لقاء هام جمعه بالطبوبي...ماذا يريد لطفي زيتون؟    الجعايدي يحصل على شهادة تدريبية من اليويفا    تونس تحيي اليوم الذكرى 65 لانبعاث الجيش الوطني    منوبة: إيقاف نفرين وحجز سجائر بقيمة 53 ألف دينار في محيط مركز توزيع التبغ بقصر السعيد    المجلس الأعلى للقضاء:جلسة للنظر في ملفي الطيب راشد والبشير العكرمي    عثمان الجرندي يلتقي وزير خاجية الولايات المتحدة    حدث اليوم .. تفاهمات مؤتمر «برلين 2» ...خروج وشيك للمرتزقة من ليبيا    المتلوي: الإطاحة بخلية إرهابية    وزارة الدفاع تنفي    القائمة الجديدة لمديري الإدارات المركزية التابعة لوزارة الداخلية    ليبيا: تقدّم في اتجاه انسحاب القوات الأجنبية من البلاد    النتائج الرسميّة للانتخابات التشريعية الجزائرية    في نتيجة مفاجئة...أنس جابر تودّع بطولة إيستبورن من ثمن النهائي    أخبار شبيبة القيروان: فتح المغازة ... تركيز خلية اعلام وفتح أبواب الدعم والتمويل    أخبار النجم الساحلي: بن وناس مستعد لمفاوضة الهيئة من أجل البقاء    برنامج مباريات ثمن نهائي كأس أمم أوروبا    فرنسا تتصدر مجموعتها والبرتغال تبلغ دور الستة عشر بعد التعادل 2-2    في ذكرى رحيل سعاد حسني... عائشة عطية تستعيد روح السندريلا    عرض حبوبة في مهرجان قرطاج ..أكثر من 40 عازفا و مفاجأة نسائية في الغناء    الروائية حبيبة المحرزي ل«الشروق»: الملتقيات الأدبية أصبحت مجالا للاستعراض والشهرة الزائفة !    قائمة محدثة لأكثر الدول تضررا من تفشي وباء كورونا    هل الرضيع يفكر؟...سؤال يمكن أن يشغل بالك... إليك الجواب    ما مدى فعالية الجرعة الأولى من لقاح كورونا؟    اللجنة العلمية تقترح على الحكومة حجر صحي كامل    محسن مرزوق يدعو إلى إطلاق نداء دولي لمساعدة تونس في مواجهة الوباء    قائمة أعلى 15 درجة حرارة سجلها العالم خلال ال24 ساعة الأخيرة    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بدء بيع أضاحي العيد    مع الشروق..تونس إلى أين سيدي الرئيس؟    القبض على منحرف اعتدى ب"ساطور" على فتاة أجنبية    الجامعة تعين جلال القادري مساعدا لمنذر الكبير.. وتطلق تصنيفا جديدا لأندية البطولة    غلق مطار النفيضة الحمامات    محسن الدالي: "النيابة العمومية تفتح تحقيقا حول وجود إخلالات في علاقة بدخول إرهابي عبر مطار تونس قرطاج دون إيقافه على عين المكان"    الرديف .. محاولة دهس عونة للحرس    قفصة..كوكايين وأموال بحوزة شخصين    تحسّن عجز الميزانيّة بنسبة 47 بالمائة ليصل إلى 1،218 مليار دينار موفى أفريل 2021    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الدورة الرئيسية لاختبارات الباكالوريا    Ooredoo تحتفل باليوم الأولمبي العالمي    كل التفاصيل عن الاستعدادات لبيع أضاحي العيد    رسميا : نهائي كأس تونس بين الافريقي والصفاقسي بداية من الساعة 16:00    سليانة: تواصل نشاط جلّ مراكز تجميع الحبوب بنسق عادي خلال الحجر الشامل وسط التزام بقواعد البرتوكول الصحي    تسرق مُؤجّرها وتُوزّع الاموال على أفراد عائلتها..    الحماية المدنيّة تتدخل لنقل عائلة بالكامل مصابة بكورونا الى مستشفى القيروان    مدينة العلوم: القادم مدرسة صيفية في علوم الفضاء لفائدة التلاميذ من 10 الى 12 سنة    زراعة الطحالب الحمراء تجعل من تونس "رائدة" في المجال في حوض المتوسط    رسميا: صدور الأمر الحكومي المتعلق بنظام القبول والتربصات بقرية اللغات    طقس حار و درجات الحرارة القصوى تصل إلى 47 درجة بالجنوب    رقم اليوم..1049 ألف طن    قريبا العرض الاول لمسرحية "الجولة الاخيرة" لمنير العلوي    مسرحية "المندرة" للصحبي عمر: الثورة ينبغي أن تكون على الذات قبل الآخر    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صباح اليوم من حمام الشط، رئيس الحكومة يشرف على رفع علم فلسطين ويجدد التأكيد على الموقف التونسي الثابت من القضيّة الفلسطينية
نشر في الخبير يوم 17 - 05 - 2021


رئاسة الحكومة
مصالح الاعلام والاتصال
تونس في، 17 ماي 2021
اثر الأحداث الآخيرة التي تعيشها الأراضي الفلسطينية المحتلة وبعد استئناف الدروس بالمؤسسات التربوية التونسية بعد توقفها لفترة قاربت الشهر جرّاء الوضع الوبائي، أدى رئيس الحكومة هشام مشيشي صباح اليوم الاثنين 17 ماي 2021 زيارة لاعدادية محمد صالح الجابري ببرج السدرية – حمام الشط من ولاية بن عروس بحضور وزير التربية فتحي السلاوتي ووالي بن عروس علي سعيد والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ورئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول، ورئيس اتحاد الفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار، وعميد المحامين ابراهيم بودربالة، وسفير فلسطين بتونس هايل الفاهوم، أين تم رفع العلمين التونسي والفلسطيني وعُزف نشيدي البلدين نصرة للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني المعزول.
واثر تحية العلمين، تابع رئيس الحكومة شريطا قصيرا يستعرض أبرز محطات القضية الفلسطينية وخاصة أحداث حمام الشط، التي جدت منذ قرابة 36 سنة ذات أكتوبر من العام 1985 ضد قيادات منظمة التحرير الفلسطينية أين امتزجت فيها دماء التونسيين والفلسطيينين.
واستنكر رئيس الحكومة في تصريح إعلامي الهجمات الأخيرة الشرسة والمتكرّرة بحق الشعب الفلسطيني والتي راح ضحيتها عدد كبير من الضحايا من الأطفال والمواطنين الفلسطيينين العزل، مبرزا أن الموقف التونسي من القضية الفلسطينية ثابت وهي قضية كل التونسيين.
واعتبر أن اختيار مدينة حمام الشط دليل على المكانة التاريخية التي تحظى بها الجهة في مساندتها للقضية، حيث امتزجت دماء التونسيين والفلسطينيين وأن القضية راسخة في قلوب التونسيين وهي قضيّتهم بالأساس.وتابع بالقول "أن تونس لا تساند فقط القضية الفلسطينية بل تتبنّاها وتدافع على القضية العادلة التي تمسّ كل أحرار العالم عبر مختلف الأجيال".
ولاحظ هشام مشيشي أن التلاميذ والناشئة بطبيعتهم متبنون للقضية، باعتبار أن الانسان يميل تلقائيا للعدل والحق.
وأثنى رئيس الحكومة على المجهود الديبلوماسي لتونس والاتصالات اليومية على أعلى مستوى في هذه الفترة لحث كل أحرار العالم على ادانة العدوان الغاشم بحق الفلسطينيين والدفاع عن الحق المشروع للفلسطينيين واساسه دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.