قضية كاكتوس برود .. إيداع سامي الفهري السجن... من جديد    بنزرت ...جنوح سفينة «طوغولية» بشاطئ الرمال    سوسة: نحو إدراج مادة «الهريسة» ضمن قائمة التراث اللامادي لليونسكو (صور)    السد القطري يبلغ ربع نهائي مونديال الأندية (فيديو)    صفاقس .. أستاذان متّهمان.. جريمة تحرّش جنسي ب 25 تلميذة    تسريبات من كواليس تشكيل الحكومة: النوري الجويني ومنجي مرزوق على الخط...خلاف حول حقيبة الرياضة وتحالف «تكتيكي»    بين الرابطتين الأولى والثانية: غرامات تزيد عن 26 ألف دينار.. مجلس تأديب.. ومقترح بشطب نهائي للاعبين من الشابة    قرض لتجديد أسطول «تي جي أم»    آخر طلعة في القيروان: حجز طن من «الكاكوية» تم خلطها بالزطلة    نحو إدراج الهريسة التونسية في قائمة تراث اليونسكو    الثقافة التونسية تفقد شمعة من شموعها المضيئة ...وداعا محمد بن صالح الشاعر والأديب    جامعة منتجي الزيتون ترفض أسعار بيع زيت الزيتون وتطالب بتحديد سعر لا يقل عن 5ر7 دنانير للتر الواحد    سعيد الجزيري : نعتوني ب«الصهيوني» و«عدو الله» بسبب رفضي صندوق الزكاة!    صفاقس: قضيّة شبهة ارتكاب جريمة تحرش جنسي في حق عدد من التلميذات لاتزال محلّ تتبعات جزائية    تقرير خاص/ ارتفاع معدل الرشوة في تونس وأرقام مفزعة    نادي نابولي الإيطالي يقيل المدرب كارلو أنشيلوتي    هالة الركبي تعتذر لقناة الحوار تتحدث عن العروض المقدمة وعبد الرزاق الشابي (متابعة)    فرنسا: الحكومة تحافظ على قانون التقاعد مع بعض التنازلات    جندوبة: قريبا إعادة فتح المركب المتحفي بشمتو للعموم    الشاهد يؤكّد تصاعد وتيرة التهديدات الإرهابية    ثنائية داروين وهدف عالمي للشيخاوي.. النجم يدك شباك الهمهاما برباعية    تصفيات مونديال قطر 2022.. 21 جانفي 2020 موعد قرعة تصفيات الدور الثاني    بنزرت: القبض على شخصين من أجل السرقة من داخل محل مسكون    جمعية القضاة: إسقاط فصل "صندوق خاص لدعم العدالة" يفوت فرصة ثمينة لاصلاح الاوضاع المادية للمحاكم    الرابطة الأولى .. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة 12    سيدي بوزيد: طبّاخة مستشفى تُطرد من عملها بعد رفضت تقديم الحليب واللحوم الفاسدة للمرضى    علماء يكشفون: مواد غذائية مدمرة للأمعاء..    تونس : جولة في صفحات المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 11 ديسمبر 2019    الترجي الرياضي..حصة أولى في قطر والشعباني يعد بمشاركة مونديالية مختلفة    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    قفصة ..حجز 78 قنطارا من مادة الفارينة المدعمة    الترجي الرياضي: اليوم أول تدريب بقطر.. والشعباني واثق من القطع مع تجارب الماضي    حول تصنيف «موديز» السلبي لخمسة بنوك تونسية/ تقرير جديد يفسر الأسباب.. والمخاطر مازالت قائمة    إقالة الرئيس المدير العام لوكالة تونس إفريقيا للأنباء    ورشة حول سبل تطوير تجربة الزراعة الأحيومائية في تونس    ام العرائس.. انقلاب شاحنة في مقطع كاف الدور الغربي و نقل سائقها إلى المستشفى    20 سنة سجنا في حق القيادي بانصار الشريعة وتنظيم داعش شاكر الجندوبي و 4سنوات سجنا في حق زوجته    5 قتلى.. حصيلة هجوم على فندق في مقديشو    بالفيديو: واعظ سعودي يرشق فتاة بالحذاء في الشارع ويشتمها    يوميات مواطن حر : اختلط علينا الامر    ترامب يحذر روسيا من التدخل في الانتخابات الأمريكية    وزارة الداخلية: فتح مناظرة لانتداب تقنيين ومهندسين أول.. وهذه التفاصيل    أردوغان يبدي إستعداده لإرسال جنود إلى ليبيا إذا تلقى طلبا من حكومة السراج    عروض اليوم    تتزوج من سجادتها وتعدها بالحب والإخلاص!    