اللجنة الوطنيّة لمكافحة الإرهاب تقرّر تجديد تجميد أصول وموارد 43 شخصا    استئناف كل الأنشطة الرياضية في تونس    كلفتها 3 مليون دولار: تبون يصدر مرسوما لشراء حقوق بث مباريات الجزائر في تصفيات المونديال    بوحجلة: حجز أوراق نقدية مزيفة وقطعة اثرية    توزر: القبض على عنصر خطير    وزارة الشؤون الثقافية: إقرار إجراءات جديدة على إثر إلغاء حظر التجول    المهدية: عدد الحالات الحاملة لفيروس كورونا المستجد تتراجع إلى 463 حالة بعد تعافي 76 مصابا    الأسر التونسية تخسر 900 ألف دينار سنويا نتيجة تبذير الخبز    أحزاب تعلن عن دعمها لخيارات قيس سعيد    إعفاء كل من رئيس ديوان وزير الصحة والمدير العام للصحة    سيدي بوزيد: حجز 39 طنا من المواد المدعمة    شاطئ طبلبة: العثور على جثة متعفنة دون رأس    "أنا يقظ" تقاضي غرسلاوي المكلف بتسيير الداخلية    أيام قرطاج السينمائية 2021: قائمة المشاريع المختارة في قسم "قرطاج للمحترفين: شبكة وتكميل"    النادي الصفاقسي: محمد بن علي يغيب عن لقاء ال"سوبر" أمام الترجي غدا بسبب الاصابة    الإدارة الجهوية للصحة بالقصرين تتسلم وحدة تلقيح متنقلة    احباط عملية هجرة غير نظامية بصفاقس    الحمامات: افتكاك هواتف جوّالة لتلاميذ بالقرب من إحدى المؤسسات التربوية..وهذه التفاصيل…    أريانة: حجز 3040 علبة سجائر و508 قطعة شكلاطة مجهولة المصدر    حارس ليلي لمؤسسة تربوية يبيع الخمر خلسة    هام: تمتع نحو 620 ألف عائلة معوزة أو محدودة الدخل ومتضررة من جائحة كورونا بمنحة 300 دينار الى غاية اليوم    توزر: توزيع 48360 لترا من الزيت النباتي المدعّم في الجهة خلال الشهر الحالي    اتحاد الشغل يرفض استمرار التدابير الاستثنائية و"تحويلها حالة مؤبّدة"    إيقاف المصارع الروسي ماخوف لأربع سنوات بسبب المنشطات    وفاة شاب واصابة اثنين اخرين في حادث مرور في طريق المرسى    برنامج النقل التلفزي لمباراة السوبر التونسي    القيروان: زيادة ب30 بالمائة في صابة الزيتون    مدنين:51 إصابة جديدة بكورونا بين محلية ووافدة.. واستقرار في الوضع الوبائي بالجهة    حملات توعية وتحسيس للمهاجرين غير النظاميين في تونس لحثهم على التلقيح ضد كورونا: مسؤولة بمنظمة أطباء العالم تتحدث ل"المصدر"..    النجم الساحلي: التعادل وديا مع هلال الشابة وباب الترشح للجلسة العامة الانتخابية يفتح يوم 25 سبتمبر    ليون يعلن عن غياب المهاجم موسى ديمبيلي لهذه الاسباب    المحكمة الإدارية توقف تنفيذ قرار إنهاء إلحاق قضاة بوظائف عليا    برشلونة يتعادل مع قادش رغم طرد دي يونج وكومان    السيسي يتحدث عن "خطر كبير يواجه العديد من الدول"    هكذا سيكون الطقس اليوم    ملف الأسبوع: حقوق الإنسان والحريات الفردية ومكانتها في الإسلام    لواء مصري سابق يتحدث عن خفايا اقتحام السفارة الاسرائيلية سنة 2011    "صحيفة "الغارديان": القوات البريطانية مسؤولة عن مقتل حوالي 300 مدني أفغاني    استعدادات مهرجان المولد    نفحات عطرة من السنّة النبوية    حقوق الانسان شاملة في الإسلام    "بيزنس إنسايدر": نجل بايدن طلب مليوني دولار سنويا مقابل تحرير الأموال الليبية المجمدة    توزر تحتضن أوّل تظاهرة في تونس للقفز بالمظلات    "رحلة مع الضوء": عرض علمي مثير ومتطور تعرضه مدينة العلوم انطلاقا من اليوم    حجم الصادرات يتطور بنسبة 3ر7 بالمائة واستقرار حجم الواردات بنسبة 2ر0 بالمائة خلال شهر أوت 2021    تخفيضات جديدة في سعر بيع اللحوم    واشنطن تؤكد دعمها الانتخابات الليبية في ديسمبر    إقرار تنظيم مهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان لسنة 2021    حفتر يعلق مهامه العسكرية.. ويعين خلفا له    القصرين :الشركة الوطنية لتوزيع البترول تعتزم تركيز محطة لتوليد الطاقة الشمسية بتالة بقيمة 6 ملايين دينار    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    الجزائر في حداد إثر وفاة رئيس الجمهورية السابق عبد القادر بن صالح    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في مهرجان مراكش السينمائي:المغرب ب«زيرو» و«خيل الله» والسينما العربية بصفر من الأفلام...
