البرلمان يصادق على الفصول الاصلية في مشروغ قانون المالية 2020 دون نقاش    المنشطات تحرم روسيا من الألعاب الأولمبية ومونديال قطر    السّيجومي: القبض على شخص محل منشوري تفتيش وحكم بالسجن لمدة سنة    دولة عربية تمنع تدخين ''الشيشة'' في المقاهي    غار الملح : توزيع 150 درينة للقضاء على "داعش" البحر    نقابة الإعلام تدين تعمّد بعض نواب ائتلاف الكرامة منع تأمين بث مداخلة عبير موسي    كرة القدم النسائية.. تربص اعدادي جديد لمنتخب دون 20 سنة    هيئة المدب تتخذ اجراءات صارمة للتصدي للاخطاء التي تسببت في اخفاقات الترجي السابقة في المونديال    إطلاق أوّل راديو واب لمكافحة الفساد في تونس تحت إسم “نزاهة أف أم”    احباط عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة بنابل وضبط 17 شخصا    المعرض الوطني للكتاب التونسي في دورته الثانية من 19 إلى 29 ديسمبر 2019    جديد مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة.. "زوم" لهادي عباس في عرضها ما قبل الأول تفتتح أيام قرطاج المسرحية بقفصة في دورتها 21    رئيس الجمهوريّة يستثني عددا من النوّاب من الحصول على جواز سفر دبلوماسي: رئاسة الجمهوريّة توضّح    صفاقس: تعرّض مركز الشرطة بمعتمدية جبنيانة لمحاولة الخلع والتهشيم    في باجة/ تفاصيل الكشف عن شبكة لتهريب الأقراص المخدرة وحجز مبلغ مالي    راس الجبل: تلميذ وامرأة يحاولان الانتحار    بطولة كرة اليد ..برنامج مقابلات الجولة 14    مبيتات ومطاعم جامعية وملاعب رياضية جديدة في 11 ولاية    معز الحاج رحومة ل”الشاهد”: اقترحت هيئة وطنية للإشراف على صندوق الزكاة حتى يخضع للحوكمة الرشيدة    تركيا ترحل 11 فرنسياً من تنظيم “داعش” إلى بلادهم    وزير الخارجية الليبي: التدخّل الروسي سيمكّن حفتر من السيطرة على طرابلس    النائب حاتم المانسي ل”الشاهد”: 30 في المائة من الإنتاج الفلاحي يتمّ إتلافه    أيام قرطاج المسرحية 2019: “لكل حكاية نهاية” طرح مسرحي إيفواري لوجع المرأة اللامتناهي    الترجي الرياضي.. غدا تنطلق رحلة قطر والهيئة تغلق الأبواب أمام الجماهير    الفعاليات الثقافية لبلدية تونس : أنشطة وعروض وجائزة كبرى للفنان سمير مخلوف    طبيب النجم يكشف طبيعة اصابة بن وناس والعريبي    يقضي على نزلات البرد: 12 مشكلة صحية يتكفل بحلها النعناع    السعودية: السماح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب    من هي ملكة جمال الكون لسنة 2019؟    ميناء رادس في حالة شلل.. فوضى عارمة.. والخدمات معطّلة    انقلاب شاحنة محملة بالفسفاط وهلاك سائقها    بسبب علاقته مع رونالدو..جماهير جوفنتوس تطالب بإقالة ساري    غوارديولا: سيتي لا يستطيع منافسة أكبر الأندية في أوروبا حاليا    توننداكس يستهل معاملات الاثنين متطورا ب50ر0 بالمائة    نابل : وفقة احتجاجاية بالمستشفى المحلي في قرمبالية على خلفية الاعتداء بالعنف على الإطار شبه الطبي    قادمة من الأردن .. وصول 500 آلية عسكرية أمريكية إلى الأنبار بالعراق    منقوشة الزعتر    ثورة بركان في نيوزيلاندا و حديث عن قتلى و مفقودين    معز الجودي: تحسن وتطور احتياطي العملة الصعبة قد يكون ظرفيا    وزارة التجارة تكشف قيمة السلع المحجوزة والمتلفة طيلة سنة    العراق.. اغتيال ناشط عراقي في كربلاء    وزيرة عمرها 34 عاما تتولى رئاسة الحكومة في فنلندا    لبنان / تأجيل مشاورات اختيار رئيس الحكومة.. ورفض للحريري    سعر صرف العملات الأجنبية بالدينار التونسي    وزيرة المرأة تدعو أصحاب رياض الأطفال إلى تركيز كاميرات مراقبة في مؤسساتهم    مخرج مشهور يعترف : "فكرت في الانتحار بسبب غادة عبد الرازق"    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 09 ديسمبر 2019    الرديف.. يستولي على قوارير غاز منزلي ..ويحاول الفرار من مركز الأمن    25 سنة سجنا في حق موظف ببلدية دلس إمضاء مواطن متوفي    المختبر المسرحي بسجن برج الرومي يفتتح عروض مسرح السجون    صورة لقنطرة بأوتوروت صفاقس / قابس تثير الجدل    عبير مُوسي أذكى من نواب النداء لأنها عرفت خصمها …بقلم فتحي الجموسي    ابو ذاكرالصفايحي يتالم ويتكلم : امثال عاجلة فورية تعليقا على ما شاهدناه تحت القبة البرلمانية    ماهي ساعات النوم الضرورية حسب العمر؟    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    حظك ليوم السبت    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خرّب جسد زوجته بالطعنات وهشّم رأسها ب«ياجورة» وأعين أطفالهما الستّة تنظر
كان من المنتظر أن تنظر محكمة سوسة غدا في قضية طلاقهما
نشر في الصباح يوم 19 - 01 - 2009

الأسبوعي - القسم القضائي: جريمة بشعة جدا جدا تلك التي شهدها حي الرياض 5 بسوسة في بداية الأسبوع الفارط وراحت ضحيتها أم لستةأطفال لا يزيد عمر أكبرهم عن ال 16 سنة بعد أن تعمّد زوجها طعنها بسكين في أنحاء عديدة من جسمها قبل أن يهشم رأسها ب«ياجورة» وذلك إثر خلافات عديدة ظلت عالقة وكان من المنتظر أن تنظر فيها غدا محكمة سوسة.
