مع الشروق.. مسؤولون... بلا «باك»    استراتيجية الحوكمة المحلية    جلسة مصادقة على قوانين    اليوم: اجتماع أوروبي يبحث العلاقات مع تركيا    طقس اليوم.. ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    القصرين: القبض على الأجانب الفارين من مركز الحجر الصحي    مسؤول قطري: تجربة استثنائية بانتظار مشجعي مونديال 2022    طقس اليوم..الحرارة في انخفاض    اللجنة الفنية والعلمية المكلفة بملف ادراج جربة في التراث العالمي تنطلق في اعداد مخطط عملها    شبهة تضارب المصالح الموجهة لرئيس الحكومة : مجمع سوتام فاليس يوضح    الجزائر: نأمل انتهاء الأزمة الليبية ونرفض التقسيم    ما معنى تفويض الغنوشي ؟!    لا شيء يمنع التيار و حركة الشعب من المشاركة في الحكومة الجديدة    بسبب شبهة رشوة: الاحتفاظ بطبيب نساء وتوليد في سيدي بوزيد    القصرين: القبض على إثنين من الفارين من مركز الحجر الصحي    عبير موسي تعلّق على قرار شورى النهضة    برشلونة يعلن: نهاية موسم غريزمان    نجم المتلوي يتعادل ( 0 - 0 ) مع هلال الشابة    وزارة الداخلية: احباط 4 محاولات اجتتياز للحدود خلسة وضبط 59 على شخصا بكل من المحرس وسوسة ونابل    مشاركة هامة في الجولة الثانية لكأس تونس لسباق الدراجات الهوائية بمنوبة    برمجة "سهريات الحمامات" من 25 جويلية إلى 22 أوت    البابا متالم بعد تحويل متحف ايا صوفيا إلى مسجد    يوميات مواطن حر: قد يعاد على جيلنا القادم هراء التغيير    نفطة: مربو الأغنام والإبل يشتكون من الإستيلاء على أراضي الدولة    الجامعة التونسية لكرة القدم توفر تربصا مجانيا باسبوع لفائدة اندية الرابطة الاولى    جربة: جيش البحر يحبط رحلة «حرقة» ل8 تونسيين    دراسة تؤكد: قرابة نصف المؤسسات السياحية سرحت جزءا من أعوانها    كورونا: مستجدات الوضع الوبائي بالمنستير    ايقافات وحجز في حملات للشرطة البلدية    عدنان الشواشي يكتب لكم : لا تنسوا أنّنا نحن الذين إنتخبناكم    مخلوف: شرطة الحدود بمطار جربة توقف الدكتور محمد هنيد    مدرب أتلانتا بعد هدفي رونالدو من ركلتي جزاء: هل نقطع أذرع اللاعبين؟؟!    صورة: كادوريم ''الحمدلله لقيت المرا الي نحبها و نتمناها''    الفنان قصي الخولي وزوجته مديحة التونسية يحتفلان بعيد ميلاد ابنهما (صور)    جندوبة: ضبط شخصين بصدد اجتاز الحدود البرية خلسة    وزارة الصحة تعلن: 18 إصابة وافدة بكورونا    إيران.. 6 هزات أرضية تضرب شرق طهران خلال ساعات    جرزونة.. صعقة كهربائية قاتلة    ارتفاع في الحرارة مع ظهور الشهيلي محليا وتوقع نشاط خلايا رعدية بعد ظهر الاحد بالوسط الغربي    أشهر روايات عن الحب    استمرار الاحتجاجات في مالي.. والرئيس يعلن حل المحكمة الدستورية    هل تعلم ؟    تاجيل الجلسة العامة الانتخابية للجامعة التونسية لكرة اليد الى ما بعد اولمبياد طوكيو    الجيش الليبي يحدد شروط فتح حقول وموانئ النفط    باكالوريا 2020: فتاة تقدم على الانتحار بعد ان ضبطت في محاولة غش    أغنية لها تاريخ: «لوكان موش الصبر»....أغنية واجه بها «منتقدي» حبّه    وزير الفلاحة: صابة الحبوب لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    روسيا: استكمال اختبارات لقاح مضاد لكورونا بنجاح    سليانة: السيطرة على حريق نشب في غابة    في لقاء بمقر الجامعة: الجريء ينطق بلسان حمودية.. ويؤكد أنه لن يترشح لرئاسة النادي الإفريقي    بن علية: العائدون على متن باخرة دانيال كازانوفا من مرسيليا منذ 1 جويلية الجاري عليهم التزام الحجر الصحي الذاتي    وزير الفلاحة أسامة الخريجي من المهدية..7 ملايين قنطار تقديرات صابة الحبوب    ثقافة تخريب المركز، و سيكولوجية الفوضى!!.    وعلاش هالفرحة الكلّ بحاجة خاصّة بلتراك..    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    أريانة: حجز 30 طنا من السكر المدعم و3 أطنان من المخلّلات المتعفّنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





12 شهيداً حتى الآن في جمعة "عذراً حماة سامحينا"
نشر في الفجر نيوز يوم 19 - 03 - 2012

دمشق،سوريا"الفجرنيوز"جمعة "عذراً حماة سامحينا" أرادها السوريون اعتذاراً عن تحمل حماة للحزن وحدها 30 عاماً في مجزرة راح ضحيتها ما يقارب ال40 ألف شهيد، ومواصلة لحراك لن يهدأ حتى إسقاط النظام الأسدي الذي قتل وعذب، وقصف مدناً وأحياء وقرى ومنازل. ابتدأ اليوم كما هي كل جمعة بمحاصرة للمدن من قبل جيش الأسد والأمن والشبيحة استباقاً لمنع التظاهر بعد صلاة الجمعة؛ وإرعاباً للناس بمداهمة البيوت وإطلاق الرصاص على المنازل وعلى المارة، مما أسفر عن 12 شهيداً حتى الآن.
