نوفل سلامة يكتب لكم : حتى نفهم قيس سعيد : هل تم انتخابه لأفكاره أم لمرجعيته؟    نابل 1 : قائمة ورقة قرطاج تنطلق في حملتها من المناطق المهمشة    وزير عدل السودان: ندرس ملف الأموال التي نهبها رجال البشير    الصباح وضعت أميرة الورفلي وسليم علمية وجها لوجه: النهوض بالسياحة أولوية..    بطاقة هوية للدائرة الانتخابية بنزرت.. جومين وغزالة وسجنان الأقل حظا    القائمات المترشحة المقبولة نهائيا في دائرة بنزرت    ناجي جلول : ارجو إطلاق سراح نبيل القروي وتمكينه من القيام بحملته الانتخابية    بنزرت: تنفيذ 8 قرارات هدم وغلق 6 أكشاك    بعد هجمات أرامكو.. دعم عسكري أمريكي لحماية نفط الخليج    مصر.. أنباء عن اعتقال نجل قيادي في "الإخوان" خلال إعداده لمظاهرة    سمير الوافي : رجل واحد أشعل ثورة غاضبة في مصر    الرابطة الثانية ..برنامج مباريات الجولة الافتتاحية    المنتخب الوطني ..ودّ ضد الكامرون... وهُجوم «كاسح» على ليبيا    تغييرات كبيرة تنتظر الفريق ...10 أيام حاسمة في مسيرة النجم    تونس- النادي الإفريقي : الكشف عن موعد عودة ياسين الشماخي و اللاعبين الدوليين    الحمامات .. القبض على 3 جزائريين وتونسية و حجز كمية من الزطلة و أقراص مخدرة و أموال    طقس نهاية الاسبوع: نزول أمطار مؤقتا رعدية ودرجات الحرارة في ارتفاع طفيف    مقرين.. كشف لغزسرقة السيارات    كتاب تونسي جدير بالقراءة تحت اشراف امال قرامي    المهرجان الوطني للمسرح التونسي: أكثر من 200 عرض في جميع جهات البلاد في دورة تأسيسية تحمل اسم الفقيد المنصف السويسي    كيم كارداشيان تنشر صورا مؤلمة عن مرضها الخطير    الشرطة الدولية تبحث عن قيادات ارهابية في 6 دول ...الانتربول ينفذ عملية سرية في تونس    الشاهد ...قيس سعيد رجل ثقة ولكن محيطه مخيف    مصر.. مظاهرات للمطالبة برحيل السيسي    حجز 3120 علبة سجائر    المهدية...في عمليتين منفصلتين... إنقاذ 26 «حارقا» في عرض البحر، وإحباط رحلة إبحار خلسة    نابل ..ضبط 5 أشخاص بمحيط معهد ثانوي بحوزتهم مواد مخدرة    في الكرم : القبض على منحرف خطير شارك في أعمال شغب واستهدف المواطنين    في قمرت : إيقاف عون أمن ضمن شبكة لبيع الخمور خلسة    السيسي يغادر مصر للمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة    جرّة قلم ... وحُصِّل ما في الصّندوق    عروض اليوم    مارسال خليفة ل«الشروق» ...«الربيع العربي» وقع السطو عليه    انطلاق مهرجان معبد الشعراء في المدينة العتيقة ..احتفاء ببيرم التونسي    حظك ليوم السبت    الطاهر بوسمة يكتب لكم : قضاء تحت الإكراه باطل    على حساب الفرجاني والنقاز..علي معلول بطلا للسوبر المصري مع الأهلي    دعوة لزيارة المنطقة 51.. والآلاف متلهفون لرؤية كائنات فضائية    رياضة "دامبي" لفنون القتال النيجيرية تأمل في الوصول إلى العالمية    توننداكس ينهى تداولاته الاسبوعية على تراجع بنسبة 0,2 بالمائة وسط تداولات متواضعة    احذرها: 5 علامات تشير إلى نقص «البروتيين» في جسمك    القصرين: افتتاح موسم جني التفاح بسبيبة    منال عبد القوي:"رائحة الموت تخنقني"    انطلاق الدورة الثانية لصالون الرياضة بسوسة    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الرئيس زين العابدين بن علي رحمه الله ما له وما عليه    ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح    وزير الصناعة: حقل غاز "نوارة" يدخل طور الاستغلال خلال الاسابيع القادمة    هام/بداية من الليلة: تحوير جزئي في حركة المترو رقم 4    الإقلاع عن التدخين قبل الأربعين يقلل خطر الوفاة بنسبة 90%    معلول يلاقي النقاز وساسي في كأس السوبر المصري    شمس الدين باشا: “أنا اخترت قيس سعيد وغدوة نقلك علاش”    المنتخب يواجه الكاميرون وديا وهذا ما حصل بين الكبير والخزري    صفاقس : مصالح المراقبة الإقتصادية تحجز حوالي 30 ألف كراس مدعم داخل مخزن    بنزرت.. تنفيذ 8 قرارات هدم بلدية وغلق 6 اكشاك بالمدينة    ''مرض شائع ''تسبب بانقراض الإنسان البدائي    منبر الجمعة ...الاستقامة ترجمة عملية للايمان    أيام قرطاج السينمائية : قائمة الأفلام الروائية التونسية في المسابقات الرسمية    ''الهادي الجيلاني عن وفاة بن علي: ''هذه هي حسن الخاتمة التي يتمناها جميع المسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إلغاء بطاقات الانتخاب.. وتعويضها ببطاقات التعريف الوطنية
نشر في الفجر نيوز يوم 18 - 03 - 2011

تونس:لن يتم اعتماد بطاقات الانتخاب خلال الانتخابات التي من المتوقع إجراؤها يوم 24 جويلية 2010، ويكفي أن يستظهر المواطن ببطاقة التعريف الوطنية حتى يمارس حقه في الانتخاب..هذا ما أكده السيد عياض بن عاشور رئيس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي، خلال الندوة حول "الانتقال الديمقراطي في تونس" التي انطلقت أشغالها صباح أمس
بإحدى النزل بالعاصمة وتتواصل إلى يوم 19 مارس الجاري، ببادرة من الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان والفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان وذلك بحضور عدد هام من ممثلي الأحزاب السياسية التونسية ومكونات المجتمع المدني من تونس والعالم العربي وأوروبا.