نشر في التونسية يوم 03 - 12 - 2012

برعاية من ملك المغرب محمد السادس وإشراف فعلي من شقيقه الأمير رشيد افتتحت الدورة الثانية عشرة لمهرجان مراكش الدولي للفيلم يوم الجمعة الماضي لتتواصل إلى غاية يوم السبت القادم بحضور أبرز نجوم الفن السابع في العالم، كما يعرض المهرجان أحدث الأفلام السينمائية العالمية، بحضور أبطالها، في دورة تكرم أسماء برزت على الساحة الفنية خلال السنوات الأخيرة، وتحتفي بمائوية سينمائية جديدة، كما تصقل مواهب طلاب السينما وتلقنهم تقنياتها، من خلال فقرة «الماستر كلاس»، وتمنحهم فرصة التعبير عن ذواتهم بالصوت والصورة عبر مسابقة الفيلم القصير.
يحتفي المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، خلال هذه الدورة بمخرجين وممثلين ومنتجين من جميع أنحاء العالم، خلال أمسيات خاصة تتخذ من قاعة قصر المؤتمرات بمراكش مسرحا لها، إذ سيسلط الضوء على مسار مهني استثنائي، ليمنح للجمهور فرصة إعادة اكتشاف أفلام طبعت ذاكرته.
وقد اختارت مؤسسة المهرجان خلال هذه الدورة، المخرج البريطاني جون بورمان، لرئاسة لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل، وتضم اللجنة أيضا، كلا من الممثلة البريطانية جيما أرتيتون، والممثلة الكندية ماري جوزي كروز، والممثل الإيطالي بيير فرانسيسكو بافينو، والمخرج المغربي الجيلالي فرحاتي، والمخرج الأمريكي جيمس غراي، والمخرج الكوري الجنوبي جوان سو إيل، والممثلة الهندية شارميلا تاغور، والممثل الفرنسي لامبير ويلسون.
أما مسابقة الفيلم القصير، التي يرأس لجنة تحكيمها المخرج وكاتب السيناريو بونوا جاكو، فتضم في عضويتها كل من الممثلة الإيطالية كيارا كازيلي والفنان التشكيلي سعد الحساني، والمنتجة وكاتبة السيناريو سيلفي بيالا، وأخيرا المخرج وكاتب السيناريو خوان سولاناس.
واختارت مؤسسة المهرجان، الفيلمين المغربيين الطويلين «يا خيل الله» لمخرجه نبيل عيوش، ( الذي شارك في الدورة 24 لأيام قرطاج السينمائية دون أن يتحصل على أي جائزة) و»زيرو» لنور الدين لخماري الذي أثار فيلمه الأول «كازانيقرا» جدلا واسعا وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا وتم ترشيحه لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي سنة 2010 ، ليدخلا غمار التنافس على النجمة الذهبية جائزة المهرجان الكبرى في المسابقة الرسمية للدورة 12 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.
ويروي فيلم نبيل عيوش، قصة مرتكبي اعتداءات 16 ماي 2003 التي هزت مدينة الدار البيضاء، إذ يسلط المخرج الضوء على مسار الانتحاريين الأربعة الذين نفذوا الاعتداءات الإرهابية، وطفولتهم التي أمضوها في مدن الصفيح بسيدي مومن، وحصد الفيلم الذي صور في 2011 ، العديد من الجوائز، منها جائزة التحكيم الخاصة خلال الدورة 27 للمهرجان الدولي للفيلم الفرنكفوني بنامور، في بلجيكا، وجائزة «فرانسوا شالي من مهرجان «كان»، والجائزة الكبرى للدورة 57 للأسبوع الدولي للسينما ببلد الوليد بإسبانيا، وآخرها جائزة أفضل مخرج عربي عن الدورة الرابعة لمهرجان الدوحة السينمائي «ترايبكا».
