عودة صالون الشوكولاتة والحلويّات في نسخة ألذّ وأطيب    سواحل أجيم جربة: إحباط محاولة هجرة غير نظامية وإيقاف 4 شبان    غدا الخميس..غرفة التجارة والصناعة للجنوب الغربي تنظم ورشة حول حاجيات المؤسسات وإنتظاراتهم    جمال مسلم ل”شاهد”: رابطة حقوق الإنسان تدعو لضبط خطة عمل لرفع القضية الفلسطينية دوليا    البطولة الوطنية لكرة السلة : تفاصيل بيع تذاكر مباراة النادي الإفريقي و الإتحاد المنستيري    تونس: وصول وفد من حركة النّهضة لقصر الضّياقة للقاء الحبيب الجملي    منهم 4 تونسيين: جيش البحر ينقذ 40 "حارقا" في عرض سواحل قرقنة    تونس: دخول عدد من عمال شركة الجنوب للخدمات في إضراب جوع وجلسة صلحية منتظرة بمقر الوزارة    البرلمان: برنامج عمل اللجنة الوقتية المخصصة لدراسة مشروع قانون المالية    محمد صلاح يتسبب في تكسير 2000 طبق في مطعم بدبي    ويكيبيديا تطلق منافس فيسبوك وتجلب آلاف المشاركين خلال أيام    شوشو: رجل الأعمال لزهر سطا أمرنا بتصفية القاضي في قضية اسمنت قرطاج إذا لم يحكم لصالحه    البوصلة : 4 نواب يجمعون بين عضوية البرلمان والمجالس البلدية    وزير النقل بالنيابة يعاين منشآت مطار قرطاج وخاصة ذات العلاقة المباشرة بالمسافر    احتقان أمام ولاية الكاف.. ومعتصمون يطالبون بلقاء قيس سعيد (صور)    في محطة الاستخلاص بمساكن: حجز 10309 قرص مخدر داخل عجلات سيارة    من مقر اليونيسكو ببارس: تونس تدعو إلى اعتماد المقاربة التونسية لإصلاح السياسة الثقافية في أفق 2030    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : أليس من الخطا التام ان يقول الاستاذ الشرفي مثل هذا الكلام؟    نقابة الصحفيين تنظم وقفة تضامنية مع الصحفيين الفلسطينيين والشعب الفلسطيني    المغزاوي: شككنا في استقلالية الجملي لكنه أكد لنا استقلاليته    في منشور وُجّه إلى البنوك.. كل التفاصيل حول عمليات الصيرفة الإسلامية وضبط صيغ وشروط ممارستها    تونس/ جريمة “الماديسون”: توجيه تهمة القتل العمد لمتّهمين إثنين    يورو 2020 (ملحق التصفيات).. 16 منتخبا تتنافس على 4 مقاعد    الإفريقي يختبر متوسّط ميدان جزائري    إسرائيل تستهدف عشرات المواقع التابعة للحكومة السورية وإيران داخل سوريا    منذر الكبيّر.. أكدنا البداية الإيجابية وراض عن آداء بن عزيزة وبن رمضان    هام/ فقدان عشرات الأدوية الحياتيّة.. والمخابر التونسيّة تتخلّى عن صنع عدد من الأدوية الجنسيّة    ” القبة” جاهزة لاحتضان التظاهرات الرياضية “    كانت تُستعمل في تصفية الدمّ لمرضى الكلى: حجز كمّية من الزيت بهذه الأوعية    متابعة للوضع الصحّي لأعوان الحماية المدنية المصابين في حادثة انفجار خزان وقود سيارة    عاجل/ محامي الضحيّة آدم بوليفة يكشف عدد المتّهمين والتّهم الموجّهة اليهم    بعد لجوئه إلى لجنة النزاعات: علاء المرزوقي يبصم على وثيقة رحيله عن السي أس أس    آثار مهملة واعتداءات متكررة..عصابات «الآثار» تستبيح تاريخ القيروان!    مهرجان الأيام الشعرية بالمنيهلة : استذكار الراحلين حسونة قسومة وعبد الله مالك القاسمي    الصخيرة..جائزة المسرح من نصيب مدرسة حمادة أولاد الحاج موسى    النمسا تقرر تحويل منزل هتلر إلى مركز للشرطة (صور)    الصحفيون بدار الضيافة ينفذون وقفة تضامنية مع الصحفيين الفلسطينين    إصابة مروان خوري بوعكة صحية    أرقام مفزعة تكشف عن غياب سياسة غذائيّة واستهلاكيّة في تونس    الاعتداء على عون أمن بالعنف ببنزرت.. وهذه التفاصيل    صفاقس : مستشفى بورقيبة ينطلق في استغلال ''PET SCAN''    يوميات مواطن حر: طلب للصحوة    جامع الزيتونة يحتضن معرضا للمعالم الدينية الكبرى بتونس العتيقة    خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019 ...