الاتحاد الأوروبي : جاهزون للتعاون مع الحكومة التونسية الجديدة    الدفاع الروسية: تركيا تواصل دعم مسلحي إدلب خرقا لاتفاقات سوتشي    المهدية..حادث مرور فظيع يخلّف قتيلين وجريحين    المنستير: دهس غريمه بشاحنته بعد خلاف بينهما    جندوبة..يسلبه هاتفه الجوال ويعتدي عليه بواسطة سكين    فيروس كورونا: إلغاء 42 سلسلة من الرحلات الجويّة غير المنتظمة بين تونس وجدّة وتونس والمدينة    التيار الشعبي يشخّص الازمة    سامية عبو توجه تحدّ لعبير موسي    بسبب إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق ابنه..كهل يحرق نفسه أمام المحكمة الإبتدائية بالقصرين    الشاهد يقدم تقريرا لسعيّد    ينتظم لاول مرة في تونس: المعرض الدولي للطيران والدفاع بجربة (صورة)    سيف الدين مخلوف: تخلصنا من حقبة يوسف الشاهد السوداء    بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية: توقيع العقد الإستشاري لإنشاء 3 مستشفيات في تونس    القصرين: أخصائيون نفسانيون للإحاطة بتلاميذ مدرسة "وادي الرشح"    يستدرج حريفاته: القبض على طبيب مباشر في سيدي بوزيد يمجد الإرهاب    دوخت كل الاسلاك الامنية: سقوط بائعة هوى ربطت علاقت محرمة مع شخصيات نافذة لترويج المخدرات    حصري: قطر تعتزم إيداع 500 مليون دولار بالبنك المركزي التونسي    إصابة تونسي عائد من ميلانو بفيروس كورونا : وزارة الصحة توضح    أمير قطر يستقبل أمين عام مجلس التعاون الخليجي الجديد    النجم الرياضي الساحلي يحط الرحال في الدار البيضاء    تونس: تركيبة جديدة للكتل البرلمانية    تعيينات حُكّام الدور السادس عشر لمسابقة كأس تونس لكرة القدم    تواصل حرب التصريحات بين علاء الشابي وابنة أخيه    بسبب “كورونا”..إلغاء صلاة الجمعة في بعض المدن الإيرانية    وزارة الصحة اللبنانية: تسجيل ثالث إصابة بفيروس كورونا في البلاد والضحية إيراني    كأس العرب للأواسط .. المنتخب التونسي يواجه المغرب في مربّع الذهب    تقرير خاص : "جمرة الماء" لن تكون "فال خير" على تونس ..و"انقلاب" غريب في الفصول    التعرّف على هوية الغرقى الجزائريين الثلاثة في أحد شواطئ بنزرت    18 لاعبا في قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    البطلة التونسية أنس جابر تتحدى كفيتوفا في ربع نهائي بطولة قطر المفتوحة للتنس    منظمات تدعو البرلمان إلى توسيع المشاورات حول تعديل القانون الانتخابي    مرتضي منصور يقيم مأدبة غداء على شرف بعثة الترجي    مطار النفيضة دون كاميرا حرارية للكشف عن الكورونا    مطار القاهرة يبدأ منع سفر المعتمرين والسياح للسعودية    رئيس الوزراء العراقي المكلف يتنازل عن جنسيته البريطانية    حوار مع نبيل ''كلّاب'' في كواليس تسجيل ''الشاف خالد'' في تونس 2050    تغريم أتليتيكو مدريد بسبب هتافات مسيئة ضد غريزمان    بن قمرة يرد على إشاعة وفاته : "أنا لاباس ومن شوهني حسابه عند ربي"    مدرب برشلونة يلعب دور الجاسوس في مدريد    “اسمنت قرطاج” تمدّد فترة الاكتتاب في عملية الترفيع في راس مالها الى 6 مارس 2020    واشنطن توافق على بيع أربع طائرات قاذفة خفيفة لتونس بقيمة 325.8 مليون دولار    السعودية توقف رحلات العمرة: وزير الشؤون الدينية يوضّح بخصوص موسم الحج    كوريا الجنوبية.. ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا إلى 1766 حالة    حوار حصري مع حنشاوي ''تونس 2050'': عزيز الجبالي يتحدث عن دوره الاستثنائي في ''قلب الذيب ''    الخميس 27 فيفري 2020..الجائزة الأولى لأحسن زيت زيتون بيولوجي لمجمع الفلاحة بالسند    حسب البنك المركزي..تحسّن متواصل لعديد المؤشرات الاقتصادية    تتواصل إلى غاية 1 مارس القادم بقصر المعارض بالكرم انطلاق الدورة الرابعة لصالون السلامة 2020    مرافئ فنية    عروض اليوم    المركز الجامعي للفنون الدرامية والأنشطة الثقافية «الحسين بوزيان»..افتتاح ملتقى الشعراء الطلبة العرب    وسائل إعلام: مقتل 7 أشخاص في حادث إطلاق نار بمدينة ميلواكي الأمريكية    وزير الثقافة في رسالة الوداع: شرف لن أنساه ما حييت...شكرا    ديون الشركة التونسية للكهرباء والغاز فاقت 1800 مليون دينار    معاذ بن نصير: هكذا يتعامل التونسي مع ''الكورونا''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقياس الشأن السياسي ل "امرود كونسيلتينغ" ودار الصباح : التونسيون يرحبون بحالة الطوارئ ويطالبون بغلق المساجد الخارجة عن السيطرة ومراجعة تراخيص احزاب وجمعيات
نشر في الصباح نيوز يوم 13 - 07 - 2015


*تحسن شعبية الباجي وتراجع شعبية الصيد والناصر
*تخوف من تدهور الاقتصاد لكن التفاؤل بالمستقبل لا يزال قائما
أجرت "أمرود كونسلتينغ" و "دار الصباح" استطلاع رأي خلال الفترة التي تراوحت بين 8 و11 جويلية الجاري شمل عينة تكونت من 980 شخصا ينتمون إلى 24 ولاية.
