشترك مع الأذان في أنها إعلام ولكنهما يفترقان من حيث أن الإعلام في الإقامة للحاضرين المتأهبين لافتتاح الصلاة والأذان للغائبين ليتأهبوا للصلاة. وألفاظ الإقامة هي نفس ألفاظ الأذان بزيادة (قد قامت الصلاة) بعد (حي على الفلاح). أمّا حكمها فهي سنة مؤكدة وأن الصلاة تصح بدونها ولكن هذا لا يعني جواز تركها بل قد ذهب بعض أهل العلم إلى أنه لا يسع المسلم تركها وإذا تركها فقد أساء لأنها من شعائر الإسلام الظاهرة.
السؤال الثاني
ما فضل من يموت يوم الجمعة؟
الجواب
روى الترمذي عن عبد الله بن عمرو قال قال النبي صلى الله عليه وسلم (ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر). هذا الحديث اختلف فيه العلماء ففيهم من صححه وفيهم من ضعّفه. لكن يجب أن نلفت النظر إلى أن ظهور شيء من علامات حسن الخاتمة لا يلزم منه الجزم بأن صاحبها من أهل الجنة ولكن يستبشر له بذلك كما أن عدم وقوع شيء منها للميت لا يلزم منه أنه غير صالح فهذا كله من الغيب ولا يعلم الغيب إلا الله عز وجلّ.
السؤال الثالث:
رجل يصلي في جماعة صلاة المغرب صلى مع الإمام ركعة واحدة فانتقض وضوؤه فخرج ثم عاد والإمام في الركعة الثالثة لم يركع بعد. ماذا عليه أن يفعل؟ هل يبني على ما فاته أم يعيد صلاته ؟
الجواب:
إذا طرأ على المصلي حدث أثناء صلاته كأن خرج منه ريح فإن صلاته تبطل فعليه أن يخرج ويعيد وضوءه ويبدأ الصلاة من جديد ولا يصح بناؤه على ما مضى من صلاته.
السؤال الرابع
كنّا بصدد إنزال الميت إلى القبر وكنّا نقرأ سورة يس وفي الأثناء تقدّم منّا بعض الأشخاص ومنعونا من القراءة وقالوا إن ذلك بدعة وحرام. أرجو منك سيدي الشيخ بيان الحكم الشرعي في مسألة قراءة القرآن على القبور؟
الجواب:
اختلف الفقهاء في حكم قراءة القرآن عند القبور في وقت الدفن أو بعده فمنهم من استحبه ومنهم من كرهه ومنهم من اعتبره بدعة لا أساس لها في الدين. قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى: (وأما القراءة على القبر فكرهها أبو حنيفة ومالك وأحمد في إحدى الروايتين. ولم يكن يكرهها في الأخرى. وإنما رخص فيها لأنه بلغه أن ابن عمر أوصى أن يقرأ عند قبره بفواتح البقرة وخواتيمها وروي عن بعض الصحابة قراءة سورة البقرة. فالقراءة عند الدفن مأثورة في الجملة وأما بعد ذلك فلم ينقل فيه أثر...). وعليه ففي اختلاف العلماء سعة ورحمة ولا يجوز لأحد أن يحرّم شيئا إلا إذا حرّمه الشرع ولا أن يحلّل شيئا إلا إذا أحلّه الشرع..
السؤال الخامس
هل يجوز إعطاء الزكاة لابنتي المتزوجة علما وأن لها ثلاث بنات في سن الدراسة وتحتاج إلى بعض المال لتغطية المصاريف المدرسية؟
الجواب
الأصل أن لا يدفع الوالد الزكاة إلى فروعه لأنه مطالب بالإنفاق عليهم إلا في الحالات الضرورية كأن يكون الزوج عاجزا عن الإنفاق على أسرته كما هو الحال في السؤال. لذا إذا كان الزوج معسرا غير قادر على توفير المستلزمات الضرورية لزوجته ولبناته فيمكن للأب أن يعطي من زكاته لابنته قدر ما يكفيها سنة كاملة.
والله أعلم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.