فريانة : الاعتداء على مقري منطقة الأمن والحرس الوطنيين إحتجاجا على مقتل أحد المهربين    رئيس الحكومة يقترح ميثاقا سياسيا أخلاقيا.. المشروع الصعب في ظلّ الحروب الحزبية والإيديولوجية والانتهاكات الإعلامية    الأسعار والقدرة الشرائية للمواطن والاستعدادات لشهر رمضان محاور ندوة صحفية مشتركة بقصر الحكومة بالقصبة    بنزرت: حجز مستلزمات تحاليل مخبريّة    وزير التجارة: أسعار عدد من المنتوجات الفلاحية ستتراجع بشكل ملموس في رمضان    الرابطة المحترفة الاولى : تعيينات حكام الجولة العشرين    الكرة الطائرة: مباريات منتخبنا في الدورة الترشيحية الاولى المؤهلة للأولمبياد    بداية من اليوم الانطلاق في إسداء و استخلاص خدمة الاطلاع على الرسوم العقارية على الخط    شفيق جراية أمام المحكمة: “أنا مهدد بالقتل”    تشكيلة النجم الساحلي في نهائي البطولة العربية للأندية    عقب انسحابه من رابطة الأبطال..تراجع كبير لأسهم جوفنتس في البورصة    امرأة تطلب الطلاق من زوجها بسبب ضحكته!    تونس: تسجيل 60 الف حالة اصابة بمرض الزهايمر خلال سنة 2018    كيف تتبعين حمية الكيتو لخسارة الوزن ؟    خلّصي طفلك من الحازوقة (الشهيقة) بهذه الطرق!    بعد أن تمّ اختيارها عاصمة للصّحافة الدُوليّة..تونس تصنع الإستثناء في التصنيف العالمي لحرية الصحافة    سجنان.. ارتفاع عدد حالات التسمم بمدرسة واد العود    الشروع في تركيز الهياكل المكلفة بتنفيذ البرنامج الوطني لمكافحة العدوى والمقاومة الحيويّة بالوسط الاستشفائي    سامي الفهري ينشر صورته من أمام قصر العدالة    وادي مليز: الدورة الاولى ل"مهرجان الورود والفنون"    حكومة الوفاق تعلن السيطرة على قاعدة تمنهنت الجوية جنوب ليبيا    الخلبوسي يشدد على أهمية التنسيق مع المؤسسات البحثية للوقوف على مشاغلها    برج العامري.. حجز بضاعة مهربة بقيمة 300 ألف دينار    تونس وصندوق النقد الدولي: إتفاق حول المراجعة الخامسة لبرنامج الإصلاح الإقتصادي    أخبار النادي الافريقي.. زفونكا يضبط قائمة المغادرين.. ويطالب بالإستعداد للميركاتو    جندوبة.. تزامن مهرجان "أصالة وتراث" مع الدورة 19 لتظاهرة المشي للجميع    اشتباكات حول قاعدة "تمنهنت" الجوية في جنوب ليبيا بعد تعرضها لهجوم    بعد أن انقذه واستمات في الدفاع عليه.. وديع الجريء يكافئ السعيداني والنادي البنزرتي    عاجل/في نشرة متابعة: الرصد الجوي يحذر..وهذه التفاصيل..    اعلان حداد عام في ليبيا لمدّة 3 أيّام    سفارة تركيا بتونس تتفاعل مع «الشروق»    تجدّد الاحتقان بفريانة بعد وفاة مهرّب في مطاردة    هذه تفاصيل قضية سرقة مواطن ل 1 كغ من اللحم بقرمبالية    القصرين: حجز 3 اطنان من " الفارينة " المدعمة و 2.2 طن من السداري ومواد مختلفة    مقتل 29 سائحا ألمانيا في انقلاب حافلة في البرتغال    بصدد الإنجاز ..مهرجان السينما التونسية في 5 ولايات    بسبب مسلسل مشاعر ... معركة بين قناة «قرطاج +» والشروق الجزائرية    الشاهد والطبوبي يستعرضان عدة ملفات اجتماعية    مطار قرطاج : الإيقاع بمغربي إبتلع 83 كبسولة ''زطلة''    القيروان: إلقاء القبض على 03 أشخاص من أجل الإعتداء بالعنف الشديد باستعمال آلة حادة    بالفيديو: منيرة حمدي : ناصيف زيتون قال أنا و نور الدين الباجي نكرة موش معروفين مايتحطوش معايا فرد مستوى    في سفارة اليونان بتونس . . شبكات لبيع الفيزا ب 15 مليونا    بسبب الترفيع في الأسعار…12 قرار غلق لمحلات بسيدي بوزيد    زلزال يضرب