عاجل/ المحكمة الإدارية ترفض مطلب توقيف إحداث صندوق الزكاة    هيئة مكافحة الفساد تحيل 122 ملفا على القضاء    عضو بالنقابة الأساسية بمستشفى فرحات حشاد بسوسة للصباح نيوز: نطلب من النيابة العمومية التدخل لإيقاف الاعتداءات المتكررة على أعوان الصحة    "أشعل الفرن".. شاهد في "قضية خاشقجي" يدلي بشهادة صادمة    فريانة ..القبض على 3 اشخاص يتولون تهريب الاجانب من الحدود الجزائرية    كميات القفالة الحية المعروضة حاليا تمثل خطرا على صحة المستهلك (وزارة الفلاحة)    بعد اسقاط لائحة تصنيف تنظيم الاخوان منظمة ارهابيّة: عبير موسي تتهم مكتب المجلس    لفتة جديدة من صلاح تجاه اهل قريته    الثلاثاء القادم.. جلسة عامة برلمانية للنظر في 4 مشاريع قوانين    نابل..قريبا انطلاق الدورة 15 لمعرض الصناعات التقليدية    سيدي بوزيد ..أثمانها تتراوح بين 600 و850 دينارا..نقص في الأضاحي... وارتفاع في الأسعار    باجة..توقعات بجني 11 ألف قنطار من الخفاف    سوسة.. تمتيع 30 معينة منزلية بقروض تحسين ظروف العيش    العالية..العثور على قذيفة حربية في حقل    البنك المركزي: تراجع العائدات السياحية خلال النصف الاول من سنة 2020 بنسبة 47 بالمائة    بعد برشلونة .. الكشف عن الوجهة القادمة لميسي    على متنها 1660 مسافرا .. باخرة قرطاج تغادر اليوم مرسيليا باتجاه ميناء جرجيس    غرق شاب وانقاذ شيخ بشاطئ بوجعفر بسوسة    انطلاقا من الغد..آلو باكالوريا رقم أخضر لخدمة الاحاطة بالتلاميذ    غرق شاب في شاطئ بوجعفر و انقاذ شيخ من الموت    حادثة القوارص ..وفاة أب يبلغ من العمر 51 سنة    صفقة تبادلية بين يوفنتوس وبرشلونة بطلها النجم الفرنسي    مسؤول سابق بالإفريقي: نجاة النادي رهين اخراجه من التجاذبات السياسية ..وهذه الحلول للخروج من الأزمة المالية    جامعة السلّة تحذّر النوادي    الكاف..الانتخابات البلدية الجزئية بالمرجى..قائمة حزبية و3 مستقلة تتنافس على 12 مقعدا    وصل أمس في زيارة مفاجئة..وزير الدفاع التركي يتفقّد جنوده في طرابلس    كوناكت تدعو الى ارساء انصاف ضريبي وسن نصوص تنظيمية للعمل عن بعد    تطاوين: اضراب مفتوح ووقف الانتاج بالمنشآت البترولية (صور)    اجتماع يبحث تأثير أزمة انتشار كورونا على كرة القدم الإفريقية    بوجعفر: وفاة شخص غرقا    أغنية لها تاريخ..«ريتو والله ريتو» سلاف تحتضن تجربة الحبيب المحنوش الشعرية    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي...زرياب تونس «20»    تطاوين: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لدى عائدة من فرنسا    الولايات المتحدة تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية منذ بدء تفشي فيروس كورونا    الأنبوب الضخم والكهف الأخضر.. ماذا يجري تحت ملعب ريال مدريد؟    أخبار النجم الساحلي: مصداقية الهيئة في الميزان و«غونزالاز» يحقق الامتياز    جندوبة: الأب الذي عاقب ابنته يُواجه تهمة محاولة القتل العمد    رئيس وزراء كندا يواجه ثالث "تحقيق أخلاقي"    وفيات كورونا تواصل ارتفاعها بكولومبيا والإكوادور    صيف القيروان.... ساحرة بمكوناتها الطبيعية وأجوائها العائلية    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    وزارة التجارة: هكذا ستكون أسعار أضاحي العيد    ألمانيا تصدر قانونا يجرّم تصوير النساء من تحت الملابس    اجراءات جديدة لاجلاء العالقين بليبيا: التفاصيل    إحصائيات وترتيب البلدان العربية حسب الإصابات بكورونا    "كورونا الجديد".. أسرع انتشارا وأقل عدوانية    هكذا سيكون طقس اليوم السبت 4 جويلية    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يعلن إعادة فتح سفارة بلاده في ليبيا    أريانة: السيطرة على حريق بجبل النحلي أتى على هكتار ونصف من المساحات الغابية    نوفل الورتاني: هكذا انتهت علاقتي بقناة الحوار التونسي    أيام قرطاج المسرحية تنتظم في هذا الموعد    الفيلم التونسي "بيك نعيش" على شاشات قاعات السينما الكندية    شهرزاد هلال تصدر إنتاجا جديدا    مفتي سعودي يمتدح فنانة جاءته في المنام وعليها علامة....