تصريح مثير لمحمد عبّو: حركة النهضة «كاذبة» ومن يصوّت لها جاهل!    الشاهد يؤدي زيارة إلى وحدة تصنيع الملابس تونيكوتاكس بسليمان    القبض على 4 صيادلة بالكاف تورطوا في تهريب الادوية الى الجزائر    موقع فرنسي يكشف الملف: ساركوزي تسلّم ثروة من القذافي    انفجار ألغام محيطة بالجثة مقطوعة الرأس في المغيلة على وكيل الجمهورية ومدير الاقليم (متابعة)    الترجي الرياضي في المربع الذهبي للبطولة العربية للاندية للكرة الطائرة    بكى لمدة اسبوعين: نيمار يقاضي لاعب الافريقي السابق معتز الزمزمي    وزير السياحة: تونس تستعد لاستقبال 120 الف سائح من تشيكيا خلال سنة 2019    وزارة الدفاع تقدّم تفاصيل العثور على جثة مقطوعة الرأس    جدل بعد استقبال رئيس الجمهورية لحمزة البلومي: مريم بلقاضي تتعاطف وعادل العلمي ينتقد!    منطمات حقوقية تونسية تدين أحكام الإعدام في مصر    جندوبة: بطاقة إيداع بالسجن ضد مقاول بشبهة الفساد    يوسف الشاهد: البنك المركزي التونسي مستقل في قرارته    كلفة مشاريع الشركة التونسية لأسواق الجملة ببئر القصعة لسنة 2019 تتجاوز 2 مليون دينار    العراق: تفكيك أكبر شبكة لتمويل داعش.. وضبط نصف مليار دولار    قد تكون في شكل ائتلاف ..حزب المسار معني بالانتخابات المقبلة    خمسة أسباب تمنع الناس من النوم    نتيجة قرعة الدور ربع النهائي لكاس تونس لكرة السلة    7 منظمات حقوقية تونسية: النظام المصري متعطش للانتقام من معارضيه...    عاجل/عثر على رأسه مقطوعة: حقيقة العثور على جثّة محمد الأخضر بن سالم مخلوفي    اتحاد عمال تونس يستنكر بشدة قرار البنك المركزي بالترفيع في نسبة الفائدة المديرية    تعديل في برنامج الجولة 2 اياب لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم    إسكندر القصري ل”الشاهد”: سأراعي مصلحة المنتخب واتحاد تطاوين قبل تحديد وجهتي..    منجي الحرباوي: "منع السياحة الحزبية محاولة لحماية أصوات الناخبين"    صفاقس : مسيرة للأمنيّين ووقفة أمام مقرّ الولاية (صور)    الهويّة الكاملة للكهل الذي عثر على رأسه مقطوعة بالمغيلّة    وزارة التجهيز تحول حركة المرور جزئيا صباح الاحد القادم على مستوى محول الطريق الشعاعية إكس-الطريق الوطنية رقم 8    في معهد الترجمة : يوسف الصديق يقدم تجربته في الترجمة    حقائق جديدة تشكفها الشركة المنظمة للسوبر التونسي    مدنين وصفاقس والقصرين: ضبط 10 شاحنات نقل محملة ببضاعة مهربة    قفصة.. حجز 7 طن من الخضر والغلال    تم ترويج خبر وفاته في حادث مرور: يوسف الصديق يعلّق    قرمبالية : الدّولة تسترجع 5 هك من أراضيها المستولى عليها    إحباط محاولة تهريب أدوية    بالفديو: تفاصيل الهجوم على مطعم لطفي العبدلّي بالسكاكين والأسلحة البيضاء    بعد أن أعلنت اتفاقها معه.. الميساوي يراوغ هيئة الشبيبة    بوحجلة.. فتاة ال13 سنة تحاول الانتحار    سوسة: القبض على شخص من أجل محاولة السرقة تحت طائلة التهديد    بالفيديو: معز الطرودي يكشف عما حدث بعد تصريحات شقيقه منير حول الإفريقي    الترفيع في نسبة الفائدة للمرة الخامسة منذ 2017.. عملية استباقية للتحكم في التضخم.. أم تلبية لتوصيات صندوق النقد الدولي؟    ابو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : شعب وامة ودولة وبعد...    الجزائر: قتلى في تحطم مروحية عسكرية    هكذا سيكون الطقس اليوم الخميس 21 فيفري    يخوض معارك عنيفة في سبها.. حفتر يقترب من تحرير الجنوب الليبي    المستاوي يكتب لكم : مجلات "العربي"و "الوعي الاسلامي" وغيرها ..عطاءات الكويت الثقافية للقارىء العربي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الأساتذة ينفّذون اضرابا في هذا التّاريخ    في الغذاء دواء : فوائد لن تصدقوها لقشور الغلال والخضار!!    جماهير أتلتيكو مدريد تسخر من رونالدو بعد حركته "المستفزة"    صفاقس : حملة لتلقيح الأطفال ضد الحصبة    بالفيديو: مواطنة تتعرف على مسنة بدار المسنين بقرمبالية وهكذا كان اللقاء    مسرحية «هوامش على شريط الذاكرة» لأنور الشعافي ..عن عبث الحياة... ولا جدواها!    مهرجان «سيكا جاز» بالكاف .. عروض دولية و نادي المهرجان في أول تجربة موسيقية    بصدد الإنجاز .. 4 مسرحيات عربية مشتركة في مهرجان المونودرام    خبيرالشروق ..الغذاء الصناعي مصدر للأمراض(7)    قف.. 4 شروط    عماد الحمامي مرشح ليكون رئيس الحكومة: يمينة الزغلامي توضح وتنفي    حظك اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كاظم ولطيفة.. ثامر حسني وشيرين عبد الوهاب يواصلون المشوار
بعد انسحاب ماجدة من «اوبيرات «بكرا»
نشر في الصباح يوم 19 - 10 - 2011

