حكومة الفخفاخ بعد 5 أسابيع من المناورات والصراعات..اليوم الحسم...في البرلمان    حركة مشروع تونس تقرر عدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ    "توافق تام" بين الجزائر وقطر حول كل القضايا الإقليمية والدولية    لأول مرة : لجنة الفضاء تجتمع للنظر في مشروع أول قمر صناعي تونسي    تونس : أنس جابر تتقدم في بطولة قطر المفتوحة للتنس    دعوة للكف عن الشائعات    تسجيل أول إصابة بكورونا في الجزائر    منتخب كرة اليد يشارك في كأس القارات بقطر بعد رفض مصر    في سوسة: منحرف يلقي بنفسه من الطابق الرابع للهروب من الأمن    القضاء على ارهابي تابع "لجند الخلافة"    لزهر العكرمي يستقيل من الحكومة    توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تركيب وصيانة المعدات الفولطوضوئية و''سولار باور أوروبا''    كرة القدم / الجامعة تعلن عن مواعيد مباريات الكاس وباقي رزنامة بطولة الرابطة الاولى    تصفيات كأس الأمم الأفريقية : تعيينات مباراتي تونس / تنزانيا ذهابا و إيابا    حزب العمال يعتبر ان ''تشكيل الحكومة ليس بداية خروج البلاد من ازمتها بقدر ما هو انطلاق ازمة اخرى أشد ''    مرتفع للضغط الجوي مسيطر على تونس يحبس نزول الأمطار وتوقعات بنزول الغيث النافع خلال شهر مارس 2020    القصرين: وفاة 5 معلمات على عين المكان في حادث اصطدام سيارة خفيفة خاصة بشاحنة كبيرة في طريق بولعابة    النجم المصري كريم قاسم لالصباح الأسبوعي السينما التونسية تدعو للفخر.. وبيك نعيش تجربة مهمة    في النقابة التونسية لقطاع الموسيقى.. انقسام الهيئة المديرة الى شقين    مقتل عشرة وإصابة 150 في شغب بنيودلهي يلقي ظلالا على زيارة ترامب للهند    إنطلاقا من اليوم تكفل الدولة ب 3 نقاط من نسبة فائدة قروض الاستثمار المسندة من البنوك لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة    الرابطة تقرر: عقوبات وخطايا بالجملة ضد هلال الشابة    جبل الجلود: القبض على تكفيري محل حكم بالسجن لمدة 3 سنوات    قبل أيام من مواجهات الحسم: أزمة بين الترجي ..صانداونز..الاهلي والزمالك والكاف يتدخل    تونس تمنع القُبل على غرار كامل دول العالم بسبب وباء قاتل    القبض على تاجر مخدرات داخل معهد ثانوي ببن عروس    طبيب مبارك يكشف عن إصابته بمرض نادر يصيب واحدا من كل مليون    ارتفاع عدد المصابين في حادث دهس بألمانيا إلى نحو 60    بالصور/ 12 مشاركا تونسيا في المعرض الدولي للفلاحة بباريس SIA 2020    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    نتنياهو يعلّق على رحيل حسني مبارك    الرقاب.. النقابة الاساسية لأعوان بلدية الرقاب يرفضون قرارات الجلسة الصلحية بمقر الوزارة    صفاقس جبنيانة: إحباط عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة    البنك الالماني للتنمية يقرض تونس 5ر27 مليون اورو لاستكمال مشروع تعصير قنال مجردة الوطن القبلي    رسمي.. خوان كارلوس غاريدو مدربا جديدا للوداد    كورونا سبب الضجّة/ مجدي الكرباعي ل"الصباح نيوز": ما حصل بالبرلمان اعتداء ضدي كنائب وضد التونسيين المقيمين في ايطاليا    إرتفاع عدد الإصابات بفيروس ''كورونا'' بالبلدان العربية    الجامعة تحدّد بقية روزنامة البطولة الوطنية    وقفات احتجاجية عفوية للموظفين في بنك قطر بتونس    مطار تونس قرطاج: حجز مُخدرات داخل كرسي مُتحرك    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    محكوم ب 77 سنة سجن: القبض على شخص مفتش عنه بسيدي بوزيد..    “توننداكس” يخسر 24ر0 بالمائة مفتتح حصة الثلاثاء    نجوى كرم تسخر من كورونا: في لبنان النفايات تكفي لقتل كل الفيروسات    النادي الثقافي الطاهر الحداد : أجواء احتفالية في افتتاح مهرجان الجاز    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    سوسة.. الإيقاع بثلاثة شبان تورطوا في براكاج    بنزرت..تراجع تعبئة السدود يثير مخاوف الفلاحين    مرافئ فنية    خلال الربع الأول من هذه السنة.البنك المركزي يتوقع تراجع التضخم    كورونا: إيطاليا تُسجل سابع وفاة    التصوير في صيف 2020 والعرض في 2021..طارق بن عمار ومحمد الزرن يستأنفان مشروع فيلم «محمد البوعزيزي»    ليبيا.. مجلس النواب يضع 12 شرطاً للمشاركة بمسار جنيف السياسي    حقائق جديدة يظهرها الطب الشرعي في قضية القتيل في فيلا نانسي عجرم    محمد رمضان في أزمة جديدة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التصدي لحملة تشويه الاتفاقية الدولية لالغاء التمييز ضد المرأة
ائتلاف جمعيات نسوية:
نشر في الصباح يوم 01 - 05 - 2013

اعتبرت أحلام بلحاج رئيسة جمعية النساء الديمقراطيات أن الحملة التشويهية التي استهدفت الاتفاقية الدولية لإلغاء التمييز ضد المرأة (سيداو)، مسألة خطيرة تزّيف الحقائق وتسعى الى التحريف من محتوى الاتفاقية..
