القصرين: القبض على إثنين من الفارين من مركز الحجر الصحي    عبير موسي تعلّق على قرار شورى النهضة    نجم المتلوي يتعادل ( 0 - 0 ) مع هلال الشابة    وزارة الداخلية: احباط 4 محاولات اجتتياز للحدود خلسة وضبط 59 على شخصا بكل من المحرس وسوسة ونابل    برشلونة يعلن: نهاية موسم غريزمان    مشاركة هامة في الجولة الثانية لكأس تونس لسباق الدراجات الهوائية بمنوبة    تطورات متسارعة في قضية رونالدينيو    رسمي: شورى النهضة يكلف الغنوشي بالتفاوض حول حكومة جديدة مع هذه الأطراف...    يوميات مواطن حر: قد يعاد على جيلنا القادم هراء التغيير    برمجة "سهريات الحمامات" من 25 جويلية إلى 22 أوت    القيروان: لقاء حول الالتزامات الاخلاقية والمالية للعائلة بعد الكورونا (صور)    البابا متالم بعد تحويل متحف ايا صوفيا إلى مسجد    الجامعة التونسية لكرة القدم توفر تربصا مجانيا باسبوع لفائدة اندية الرابطة الاولى    نفطة: مربو الأغنام والإبل يشتكون من الإستيلاء على أراضي الدولة    دراسة تؤكد: قرابة نصف المؤسسات السياحية سرحت جزءا من أعوانها    إيقاف المستشار السابق للمنصف المرزوقي في مطار جربة    جربة: جيش البحر يحبط رحلة «حرقة» ل8 تونسيين    بنزرت: تحرير محاولة غش لثلاثة مترشحين في البكالوريا بسبب اصطحاب هواتف جوالة داخل القاعة    كورونا: مستجدات الوضع الوبائي بالمنستير    ايقافات وحجز في حملات للشرطة البلدية    عدنان الشواشي يكتب لكم : لا تنسوا أنّنا نحن الذين إنتخبناكم    منوبة: ساعي بريد يحصل على الباكالوريا ويدعّمها بالإجازة في الفلسفة    مخلوف: شرطة الحدود بمطار جربة توقف الدكتور محمد هنيد    بسبب أزمة كورونا: دول تمنحك جنسيتها بأسعار منخفضة    مدرب أتلانتا بعد هدفي رونالدو من ركلتي جزاء: هل نقطع أذرع اللاعبين؟؟!    الفنان قصي الخولي وزوجته مديحة التونسية يحتفلان بعيد ميلاد ابنهما (صور)    صورة: كادوريم ''الحمدلله لقيت المرا الي نحبها و نتمناها''    نقابة معمل الأمونيتر بالمجمع الكيميائي التونسي بقابس توقف وحدات الإنتاج    سامي الطاهري: المرحلة الحالية مناسبة للفرز بين الأطراف المدنية والجهات المعادية للحريات والعمل النقابي    جندوبة: ضبط شخصين بصدد اجتاز الحدود البرية خلسة    وزارة الصحة تعلن: 18 إصابة وافدة بكورونا    إيران.. 6 هزات أرضية تضرب شرق طهران خلال ساعات    الجيش الليبي يحدد شروط فتح حقول وموانئ النفط    استمرار الاحتجاجات في مالي.. والرئيس يعلن حل المحكمة الدستورية    هل تعلم ؟    حدث في مثل هذا اليوم    الامينة العامة المساعدة لاتحاد الشغل: حماية قانون الاقتصاد الاجتماعي من سوء الاستغلال تفرض تأمين ضمانات    أشهر روايات عن الحب    جرزونة.. صعقة كهربائية قاتلة    ارتفاع في الحرارة مع ظهور الشهيلي محليا وتوقع نشاط خلايا رعدية بعد ظهر الاحد بالوسط الغربي    تاجيل الجلسة العامة الانتخابية للجامعة التونسية لكرة اليد الى ما بعد اولمبياد طوكيو    إصابات كورونا تقترب من 13 مليونا.. وهذه آخر التطورات حول العالم    الشواشي يستبعد انسحاب النهضة من الحكومة    أغنية لها تاريخ: «لوكان موش الصبر»....أغنية واجه بها «منتقدي» حبّه    باكالوريا 2020: فتاة تقدم على الانتحار بعد ان ضبطت في محاولة غش    وزير الفلاحة: صابة الحبوب لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    معتصمو الكامور يقطعون طريق الإمداد باتجاه الحقول البترولية    روسيا: استكمال اختبارات لقاح مضاد لكورونا بنجاح    سليانة: السيطرة على حريق نشب في غابة    في لقاء بمقر الجامعة: الجريء ينطق بلسان حمودية.. ويؤكد أنه لن يترشح لرئاسة النادي الإفريقي    بن علية: العائدون على متن باخرة دانيال كازانوفا من مرسيليا منذ 1 جويلية الجاري عليهم التزام الحجر الصحي الذاتي    وزير الفلاحة أسامة الخريجي من المهدية..7 ملايين قنطار تقديرات صابة الحبوب    ثقافة تخريب المركز، و سيكولوجية الفوضى!!.    وعلاش هالفرحة الكلّ بحاجة خاصّة بلتراك..    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    أريانة: حجز 30 طنا من السكر المدعم و3 أطنان من المخلّلات المتعفّنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتل صديقه وأحرق جثته
محكمة الاستئناف بتونس:
نشر في الصباح يوم 19 - 03 - 2008

كانت المحكمة الابتدائية بتونس قضت بإدانة متهم وسجنه مدة 20 عاما من أجل قتل نفس بشرية عمدا واضرام النار في منقول.
وقائع القضية جدت بجهة الزهراء حيث تم العثور على جثة آدمية تحمل آثار حروق وطعن بواسطة آلة حادة وبعرض الجثة على الطبيب الشرعي تبين أن الهالك تلقى ما يناهز 30 طعنة منها ما هي سطحية ومنها القاتلة.
وبناء على جملة التحريات نجح رجال الشرطة في ايقاف المظنون فيه فاعترف بالأفعال المنسوبة اليه وأكد أنه أقدم على فعلته تلك لأنه اكتشف أن زوجته على علاقة غير شرعية مع الهالك.
وبين المتهم أن معرفته بالمجني عليه كانت من خلال زيارته لجارته التي هي خطيبة الضحية وتوطدت العلاقة بينهما فأصبح الجاني يتداين من المجني عليه الى أن تفطن الى وجود علاقة خنائية بين زوجته والهالك ولما واجهها انكرت خياتنها له، فقرر مواجهة الهالك ولذلك دعاه الى شرب قهوة فلبى دعوته وبعد ذلك استدرجه الى مكان توضع فيه الفضلات وهناك استفسره عن العلاقة التي تربطه بزوجته فلم ينف الأمر عندها انهال عليه بالطعن بواسطة مفك براغي وسكين حتى خارت قواه ولما تأكد من وفاته جره الى مصب فضلات ثم غطاه بالتبن وأضرم في جثته النار وبعدها اضرم النار في سيارته بعدما استولى على وثائقه الخاصة وهاتفه الجوال وهرب من المكان واختبأ بمنزل والديه.
وكان المتهم اعترف خلال مراحل التحقيق وكذلك أمام هيئة المحكمة وأكد انه ليس نادما على ما حدث وأنه لولا خوفه على أبنائه لقتل زوجته أيضا. وبعدما صدر حكم إدانته في الاطور الابتدائي طعن في الحكم الصادر ضده بالاستئناف وسيمثل قريبا امام محكمة الدرجة الثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.