لا قدس دون مقاومة    ثماني علامات تدل على أرتفاع مستويات السكر في الدم    غدا: انخفاض في الحرارة وأمطار بهذه المناطق    روما يقصي أياكس ويبلغ نصف نهائي اليوروبا ليغ    انس جابر تطيح بالامريكية باركس وتترشح لربع نهائي بطولة شارلستون2    الهياكل النقابية التربوية بمنوبة تقرّر ايقاف الدروس بجميع المؤسسات التربوية في طبربة    مداهمات في 6 أحياء شعبية إثر كشفها: شبكة نسائية لتهريب الهيروين بين تونس وتركيا    في الثاني من رمضان وضع عقبة بن نافع الفهري حجر الاساس لمدينة القيروان    وقفة موجعة لوطن الجمال وموطن الحضارات والعلم    اتهام الإسلام بهضم حقوق المرأة.. كيف يردّ عليه العلماء؟-بسام ناصر    بسبب تفشي كورونا، البرلمان يصادق على اقرار تدابير استثنائية لضمان استمرارية عمله    احتكار وغلاء في الأسعار: شركات ولوبيات وراء أزمة الأعلاف    منزل النور: حجز مسدس من نوع "سميث"    سعيد يتحدث عن شرط تحسن الوضع الاقتصادي والمالي في تونس    البيت الأبيض.. بايدن يعتقد أن لقاءه مع بوتين سيكون حاسما لوقف التصعيد    تسوية الديون المتخلدة بذمة الجمعيات الرياضية بعنوان أنظمة الضمان الاجتماعي    ذهاب نصف نهائي بطولة كرة السلة - فوز الاتحاد المنستيري وشبيبة القيروان    القيروان: الزيادة في سعر تل الرباط، النقابة الجهوية للفلاحين تندد..    أنور بالشّاهد يكشف شروط الاتحاد الأوروبي لمنح تونس قرض ب600 مليون يورو    فتح تحقيق بعد تهشيم زجاج حافلة ريال مدريد في ليفربول    3 إخوة ينجحون في صناعة سيارة مهيّأة للتنقل في المسالك الوعرة (صور)    الرابطة الاولى : برنامج المواجهات المؤجلة من الجولة السادسة إيابا    الجمعيّة الوطنيّة للتعليم تشتكي مسلسل "الفوندو"    وقفة احتجاجية أمام مقر وكالة تونس افريقيا للأنباء(صور)    مغيلة: مقتل شاب في انفجار لغم    كواليس "عودة شريهان" بعد 19 عاما من الغياب    وفد تركي يزور مصر مطلع مايو المقبل    عبد السلام السعيداني يقرّر إعادة الترشّح لرئاسة النادي البنزرتي    انزلاق شاحنة بالطريق السيّارة باتجاه تونس يتسبب في تعطل جزئي لحركة المرور    رصد اصابات بالسلالة البريطانيّة لدى 4 عائلات بباجة.. وهذه التفاصيل    بعد استفحال وباء كورونا : دعوة إلى تعليق الدروس لمدة 10 أيام    تفاصيل حجز بضاعة مهربة خلال حملة أمنية..    عنفه الى حد الموت: تفاصيل القبض على نفر تورط في جريمة قتل..    سيدي بوزيد: كهل يقدم على اضرام النار في جسده أمام مقر المعتمدية    وزير النقل و اللوجستيك يرفع اللبس و الغموض عن عدة مشاريع    عاجل: الجامعة العامة للتعليم الثانوي تدعو الى تعليق الدروس فورا..    وزارة الصحة: المعدّل العام للملقّحين يبلغ 16,5 % من اجمالي المسجلين بمنظومة "ايفاكس"    البيانات المالية للفترةالمنتهية 31 مارس2021    ساحات وحكايات: ساحة الصفصاف - المرسى ...ذاكرة الأصالة والأجواء الحالمة    تسجيل حادثي مرور على مستوى محطة الاستخلاص بمرناق    خسائر ب 1400 مليون دينار لوكالة التبغ والوقيد    دفاع ريال مدريد الاحتياطي يصمد في أنفيلد    ليبيا: قتيل و4 جرحى إثر اشتباكات مسلحة في مدينة سرت    خروج قطار عن مساره في مصر وجرحي بين الركاب    بعد الهجوم: استئناف الحركة بمطار أربيل    طقس ممطر بالشمال والمناطق الغربية    الدوعاجي يردّ على تدوينة د سمر صمود: 'لا وجود لحالات تستوجب الانعاش بسبب كورونا في أقسام الأطفال'    سفرتان بعد اللإفطار من وإلى الضاحية الجنوبية    رمضان شهر الصدقة    كتاب الشروق المتسلسل..