وسيتنافس الفيلمان المغربيان على جائزة «النجمة الذهبية» مع 13 فيلما تشارك في برنامج المهرجان، الذي افتتح بفيلم «لمسة الضوء» لتشانك جونك شي من تايوان، ويقدم المهرجان 80 فيلما تمثل 21 دولة، وتعتبر ثلاث أرباع هذه الأفلام الأولى أو الثانية لمخرجيها، ويتعلق الأمر بالفيلم التايواني «لمسة الضوء» لمخرجه تشانك جونك-شي، والفيلمين الكنديين «اختطاف» لمخرجه توبياس ليندهولم، و«الشاحنة» لمخرجه رافاييل أويلي، والفيلم الفرنسي «مثل الأسد» لمخرجه صامويل كولاردي، والفيلم الكوري الجنوبي «محتوم» لمخرجه لي دون-كو، والفيلم التشيكي «براعم الزهور» لزدينك جيراسكي، والفيلم الهندي «هوية» لكمال. ك. م، والفيلم الأرجنتيني «رحلة الصيد» لكارلوس سورين، والفيلم الإستوني «جمع الفطر» لتوماس هوسار، وفيلم الألماني «يا ولد» لمخرجه يان أولي كيرستر، والفيلم الإيراني «طابور» لوحيد فاكيليفار، وفيلم «ليلة واحدة» من الولايات المتحدة الأمريكية لمخرجه لوسي ميلوي، وفيلم «الهجوم» لمخرجه زياد دويري إنتاج فرنسي، لبناني، قطري، ومصري وبلجيكي ويتناول قصة جراح إسرائيلي من أصل فلسطيني تخبره الشرطة بان زوجته هي السبب وراء هجوم انتحاري أسفر عن سقوط 19 قتيلا.
الملاحظ أنه عدا الفيلمين المغربيين واللبناني زياد دويري الذي سبق له المشاركة في أيام قرطاج السينمائية بفيلمه «بيروت الغربية» سنة 1998 فإن السينما العربية غائبة عن المهرجان الدولي للفيلم بمراكش وهو ما يدعو إلى السؤال: هل غابت الجودة عن الأفلام العربية حتى باتت عاجزة عن مزاحمة السينما في العالم أو أن الخط التحريري لمهرجان مراكش لا يلقي بالا لأفلام العرب بإعتبار توجهه الدولي؟
وستشهد الدورة 12 عرض ثلاثة أفلام مغربية أخرى في فقرة «نبضة قلب» هي «البايرة» لمحمد عبد الرحمن التازي، و«فيها الملح والسكر ومعمرها ما غد تموت» للمخرجين عماد وسهيل نوري، و«ملاك» لعبد السلام الكلاعي، بالإضافة إلى فيلم واحد خارج المسابقة الرسمية هو «الطريق إلى كابول» لإبراهيم الشكيري، فيما أدرجت مؤسسة المهرجان، الفيلم المغربي «عود الورد» للعرض ضمن فقرة الوصف السمعي الخاص بالمكفوفين وضعاف البصر، التي يقدمها المهرجان كل سنة، بالتعاون مع قناة «آرتي» الفرنسية الألمانية، والمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين.
و يكرم المهرجان، خلال هذه الدورة، السينما الهندية التي تحتفل بمائويتها إذ سينظم حفل تكريمي يستضيف وفدا مهما من الممثلين والمخرجين والمنتجين، يقوده النجم الأسطوري أميتاب باتشان، الذي يعانق جمهور المدينة الحمراء مراكش من جديد بعد أن كرم في إحدى الدورات السابقة من هذه التظاهرة السينمائية، إلى جانب عرض العديد من الأفلام الهندية في قاعات العرض المخصصة لهذه التظاهرة. ويكرس هذا التكريم حضورا متواترا لنجوم الهند في الدورات السابقة لمهرجان مراكش التي استضافت أسماء من قبيل جايا باشكان، وأمير خان، وشاشي كابور، ثم شاروخان. وبعد أن وقف على مسرح المهرجان الدولي للفيلم، في دورته 11 العام الماضي، نجوم من العيار الثقيل، لتستعرض التظاهرة مسار كل من محمد البسطاوي، وشاروخان، فورست وايتيكر، ورشدي زم، وأدهش المراكشيون بحضور مخرجين سينمائيين عالميين من أمثال ماركو بيلوتشيو وتيري كيليام، هاهو المهرجان، تكرس هذه التظاهرة عادة الاحتفاء من جديد، من خلال أسماء عالمية، استطاعت أن تبصم أسماءها بحروف من ذهب في عالم الفن السابع، إذ اختارت مؤسسة المهرجان تكريم كل من المنتج السينمائي المغربي كريم أبو عبيد، والمخرج السينمائي الأمريكي جوناتان ديم، والممثلة الفرنسية إيزابيل هوبير، بالإضافة إلى المخرج والممثل الصيني زهانك ييمو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.