النفيضة.. إيقاف نفرين بحوزتهما مخدرات    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    تونس: فيضان وادي الرغاي بجندوبة والحرس الوطني يُحذّر    تونس: كميّات الأمطار المسجّلة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    النعاس المستمر... على ماذا يدلّ ؟‬    كيف تتصرف لوقف بداية نزلات البرد بسرعة وبشكل طبيعي؟    6 قتلى في تبادل لإطلاق نار بنيوجيرسي الأمريكية    المسرح في السجون ..تجارب عربية وأوروبية... وشهادات تونسية    أمريكا تقرر إيقاف تدريب جميع العسكريين السعوديين على أراضيها    وزير صحة مصري سابق يحذر من عواقب "البوس"!    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نوفل سلامة يكتب لكم : في لقاء محاورة المنجز الفكري للدكتور هشام جعيط .."هل يكتب المؤرخ تاريخا أم يبني ذاكرة"؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة حول مسيرة وأدب مصطفى الفارسي
عشية اليوم بقصر المعارض بالكرم:
نشر في الصباح يوم 29 - 04 - 2008


تونس - الصباح:
اختار معرض تونس الدولي للكتاب في دورته التي انطلقت منذ الجمعة الماضي وضمن الأنشطة الثقافية تكريم الأديب الراحل مصطفى الفارسي من خلال ندوة فكرية يشارك فيه عدد من الأدباء وأصدقاء الفقيد في تنشيط للإعلامي محمد بن رجب.
وتتضمن هذه الندوة المداخلات التالية:
- الدكتور محمود طرشونة: الرواية في أدب الفارسي.
- الدكتور فوزي الزمرلي: خصوصيات القصة القصيرة في تجربة الفارسي السدرية.
- سمير العيادي وحديث عن مسرح الفارسي.
- بوزيان السعدي وحديث حول شخصية الفارسي.
وتكشف هذه الندوة في جانب آخر جزءا من نص قصصي لم ينشره الراحل مصطفى الفارسي إلى جانب شهادات لشخصيات عاشرته وربطتها علاقات مودة بالراحل.
علما بأن هذه الندوة تنطلق بداية من الخامسة بعد ظهر اليوم بفضاء التنشيط الثقافي بقصر المعارض بالكرم.
* *
والفقيد مصطفى الفارسي الذي رحل إلى دار الخلد يوم 8 فيفري 2008 من الأدباء التونسيين المعاصرين... كتب الرواية والمسرحية والشعر والمقالة النقدية والقصة وأخرج الفيلم السينمائي ورسم اللوحات التشكيلية إلا أنه عرف خاصة برواياته «القنطرة هي الحياة» و«الفلين يحترق أيضا« و«حركات» والطوفان والمنعرج» ومن مسرحياته «قصر الريح» و«الفتنة» و«سرقت القمر» و«الأخبار والسنابل» و«البيادق»... كما كان يشارك في العديد من الأحيان بألوان من الشعر المنثور يكتبه حينا بالعربية وأخرى بالفرنسية فكان أديبا شاملا.
ومما قاله مصطفى الفارسي «لا أستطيب الأدب الواقعي قراءة أو كتابة لاعتقادي أن من الواقع ما يخالطه الزيف... ولا أستطيب الأدب الرومانطيقي الابتداعي الصرف ولا الكلاسيكي الاتباعي الصرف ولا أي صنف من أصناف الأدب المتمشرق أو المتمغرب».
