"الصباح نيوز" تنشر نتائج تقرير لجنة تقييم التصرف في إدارة مياه الشرب أيام عيد الأضحى..    الخميس.. جلسة عامة برلمانية لتعديل القانون الانتخابي    جويلية 2019: تراجع وتيرة الاعتداءات على الصحفيين    كاس الاتحاد الافريقي: حكم تنزاني للقاء عمارات السوداني واتحاد بنقردان    مؤلم / الحمامات: عنف والده المسن حتى الموت    هند صبري: لن أسمح لبناتي مشاهدة فيلمي الأخير..وهذه أسباب موافقتي على المشاركة في الفيلم التونسي "نورا تحلم"    وصل أمس الى مونيخ..كوتينيو يقترب من عباءة أساطير بايرن    قريبا: ''قطار الرحمة في تونس'' حسب مدير الخطوط الحديدية السريعة    نابل: سطو مسلّح على محامية    المكنين..القبض على شخص مُفتش عنه من أجل محاولة القتل    الوضع العام والانتخابات محور لقاء محمد الناصر بالشاهد    اليسا تعلن اعتزالها الفن بسبب "المافيا"    تونس: نقابة أصحاب الصّيدليات الخاصة تدعو الشاهد إلى تنفيذ الاتفاقيات وإنقاذ القطاع    السباق الرئاسي: ما حقيقة انسحاب مهدي جمعة لصالح عبد الكريم الزبيدي؟    توننداكس يسجل زيادة طفيفة في اقفال الإثنين    الشبيكة: القبض على شخصين وحجز كمية من المصوغ محل سرقة    (خاص) البلايلي يعود الليلة ويكشف حقيقة العروض الوهمية والاتفاق "الكبير" مع حمدي المدب    غدا ..انطلاق الدورة السادسة لمهرجان بنزرت الجنوبية    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    هيثم المكي: قناة التاسعة أصبحت مركز رسكلة    اعتصام مفتوح لنقابات البريد بتونس الكبرى    الجيش الليبي يخيّر مصراتة: إما الحياد أو توسيع العمليات العسكرية    زغوان: استرجاع 98 هكتارا من الأراضي الدولية المستولى عليها بدون وجه حق بمنطقة بني دراج    لطفي شوبة: النصف الاول من سنة 2020 الانطلاقة الرسمية للشبكة الحديدية السريعة    مطار المنستير: عودة بعض الحجيج بشهادات صادمة    نشرة متابعة للرصد الجوي: البحر مضطرب وأمطار متفرقة بعد الظهر بهذه المناطق..    ياسمين الحمامات : انتعاشة سياحية غير مسبوقة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في اسعار الادوات المدرسية    على ركح مهرجان الحمامات: سعاد ماسي غنت فأمتعت جمهورها بصوتها العذب    مهرجان بنزرت الدولي.. فايا يونان تتسلطن امام اكثر من 4 الاف متفرج    كاظم الساهر وتامر حسني يعتذران عن "ذا فويس كيدز"    موعد رأس السنة الهجرية فلكيا    سيواجه حافيا ب14 لاعبا.. الشيخاوي يزيد متاعب النجم    النادي البنزرتي يستهل اليوم مشاركته في تصفيات دوري "أبطال العرب"    صورة: دالي النهدي يُوضّح حقيقة انفصاله عن زوجته    صورة اليوم، إستراحة يوسف الشاهد في مقهى شعبي يوم الأحد    حي ابن خلدون: يُشوّه وجه مواطن من أجل هاتف جوّال    تخربيشة : اهرب يا صفر فاصل.. التوانسة ما يحبوكش    عريس يروي كيف حوّل ''داعش'' حفل زفافه إلى مأتم    باريس سان جيرمان يستبعد نيمار مجددا ويخسر أمام رين    أولى جلسات محاكمة البشير تنطلق اليوم وبشكل علني    نتنياهو يهدد بشن عملية عسكرية واسعة ضد غزة    أتليتيكو مدريد يبدأ مسيرته في الدوري الإسباني بفوز صعب على خيتافي    قفصة.. منفذا جرائم سلب في قبضة شرطة النجدة    وزارة التجارة تستعد لحملة نوعية على كبار مضاربي السجائر    في قرطاج أمام شبابيك مغلقة ناصيف زيتون يؤكد مجددا جدارته بالنجومية واكتساحه القياسي لعالم الغناء    أميركا تحبط 3 ''مذابح جماعية '' كادت أن تقتل العشرات    وزارة النقل تفتح تحقيقا في ملابسات ما تعرض له مسافر في رحلة العودة الى بروكسال    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 19 أوت 2019    تونس: شركة السّكك الحديدية تقرّر الحفاظ على كافّة السّفرات المبرمجة بين تونس و المنستير    فتاة تستعيد بصرها في الحج    ماذا لو تواجهت روسيا وأميركا نوويا؟    ترامب : لهذه الأسباب فكرت في شراء غرينلاند    تخلصوا من زكام الصيف بهذه الطرق الفعالة    أهم 3 فوائد للباذنجان    معهم في رحلاتهم    شلاغم تركية غير عادية أصبحت حديث الصحافة العالمية    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحساس موسيقي عميق جعل منه من مشاهير العزف في ال30 سنة الماضية
رحيل عبود عبد العال أسطورة الكمان:
نشر في الصباح يوم 08 - 04 - 2009

لا يمكن أن يمر نبأ وفاة عازف الكمان اللبناني الشهير عبود العال دون الوقوف عند تجربته المتفرّدة في العزف والتوزيع وهي تجربة جعلت منه واحدا من أشهر عازفي الكمان في الوطن العربي خلال الثلاثين سنة الماضية.

