قلب تونس يدعو لجنة الإنتخابات إلى الإنعقاد ‘إستعدادا لكل طارئ'    إضراب أعوان نظافة بلدية تونس محور لقاء سعيّد بسعاد عبد الرحيم    الأردن في أول تعليق على نشر "صفقة القرن": حل الدولتين السبيل الوحيد للسلام    مليار ونصف لأنس جابر بعد انجازها التاريخي في استراليا    طاقم تحكيم مصري لمباراة شبيبة القبائل/الترجي الرياضي    فريانة : وفاة 5 جزائريين في حادث مرور    تطاوين/ العثور على جثة طفل بواد.. وابن خالته في قفص الاتهام!!    مصادر من وزارة الصحة ل«الصريح»: لا صحة لما يروّج عن وجود حالات «كورونا» في تونس    زياد الجزيري يقاطع« بلاتو» التاسعة وهذا ما حصل في الكواليس مع شكري الواعر    رونالدو يستنجد باللاعب التونسي حاتم بن عرفة    هذه الليلة: طقس مغيم والحرارة تتراوح بين 4 درجات و14 درجة    لجنة التحقيق في فاجعة عمدون تندد بعرقلة عملها    بيعت ب8.2 مليار سنة 2018: بلدية صفاقس تبيع منتوج 37 ألف زيتونة ب 1.2 مليار … !!! (صور)    سمير الوافي: أين الخشوع والاحترام في جنازة لينا بن مهنّي...    إنتر ميلان يضم الدنماركي إريكسن    أكثر من 200 مهاجر غير نظامي تونسي يضربون عن الطعام في مركز مليلة الاسباني    البحيري : عبير موسي وخلفان ودحلان يستهدفون النهضة    نابل: إصدار قرارات غلق مؤقت ل31 محلا    بالفيديو سوبال تعيد تموقعها وتغيّر هويتها البصرية    رئاسة الجمهورية تنعى الراحلة لينا بن مهني    القبض على مجرمين ببنزرت.. وهذه التفاصيل    الداخلية تدعو الى الابلاغ السريع عن هاذين الطفلين..    برنامج الجولة الرابعة من مرحلة الذهاب للبطولة الوطنية لكرة الطائرة    هل دفع “الكنام” مستشفى الرابطة نحو الإفلاس لحساب القطاع الخاص؟    مشروع تونس يدعو الفخفاخ إلى مراجعة منهجيّة بناء الائتلاف الحكومي دون إقصاء    عبد السلام غنيمي مديرا عاما لطوطال تونس خلفا لمنصور جاكوبوف    المنستير: فرز ترشحات حرفيي الصناعات التقليدية المقترحين للتكريم الجهوي والوطني    الصحفي والناقد بادي بن نصر في ذمّة الله    لينا بن مهني.. حكاية تونسية لم تنته    الجيش السوري يطبق السيطرة على معرة النعمان من كل الجهات    قبلي: وقفة احتجاجية لاصحاب الشهائد المعطلين عن العمل للمطالبة بالانتداب في الوظيفة العمومية    توزر: قريبا انطلاق عملية خلاص متخلدات 848 أسرة معوزة ومحدودة الدخل لدى الشركة التونسية للكهرباء والغاز    الفيروس القاتل.. آخر التطورات الخاصة بكورونا    الشاعر لزهر الضاوي يبدع في رثاء لينا بن مهنى    كرة السلّة .. نتائج قرعة الدور التمهيدي الثالث للكأس    نسق ارتفاع الأسعار نسق مبهم وغير مفسّر    أحكام تتراوح بين عدم سماع الدعوى وسنة سجنا في قضيّة الإعتداء على وسام بوليفة    عبد الرزّاق الشابي: “علاء انتزع مني عندي ما نقلّك وتسبّب لي في هذه الحالة”    فيديو: في هذه الأغنية الشبابية...لطيفة العرفاوي تقترب من الراب    شاهد.. مسلسل كرتوني تنبأ بمقتل كوبي براينت بنفس الطريقة    فتح باب الترشحات للحصول على 20 منحة دراسية بكندا    ''فيروس كورونا'' يصل إلى ألمانيا    تونسي مقيم في الصين: "اعيش الرعب هنا والناس تتساقط مثل الذباب"    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 28 جانفي 2020    النجم يدعم صفوفه بمهاجم نصر حسين داي    ألمانيا تسجل أول إصابة بفيروس كورونا    سوسة.. تعرض شاب إلى براكاج    الجزائر: سقوط طائرة عسكرية ومقتل طاقمها    أمير قطر يعيّن رئيسا جديدا للوزراء    عروض اليوم    اختتام مهرجان الحائك بالقيروان ..