تطورات جديدة في الجزء الثاني من قضية اغتيال البراهمي    وكالة السلامة المعلوماتية تحذّر الطلبة    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    مع الشروق ..برلمان تونسي.. ! »    استقالة اخرى في حزب الرحمة    عبد الناصر العويني يعلن الاعتصام في مكتب عميد المحامين    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    قوات حكومة الوفاق تعلن دخولها إلى ترهونة    سمية الغنوشي: "سيمر الناعقون مرور العابرين..ويبقى أبي"    بعد مقتل فلويد والاحتجاجات: هل يتم تفكيك شرطة مينابوليس    بعد ان تغافلت عنها سابقا.. الجامعة تفرض على النوادي تقديم تقارير مالية قبل بداية كل موسم    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    مثل أمس أمام المحكمة...تغريم دياغو كوستا لاحتياله الضريبي    بشرى سارة لعشاق برشلونة...سواريز جاهز للمباريات    زيادة عدد التبديلات في ال»بريميرليغ»    تونس تشهد اليوم خسوف شبه ظل جزئي للقمر    التضامن كفيل بتجاوز المحن    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    سليانة: اتخاذ جملة من التدابير الوقائية لتأمين عودة طلبة المعهد العالي للدراسات التكنولوجية    تفاقم مديونية المؤسسات العمومية    نحو إلغاء التأشيرة الى اوكرانيا    تمديد آجال انخراط الصحفيين    إقرار إضراب عام في قطاع الصحة كامل يوم الخميس 18 جوان 2020    غرق باخرة إيرانية قبالة سواحل العراق.. والبحث جارٍ عن ناجين    مراسم تأبين جورج فلويد يشهدها المئات من السياسيين والمتعاطفين    الجمعة: تغييرات في الحالة الجوية... والامطار في الموعد    حول آخر مستجدات الوضع الوبائي: اليوم ندوة صحفية لوزير الصحة    القصرين /حجز مبلغ 12 الف دينار داخل سيارة....    محكوم بالمؤبد / سقوط قاتل خطير مدججا بالاسلحة داخل منزل    يوميات مواطن حر: قهوة العاشقين العاشقة    الخطوط التونسية تقر اجراءات استثنائية لإتمام اجراءات السفر    عدنان الشواشي يكتب لكم : مساكين... والله مساكين    المتاحف التونسية تفتح أبوابها من جديد مع الالتزام بالتدابير الوقائية    المركزي التونسي يصدر منشورا حول إضفاء مزيد من المرونة لانتفاع الشركات المقيمة بالتمويلات الخارجية بالعملة الأجنبية    فرح بن رجب: ''فرحانة إلّي الناس نساوني''    أبو ذاكرالصفايحي يحلل ويسجل: سجل يا تاريخ...    لامتصاص خطورة تداعيات كورونا على الاقتصاد العالمي الكيروزين المجاني هو الحل لتجنب الافلاس المؤكد    استعدادات لمكافحة حشرة عنكبوت الغبار المضرة بالتمور في توزر    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو (صور)    النفيضة..حجز 5 آلاف علبة تبغ لدى محتكرين    مصدر من الرصد الجوي للصريح: تقلبات مناخية غير مسبوقة بعد ارتفاع درجات الحرارة    الجامعة العامة للكهرباء والغاز ترفض "خوصصة انتاج الكهرباء" وتهدد بالتصعيد    تونس لم تستخدم العقود الآجلة للنفط و الأسعار تعود إلى النسق التصاعدي    ديلو:"احنا ما حرقناش الحليب على تركيا..والبارح "عركة" موش على عمل برلماني"    حرض على حرق سيارة رئيس مركز..والنيابة العمومية على الخط    ليبيا.. قوات حكومة الوفاق تعلن السيطرة الكاملة على طرابلس الكبرى    سيدي بوزيد: وفاة جديدة بسبب"القوارص"    إلغاء التراخيص لاستعمال قطارات الخطوط البعيدة.. واستياء كبير لدى المسافرين    تسوية وضعية التونسيين بإيطاليا..دخل سنوي لا يقل عن 20 ألف أورو    محمد الحبيب السلامي يحمد: …الحمد لله على هذا ولا هذا    برشلونة: خبر سار يتعلق بسواريز    يرأسه الممثل محمد دغمان..تأسيس مكتب للنقابة الوطنية لمحترفي الفنون الدرامية بسوسة    حادثة اطلاق النار بتلابت: وفاة المتضرر و القاء القبض على الجاني    أحمد قعلول : قريبا تهيئة وتجهيز عدد من المنشات الرياضية بمواصفات عالمية    قصّة جديدة لعبدالقادر بالحاج نصر...بلابل المدينة العتيقة (02)    العائدات السياحية تتراجع بنسبة 36%    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاردن يسعى جاهدا لامتلاك الطاقة النووية وتصدير الكهرباء
نشر في الفجر نيوز يوم 27 - 07 - 2009

عمان(ا ف ب)الفجرنيوز:افاد رئيس هيئة الطاقة الذرية الاردنية خالد طوقان لوكالة فرانس برس بان المملكة تسعى جاهدة لتطوير برنامجها النووي المدني لتتحول من بلد مستورد للطاقة الى بلد مصدر لها بحلول عام 2030.وقال طوقان "نسير قدما في برنامجنا النووي السلمي الذي سيحول المملكة الى بلد مصدر
للطاقة الكهربائية".
