المنصف المرزوقي يدعو الشعب للنزول الى الشارع!    الأمين الشابي يكتب لكم: القضية الفلسطينية حلّها سياسي لا مؤتمرات استسلام!    كان2019: التعادل يحسم لقاء اوغندا وزيمبابوي    بن عروس/ محاولة قتل كشفت عن شبكة ترويج أسلحة مقابل 1500 دينار للبندقية    احداث 4 لجان مركزية لدعم ولايات سيدي بوزيد وقفصة والكاف    اتحاد الشغل يقرر مقاضاة عماد الدايمي بسبب الإتهامات المضحكة    دار “الصباح” تنشر تسجيلا صوتيا لمدير معهد “إمرود كونسلتينغ” يعترف بتلاعبه بنتائج نوايا التصويت لحركة النهضة    القصرين: رفع 115 مخالفة اقتصادية وحجز كميات كبيرة من المواد المدعمة.    قابس: رجل أعمال يتبرع ب 5 مليارات لفائدة المستشفى الجهوي    النقابة الاساسية ببنك الاسكان تطالب بالناي بالبنك عن التجاذبات السياسية    غدا تنطلق فعاليات المنتدى الجهوي للتنمية بصفاقس    اتحاد الشغل ينفي وجود نية للإضراب أو الاعتصام في الشركة البترولية "أو أم في"    اطلاق حملة استهلك تونسي يتحسن اقتصادك، يطلع دينارك، تخدم أولادك، تتعمر بلادك    بعد توجسها من التشريعية.. نتائج سبر الآراء تدفع النهضة الى ترشيح الغنوشي لالرئاسية    قرارات هامة للنهوض بالقطاع الصحي بولاية الكاف    تونس: غدا إنطلاق مناظرة “السّيزيام”    وزارة الصحة توصي بضرورة المحافظة على نظافة المحيط للتوقي من لدغة العقارب و الثعابين..    بعد إستهداف إطارات طبية وحالة الهلع : إجتماع بين وزيري الداخلية والصحة    أخبار ليبيا    استقبال أولى رحلات الموسم الصيفي قادمة من مرسيليا    موعد الإعلان عن نتيجة البكالوريا ونسبة النجاح    تركي آل الشيخ يستقيل من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم    انس جابرب تصعد الى ربع نهائي دورة ايستبورن الانقليزية    ''خبيرة'' تجميل تحرق فروة رأس طالبة جامعية!    روني الطرابلسي:سيتم تقنين عملية التصرف في النزل المغلقة    محمد الحبيب السلامي يكشف : عادة المبالغة    كان 2019 : البوتسواني بوندو لإدارة لقاء تونس و مالي    4 سنوات سجنا في حق عائدة من معسكر داعش الارهابي    دعم التّعاون بين تونس ومنظّمة الصحّة العالميّة    خامنئي: العرض الأمريكي لإجراء مفاوضات خدعة    خروج عربات قطار محمل بالفسفاط عن السكة.. مصدر مسؤول يوضح الاسباب    مصر.. مقتل 7 من رجال الشرطة و4 إرهابيين في هجوم بسيناء    تونس: حمّة الهمّامي: “كُنت عائقا في الجبهة الشعبية لهذا السبب” [فيديو]    رسميا.. استبعاد عمرو وردة من كأس أمم إفريقيا    حلق الوادي: احباط عملية تهريب كميات هامة من المخدرات تقدر بأكثر من 3 مليار    صور: كان يعيش معها في الشارع...''سواغ مان'' يكشف قصة هذه العجوز التي تُشبهه    هاني شاكر يصرح لهذا السبب وقفت بوجهي شرين واعتذرت من مريم فارس    هل سرقت الشركة التونسية أغنية عبد الحليم حافظ و »كل البنات بتحبك »؟    الموت يفجع الوسط الفني في مصر    سلطنة عمان ستفتح سفارة بالضفة الغربية    وفاة رجلين غرقا بسوسة.. وهذه التفاصيل    كاس أمم إفريقيا : ترتيب بعد إنتهاءالجولة الاولى    ريم ألبنا اشعلت مواقع توصل إجتماعي بعد انزالها لصورة شبه عارية في بحر    الفنان نور الدين الباجي ل«الشروق»....عدت إلى الغناء لغلق الطريق امام «المنحرفين»    تكريما له.. دار الضيافة للمسنين بالمحرس تحدث فضاء ادبي خاص بالشاعر والمفكر الراحل عبد اللطيف حابة    نيمار يقضي عطلته رفقة جيمي باتلر    هذه توقعات الابراج اليوم الأربعاء 26 جوان 2019..    خطير جدا : سيناريو مرعب متوقع ضد إيران    الترفيع في فاتورة الكهرباء: الستاغ تُوضّح    انخفاض نسبي في درجات الحرارة..وهذه التوقعات الجوية اليوم وغدا..    طعن قيم عام مستشفى محمود الماطري باريانة    لاعبو نيجيريا يعلّقون اضرابهم    تقرير أممي: الإنتاج العالمي للكوكايين بلغ أعلى مستوياته سنة 2017    تحذير : "البورطابل" خطر على الجمجمة    كيف يؤثر السهر لساعات متأخرة ليلا على خصوبة الرجال؟    السعودية تمنع دخول الأجانب إلى مكة بقطار الحرمين خلال فترة الحج    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاكمة 6 أشخاص من بينهم 3 أجانب بتهمة تهريب حوالي طنين من مخدّر «الشّيرة» إلى مرسيليا
بين تونس وفرنسا:
نشر في الصباح يوم 12 - 03 - 2008

نظرت الدائرة الجنائية الثانية بالمحكمة الابتدائية بتونس امس في قضية جنائية تورط فيها 6 متهمين احضر اثنان منهم بحالة ايقاف ولم يحضر المتهم الثالث المحال بحالة سراح فيما تحصن 3 وهم أجانب بالفرار.