تايوان ويهز مباني العاصمة    الشركة التونسية لأسواق الجملة تؤكد وجود طبيب بيطري و7 تقنيين سامين في الصحة بسوق بئر القصعة    بين الاحتفالية والنضج السياسي .. شعارات «دخلات» الباك سبور تعكس هواجس الأجيال الصاعدة    الميناء التجاري بسوسة ... تحسن في المردودية رغم اهتراء البنية التحتية    الزمن يقسو على الفنانة رغدة.. شاهد صدمة الجمهور بأحدث إطلالاتها    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    عاصفة رعدية تقتل العشرات في الهند    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج    بعد مجزرة نيوزيلاندا: البرلمان الاوروبي يهدد شركات الأنترنت العملاقة بخطايا ثقيلة    محمد صلاح ضمن قائمة أكثر شخصية مؤثرة بالعالم (صورة)    غوارديولا: «لمسة يد» أخرجتنا من رابطة الأبطال!    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم: أمهات البشاعة وعقاب الزمان وعلامات الساعة    صحتك أولا: هذه أفضل أوقات لشرب الماء    الاعلان عن موعد شهر رمضان فلكيا    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الجزائر : منع إنقلاب عسكري على بوتفليقة
نشر في الصريح يوم 18 - 10 - 2018

كتب يفغيني ساتانوفسكي، في “كوريير” للصناعات العسكرية، حول عمليات تطهير في الجيش وقوى الأمن مقابل شراء الولاء للرئيس.
وجاء في المقال: قام أحمد قايد صالح، رئيس الأركان العامة للجيش الجزائري، بإدخال تعديلات في مؤسسات القوة الجزائرية. يعتقد الخبراء أن ذلك بدأ بمبادرة من الدائرة الأقرب للرئيس عبد العزيز بوتفليقة. التطهير الأخير، لم يسبق له مثيل خلال رئاسة بوتفليقة المستمرة منذ 19 عاما.
لا يزال الوضع السياسي الداخلي في الجزائر مبهما، ولكن عددا من المؤشرات تدل على جهود مشتركة من كبار القادة العسكريين والرئيس لفرض سيطرتهم على البلاد. يأتي ذلك في ظل اقتصاد يعتمد على عائدات النفط والغاز، ويواجه صعوبات ورئيس عاجز جسديا يأمل بولاية خامسة في 2019. بتحضيرهم لهذا السيناريو المثير للجدل جدا.. يحاول العسكر وبوتفليقة الحفاظ على توزان القوى القديم والتأثير في القطاعات الرئيسية للاقتصاد الوطني. على الرغم من أن هناك على الأرجح مجموعة معقدة من العوامل.
الآن، ثلاثة فقط، من بين عشرين جنرالا في حقبة ما قبل بوتفليقة، لا يزالون على رأس عملهم، بمن فيهم رئيس هيئة الأركان العامة أحمد قايد صالح. في الوقت نفسه، يشغل الجيش دائما أحد المواقع الرئيسية في الهرم السياسي للبلاد. ويقدر الاختصاصيون تأثير العسكريين في الجزائر بدرجة أعلى مما في مصر: الجيش هو أساس الدولة.
في أذهان الجزائريين العاديين، يظل الجيش قوة محترمة يجب أن تضطلع بدور الحَكم الثالث في الأوقات الصعبة من تاريخ البلاد. يساعده في ذلك، على الرغم من فضائح الفساد، دوره في النضال من أجل الاستقلال عن فرنسا، فضلا عن صورة الضامن الرئيس للاستقرار، الذي أظهره بانتصاره على الإسلاميين في الحرب الأهلية في التسعينيات.
في الوقت نفسه، هناك أسئلة تُطرح في المجتمع حول مشاركة القيادة العليا للجيش والأمن في الشؤون الاقتصادية وعالم الجريمة، خاصة وأن كبار المسؤولين العسكريين محصنون، عمليا، من الرقابة القضائية في الجزائر. ويقول الخبراء إن التغييرات الأخيرة في قيادة وكالات إنفاذ القانون كانت محاولة لتهدئة القلق العام عشية التصويت وإثبات أن الجميع متساوون أمام القانون، بما في ذلك الجيش “الذي لا يمكن المساس به”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.