أما عن الأحداث بالتفصيل في الشارع السوري:
في دمشق وريفها:
في دوما بريف دمشق: دخول 11 دبابة وباصات كثيرة وسيارات زيل من الأمن والشبيحة عن طريق شارع الكورنيش، وتواجد دبابة عند جسر العب، ودبابة عند جسر مسرابا ودبابة بالسنديانة من الداخل، وعربات بي أم بي وانتشار أمني كثيف ترافق مع حملة مداهمات شرسة وإهانة للأهالي والشباب واستهداف أي سيارة أو شخص يمر في الطريق.
وفي معظمية الشام: انتشار كثيف للجيش الأسدي وعصاباته المسلحة، وبدء محاصرة المساجد والانتشار في الطرق الفرعية.ومظاهرة في حي القدم بدمشق: تهتف بإسقاط روسيا والصين وتطالب بإسقاط النظام وإعدام المجرم بشار.
دير الزور:
في القورية: مع ساعات الفجر الأولى وإلى الآن تقوم كتائب ومليشيات الأسد مصحوبة بالدبابات والمدرعات وسيارات الزيل بحملة عنيفة على المدنيين مصحوبة بإطلاق نار عشوائي وكثيف، ودهم وتكسير أكثر من 6 منازل وحرق أكثر من 13 دراجة نارية. نجم عن إطلاق الرصاص العشوائي إصابة 3 أشخاص واعتقالهم رغم أصابتهم. كما قاموا باعتقال الشيخ الأستاذ أحمد المحمد السعيد أبو مهند إمام وخطيب أحد مساجد المدينة.
درعا:
في نوى: إطلاق رصاص كثيف منذ ساعات الصباح في الأحياء الشماليه من المدينه وبمحيط مسجد الإمام النووي القديم من قبل كتائب الأسد على بيوت الأهالي العزل وذلك لفرض منع التجول ومنع الناس من الذهاب لصلاة الجمعة.
وفي نمر: انفجار قوي يهز البلدة على الحواجز الغربية.
حلب:
في حي الصاخور: سماع أصوات إطلاق نار في منطقة دوار الصاخور وذلك بعد مشاهدة تعزيزات أمنيه في المنطقة.
وفي حي الشعار: سماع أصوات إطلاق نار كثيف استمر لأكثر من ساعة قرب مغفر الشرطة في حي الشعار.
وفي حي هنانو: إطلاق نار كثيف في المنطقة تتلوها أصوات التكبير.
وفي حي الفردوس: خروج مظاهرة للمرة الثالثة على التوالي قبل قليل تقول الله أكبر وتطالب بإسقاط النظام.
وفي عندان بريف حلب: أول شهيد في جمعة "عذراً حماة سامحينا" الشهيد: أيمن نجم الدين الرج.
وكانت قد قامت كتيبة جند الله التابعة للواء أحرار حلب التابع للجيش السوري الحر بتحرير مدينة عندان من كتائب الأسد وذلك في عملية نوعية لعناصر الجيش الحر فجر الجمعة 3/2/2012، وهناك إصابة لأحد أفراد الجيش الحر.
كما تم رفع علم الاستقلال على ما كان يسمى سابقا بمفرزة الأمن العسكري التابع لكتائب الاسد.
وقام أحرار حربل بقطع طريق العام لحلب مارع رداً على اقتحام عندان ونصرة لها.
وفي كفر جنة بريف حلب: حملة اعتقالات شرسة تطال الشباب عند الحاجز الأمني في القرية، وذلك لمنعهم المشاركة في تظاهرة مدينة عفرين في جمعة عذرا حماه سامحينا.
وفي رتيان بريف حلب: بدأ التكبير في الشوارع نصرة لعندان.
وفي مارع: قام أحرار مارع بقطع كافة الطرق المحيطة بها وذلك نصرة لعندان والمدن المنكوبة.
إدلب:
كفر تخاريم: انفجار عنيف جداً يهز المدينة قبل قليل وسقوط ثلاث شهداء حتى هذه اللحظة من جراء الانفجار .
وفي بنش: سماع أصوات القصف بالأسلحة الثقيلة في مدينة إدلب ومحيطها وسماع دوي انفجارات ضخمة.
وفي جسرالشغور: قرية خربة الجوز: مازالت الاشتباكات مستمرة بين الجيش الحر وكتائب الأسد، وهناك أنباء عن انشقاق كبير في صفوف الجيش الأسدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.