وكانت دائرة الاتهام وجهت لهم تهم مسك وعرض والاحالة والتسليم والتوزيع وتهريب وتصدير وتوريد مادة مخدرة مدرجة بالجدول «ب» والانخراط في عصابة تنشط داخل وخارج البلاد واعداد محل لخزن المخدرات، وتوريد عملة اجنبية بدون اعلام البنك المركزي.
وكانت الابحاث انطلقت في القضية عن طريق اعوان الابحاث الديوانية بواسطة مركز الديوانة بحلق الوادي الشمالية وذلك في سنة 2005، واثناء قيامهم بتفتيش السيارات المتوجهة الى مرسيليا جلب انتباه الاعوان وجود سيارة تجر خلفها مجرورة وبدت على صاحبها علامات الارتباك وعند تفيتشها حجز بقاعها المزدوج كمية كبيرة من مخدر الشيرة تزن 290 كلغ.
ومن ثمة وقع ايقافه فاعترف باندماجه في مجال المخدرات وبانه اعد محلا بجهة منزل كامل خصصه للخزن، كما حجزت به معدات خاصة باللحام بعد شحن المخدرات المجرورة ومعدات اخرى تستعمل في قص ولف المخدرات، وتبين ايضا انه وضع 7 كيلوغرامات من نفس المخدر داخل غرفة أعدتها والدته لوضع الادباش القديمة.
وبمزيد التحرير عليه دلّ على هوية شركائه، وهما مهاجران و3 جزائريين، وكشفت الابحاث ان المخدرات يقع تهريبها من المغرب ثم يتم ادخالها الى الجزائر ومنها إلى تونس.
كما بينت التحريات التي اجريت مع المتهمين الذين القي عليهم القبض وهم ثلاثة انهم نجحوا في تهريب كمية اولى قدرت ب60 كلغ من مخدر الشيرة ثم في عملية ثانية 40 كلغ و300 كلغ في عملية اخرى سنة 2003 وتتالت العمليات حيث هربوا مرة اخرى 300 كلغ و400 كلغ وذلك سنة 2004 و263 كلغ، كما اعترفوا بتصديرهم 507 كلغ الى فرنسا، وفي المرة الاخيرة 290 كلغ ولكن وقع ضبطها واحبطت العملية.
وبينت الابحاث ايضا انه وقع حجز 3700 اورو داخل المجرورة كان اخفاها المظنون فيه الاول والذي اعترف بحيازته لها كما اعترف بتهريبه المخدرات وانه في كل مرة بأخذ معه زوجته وابناءه لكي لا يتم التفطن اليه.
وفي خاتمة الابحاث احيل المتهمون الثلاثة على انظار هيئة الدائرة الجنائية الثانية بمحكمة تونس الابتدائية وتم ابقاء احدهم بحالة سراح ولكنه لم يحضر.
وبسماع اقوال المتهمين الموقوفين ذكر الاول انه مقيم بفرنسا منذ اكثر من 20 سنة واعترف بمحاولته تهريب المخدرات في العملية الاخيرة وذكر ان الكمية في حدود 316 كلغ، ونفى تهريبه الكميات الأخرى المذكورة.
واما الثاني فنفى علمه بعمليات التهريب واكد على انه لم ينخرط قي العصابة.
وأما محامو الدفاع فتراوحت مرافعاتهم بين طلب التخفيف والبراءة في حق منوبيهم، واما المحكمة فحجزت القضية للمفاوضة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.