وأشار رئيس الهيئة في ما يتعلق بتركيبة مجلس الهيئة التي تم الإعلان عنها مؤخرا إلى أن هذه التركيبة ليست نهائية وان الوزير الأول الذي يصدر قرارا في هذا الشأن مستعد لتعديلها استجابة لطلبات مختلف مكونات الطيف السياسي وما سيفرزه اجتماعها الأول، وأورد أن صياغة نظام انتخابي وبعث مجلس وطني تأسيسي يتولى وضع دستور جديد للبلاد ويقطع تماما مع دستور غرة جوان 1959، تعد من أوكد أولويات عمل الهيئة. وفي كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للندوة، أكد السيد الباجي السبسي الوزير الأول في الحكومة المؤقتة على انه هنالك خطوطا حمراء لا يمكن تجاوزها لبناء مسار ديمقراطي حقيقي، لعل أهمها الحفاظ على هيبة الدولة كجهاز ومفهوم باعتبار أن الشعب التونسي قد كافح منذ عقود طويلة من أجل بناء دولة عصرية مستحضرا في هذا السياق مقتضيات الفصل الأول من دستور غرة جوان 1959 الذي ينص على أن تونس دولة حرة مستقلة، العربية لغتها، والإسلام دينها.
مكاسب لا رجعة فيها
وأضاف أن "تحرير المرأة هو مكسب لا رجعة فيه إلى جانب استقلالية القضاء ودعم حقوق الإنسان والحق في الدفاع والمحاكمة العادلة للجميع مهما كانت الجريمة المقترفة." واعتبر الوزير الأول أن حرية الإعلام التي تتطلب التوازن في صياغة المعلومة بمنأى عن محاذير الثّلب أو الإطراء، بما يكفل بناء إعلام حر مسؤول متقيد بأخلاقيات المهنة، تعد كذلك من الثوابت الأساسية التي لا ينبغي الحياد عنها. وكانت السيدة سهير بن حسن رئيسة الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان أشارت قبل ذلك في كلمتها إلى ضرورة تحديد شروط وأدوات التحول الديمقراطي في تونس مؤكدة أن إقامة عدالة مستقلة وإرساء مقومات إعلام حر ومجتمع مدني قوي وضمان المساواة بين المواطنين أيا كان جنسهم وانتماؤهم تعتبر جميعها من المقومات الاساسية ومن شروط إنجاح الانتقال الديمقراطي.
استقلالية القضاء
ومن جانبه، أكد رئيس الرابطة التونسية لحقوق الانسان السيد مختار الطريفي أن الرابطة من منطلق كونها منظمة حقوقية ترى أنه من أوكد الواجبات اليوم النظر إلى كل ما يجري في البلاد من منظور الحريات وحقوق الإنسان لتكون هي القاعدة الأساسية التي يبنى عليها مسار تجسيم أهداف الثورة. وأشار في هذا الشان بالخصوص الى ضرورة مناهضة كافة اشكال التميز ضد المراة وتنقية قانون جويلية 1967 المتعلق بالقضاء في اتجاه التكريس الكلي لاستقلالية القضاء إلى جانب إعادة النظر في قانون الصحافة.
وبينت رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات سناء بن عاشور أن التحول الديمقراطي في تونس يجب ان يبنى في مختلف مراحله على المساواة الكاملة بين الجنسين، واقترحت في هذا الصدد ان يتضمن دستور البلاد الجديد أحكاما تتعلق بالمساواة بين الجنسين وبين الجهات ضمانا للعدالة الاجتماعية.
ممارسات النظام البائد..لم ترحل
وأبدت السيدة "سهام بن سدرين" الناطقة الرسمية باسم المجلس الوطني للحريات بتونس استياءها الشديد من بعض الممارسات التي تقمع الحريات والتي كان عليها أن تختفي مع اختفاء النظام البائد، على غرار "عمار 404 "، و"التصنت على الهواتف النقالة، وحرق الأرشيف والوثائق يوميا، والتي لا تتحقق العدالة بدونها. وأكدت بن سدرين على ضرورة تشريك الجهات الداخلية في مسار بناء الديمقراطية باعتبار أن أبناء الجهات الداخلية هم الذين صنعوا الثورة، وقدمت لمحة حول النقاط الخمس التي ضمنها المجلس خارطة الطريق التي وضعها لإنجاح عملية الانتقال الديمقراطي وهي نقاط تتصل بالمسار الانتخابي والهيئة المستقلة التي ستشرف على الانتخابات والمنظومة القضائية وإعادة هيكلة جهاز الأمن ومقاومة الفساد.
الصباح التونسية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.