وتمحور استطلاع الرأي حول تقييم أداء كلّ من رئيس الدولة الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة الحبيب الصيد ورئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، هذا بالإضافة إلى التعرف على مؤشر الخطر الإرهابي والاقتصادي ومدى تفاؤل أو تشاؤم التونسي.
وحسب الاستطلاع فإن 67.5 بالمائة من التونسيين يرون أن الخطر الإرهابي كبير جدا بعد العملية الإرهابية التي جدت بسوسة وأدت إلى قتل وجرح العشرات من السياح الأجانب، فقد بلغ مؤشر الخطر الإرهابي خلال ماي الماضي 37.4 بالمائة
وعن إعلان حالة الطوارئ على خلفية العملية الإرهابية الأخيرة، فقد ساندت 78 بالمائة من العينة المستجوبة حالة الطوارئ، بينما أعلنت 14.7 بالمائة من العينة المستجوبة عن رفضهم لقرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ.
وحسب استطلاع للرأي لمؤسسة "أمرود كونسلتينغ" وصحف "دار الصباح"، فإن 52.1 بالمائة من التونسيين راضون على أداء رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، مسجلا بذلك تقدما ب 7 نقاط عن النسبة لشهر جوان الماضي الذي شهد نسبة رضاء بلغت 45.2 في المائة.
وعن نسبة رضاء العينة المستجوبة على اداء رئيس الحكومة الحبيب الصيد، فقد شهدت ارتفاعا ب 0.4 نقطة إذ كانت نسبة الرضاء 46.1 في المائة في الشهر الماضي بينما بلغت 52.2 بالمائة في شهر ماي الماضي ليسجل بذلك أعلى نسبة مقارنة بالشهرين الأخيرين.
أما الرضاء على أداء رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر فقد سجل تراجعا ب 1.5 نقطة إذ سجلت نسبة رضاء بالنسبة لشهر جويلية بلغت 31.5 في المائة مقابل 33 في المائة بالنسبة لشهر جوان القادم.
ورأت 67.5 بالمائة من العينة أن الخطر الإرهابي على أمن تونسي عال جدا، مسجلا بذلك ارتفاعا ب 30.1 نقطة عن مؤشر الخطر الإرهابي لشهر جوان الماضي حيث عرف انخفاضا بلغ 37.4 بالمائة من التونسيين الذي عبروا عن أن خطر الإرهاب على البلاد عال جدا.
وعبر 78.4 في المائة من التونسيين عن مساندتهم لقرار رئيس الجمهورية إعلان حالة الطوارئ، كما عبر أغلب المستجوبين عن موافقتهم على جملة قرارات رئيس الحكومة لمكافحة الإرهاب، حيث رأى 89.7 في المائة من التونسيين أنهم مع قرار تسليح أعوان الأمن داخل المنشآت السياحية، و74.6 في المائة منهم رأوا أنهم مع مراجعة التراخيص لبعض الأحزاب والجمعيات، وافق 89.2 في المائة من التونسيين على اجبارية التبليغ عن كل ما يشتبه فيه كعمل إرهابي، وكذلك عبر 72 في المائة من المستجوبين على موافقتهم على غلق المساجد الخارجة عن رقابة وزارة الشؤون الدينية.
يأتي ذلك فيما أشار 47.9 بالمائة من التونسيين إلى أن الأوضاع الاقتصادية في تونس في اتجاهها نحو التدهور، بينما أشار 35.6 بالمائة إلى أنهم يشعرون بأن الأوضاع الاقتصادية ذاهبة نحو التحسن.
من جهة أخرى، رأى 48.1 بالمائة من التونسيين أن حرية التعبير مهددة في تونس اليوم، وهو ما يعتبر تراجعا عن المؤشر لشهر جوان الماضي الذي كان 54.7بالمائة من التونسيين يرون أن هذا المكسب مهدد.
وعبر 68.9 بالمائة من التونسيين عن تفاؤلهم بالمستقبل فيما عبر 24.7 بالمائة عن تشاؤمهم من الأوضاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.