واضاف المسؤول الاردني الذي يترأس هيئة الطاقة الذرية الاردنية منذ انشائها في آذار /مارس 2008 "نخطو خطوات كبيرة في مجال الطاقة النووية المدنية بهدف التخلص من الاعتماد المتزايد على استيراد الوقود".
واوضح ان "البرنامج النووي الاردني هو خيار استراتيجي لطاقة المستقبل في الاردن وسيكون قادرا على اعطائنا الاستقلالية في توليد طاقة اقتصادية وآمنة ومستقرة بعيدا عن التقلبات السياسية العالمية".
واكد طوقان ان "هدفنا هو التحول من بلد مستورد للطاقة الى بلد مصدر لها بحلول عام 2030" مشيرا الى ان "انتاج الطاقة بسعر منخفض يدعم النمو الاقتصادي".
وفي عام 2007 بلغت قيمة فاتورة الطاقة للمملكة التي تستورد 95% من احتياجاتها من الطاقة 3,2 مليار دولار، اي ما يشكل 24% من قيمة مستوردات المملكة و20% من اجمالي الناتج المحلي.
ولدى المملكة ست محطات لتوليد الكهرباء بقدرة 2400 ميغاواط الا انها اضطرت مؤخرا لشراء 5% من احتياجاتها من الطاقة الكهربائية من دول عربية مجاورة لتلبي الطلب المتزايد على الطاقة.
ويقدر استهلاك الفرد في بلد يبلغ عدد سكانه 5,723 مليون نسمة حوالى 2000 كيلو واط سنويا.وقال طوقان ان "استهلاك الكهرباء سيتضاعف في عام 2030" مضيفا ان "الطاقة النووية هي الحل المنطقي الأمثل".
واشار الى انه تم تحديد اربع مناطق لاستكشاف خامات اليورانيوم.ويتواجد اليورانيوم في الفوسفات الذي تقدر احتياطات الاردن منه ب 1,2 مليار طن فيما يقدر محتواها من اليورانيوم ب 130 الف طن.
لكن المملكة اعطت الاولوية للتنقيب واستكشاف اليورانيوم في الصخور الكربونية لانه اسرع واقل كلفة.
واوضح طوقان ان الاردن وقع اتفاقيات تعاون نووي مع ست دول هي فرنسا والصين وكوريا الجنوبية وكندا وروسيا وبريطانيا وتأمل المملكة توقيع ثلاث اتفاقيات اضافية قبل نهاية العام مع رومانيا واسبانيا والارجنتين.
وكانت مجموعة اريفا الفرنسية باشرت في تشرين الاول/اكتوبر 2008 اثر اتفاق مع الاردن استكشاف اليورانيوم وسط المملكة حيث تشير الدراسات الى ان احتياطي خامات اليورانيوم المتواجدة هناك تقدر ب70 الف طن.
اضافة الى ذلك بدأت شركة ريو تينتو البريطانية-الاسترالية استكشاف اليورانيوم والثوريوم والزيركونيوم في وادي السهب الأبيض (جنوب- شرق المملكة) قرب الحدود الاردنية-السعودية.
كما تنقب شركة الصين الوطنية النووية (سي ان ان سي) عن اليورانيوم في منطقتي حمرة وحوشة (شمال المملكة) ووادي البهية (جنوب).ويتضمن البرنامج النووي الاردني استخدام الطاقة النووية كمصدر اقتصادي رئيس لتوليد الكهرباء وتحلية المياه.
ويعد الاردن احد افقر عشر دول في العالم بالمياه حيث يتجاوز العجز المائي 500 مليون متر مكعب سنويا.
وقال طوقان "نحاول ايجاد موقع لبناء مفاعل نووي، وتم تحديد موقع مبدأي جنوب الأردن، على شاطئ البحر الأحمر على بعد 25 كلم من ايلات (اسرائيل) و22 كلم من العقبة (الاردن) و20 كلم من طابا (مصر)".
واضاف ان "خبراء اردنيين اجروا اتصالات أولية مع الجانب الاسرائيلي في حزيران/يونيو الماضي لبحث المسائل المتعلقة بالبيئة"، مشيرا الى انه سيبحث بنفسه هذا الموضوع في مصر في آب/اغسطس.
وقال ان "الامور تسير حتى هذه اللحظة دون عوائق".واوضح طوقان ان شركة "تراكتيبل سوز" البلجيكية تجري دراسات على الموقع بدقة متناهية حول السلامة والاثر البيئي".
واشار الى ان "نتائج الدراسات حول محطة الطاقة النووية ستعرض على جيراننا، مصر واسرائيل واذا ما سار كل شيء على ما يرام ستبنى في عام 2013 بقدرة 1000 ميغاواط وستغطي 25% من الطاقة الكهربائية المنتجة، واستغلال توليد الطاقة النووية متوقع بحلول عام 2017 أو 2018".
واوضح طوقان الى أن "الاردن يطمح لبناء مزيد من المفاعلات في 2018 ومجددا في عام 2020 في ذات الموقع".
وتتنافس اربع شركات لبناء المفاعل النووي، الفرنسية "اريفا" والكورية الجنوبية "كيبكو" وشركة الطاقة النووية الكندية وشركة "اتومستروي اكسبورت" الروسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.