م.أ

من ضيوف معرض تونس الدّولي للكتاب
الكاتب السوري التشيكي شريف بحبوح:
200 مخطوط نادر هدية للمكتبة الوطنية التونسية
ترجمة نماذج من الأدب المغاربي إلى اللغة التشيكية
تونس/الصباح
هو من أصل سوري هاجر الى تشيكيا منذ 1959 ليستقر فيها ويبدأ رحلته مع الحياة والابداع.. شريف بحبوح جاء معرض تونس الدولي للكتاب لأول مرة ليقدم ويعرض ويشرف على اول مشاركة لجمهورية تشيكيا في معرض تونس الدولي للكتاب من خلال جناح مثل مفاجأة لزواره على اعتبار ما تضمنه من مؤلفات لها علاقة بالادب المغاربي والمشرقي على حد السواء.
بلهجة عربية يغلب عليها الطابع الغربي في نطق الحروف تحدث لنا الكاتب والمؤلف وصاحب دار نشر «ابن رشد» بجمهورية تشيكيا عن مسيرته بالقول:
بدأت مسيرتي بتدريس اللغة العربية ثم الروسية في تشيكيا وحاليا ادرس اللغة التشيكية للعرب والعربية للتشيك..
ترجمة الأدب المغاربي
وقال شريف بحبوح: اهتمامي باللغة العربية دفعني الى اقتحام مغامرة انا فخور بها وهي تتمثل في ترجمة الأدب المغاربي الى اللغة التشيكية وقد كانت البداية بالقصة التونسية حيث اصدرت كتابا تضمن اقاصيص تونسية الى التشيكية وتعود هده التآليف الى: علي الدوعاجي ومصطفى الفارسي وصالح القرمادي والطاهر قيقة ومحمد رشاد الحمزاوي والبشير خريف ومحمد العريبي وعز الدين المدني ومحمد المرزوقي ومحمد العروسي المطوي ومحمود المسعدي وحسن نصر وسيصدر خلال الايام القادمة ترجمة لمجموعة حسن نصر القصصية باللغة التشيكية تكون مصحوبة بنصها الاصلي باللغة العربية.
** وجوابا عن سؤال حول الشروط التي تم اعتمادها عند اختيار النصوص التونسية المترجمة قال شريف بحبوح: لم نطرح اي شرط بل اعتمدنا في ذلك على مراسلات اتحاد الكتاب التونسيين ومنظمة الالكسو.
وقال شريف بحبوح: نتجه الان الى ترجمة القصة اللبنانية والعراقية والمصرية والليبية والسورية.. وفي الطريق عديد الاعمال الابداعية الاخرى.
200 مخطوط نادر
وكشف الكاتب شريف بحبوح انه اكتشف في براغ 200 مخطوط عربي نادر قام بجمعها وتسجيلها في اقراص معلومات ستكون هديته الى الالكسو والمكتبة الوطنية التونسية ومن هذه المخطوطات النادرة:
كتاب الاشباه والنظائر لابن نجيم المصري الحنفي زين الدين.
بداية الهداية للغزالي
تدابير الهية لابن عربي
خريدة العجائب وفريدة العجائب لابن الوردي.
أصول الهندسة والحساب المنسوب الى اقليدس (اقليدس).
السهر وردي: عوارف المعارف (في التصوف).
المستطرف في كل فن مستظرف لمحمد احمد الخطيب.
شرح قصيدة بانت سعاد لكعب ابن زهير والبردة للبوصيري لابن سنان الانصاري النحوي جمال الدين ابو محمد عبد الله.
كتاب شرح الفقه الاكبر لأبي حنيفة (مخطوط ابو المنتهى).
السهروردي: عوارف المعارف (في التصوف).. وغيرها من المخطوطات التي تؤكد اثراء وتنوع المخزون الابداعي العربي.
أكبر قاموس
وابرز الكاتب شريف بحبوح انه بعد اصدار كتاب حول المطبخ السوري اللبناني واول وأكبر قاموس عربي تشيكي سيصدر كتاب خاص بتاريخ ليبيا وتعليم اللغة العربية (الجزء الاول والجزء الثاني) واللغة التشيكية للعرب كما ان اشعار نزار قباني وكتاب كليلة ودمنة سبق نشرهما في ترجمات بالتشيكية دون ان ننسى ترجم كتاب «الروض العاطر» للشيخ النفزاوي الى اللغة التشيكية ورواية عن زنوبيا ملكة تدكر لاحد الكتاب التشيكيين؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.