وأخر يؤكد ان ما حدث يوم 30 يونيو في مصر معجزة!    الله أكبر.. المدير الإداري بدار الأنوار محيّ الدين واردة في ذمّة الله    ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر مستجدات الوضع الصحي لوالدتها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صغير أعياه المرض:من ينقذ كبد «حازم»؟
نشر في التونسية يوم 31 - 05 - 2015

التونسية (تونس)
«ربّي إنّي مسنّي الضرّ و أنت أرحم الرّاحمين»...هو دعاء لا يكاد يفارق شفتي الطفل الصغير حازم بن محمد ابن الحادية عشرة ربيعا (اصيل معتمدية الصخيرة من ولاية صفاقس) والذي أبى،رغم صغر سنه و حداثة عهده، أن يعلن استسلامه للمرض بسهولة أو يغادر مقاعد الدروس إلاّ مكرها او غائبا عن الوعي بفعل المرض الخطير و القاتل الذي ابتلي به و المتفشي عادة في صفوف متعاطي المشروبات الكحولية.
مرض التليّف الكبدي أو تشمّع الكبد الذي ابتلي به الطفل حازم هو مرض يحتلّ،حسب المعهد العالمي للصحة، المركز الثاني عشر في قائمة الأمراض المسببة للوفاة، و متفشّ بالأساس في صفوف المدمنين على تعاطي المشروبات الكحولية،حيث يصاب بهذا المرض ما بين 10 % و20 % من متعاطي الكحوليات والسبب أن الكحول تقوم بتثبيط عملية الأيض ( عملية مسؤولة عن انتاج الطاقة داخل خلايا الجسم) للبروتينات والدهون والكربوهيدرات مما يؤذي الكبد كثيراً....
صغير أعياه المرض
وفي توصيف الحالة الصحية التي يمرّ بها حازم، يقول شقيقه الاكبر حمدي بكل حسرة و أسى «يعاني اخي الصغير،عافانا و عافاكم الله، من مرض التليّف الكبدي والذي يعرف أيضا بتشمع الكبد، و هو مرض يحدث على فترات طويلة حيث يصيب خلايا الكبد السليمة بندوب بشكل يتسبب في اعاقة الكبد عن القيام بوظائفه بشكل طبيعي، (مثلا قد يعجز الكبد عن إنتاج المواد المخثرة للدم بالشكل الكافي وتوقفه عن السيلان في حالات الجروح)، مما يؤخر وقف النزيف عند حدوثه..».
و اشار حمدي الى ان المرض استفحل بشقيقه الذي صار يشعر بالتعب الدائم مع ارتفاع حرارة الجسم ونزيف الدم من الأنف، بالاضافة الى فقدانه الشهية وانخفاض وزنه و الاحساس بأوجاع في البطن و اصفرار في لون الجلد...
و يضيف حمدي،طالبا من الله لطفه و شفاءه: اضافة الى هذه المضاعفات قد يؤدّي تليف الكبد أيضا الى الوفاة لا قدر الله، خاصة لما يتسبب فيه هذا المرض من اعاقة للتدفق السليم للدم من الأمعاء عن طريق الكبد، كما انّ الكبد المصاب يفشل في غالب الحالات، في لعب دوره الاساسي والمتمثل في تنقية السموم و مخلّفات الأدوية التي قد تتراكم في الدورة الدموية.
حالة اجتماعية صعبة
و لخطورة حالة شقيقه و عجز والدته المريضة عن الاعتناء به، يقول حمدي انه اضطرّ مكرها الى الانقطاع عن الدراسة ليظلّ قريبا من حازم و يعتني به خاصة أنه اكبر اخوته الخمسة و عائلهم الوحيد بعد ان لقي والدهم مصرعه في حادث شغل سنة 2011.
و اكد حمدي ان شقيقه بلغ مرحلة صار فيها من شبه المستحيل انقاذ الكبد و تجنب مضاعفات إصابته بهذا المرض الخطير، مبينا ان الحالة المتقدمة و الخطيرة التي بلغها تتطلب تدخلا طبيا عاجلا للقيام بعملية زرع كبد، آملا من اهل المعروف و الاحسان ان يقدموا له يد العون لإجراء عملية زراعة كبد لشقيقه الذي يذبل امامه يوما تلو الآخر من دون ان يقدر على فعل شيء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.