مليون مسجل جديد في الانتخابات التشريعية والرئاسية    طوبال يكشف تفاصيل جديدة عن فيديو ''رشق الأموال في كابريه''    بعد تسريب فيديو مثير للجدل لسفيان طوبال: ياسين العيّاري يعلّق    الخارجية التونسية تحشد الدعم من أجل عضوية مجلس الأمن الدولي    تغيير تركيبة كتلة النداء بالبرلمان    مدنين: حجز حوالي 2.5 طن من المواد الغذائية المدعمة كان يعتزم أصحابها توزيعها خارج المسالك القانونية    معروف ينفي اي علاقة بين تغيير رئيس مدير عام اتصالات تونس وحصول الوكالة التونسية للانترنات على اجازة تركيز واستغلال شبكات عمومية للاتصالات    "توننداكس " يستهل معاملات حصة الاثنين في ارتفاع    السعودية.. اعتراض صواريخ حوثية باتجاه مكة وجدة    غوغل تعلق بعض معاملاتها مع هواوي    تصنيف المحترفين: ديوكوفيتش يبتعد في الصدارة رغم خسارته أمام نادال    حمدي الحرباوي افضل هداف في البطولة البجليكية هذا الموسم    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 20 ماي 2019    الاعدام شنقا حتى الموت في حق قاتل خالته في حي الزهور    الكاتب العام المساعد لجامعة الأساسي ل"الصباح نيوز": مذكرة اصلاح امتحان السنة السادسة تضرب مصداقية الاختبارات وتكافؤ الفرص    تتويج شيماء بن فرج بلقب ملكة جمال الورد بأريانة    نهضة بركان يفوز على الزمالك المصري 1- صفر    المصري جهاد جريشة يدير نهائي الوداد والترجي    سيدي بوزيد: تسجيل 182 مخالفة اقتصادية خلال النصف الاول من شهر رمضان    “المصدر” يقدم لكم دبارة اليوم الخامس عشر من شهر رمضان    التيار الديمقراطي يستنكر الإقتصار على الحلول الأمنية في التعاطي مع احتجاجات ساقية الزيت    تطاوين: اصابة 7 اشخاص في حادث مرور    3 بنوك عالميّة ترغب في مغادرة تونس.. وهذه هي الأسباب    مُنع من جمع ''المهبة'': إمام يغادر المسجد بعد الركعة الرابعة    مصر: مقتل 12 إرهابيا خلال مداهمات أمنية    ارتكبا أخطاء فادحة ..تجميد نشاط الحكمين الخنيسي وبوعلوشة    أخبار الترجي الرياضي .. البطولة «محسومة» والعيون على تاج افريقيا    هام/ هذه حقيقة حجز كميّة من الخوخ المسرطن بتونس    أخبار شبيبة القيروان...الفريق يدفع ثمن إضراب اللاعبين    المنستير: تشريك السياح في الدورة السادسة لتظاهرة “شعبانية الأجيال”    زوجة أحمد الفيشاوي تعاني من مرض غامض وتلتمس الرحمة..    وزير الصناعة: ملف حقل "حلق المنزل" مُعقّد.. والحلّ "الأفضل" التسوية القانونية    تجنّبوه.. السهر في رمضان له تأثيرات سلبية على الصحة    التين والزيتون .. اهم فوائد التين المجفف وزيت الزيتون    قليبية ..حجز 200 كلغ من مادة الفارينة المدعمة و200 كلغ من السكر    حدث اليوم ..قمتان طارئتان عربية وخليجية في مكة    البرازيل.. مقتل 11 شخصا في حانة    تمرد في سجن بطاجيكستان.. والحصيلة 32 قتيلا    إجراءات الحصول على بطاقة مشجع وحجز تذاكر الكان 2019    مجلة لها : هذا سر اكتئاب عائشة عثمان وسبب تواجدها في أميركا    في رسالة من محمد عمار شعابنية إلى عبد القادر مقداد ..عُد يا صديقي.. الركح يشتاق إليك    الخميس القادم في دار حسين .. «مراوحة» الزين الحداد ..رحلة طربية مع أغنيات نادرة    مميزات الجهات . . قابس: منتوجات سعف النخيل    شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم .. الحلم    كتاب الشروق المتسلسل ..علي بن أبي طالب (15) وليمة ل 4 آلاف ضيف    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    سيدي بوزيد: إتلاف 400 كلغ من اللحوم الحمراء    «الشروق» في السوق المركزية .. الدجاج والغلال في نزول.. والطماطم «تحت الطاولة»!    قف.. لا إنتاج والتعلة «صائم»    اليوم.. طقس بملامح ربيعية خالصة    المكنين: ضبط شخصين بصدد ترويج المخدّرات    الهادي حبوبة: النوبة ليست ملكا لأحد    هبوط اضطراري لطائرة سعودية بمطار القاهرة لإنقاذ حياة رضيع    سيدي علي بن عون: مسابقة في حفظ اجزاء من القران الكريم    التونسي محمد ظريف يتوج بجائزة أفضل ممثل سينمائي عربي ل2018    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    تعرف على أسباب زيادة الوزن في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية تنمية الصيد التقليدي تطلق صيحة فزع : عصابات منظمة لتخريب القاع البحري ونهب ثرواته
نشر في الشروق يوم 17 - 08 - 2012

أطلقت الهيئة المديرة للجمعية التونسية لتنمية الصيد البحري التقليدي صيحة فزع من استفحال ظاهرة الصيد العشوائي والتجاوزات الخطيرة التي تضرّ بالثروة السمكية.