المشاكل والقضايا والقلاقل والشائعات التي ترافق فكرة ومراحل انجاز ووضع اللمسات الأخيرة على الأعمال الفنية هي في الحقيقة نوع من الإشهار لها وعادة ما يكون اغلبها مفتعلا أو مقصودا، أي أنها الطعم الذي يجلب به انتباه المتلقى الذي أصبح مع الأسف ينتبه إلى قضايا وفضائح الفنانين أكثر من اهتمامه بإبداعهم مهما كان جيدا ومهما كبر الاسم وارتفعت القامة.
في هذا الإطار بالضبط تتنزل أخبار وشائعات انسحاب الفنانة ماجدة الرومي من اوبيرات «بكرا « (غدا) التي ساهمت في كتابة كلماتها وكان من المفترض ان تضع صوتها عليها.
كثرة القلاقل والتخمينات والتكهنات التي استفادت منها الاوبيرات أكثر من استفادتها من الأسماء العالمية والنجوم العرب الذين يشاركون فيها أخرجت ماجدة من صمتها وجعلتها تصدر بيانا تضمن الأسباب الحقيقة لانسحابها وهي عدم تنفيذ الجهة المنتجة للشروط الفنية التي تم الاتفاق عليها من قبل حيث كان من المنتظر أن تغني ماجدة في اوبيرات «بكرا» وهي واحدة من اكبر المشاريع الفنية في المنطقة العربية وكان من المفروض أن تخصص أرباحها لدعم التعليم وتوفير الغذاء للأطفال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال تقديم المنح الدراسية في مجالات الفنون والثقافة وتمويل البرامج التعليمية الموجهة للأطفال في الموسيقى والفنون والدراسات الإنسانية.
وانسحاب ماجدة من واحد من أكبر المشاريع في هذا اللون الإبداعي في المنطقة وامتناعها عن الغناء مع عدد كبير من الفنانين العرب في اوبيرات هي في الأصل من كلماتها ومن إنتاج «كوينسي جونز» بالتعاون مع الإماراتي بدر جعفر - المهتم بالمشروعات الاجتماعية- رغم إيمانها بأهدافها السامية لا يمكن أن يغفره تنازلها عن أي حق لها مرتبط بكلام الأغنية وان كان فيه خدمة للأهداف النبيلة لاوبيرات «بكرا «.
نقول هذا بعد أن استغربت واستهجنت في بيانها استنتاجات بعض وسائل الإعلام العربية التي رجحت ان يكون سبب انسحابها هو إمكانية عرض العمل في إسرائيل أو مشاركة فنانين إسرائيليين فيه، وقد استغربت ماجدة هذا الاستنتاج لأن القضية (وحسب ما جاء في البيان ) « لو كانت كذلك لسحبت الرومي كلامها أيضاً من الأغنية، ولما تركته للجهة المنتجة وهو يعتبر مشاركة منها في العمل، في حال كهذه.»

أشجى الأصوات العربية

على كل ومهما كان الأمر بالنسبة لماجدة الرومي فان مروان خوري (لبنان) وفهد الكبيسي (قطر) ووعد (السعودية) ومشاعل (السعودية) وفايز السعيد (الإمارات العربية المتحدة) وثامر حسني وشيرين عبد الوهاب (مصر) ولطيفة (تونس) وأحمد الجميري (البحرين) وهاني متواسي (الأردن) وناصيف زيتون (سوريا) يلتقون في الدوحة لتسجيل المرحلة النهائية من هذه الاوبيرات الخيرية التي لحنها الفنان العراقي كاظم الساهر وسيخرج مالك العقاد (نجل مصطفى العقاد مخرج فيلم «الرسالة») فيديو الأغنية والفيلم الوثائقي الخاص بها.
و«بكرا» هي النسخة العربية من أغنية كوينسي جونز ا(Tomorrow (A Better You، A Better Meب إحدى أشهر الأغنيات في العالم والتي يتمحور موضوعها حول الأمل في مستقبل أفضل والحاصلة على جائزة غرامي.
ويذكر انه سيتم بث الأوبيرات لأول مرة في جميع أنحاء العالم يوم الجمعة 11 نوفمبر2011 مباشرة عبر القنوات التلفزيونية العالمية، وعبر مجموعة « أم بي سي» على المستوى الإقليمي، و»غوغل -اليو توب» على الإنترنت، في حفل حصري يقام في دبي.
وقد تم اختيار هذا التاريخ من أجل تجسيد الشعور بالوحدة بين جميع البلدان العربية وليكون بمثابة منارة للأمل في مستقبل أفضل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا خلال هذه الفترة الهامة من تاريخ الأمة العربية. وستكون محطة «سي آن آن» الشريك الإعلامي العالمي للأغنية، بينما ستكون «سوني ميوزيك» المنتج الفني لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.