خلال يوم واحد.. القبض على 14 شخصا خالفوا حظر التجول..    رغم فيروس كورونا .. 116سائحا فرنسيا يفضلون البقاء بالمنطقة السياحية جربة جرجيس    يصدر غدا..طابع بريدي يحمل صورة القنطاوي دحمان أول رئيس مكتب بريد تونسي    مصر.. السيسي ينفعل في الشارع ويوبخ ضباطا في الجيش بسبب كورونا (فيديو)    بقير عائد الى الترجي    الاهلي المصري يطالب بفسخ عقد كوليبالي مع النجم    بالفيديو.. رونالدو يتحدى متابعيه ب45 ثانية    عون بالأمن الرئاسي يشهر سلاحه في وجه زوجين ..الناطقة باسم المحكمة الابتدائية بسوسة 2 تكشف التفاصيل للصباح نيوز    الحجر الصحي يتسبب في معركة انتهت بإطلاق نار وإصابة    زواج مصممة ازياء تونسية زمن الكورونا    صفاقس: تسجيل تحليل إيجابي بفيروس “كورونا”    صحيفة ألمانية تنشر خطة الاتحاد الأوروبى للخروج من أزمة كورونا    الصين تعلن عن "خطر" جديد    بلدية سيدي بوسعيد ترد على نجيب بالقاضي    كتاب اليوم: النخبة الصحفية التونسية    وزير الداخلية :ينطبق العقوبات ضد المخالفين.. والتدخلات ولات تعمل للتونسي حياسية"    كرة السلة : تأجيل الملحق الاولمبي الى صائفة 2021    الاتحاد الدولي للتنس يمنح إجازة إجبارية لموظفيه    الكرة الطائرة: موسم إضافي لمروان الفهري مع "النّصر" الإماراتي    البريد التونسي يؤكد استرجاع جزء من المبالغ التي تم سحبها في عمليات تحيل    صفاقس: اليوم إجراءات جديدة لتوزيع السميد    بسبب الحجر الصحي العام.. نقص في المخزون الاستراتيجي من الدم ومشتقاته    الإستيلاء على 67 ألف دولار بإستعمال بطاقات بريدية : الرئيس المدير العام للبريد يوضح    اليكم القول الفصل في صيام النصف الاخير من شعبان    تبرع رجل أعمال بمعدات طبية لمستشفى القصور: ادارة الصحة بالكاف توضح    "أوبك" تكشف عن تفاصيل "الاتفاق المنتظر" لخفض إنتاج النفط    الاهلي السعودي ينهي الاشكال مع البلايلي    قرار استئناف تصوير المسلسلات الرمضانية يثير الجدل.. وأصحاب القنوات والمستشهرين في قفص الاتهام    جامعة البناء تندد بالضغوط التي تمارسها بعض المؤسسات لإجبار العمال على العمل    بالإصابة الأولى.. كورونا يقتحم بلدا عربيا جديدا    وزير الصحة يزور مركز الاسعاف الطبي الاستعجالي والانعاش بتونس (صور)    كارثة في شيكاغو.. مئات المصابين بكورونا داخل السجن    محمد الفاضل كريم : زدنا في سعة تدفق الانترنات ونعول على التضامن الرقمي    البورصة تواصل منحاها التنازلي للأسبوع الثاني على التوالي    سؤال الجمعة : كيف تقام صلاة قيام الليل؟    زيدان لم ينس الجزائر ويتبرع لأبناء بلده الأصلي    المهدية: صفر إصابة بكورونا اليوم    الكاف : القبض على متورط في قضية ارهابية خرق الحجر الصحي    حجز 18 طنّا من الشعير المدعم ببوحجلة    تحذير من الانزلاق إلى تشيرنوبل أخرى!    الإعلان عن وفاة سياسي تونسي بعد إصابته بالكورونا منذ أيام قليلة    كندا ترفع التجميد عن تصدير الأسلحة للسعودية    طقس اليوم..تكاثف تدريجي للسحب بالمناطق الغربية مع نزول أمطار متفرقة    كورونا في العالم : حصيلة الإصابات تتجاوز 1.6 مليون    وزارة الثقافة توضح بخصوص استئناف تصوير الأعمال التلفزية الرمضانية    سوسة: تفاصيل واقعة "البراكاج" ومنفذه الأمني الرئاسي    معهد الرصد الجوي: اليوم الأول من رمضان يوم 24 أفريل    اتحاد الناشرين العرب يدعو الحكام العرب لمساعدة أهل القطاع على مجابهة تداعيات كورونا    بعد "اقعد في الدار" للبنى نعمان وبدر المدريدي.. الفرقة الوطنية للموسيقى تطلق "تونس تتنفس موسيقى"    بالفيديو: حمادي بن جاب الله: الزموا مواطنكم..