أحبّ العمرين إلى اللّه    افتتاح نقطة بيع من المنتج إلى المستهلك    رئيس النقابة المستقلة لمهن الفنون الدرامية جمال العروي....هناك إرادة حكومية لتجويع الفنانين    عين على التلفزيون ...حتى لا تضحك علينا وكالات سبر الآراء!    قتلى وجرحى في انهيار مبنى بمصر    فضائل السلوك في رمضان..العوامل المساعدة على حسن الخلق    مع الشروق.. شبكات التزويد الموازية... وجنون الأسعار !    مفتي الجمهورية.. اللقاح ضد كورونا لا يُبطل الصوم    جوائز أماق الرمضانية تكشف عن أعضاء لجان التحكيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صلاح الدين المستاوي يكتب: حضور الزيتونة في ملتقيات الفكر الإسلامي بالجزائر كان يمكن ان يكون اكبر

كنّا في قاعة انعقاد احد ملتقيات الفكر الاسلامي في الجزائر وهو ملتقى دولي مشهود يدعى للمشاركة في اشغاله علماء ومفكرون من مختلف البلدان العربية والاسلامية كما يشارك فيه مستشرقون ومفكرون غربيون كبار.
*تنظم هذاالملتقى السنوي وزارة التعليم الاصلي والشؤون الدينيةفي الجزائر ويحضره طلبة الجامعات الجزائرية ومختلف مكونات المجتمع الجزائري وتتولى تغطيته تغطية واسعة وسائل الاعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية ويتابع جلسات الملتقى من جلسة الافتتاح الى جلسة الاخنتام الوزير العالم مولود قاسم رحمه الله.
*ويحضر اشغال الملتقى تلاميذ معاهد التعليم الاصلي( وهي ما يشبه الشعبة العصرية للتعليم الزيتوني في تونس) ولم يلبث التعليم الاصلي ان الغي بدعوى توحيد التعليم( وهي نفس التعلة والذريعة التي الغيت بها الشعبة العصرية في تونس. وكان يوم الغاء التعليم الاصلي في الجزائر يوم حداد وحزن بكى فيه الوزير مولو د قاسم رحمه الله بحرارة وتقبل التعازي على ما مابذل في انجازه كل جهده و مايحضى به من منزلة لدى الرئيس الراحل هواري بومدين رحمه الله( وكل منهمامولود قاسم وهواري بومدين ممن درس في الزيتونة).
*كانت ملتقيات الفكر الاسلامي التي احتضنتها اغلب محافظات الجزائر شمالا وجنوبا وشرقا وغربا كانت اشبه مايكون بالجامعات المفتوحة وكانت حلبة وميدانا لتباري العلماء والمفكرين وكان يمكن ان يكون لتونس حضورها البارز فالاخوة في الجزائر يرحبون بذلك ولكن وياللاسف الشديد لم يكن الامر كذلك دائما من ذلك انه تناول الكلمةاحد الاساتذة المشاركين في الملتقى من تونس فقال داعما مااراد تبليغه بمقولة نسبها الى رسول الله صلى عليه وسلم دون تثبت فقال( الحقيقة هي اشبه ما يكون بفيل يلامس بصير ( فاقد البصر)ماوصل اليه من اعضائه فكان وصفه مقتصرا على الجزء الذي لمسه) .
*كان رد فعل جمهورمن الحاضرين ارتفاع اصواتهم بالقول( ليس ما قلت يااستاذ بحديث) وكان جالسا بجانبي احد شيوخ الازهر فقال( الم يبق من الزيتونة الا هذا) .
*وكادت الارض تبتلعني حسرة وحزنا على ما ال اليه امر العلم في تونس الزيتونة. تونس علي بن زيادو سحنون وابن ابي زيد وابن عرفة وابن خلدون وابن عاشور رحمهم الله
فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.