ارتفاع الإيرادات الجملية ل78 شركة مدرجة بالبورصة    نوفل سلامة يكتب لكم / عبد المجيد الشرفي في اعتراف مهم : "الأنوار الغربية لها مصدر إسلامي مغيب"    سعر صرف العملات الأجنبية بالدينار التونسي    للمرة لسدسة في 2019..عمليات زرع أعضاء متزامنة في عدد من المستشفيات    بعد ارتفاع معدله في بلادنا...أفضل الأغذية لعلاج الاكتئاب    أطعمة تساعدك على الاستغراق في النوم    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019    مورينيو يخلف بوكيتينو في تدريب توتنهام    إشتهر ''بأكثر من الزهى من غادي'': صاحب الفيديو الطريف يردّ؟    خوان كارلوس غاريدو المدرب الجديد للنجم : جئت من أجل الانتصارات والألقاب    منصف حمدون يكشف حقيقة نتائج تشريح جثّة الشاب آدم بوليفة    طقس اليوم: ضباب محلي وارتفاع في الحرارة    أضرار غير متوقعة للتمارين الرياضية في الخارج    أحمد عظوم: نصف المشتغلين بسلك القضاة من النساء    المنجي الكعبي يكتب لكم : حقيقة طبعة ثانية للشيخ السلامي من تفسيره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في قضية براكة الساحل :رفع الجلسة للنطق بالحكم
نشر في التونسية يوم 29 - 11 - 2011

رفعت منذ قليل الجلسة الخاصة بقضية براكة الساحل في إنتظار التصريح بالحكم... هذا وقد قدم الناطقون بالحق الشخصي وعددهم 17محاميا في الفترة الصباحية مرافعاتهم حيث تلخصت فيها طلباتهم بالتخلي عن القضية لصبغتها الجنائية بالإضافة إلى سماع الدكتور الذي أشرف على علاج بعض المتضررين آنذاك كالسيد مصطفى بن رجب كما طالب الأستاذ انور أولا د علي بعرض المنوبين على الفحص الطبي لتحديد نسبة السقوط العالقة بهم ...
أما الأستاذ شلغوم فقد طالب بعرض من لم يقع عرضه على الفحص الطبي ومساءلة المؤسسات الإستشفائية كمستشفى المرسى قصد مد المحكمة بالملفات الحقيقية للمتضررين والموجودة تحت أسماء مستعارة... هذا وقد وقع الإستماع إلى بعض المتضررين على غرار السيد حبيب خديمان .
اما الفترة المسائية فقد خصصت لمحامي المتهمين حيث رافع الأستاذ كريم جوانحية في حق عبد الله القلال طالبا التمسك بسقوط الدعوى بمرور الزمن .
هذا وقد قدم عدة توضيحات تخص المانع المادي والقانوني ليفيد بأن بن علي هو المتحكم الفعلي بوزارة الداخلية وأنه لا توجد إثباتات بصدور تعليمات عن منوبيهم كما قدح في شهادة بعض الشهود العيان على غرار السيد حسين عبيد ليعطي توضيح تفيد أن حسن عبيد هو من قام بتعذيب المعارض أحمد المناعي في عهد بن علي وإضافة إلى ذلك طالب بإجراء مكافحة بين منوبه والحبيب بولعراس وقد سانده في ذلك الأستاذ محمد الشاذلي الزريبي في طلب إسقاط الدعوى أما عبادة الكافي محام القلال والعليبي فأفاد ان بن علي هو من أفسد المنظومة القضائية والأمنية ليوجه إتهامه إلى النيابة العمومية التي لم تطعن في قرارات قاضي التحقيق المدني حينما صرح في قرار ختم البحث بأن هناك جنحة.
أما الأستاذ مامغلي فنوه بدور القضاء في تحقيق العدالة القضائية ليشير الى أن هذه القضية جناحية وبقية الجنايات لم يتعهد بها قاضي التحقيق ولم يقع إنكارها من خلال النيابة ليبقى حق المتضررين محفوظا.
واقر الأستاذ حسن الغضباني بأن قضية براكة الساحل أغرب قضية حيث أن قاضي التحقيق لم ينقل ولو كلمة على لسان الدفاع في قرار ختم البحث وأفاد بأن محمد علي القنزوعي كان مسيرا للإدارات وليس مباشرا وأن الحلقة الأساسية بيد عز الدين جنيح وأشار الى أن المرسوم عدد 106 السنة 2011 لم يترك المجال للإفلات لكن يبرئ منوبه .
وفي هذا الأثناء وقعت مناوشات بين الأستاذ حسن الغضباني والأستاذة العبيدي مما أدى إلى إيقاف المرافعات قرابة 5 دقائق من قبل قاضي الجلسة ...
هذا وقد طالب فريق هيئة الدفاع عن المتهمين بالحكم بعدم سماع الدعوى نظرا لمرور الزمن على الدعوى .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.