تونس تنجح في انتاج 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية بتعريفة قياسية    السفينة الشراعية العسكرية الجزائرية ملاح ترسي بميناء حلق الوادي    بطولة امم افريقيا للكرة الطائرة: المنتخب التونسي يفوز على نظيره البوتسواني 3-صفر    النادي الإفريقي: 33 لاعبا في انطلاق تربص حمام بورقيبة    سيدي بوزيد/ زوج شقيقة ارهابي من جند الخلافة يهدد نساء اجواره ويمنعهن من الخروج للشارع    نبيل بفون: 149 قائمة تقدمت للاتنتخابات التشريعية في اليوم الأول    الخارجية الإسرائيلية: وصول صحفيين سعوديين وعراقيين.. وسيلتقون بأعضاء الكنيست    هنيد ينتقل إلى نادي سلافيا براغا التشيكي مقابل مبلغ هامّ للسّي آس آس    نبيل بفون.. الهيئة ستنظر مع وزارة الماليّة في الإشكال الذي تعرّض له النائب زهير المغزاوي وفي مسألة استخلاص المنح العمومية عبر مبدأ التضامن    وزير الدفاع يوضح سبب نزول الطيار الليبي بتونس    استقالة 4 أعضاء من المكتب الجهوي للتيار الديمقراطي بالقصرين    تجميد الأرصدة البنكية لشركات جهوية للنقل البري    سليانة: شاحنات الجيش الوطني تشرع في إجلاء الحبوب المجمع بالهواء الطلق    اعترافات « الزعيم » المتهم بتهريب ذهب بقيمة 5 ملايين دينار كشفت عن تورط عون امن (متابعة)    الجيش الوطني الليبي يتقدم على كافة المحاور نحو طرابلس    مهرجان جربة أوليس الدولي ..عندما تتمايل الحروف بين أجراس الموسيقى على مسرح الهواء الطلق    مرتجى محجوب يكتب لكم: كلنا فداء للوطن ...    القصرين وتطاوين..حجز شاحنتي نقل محمّلة ببضاعة مهرّبة    ماجد المهندس يخضع لعملية تجميل.. ما الذي تغير في وجهه؟    كارول سماحة تُغازل الجمهور التونسي قبل حفلها في قرطاج    القيروان..القبض على شخص محكوم ب 10 سنوات سجنا    عملية بيضاء لحجيج الجنوب    الترجي الرياضي..الغاني بونسو ضمن المجموعة .. وود ضد فريق ايفواري    ‘أغنّي الحبّ وسط هذه الحرب”.. يوسف الشاهد يوجه رسالة إلى خصومه من حفل “سولكينغ”    بنزرت : بطاقة ايداع بالسجن ضدّ المتهم بقتل شخص والاعتداء على المواطنين بمدينة راس الجبل    البرلمان يرفض اتفاقا ماليا بسبب عدم توفر النصاب القانوني لتمريره    تأسيس حزب سياسي جديد تحت اسم “حزب الجبهة الشعبية    سليانة :شاحنات الجيش الوطني تشرع في إجلاء كميات الحبوب المجمعة بالهواء الطلق    الأسعد الدريدي ل"الصباح الأسبوعي": اسم النادي الافريقي يستحق المجازفة .. وخماسي بارز في الطريق    بالفيديو/ فايا يونان لالصباح نيوز: التمثيل خطوة مؤجلة وهذه أسباب غنائي بالعربية الفصحى    غيلان الشعلالي يلتحق بالدوري التركي    بعد غياب أسبوعين ..رئيس الجمهورية يعود للظهور    حلق الوادي: ''حوّات'' يُهشّم رأس زميله ويفقأ عينه    بطولة افريقيا للكرة الطائرة..المنتخب يواجه بوتسوانا في المنزه    فتح باب الترشح للمدرسة التطبيقية للحرف المسرحية، إختصاص ممثل الدورة السادسة 2019 / 2021    نابل: مداهمة مصنع طماطم بدار علوش بصدد تفريغ علب الطماطم منتهية الصلوحية و اعادة تعبئتها    مهرجان صفاقس : حفل ناجح لفايا يونان واللّيلة عرض "الزيارة" (صور)    توننداكس يستهل معاملات حصة الاثنين متراجعا بنسبة 23ر0 بالمائة    تسريبات/ الشّاهد و السبسي لا يتواصلان منذ خروجه من المستشفى.. وهذه التفاصيل    الكيان المحتل يهدم منازلا على مشارف القدس وسط إحتجاجات فلسطينية    وفاة يوكيا أمانو مدير وكالة الطاقة الذرية    الخطوط التونسية تقدم برنامجا خاصا برحلات الحج    الإنسان عقل وضمير ووجدان    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بسبب إرتفاع الحرارة.. العقارب والأفاعي تشن الهجوم 20 ألف ملدوغ سنويا ووفيات بالسموم..    لطفي بوشناق يغني للوطن في مهرجان جرش    اليوم: طقس صاف والحرارة تصل إلى 39 درجة    الهند.. الصواعق والأمطار تقتل 32 شخصا    مدير وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية ل"الصباح الأسبوعي": هذه الامتيازات التي منحها القانون الجديد للاستثمار الفلاحي والباعثين الشبان    حصيلة حملات الشرطة البلدية على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    أول صدام بين رونالدو ومدرب يوفنتوس الجديد    القصرين : تقدم أشغال عدد من مشاريع البنية التحتية    الملح يسبّب أمراضا خطيرة    ظهور الحب في اللسان    نصائح جدتي ..معالجة مشكل ثقل اللسان    ريحة البلاد .. بلال بن أحمد قرمبالية..سنمثل تونس أحسن تمثيل في الخارج    معهم في رحلاتهم    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية تنمية الصيد التقليدي تطلق صيحة فزع : عصابات منظمة لتخريب القاع البحري ونهب ثرواته
نشر في الشروق يوم 17 - 08 - 2012