وأعلنت بلحاج أمس خلال ندوة صحفية عن تكوين ائتلاف جمعياتي نسوي للتصدي لهذه "الحملة السياسية المبرمجة". وتنم الحملة حسب رأيها عن "رؤية مجتمعية كاملة تهدف الى ضرب مكاسب المرأة التونسية وتؤسس لنمط مجتمعي ينتفي فيه التساوي بين المرأة والرجل.
وأشارت حليمة الجويني عن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان ان مرسوم رفع التحفظات عن اتفاقية "سيداو" قد صدر يوم 28 أكتوبر 2011 في الرائد الرسمي والتشويه الذي تتعرض له المادة 15 و16 من الاتفاقية في الصحيفة الناطق باسم حزب الاغلبية داخل المجلس التاسيسي تتحمل حركة النهضة كامل المسؤولية.
وبينت سناء بن عاشور رئيسة جمعية بيتي انه بعد رفع التحفظات عن اتفاقية سيداو كان من المفروض ان يبعث رئيس الحكومة بصفة كتابية للامين العام للامم المتحدة المكلف بحماية هذه الاتفاقيات رسالة تفيد ان الحكومة التونسية قد رفعت تحفظاتها..لكن لم يقدم لا رئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي ولا رئيس الحكومة الحالي على العريض هذا المكتوب وهو ما يعتبر في نظر بن عاشور خرقا صارخا لمبدأ من المبادئ الأساسية لاستمرار الدولة..
وذكرت بن عاشور ان رئيس الحكومة ملزم بإتمام الإجراءات المتعلقة باتفاقية سيداو وليس أمام اي خيار سوى تطبيق القانون.
وبدورها نددت سندس قربوج عن منظمة العفو الدولي بالحملة التشويهية وبالجمعيات المشبوهة التي تريد تمرير خطاب تشويهه لا علاقة له بمحتوى الاتفاقية.
واشارت الى ان ما يروج حول الاتفاقية لا اساس له من الصحة وانه استناد للجلسات التي حضرتها منظمة العفو الدولي في نقاش اللجان داخل المجلس الوطني التاسيسي بدا ان نساء حركة النهضة يقلقهن في اتفاقية سيداو تنصيصها على مواصلة متابعة المغتصب حتى مع زواجه من المغتصبة ورفض الاغتصاب الزوجي والمساواة في الميراث ومنع زواج القصر..واستغربت حفيظة شقير أستاذة القانون الدستوري من حملة التشويه على اتفاقية تقوم على نفس المبادئ التي تقوم عليها بقية الاتفاقية ونبهت في نفس السياق الى خطورة الغاء الفصل 21 الذي يهم ملاءمة القوانين للاتفاقيات الدولية والفصل 79 الصادر في النسخة الثالثة لمسودة الدستور والذي يخوّل لرئيس الجمهورية في اعادة النظر والغاء العمل بتشريعات واتفاقيات دولية الامر الذي يعد تهديدا صارخا لمكتسبات المراة وخاصة منها مجلة الاحوال الشخصية.ونبهت شقير الى ان الخصوصية التونسية "عليها ان تهدف الى اثراء وتدعيم كونية حقوق الانسان وليس تقييدها."ودعت احلام بلحاج الاحزاب السياسية والاعلام ومكونات المجتمع المدني الى معاضدة الجهود المبذولة من اجل الحفاظ على مكتسبات مجلة الاحوال الشخصية ومواجهة كل الحملات التشويهية ومحاولات الالتفاف على حقوق المرأة وخاصة المساواة بينها وبين الرجل.يذكر انه تم المصادقة على الاتفاقية الدولية لإلغاء التمييز ضد المرأة (سيداو) من قبل 187 دولة 19 دولة عربية قطر والسعودية من بينها.. كما لم تدعو الاتفاقية للزواج المثلي بل نصت على حرية اختيار الزوج من قبل المراة..
ويضم الائتلاف النسوي جمعية النساء الديمقراطيات والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان وجمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية ومنظمة العفو الدولية وجمعية بيتي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.