نجم المتلوّي بعد خماسية اليوم…اني اغرق    العوادي ينافس الجريء على رئاسة الجامعة    أسرار من داخل مخيمات عناصر ارهابية بالجبال : أدوية للتقوية الجنسية وانقسامات وخلافات    تطاوين: الاتفاق حول 4 مطالب وعودة العمل في مصنعي الجبس بمنطقة "وادي الغار"    انطلاق موسم جني الفراولة بنابل    مسؤول بالخارجية يستقيل ويؤكد: الوزارة رهينة للفاسدين والمتآمرين    القبض على عنصرين تكفيريين بكل من المنستير ومنوبة    كاس العرب للأواسط/ الكنزاري: ضمان التأهل الى ربع النهائي لن يثنينا عن السعي لتحقيق الانتصار    بنعروس: القبض على مروج ل"الزطلة"    وزير الشؤون الدينية يشرف على ندوة علمية ببنزرت ويكرم عددا من الأئمة    "التخفيض في تسعيرة الحج الى النصف" : مصدر من وزارة الشؤون الدينية يكشف الحقيقة    تأجيل إضراب التاكسي الفردي    عويدات: “الحكومة القادمة يجب أن تعمل في إطار الثّقة المتبادلة و حركة الشّعب لا تعترض على توسيع الحزام السّياسي” [فيديو]    بعد تلقيها بطاقة دعوة ... انس جابر تدخل مباشرة الجدول الرئيسي لبطولة قطر المفتوحة للتنس    لأول مرة/ الملك سلمان يستقبل حاخاماً يهودياً في قصره.. وإسرائيل تحتفي    اتفاقية متوقعة خلال زيارة أمير قطر لتونس.. انتداب آلاف من أعوان الأمن التونسي لتأمين كأس العالم 2022    مضمون ولادة إبن قصي خولي يؤكد ولادته في تونس (وثيقة)    حزب بالبرلمان يقرر التصويت ضد منح النواب جوازت سفر ديبلوماسية    رئيس فرقة الحرس الديواني بالرقاب يتعرض إلى "براكاج"    رئيس شركة طيران إيرلندية يعتبر المسلمين مصدر تهديد بالمطارات    صفاقس: القبض على مدير شركة يروج "الكوكاكيين" و"المارخوانا"    لمكافحة "كورونا": 5 طائرات قطرية تتوجه للصين بمئات الأطنان من المُساعدات    القيروان / إلقاء القبض على شخص محل 19 منشور تفتيش    مستجدّات قضية الاعتداء على أعوان ديوانة    خلال افريل 2020.. تونس تسلّط الضوء على زيت التّين الشوكي في معرض اينكسمتيكس باسبانيا    تنبيه لمستعملي الطريق/بلاغ مروري بمناسبة سباق مارطون قرطاج    المستاوي يكتب لكم : المغارة الشاذلية تستقبل مواسم الخير (رجب وشعبان ورمضان) بختم مشهود للقرآن    أحمد نجيب الشابي ل الصباح: مصير حكومة الفخفاخ رهين إرادة المحور الذي تقوده حركة النهضة    فيروس كورونا يصل إلى إيطاليا    رئيس الجامعة التونسية للسياحة يطالب بتنقيح قانون 73    الشاعر عبد العزيز الهمامي يتوج عن افضل ديوان شعر ضمن مسابقات البابطين الثقافية    قمتان في الدوري الإنقليزي : مواعيد مباريات السبت    قبلي.. تلقيح 400 تلميذا بعد إصابة تلميذين بالبوصفير    المسرح : هذا المساء «زوم» في قاعة الفن الرابع    مواعيد آخر الاسبوع : الموسيقى    سيدي بوعلي.. حرفاء التاكسي الجماعي يتذمرون من تصرفات السواق    واشنطن تعلن ارتفاعا جديدا في حصيلة المصابين بصواريخ إيران    القيروان ... رابعة الثلاث    في عملية أمنية ناجحة: تفكيك شبكة أجنبية تهرّب الأقراص المخدرة وحجز أموال وسيارات فاخرة (صور)    الرئيس الجزائري يدعو إلى عودة سوريا للجامعة العربية    مرتضى منصور يقرر عدم مواجهة الأهلي من أجل الترجي    إصابة رئيس بلدية إيراني بفيروس كورونا    الممثل حسين المحنوش....«العاتي»... الشخصية التي لا تُنسى    المبعوث الأممي: شروط الجيش الليبي معقولة    التوقعات الجوية لليوم السبت 22 فيفري 2020    بطولة الوطني «أ» لكرة اليد: إثارة بين النجم والترجي ودربي تاريخي في قصور الساف    "كورونا" : أكثر من 2300 قتيل و76 ألف إصابة    الأسهم الأوروبية تنخفض بسبب "كورونا"    الحمامات: الدليل السياحي بين مطرقة التهميش و سندان الدخلاء    متابعة/ أبناء الفنان العالمي الفا بلوندي يقاضون زوجته التونسية    القصرين: حجز 2000 علبة سجائر كانت تروج خارج المسالك القانونية    اريانة : رفع 43 مخالفة اقتصادية منذ انطلاق "الصولد"    البورصة: 75 بالمائة من الشركات حسّنت عائداتها سنة 2019    وقفة احتجاجية لفلاحين في معتمدية باجة الشمالية للمطالبة بتوفير الشعير والأعلاف    وزيرة الشؤون الثقافية الجديدة شيراز العتيري.. التحديات كثيرة والبناء على الأسس الصلبة لمنجزات السابقين مطلوب    فيديو: التونسية زوجة قصي خولي تنهار وتكشف عن سبب توتر العلاقة بينهما؟!    منبر الجمعة: بشّروا ولا تنفّروا    المسؤولية أمانة عظمى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع الجلسة العامة المخصصة للتمديد لهيئة الحقيقة والكرامة وسط جدل وتبادل للاتهامات ... واجتماع لرؤساء الكتل
نشر في الصباح نيوز يوم 24 - 03 - 2018

وسط جدل بخصوص النصاب القانوني الضروري لانعقاد جلسة عامة وطريقة احتسابه، انطلقت في الحادية عشر من صباح اليوم السبت، أشغال الجلسة العامة للبرلمان المخصصة للتصويت على قرار تمديد عمل هيئة الحقيقة والكرامة .