اليوم أئمتنا أطباؤنا    يوميات مواطن حر: البراءة تغذيها الاحلام البريئة    نيرمين صفر تتراجع عن قضيتها ضد مهددها بالقتل اثر ظهور والدته باكية    صالح البكاري يكتب لكم: العلماء والإصلاح الديني    النفيضة.. إنقلاب شاحنة ثقيلة محملة بالزيت النباتي    أبو ذاكر الصفايحي يؤيد ويؤكد: لشيخنا السلامي كل التأييد في ضرورة اعتماد الأغاني والأناشيد    الوسائد تتحول إلى فساتين أنيقة في تحدي الحجر الصحي عبر إنستغرام    المظيلة.. احداث تنسقية محلية ظرفية لجمع الاعانات    طقس اليوم الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الروائي كمال الرياحي ل«الصباح»: برنامج الموسم الجديد لبيت الرواية جاهز وحافل ومرسوم بدقة
نشر في الصباح يوم 06 - 09 - 2018

تستأنف مدينة الثقافة يوم السبت 15 سبتمبر 2018 نشاطها وفي برنامجها عديد التظاهرات والمواعيد التي تنظمها مختلف أقطاب المدينة من بينها تظاهرة «دون كيشوت في المدينة: ضرورة الحلم» وهي من تدبير «بيت الرواية»، وهو أول بيت عربي للرواية، يشرف عليه الروائي والناقد كمال الرياحي وهو فضاء بمدينة الثقافة يعنى بفن الرواية إبداعا ونقدا في تونس، يفتح نوافذه على المشهد الروائي العربي والعالمي ويطمح إلى تغيير مقروئية الرواية في تونس وأن يكون قبلة أحباء الرواية من القراء والمبدعين والنقاد والباحثين.
ينفتح الفضاء حسب ما هندس له الرياحي على فنون السرد الأخرى التي تتماس مع الفن الروائي كأدب الكتابة الذاتية: السيرة الذاتية والتخييل الذاتي وأدب الرحلة والسيرة الذاتية الروائية وفن اليوميات. ويعمل «بيت الرواية» عبر مكتبة البشير خريف للرواية التونسية على جمع عيون الرواية التونسية، وتوثيقها إضافة إلى تخصيص جناح لنقد الرواية التونسية والعربية، ويقيم الندوات وورشات للكتابة السردية مساهمة في الارتقاء بالفن الروائي في تونس وتشجيع التجارب الشبابية الجديدة.
«الصباح» تحصلت على برنامج الموسم الجديد ل «بيت الرواية» وسينطلق يوم 19 سبتمبر الجاري بلقاء خاص مع الروائية هند الزيادي يليه لقاء مع الروائي حسن نصر يوم 21 سبتمبر 2018 لتنطلق تظاهرة «دون كيشوت في المدينة» ايام 10- 11- 12 أكتوبر 2018 . وستشارك فيها بقيّة الأقطاب الفنية (الموسيقى، المسرح، السينما، الرقص، فن العرائس، الفن التشكيلي، المعهد الوطني للترجمة).
من بين ضيوف هذه التظاهرة وحسب ما افادنا به الروائي كمال الرياحي تم اقتراح واسيني الأعرج (الجزائر)/ منصف الوهايبي (تونس)/ حسونة المصباحي (تونس)/ رضا مامي (تونس) محسن الرملي (العراق – إسبانيا)/ محمد المديوني (تونس)/ كمال بن وناس (تونس)/ حليم قارة بيبان (تونسألمانيا)/ محمد القاضي (تونس)/ وليد الدغسني (تونس) آدم فتحي (تونس)/ محمد الداهي. وسيشهد شهر اكتوبر ايضا لقاء خاصا مع الروائي الهادي ثابت.
يهتم البيت ايضا بالرواية العالمية وقد برمج تظاهرة «ايام الرواية البرتغالية «وستكون ايام 13-14- 16 نوفمبر 2018 وفيها لقاء مع الروائي البرتغالي أفونسو كروش (البرتغال) / ومع الجامعي والمترجم عبد الجليل العربي (البرتغال) وسيليها لقاء خاص مع الروائي ابراهيم الدرغوثي. اما شهر سبتمبر فسيخصص لتظاهرة روايات الشتاء وللقاء مع الصافي سعيد.