وللبحث عن المزيد من التفاصيل اتصلت «الأسبوعي» بمصادر عائلية وأخرى أمنية وتحصلت على المعطيات التالية:
كمين أوقع بالقاتل
في البداية نشير الى أن أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة نجحوا في ظرف وجيز في إيقاف المظنون فيه إثر كمين نصبوه له. وحسب مصادرنا فإن المحققين استعملوا عطارا على معرفة نسبيا بالمشتبه به الذي تحصن بحضيرة بناء أذ أوهمه بأن زوجته لم تمت وطلب منه تسليم نفسه للأعوان بعد أن أكد له أن عائلة المجني عليها ستسقط دعواها وقد اقتنع المظنون فيه بالرواية وما أن ترجل رفقة العطار حتى حاصره أعوان الحرس الوطني وألقوا القبض عليه. وباقتياده الى المقر الأمني اعترف مباشرة بما نسب اليه. قبل أن يحال يوم الجمعة على قلم التحقيق بابتدائية سوسة 2
مشاكل متواصلة
وفي السياق ذاته أكدت عائلة الضحية مفيدة الفايدي (38 سنة) ان أختها استقرت في البداية بحي 7 نوفمبر بمسقط رأسها نصر الله بولاية القيروان رفقة عائلتها غير أن زوجها كثيرا ما كان يتعمد إثارة المشاكل بسبب تواكله وبطالته.
وقالت شقيقة الضحية: «لقد كانت دائما تحدثني عن هذه المشاكل ولكنها كانت صابرة من أجل فلذات أكبادها.. غير أنّ الكيل فاض فقررت الاستقرار بحي الرياض لذلك اصطحبت أطفالها وتسوغت محلا وظلّت تعمل في الخياطة إذ أن لديها آلة خياطة وتمكنت فعلا من المحافظة على أطفالها الستة وتربيتهم أفضل تربية رغم قلة ذات اليد».
وأضافت محدثتنا «في عيد الإضحى وعند زيارتها لمنزل الوالدة رفقة أطفالها ظلت أمي توصيها بالعناية بنفسها وبأبنائها وأن تحذر من زوجها الذي ظل مفارقا لها دون طلاق.. وقد علمنا أيضا أن بعلها تعمد الاستحواذ على مفتاح المحل السكنى أثناء تلك الزيارة واستنسخه وهو ما مكنه من ارتكاب الجريمة دون عناء».
طعنات قاتلة
وعن أطوار الحادثة الأليمة قالت والدة الضحية «لقد كانت فلذة كبدي في ذلك الصباح بصدد غسل الثياب عندما دخل زوجها ودون مقدمات راح يصرخ في وجهها قبل أن يرغم أطفاله على الخروج ولكن أحدهم ظل مختبئا خلف الباب وتابع أطوار الجريمة قبل أن يتمكن البقية من الدخول مجددا الى المنزل».
وقد علمنا أن القاتل ودون مراعاة لشعور أطفاله عمد الى تعنيف زوجته ومسكها من شعرها ثم سدد لها عدة طعنات قبل أن يلتقط قطعة آجر ويصيبها بواسطتها في الرأس. وهنا تقول شقيقة الضحية: «لقد هشم رأسها وألحق بها إصابات وتشوهات بليغة ثم لاذ بالفرار.. وقبل ذلك طلب ابنها النجدة من الاجوار ولكنهم رفضوا التدخل خوفا من ردة فعل الزوج».
وضعية إجتماعية قاسية
وأثناء حديثنا مع والدة الضحية الخالة ربح أكدت لنا أن أحفادها الستة لن يعيشوا مع غيرها وأنها ستتكفل بهم غير أن الوضعية الاجتماعية لمحدثتنا متواضعة جدا وهي في حاجة للتدخل العاجل من قبل مصالح الشؤون الاجتماعية بالقيروان لدراستها من كل الجوانب ومد يد المساعدة لهؤلاء الاطفال الستة الذين تتراوح أعمارهم بين ال4 سنوات وال 16 سنة ولجدتهم التي ليس لها أي مورد رزق قار أو دخل.
صابر المكشر
للتعليق على هذا الموضوع:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.