أطلقت الهيئة المديرة للجمعية التونسية لتنمية الصيد البحري التقليدي صيحة فزع من استفحال ظاهرة الصيد العشوائي والتجاوزات الخطيرة التي تضرّ بالثروة السمكية.

وأصدرت الجمعية بيانا جاء فيه أنه على إثر استفحال ظاهرة الصيد العشوائي واتساع رقعتها من خليج قابس الى السواحل الشرقية لتونس وتحوّل الممارسين لهذا النشاط الى عصابات منظمة لتخريب القاع البحري ونهب الثروات البحرية دون رادع الأمر الذي وصل بهم الى خطف 3 مراكب صيد تقليدي بطواقمها من بحر غنّوش يوم 6 أوت في إطار المقايضة لتسريح مركب «صيد بالكيس» الذي تمّ حجزه بميناء قابس صباح نفس اليوم.

ودعت الجمعية في بيانها الى تفعيل الاتفاقيات الدولية التي انخرطت فيها بلادنا ومنها خاصة مدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة سنة 1995 والتي تنصّ على ضرورة إعطاء أفضلية للاستفادة من مناطق الصيد والموارد السمكية التقليدية الخاضعة لولاية الوطنية الى صغار الصيادين والعمل على حماية حقوقهم.

وتدعو أيضا الى العمل على احترام الفضاءات البحرية المخصّصة لكل نوع من الصيد البحري وتسليط أقصى العقوبات (مصادرة المركب والسحب النهائي لوثائق الربان) على المخالفين الذين يتعاطون الصيد الصناعي أو شبه الصناعي بمناطق صيد صغار البحارة والتي تقع في أعماق أقل من 20 مترا بالجنوب.
وبمياه الشمال تقترح الجمعية تخصيص شريط عرضه ميلان لفائدة الصيد التقليدي الذي يشتكي من مزاحمة مراكب الصيد بالشباك الدائرة.
ودعت الى دعم الهياكل المكلفة بالمراقبة بحرا ومصالح الصيد البحري المكلفة بتنفيذ الاجراءات العقابية الادارية والقضائية مع العمل على مراجعة تلك الاجراءات لمعاقبة مالكي المراكب (المجهزين) المتورطين في تجهيز مراكبهم بمعدات الصيد المحجّرة وعدم اقتصار العقاب على الربان فقط.
تشديد المراقبة

ودعت الجمعية الى مزيد التحكم في مجهود الصيد الممارس من طرف مراكب الصيد الترفيهي وذلك بتشديد المراقبة على الانتاج المنزل والحد من عدد التراخيص المسندة والحد من اسناد تراخيص صنع مراكب الصيد بالجر في اطار التعويض والعمل على تفعيل المقترح الداعي الى التقليص من عدد تراخيص الصيد بالجر وذلك بإسناد تعويضات من صندوق الراحة البيولوجية الذي يساهم فيه ماليا 11 ألف مجهز ولا ينفع بها سوى 200 مجهّز صيد بالجر، لذا نجدد دعوتنا الى ان تكون تدخلات الصندوق في حماية الثروة ومصلحة جميع المساهمين.

وأشارت الجمعية الى ضرورة اعادة النظر في الحوكمة الحالية للقطاع في اتجاه تشريك جميع أنواع الصيد في عملية صياغة السياسات وتنفيذها بهدف تحقيق استغلال مستديم للثروة السمكية وتأخذ عملية التشريك في الاعتبار عدد الناشطين وليس انتاج أصحاب المراكب وقوتهم الاقتصادية لذلك ينبغي ان تعمل الدولة والمجتمع المدني على الرفع من وعي البحارة بالصيد الرشيد من خلال التثقيف والتدريب والداعية الى اعتماد الخطوط التوجيهية الدولية لضمان استدامة مصايد الاسماك صغيرة الحجم (الصيد التقليدي) والعمل على مكافحة الصيد غير القانوني دون ابلاغ ودون تنظيم.

ودعت الى بعث صندوق وطني لتنمية الصيد البحري التقليدي للعمل على حماية هذا النشاط والرفع من مردوديته للحفاظ على مورد عيش حوالي 43 ألف عائلة(أكثر من 80٪ من العاملين في القطاع).

ونادت بضرورة توحيد ادارة الصيد البحري وتعصير خدماتها باستعمال الاعلامية حتى يتسنى تشخيص ظاهرة الصيد غير القانوني بالنفاذ الى المعطيات الخاصة بأنشطته والحد من انتفاع المخالفين من الامتيازات المالية الخاصة بالقطاع كمنحة الوقود ومنح الاستثمار لاقتناء التجهيزات الالكترونية التي تمكّنهم من الافلات من الحراسة وتفادي الحواجز الاصطناعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.