أسماء المجبري تفوز بلقب ملكة جمال الحائك    المسرحية السورية هنادة الصباغ ل«الشروق»...المسرح السوري لم يتوقف.... وانبهرت بتجربة مدنين    في حملات للشرطة البلدية.. إيقافات وحجز وتحرير محاضر    "كورونا" يقضي على 106 أشخاص في الصين وعدد المصابين يرتفع    أفرأيتم…..الدّرس العظيم …محمد الحبيب السلامي    نوفل سلامة يكتب لكم : تقديم كتاب سيرة محمد ونشأة الاسلام في الاستشراق الفرنسي المعاصر    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم السبت 25 جانفي 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنستير: يسرقان الدراجات النارية ويخفيانها في منزل خصص للكراء!
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

ألقت الشرطة بمدينة المنستير القبض على شابين للاشتباه في اقترافهما عددا كبيرا من سرقة الدراجات النارية من أماكن متفرقة وبطريقة متشابهة.
فقد تهاطلت على مراكز الأمن عدة شكاوى تقدم بها متضررون تفيد فقدانهم لدراجاتهم النارية وقد أجمع كل المتضررين تقريبا على نفس الرواية : يترك المتضرر دراجته النارية أمام السوق أو المركب التجاري أو محطة سيارات الأجرة بعد أن يحكم شدها بسلسلة حديدية ثم ينطلق لقضاء شأن ما وعند عودته تتبخر الدراجة.
كثّف أعوان الأمن دورياتهم لكنهم لم يعثروا على أي أثر اذ أن الجاني أو الجناة كانوا حذرين ومحترفين فلم يخلفوا وراءهم أي دليل يساعد على كشفهم. وتتالت الشكاوى وازدادت معها حيرة المحققين الى أن تقدم ذات يوم رجل الى مركز الأمن معلما بأنه لاحظ حركة غريبة في منزل جاره المقفر والخالي من الأدباش بسبب ما فيه من أشغال صيانة ودهن قصد تسويغه. وقد أفاد هذا الرجل بأنه رأى شابين غريبين عن الحي يقتحمان منزل جاره ويضعان في مأوى السيارة دراجتين ناريتين ثم يغادران المكان بعد أن أغلقا الباب وقد دل الرجل على أوصاف الشابين فأيقن أعوان الشرطة أنهم أمسكوا بخيط ثمين سيقودهم حتما إلى كشف لصوص الدراجات النارية فانتقلوا الى المنزل المذكور وحجزوا الدراجتين ثم سعوا الى اماطة اللثام عن الشابين المشتبه فيهما (وهما من ذوي السوابق) وتعرفوا عليهما وظلوا يتعقبانهما إلى أن ألقوا عليهما القبض بعد أن حاصروهما في أحد الأماكن ليلا، وبجبلهما الى مركز الشرطة وقع التحري معهما فاعترف الشابان (29 سنة و27 سنة) بأنهما ارتكبا سلسلة من سرقات الدراجات النارية في أماكن عمومية، كما كشفا طريقتهما الجريئة في السرقة اذ كان أحدهما يحمل مقصا حديديا كبيرا يخفيه تحت جمازته يتولى بسرعة فائقة قطع السلسلة الحديدية التي تشد الدراجة النارية في حين يحاول الثاني التستر عليه لاخفاء العملية عن أنظار المارة، أما المسروق فقد فرطا في أغلبه بالبيع في حين عمدا الى اخفاء البعض الآخر في أماكن متفرقة ومن بينها منزل لاحظا خلوه من ساكنيه فقررا تحويله الى مستودع! لكنهما انكشفا واحيلا على أنظار النيابة العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.