وأصدرت الجمعية بيانا جاء فيه أنه على إثر استفحال ظاهرة الصيد العشوائي واتساع رقعتها من خليج قابس الى السواحل الشرقية لتونس وتحوّل الممارسين لهذا النشاط الى عصابات منظمة لتخريب القاع البحري ونهب الثروات البحرية دون رادع الأمر الذي وصل بهم الى خطف 3 مراكب صيد تقليدي بطواقمها من بحر غنّوش يوم 6 أوت في إطار المقايضة لتسريح مركب «صيد بالكيس» الذي تمّ حجزه بميناء قابس صباح نفس اليوم.

ودعت الجمعية في بيانها الى تفعيل الاتفاقيات الدولية التي انخرطت فيها بلادنا ومنها خاصة مدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة سنة 1995 والتي تنصّ على ضرورة إعطاء أفضلية للاستفادة من مناطق الصيد والموارد السمكية التقليدية الخاضعة لولاية الوطنية الى صغار الصيادين والعمل على حماية حقوقهم.

وتدعو أيضا الى العمل على احترام الفضاءات البحرية المخصّصة لكل نوع من الصيد البحري وتسليط أقصى العقوبات (مصادرة المركب والسحب النهائي لوثائق الربان) على المخالفين الذين يتعاطون الصيد الصناعي أو شبه الصناعي بمناطق صيد صغار البحارة والتي تقع في أعماق أقل من 20 مترا بالجنوب.
وبمياه الشمال تقترح الجمعية تخصيص شريط عرضه ميلان لفائدة الصيد التقليدي الذي يشتكي من مزاحمة مراكب الصيد بالشباك الدائرة.
ودعت الى دعم الهياكل المكلفة بالمراقبة بحرا ومصالح الصيد البحري المكلفة بتنفيذ الاجراءات العقابية الادارية والقضائية مع العمل على مراجعة تلك الاجراءات لمعاقبة مالكي المراكب (المجهزين) المتورطين في تجهيز مراكبهم بمعدات الصيد المحجّرة وعدم اقتصار العقاب على الربان فقط.
تشديد المراقبة

ودعت الجمعية الى مزيد التحكم في مجهود الصيد الممارس من طرف مراكب الصيد الترفيهي وذلك بتشديد المراقبة على الانتاج المنزل والحد من عدد التراخيص المسندة والحد من اسناد تراخيص صنع مراكب الصيد بالجر في اطار التعويض والعمل على تفعيل المقترح الداعي الى التقليص من عدد تراخيص الصيد بالجر وذلك بإسناد تعويضات من صندوق الراحة البيولوجية الذي يساهم فيه ماليا 11 ألف مجهز ولا ينفع بها سوى 200 مجهّز صيد بالجر، لذا نجدد دعوتنا الى ان تكون تدخلات الصندوق في حماية الثروة ومصلحة جميع المساهمين.

وأشارت الجمعية الى ضرورة اعادة النظر في الحوكمة الحالية للقطاع في اتجاه تشريك جميع أنواع الصيد في عملية صياغة السياسات وتنفيذها بهدف تحقيق استغلال مستديم للثروة السمكية وتأخذ عملية التشريك في الاعتبار عدد الناشطين وليس انتاج أصحاب المراكب وقوتهم الاقتصادية لذلك ينبغي ان تعمل الدولة والمجتمع المدني على الرفع من وعي البحارة بالصيد الرشيد من خلال التثقيف والتدريب والداعية الى اعتماد الخطوط التوجيهية الدولية لضمان استدامة مصايد الاسماك صغيرة الحجم (الصيد التقليدي) والعمل على مكافحة الصيد غير القانوني دون ابلاغ ودون تنظيم.

ودعت الى بعث صندوق وطني لتنمية الصيد البحري التقليدي للعمل على حماية هذا النشاط والرفع من مردوديته للحفاظ على مورد عيش حوالي 43 ألف عائلة(أكثر من 80٪ من العاملين في القطاع).

ونادت بضرورة توحيد ادارة الصيد البحري وتعصير خدماتها باستعمال الاعلامية حتى يتسنى تشخيص ظاهرة الصيد غير القانوني بالنفاذ الى المعطيات الخاصة بأنشطته والحد من انتفاع المخالفين من الامتيازات المالية الخاصة بالقطاع كمنحة الوقود ومنح الاستثمار لاقتناء التجهيزات الالكترونية التي تمكّنهم من الافلات من الحراسة وتفادي الحواجز الاصطناعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.