وبعد ان شهدت الجلسة الافتاتحية التي حضرتها رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين ،تلاسنا وتبادل الاتهامات وصلت الى حد الاشتباك بالأيدي بين بعض النواب حول مدى "قانونية" عقد هذه الجلسة، قرر رئيس البرلمان محمد الناصر رفعها لمدة خمس دقائق وينعقد حاليا اجتماع لرؤساء الكتل بالبرلمان .
وكان التسجيل الالكتروني للنواب الحاضرين في انطلاق الجلسة اظهر وجود 56 نائبا ما دفع بعض النواب ومن بينهم نور الدين البحيري (كتلة النهضة) و مبروك الحريزي و عماد الدائمي (الكتلة الديمقراطية)ونواب آخرين الى مطالبة رئيس البرلمان ، برفع الجلسة التي وصفها بعض النواب "بغير القانونية و المخالفة للقانون الداخلي للمجلس ".
من جهة اخرى دافع نواب آخرين عن "قانونية الجلسة ونصابها" وهو ما أكدته هاجر بن الشيخ احمد (آفاق تونس) التي قالت انه "لا توجد آلية واضحة لاحتساب النصاب القانوني لأية جلسة عامة" ،في وقت اعلن فيه رئيس البرلمان ان هناك نحو 84 نائبا داخل قاعة الجلسة ما يجعلها "جلسة صحيحة" حسب تعبيره.
من جهته قال رئيس كتلة حزب "نداء تونس"،سفيان طوبال، ان الجلسة قانونية وان حزبه سيطلق الاسبوع المقبل مبادرة للحفاظ على العدالة الانتقالية حتى في صورة تصويت كتلته على عدم التمديد في عهدة "هيئة الحقيقة و الكرامة"
وكان مكتب مجلس نواب الشعب المجتمع يوم 15 مارس الجاري، قرر عقد جلسة عامة اليوم السبت 24 مارس للنظر في قرار التمديد في عمل هيئة الحقيقة والكرامة كما تقرر دعوة رئيسة الهيئة ،سهام بن سدرين، لتعليل قرار التمديد وتقديم المؤيدات أمام الجلسة العامة التي ستصوت على التمديد من عدمه بالأغلبية المطلقة ،وهي 109 صوتا.
وكانت المحكمة الإدارية، قد قضت امس الجمعة، برفض الدعوى القضائية التي تقدمت بها الكتلة الديمقراطية بالبرلمان، لايقاف تنفيذ القرار الصادر يوم 8 مارس الفارط عن مكتب مجلس نواب الشعب، والمتعلق بعقد جلسة عامة بالبرلمان اليوم السبت، تخصص للتصويت على التمديد في عهدة هيئة الحقيقة والكرامة.
وعللت المحكمة رفض هذه الدعوى لعدم الإختصاص، حيث إعتبرت أن قرار مكتب مجلس نواب الشعب مرتبط بالعمل التشريعي للبرلمان ولا يكتسي الصبغة الإدارية، وذلك إستنادا إلى الفصل 56 من النظام الداخلي للبرلمان،وفق ما ذكره القاضي الاداري ورئيس وحدة الإعلام والإتصال بهذه المحكمة ،عماد الغابري، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء (وات).
يذكر أن الكتلة الديمقراطية بالبرلمان، تقدمت يوم 19 مارس بقضية استعجالية لدى المحكمة الادارية، لإيقاف تنفيذ القرار الصادر عن مكتب مجلس نواب الشعب، والمتعلق بعقد جلسة عامة للبرلمان يوم 24 مارس الجاري، تخصص للتصويت على قرار التمديد في عهدة هيئة الحقيقة والكرامة.
وتجدر الاشارة الى ان مجلس هيئة الحقيقة والكرامة، قد قرر يوم 27 فيفري الماضي و بعد عقده سلسلة من الجلسات ، التمديد في مدة عمل الهيئة بسنة إضافية، حسب ما يخوّله لها الفصل 18 من القانون الأساسي للعدالة الانتقالية، على أن تنهي الهيئة أعمالها يوم 31 ديسمبر 2018 وفق رزنامة محدّدة في الغرض.
وينص الفصل 18 من القانون الأساسي المتعلق بارساء العدالة الانتقالية وتنظيمها، على أن "مدة عمل الهيئة حددت بأربع سنوات بداية من تاريخ تسمية أعضائها، قابلة للتمديد مرة واحدة لمدة سنة بقرار معلل من الهيئة، يرفع إلى المجلس المكلف بالتشريع قبل ثلاثة أشهر من نهاية مدة عملها" (وات )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.