ألقاب عدة أسندت لعبود العال فالبعض يلقبه ب"شيطان الكمان" بينما يطلق عليه آخرون لقب "أسطورة الكمان" في حين يحلو لشق آخر مناداته ب"ساحر الكمان"... هذه الألقاب وغيرها لم تطلق على هذا المبدع جزافا فهذا الفنان الذي ينحدر من عائلة فنية معروفة هو ابن عازف القانون المعروف ابراهيم عبد العال وله أشقاء يعزفون القانون والكمان والناي من ضمنهم شقيقه عازف الناي بشير عبد العال غير أن موهبته وحبّه لهذه الآلة الموسيقية جعلا منه الأكثر موهبة وشهرة وقدرة على العزف بين أشقائه.
شهرة واسعة وموهبة متفرّدة
رحلة الحب بين الموسيقى وعبد الرحمان عبد العال (وهو اسمه الحقيقي) انطلقت منذ الصغر فكان يهوى الاستماع إلى روائع الموسيقى الغربية والعربية وظهر ميله لآلة الكمان في سن مبكّرة وتأثر بشدة بأنور منسي عازف الكمان في تخت موسيقار الجيلين محمد عبد الوهاب وكذلك بأمير الكمان الشرقي سامي الشوا الذي صاحب بالعزف غناء كبار المطربين والمطربات منذ عبد الحي حلمي حتى عهد أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب .
في السبعينيات أسس عبود عبد العال فرقته الموسيقية" الأوتار الذهبية" وقادها لسنوات كما شكل مدرسة خاصة به في العزف على الكمان وانتخب نقيبا للفنانين وأحيا مهرجانات عديدة في لبنان قبل أن تضطره الحرب اللبنانية التي اندلعت عام 1975 إلى مغادرة بيروت والتنقل بين العواصم العربية وخصوصا مصر أين أقام صداقات مع نجوم الغناء والموسيقى وشارك في العزف خلف مجموعة من الفنانين المعروفين على غرار الفنانة سعاد محمد. في مطلع التسعينات عاد مجددا إلى لبنان ولكنه لم يلبث أن غادره بعد أربع سنوات ليستقر نهائيا في لندن أين توفي ودفن.
لعبت دراسته للموسيقى الغربية وعزفه على الكمان دورا كبيرا في منحه التقنية الملفتة في العزف... غير أن اهتمامه بالموسيقى الغربية لم يحجب إحساسه العالي بالمقامات الشرقية التي برع فيها مما جعله يبدع خلال مشاركته نجوم الغناء العربي العزف... فقد عزف عبود عبد العال خلف سعاد محمد وفريد الأطرش وطلال مداح ووديع الصافي وسميرة توفيق وصباح التي كانت من أشد المعجبين بعزفه إلى درجة تغنيها به في أغنية "جيب المزوج يا عبود"
إلى جانب العزف اشتهر عبود العال بإعادة توزيع أغاني العديد من الفنانين العرب كمحمد عبد الوهاب حيث أعاد توزيع أغنيته " جفنه علّم الغزل" وأيضا طلال مداح "وترحل".
رحل عبود العال عن سن تناهز ال74 عاما بعد صراع مع المرض ولكنه ترك خلفه تاريخا فنيا حافلا بالإبداعات فقد كان حقا ساحر الكمان والوحيد القادر- لعمق إحساسه الموسيقي- أن يجعل كمانه يغني ويرقص ويبكي في آن واحد... لقد ترك عبود عبد العال تسجيلات كثيرة لمعزوفات من الحفلات الموسيقية التي كان يدعى إليها لعزف أغنيات كاملة على آلة الكمان ومن أهم معزوفاته الخالدة.. "ودارت الأيام".. "لما بدا يتثنى"... "رسالة من تحت الماء"... "يا مسافر وحدك".. "أد الربيع"... "أنت عمري".. "من غير ليه"... "يا خليّ القلب".. والكثير الكثير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.