بداية سنة 2019 ستشهد لقاءات مع أم الزين بنشيخة المسكيني والروائية حفيظة قرا بيبان ويوسف رزوقة وغيرهم. اما الموعد الاهم فسيكون ملتقى تونس للرواية العربية الدورة الثانية» قضايا البشرة السوداء» وذلك ايام 1-2-3- مارس 2019. وسيتزامن الملتقى مع التدشين الرسمي لمكتبة البشير خريّف خلال مارس القادم، وهي حسبما افادنا به الروائي كمال الرياحي :»مكتبة مختصة في الرواية التونسية بشكل مخصوص، والرواية العربية والعالمية بشكل عامّ، وتنفتح على الدراسات والبحوث والكتب المعنية بجلّ الأجناس الفنية.»
وعن الملتقى وضح الرياحي ان اللجنة الاستشارية المتكونة من عدد كبير من الروائيين التونسيين والنقاد منهم: (محمود طرشونة، محمدّ الجابلي، هند الزيادي، آمال مختار، عبد الواحد ابراهم، كمال بن وناس، الهادي ثابت، شوقي البرنوسي، شكري المبخوت، وحيدة الميّ، محمّد عيسى المدّب، حسن نصر، سعدية بن سالم، حسونة المصباحي، آمنة الرميلي، رضا بن صالح، مسعودة أبو بكر، جمال الجلاصي... اختارت أن يتمّ تغيير موعد الملتقى ليكون في شهر مارس بدل شهر ماي الذي فرضته ظروف افتتاح مدينة الثقافة، وقد حدّدت تيمة الدورة الثانية من ملتقى تونس للرواية العربية ب» قضايا البشرة السوداء في الرواية: العبودية، العنصرية، التحرّر» وستؤثثه مجموعة من الروائيين والنقاد التونسيين والعرب ممّن اهتموا بالموضوع ابداعا ونقدا.
وقد خصص بيت الرواية العربية حيزا كبيرا ومواعيد هامة للورشات مثل الورشات التكوينية في كتابة الرواية الفصل الأوّل مع عمارة لخوص: صنعة الكتابة الروائية المحرر الأدبي الرواية عمل جماعي وقد تم اقتراح اسماء عمارة لخوص وأحمد الحفيان لعقد لقاء ثنائي يكون محوره «حكاية كيف ترضع من الذّئبة دون أن تعضك من الرواية إلى السينما».
كما تم التفكير في برنامج شهر رمضان لسنة 2019 وستعقد خلاله سهرات ولقاءات مع عدد من الكتاب هذا مع تواصل تظاهرة «روايات الصيف» المفتوحة للعموم يومي 26 و27 جوان القادم وفي خصوصها افادنا الروائي كمال الرياحي انه : «بعد النجاح الكبير الذي حقّقه بيت الرواية في مرحلته التأسيسية، من خلال اطلاق ملتقى تونس للرواية العربية في نسخته الأولى التي حملت عنوان: الرواية، القدرة على التغيير، واستضاف عديد الروائيين التونسيين والعرب، وكان ابراهيم الكوني ضيف شرف الدورة الأولى،وبعد عدد من اللقاءات الخاصة مع الروائيين التونسيين الذين أثثوا جلسات ممتعة مع أحباء الرواية تناولوا فيها تجاربهم الأدبية ومناخاتها، أطلق «بيت الرواية» النسخة الأولى من تظاهرة «روايات الصيف» والتي كانت في شكل مسابقة لعشاق الرواية لاختيار أفضل القراء الذين قدّموا روايات تونسية وعربية وعالمية، وكانت مناسبة لتحسّس المقروئية في تونس وعند الشباب.»لبيت الرواية كذلك برنامج فضاء «راعي النجوم « الذي يتم خلاله تقديم روايات و توقيع روايات كل يوم ثلاثاء وأربعاء .
وفي اطار انفتاح «بيت الرواية» على الفنون الأخرى سيتم تنظيم لقاءات في علاقة الرواية بالمسرح والسينما والفنون التشكيلية، وعرض أشرطة وثائقية حول كبار الروائيين في العالم وأفلام روائية مقتبسة من روايات إضافة إلى التعاون مع السينمائيين التونسيين لإنجاز عدد من الأفلام الوثائقية حول الروائيين التونسيين الأحياء منهم والأموات لإنتاج مكتبة بصرية توثق لحيوات الكتاب وعوالمهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.