السفير الأمريكي بتونس: تونس تعطي القدوة الحسنة للمنطقة في معاملتها لمواطنيها اليهود    المرزوقي: حزب ''الحراك'' وحركة ''وفاء'' يُقرران الدخول في ''تحالف سياسي انتخابي منفتح على كل القوى السياسية المؤمنة بأهداف الثورة''    وزارة التجارة تؤكد انتظام التزويد بالزيت النباتي المدعم عقب حملة وطنية رقابية انتهت الى فرض عقوبات    نحو 2375 طنّا تقديرات صابة القمح والشعير بقفصة    فيصل الحفيان: نحو الإعلان عن اندماج حزبي حركة تحيا تونس والمبادرة الدستورية    كرة قدم: نتائج وترتيب الجولة 23 من بطولة الرابطة المحترفة 1    انطلاقا من 6 مطارات: ‘التونيسار' تؤمّن 23 رحلة للحج    الدائرة الاستعجالية تقرر مواصلة بث مسلسل الجزء الثاني من مسلسل شورب ..    أصيب بسهم في قلبه.. وذهب إلى المستشفى "مشيا"    إحباط عمليتي إبحار خلسة في المهدية وضبط 35 شخصا    اريانة :ضبط مذبح عشوائي للدواجن وحجز كميات من الدجاج الفاسد    قائد الجيش الجزائري: المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    ستة قتلى في مواجهات مرتبطة بالانتخابات الرئاسية في اندونيسيا    بنزرت..الايقاع بمروج مخدرات    مباراة المتلوي والإفريقي تنطلق بتأخير 45 دقيقة كاملة!!    هواوي تطلق هواتف هونر جديدة دون الحديث عن نظام التشغيل أندرويد    مدرّب الأرجنتين يكشف عن قائمة اللاعبين المشاركين في كوبا أميركا    تأجيل النظر في قضيّة اغتيال الشهيد محمّد براهمي    رئيس الدولة يلتقي مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا    توننداكس يرتفع بشكل طفيف الاربعاء عند الاغلاق    حركة النهضة تدعو إلى تمديد تسجيل الناخبين وتحذّر من التدخل الأجنبي    اتحاد الفلاحة يتّهم وزارة التجارة بضرب انتاج البطاطا    القيروان: أقراص مخدرة ملقاة في الطريق تحيل أربعة تلاميذ سنة أولى على الاستعجالي    لقي نجاحا واسعا.. ممثلون ومخرجون تونسيون يهاجمون مسلسل “مشاعر” بسبب مخرجه التركي    الموافقة على خروج تونس الى السوق المالية العالمية لتعبئة 800 مليون دولار    22 لاعبا في رحلة الترجي إلى المغرب    الترجي زعيم إفريقيا    إدارة الجودة و حماية المستهلك تحجز 28 طنا من المواد الغذائية    تسبب في إفطار الصّائمين/ رفع آذان المغرب قبل موعده.. والإمام يوضّح    البريد التونسي يؤمن حصة عمل يوم الاحد المقبل بمناسبة عيد الامهات    فظيع: شاب ال26 سنة ينتحر شنقا بسوسة.. وهذه التفاصيل    حدث اليوم .. فيما طهران تتحدى ترامب نوويا ..مبادرة عراقية لإنهاء النزاع بين إيران وأمريكا    المكتب الجامعي يتعهد بالجانب التأديبي لملف مباراة الملعب القابسي واتحاد بن قردان    دبارة اليوم ..شربة فطر champignons / مبطن بروكلو / نواصر علوش/ موس شكلاطة وكايك مع لبن    صفاقس: تشكيل لجنة تحقيق فني للبحث في ظروف حادث اصطدام قطار بسيارة    جامعة التعليم الأساسي تدعو إلى مقاطعة تراتيب إصلاح الامتحانات    قائمة المنتخب المصري لكأس أمم افريقيا 2019    خطير/ أقراص مخدّرة بمحيط مدرسة ابتدائيّة تحيل عددا من التلاميذ على المستشفى.. وهذه التفاصيل    رؤوف كوكة يكشف سبب طرده من التلفزة التونسية    رمضان زمان من فرنانة..الهادي السملالي ... من «افهمني» الى «فاش مطلوب»    رفع اذان المغرب قبل موعده بجامع المؤمن في سوسة.. الإمام الخطيب ينفي    التين والزيتون..أضرار التين المجفّف    غلال رمضان..اللوز    اليوم : إفتتاح الدورة السابعة لمعرض يا قادم لينا بصفاقس    الموت يفجع الشاب بشير    وجيهة الجندوبي: ''انّجم نخالف القانون على خاطر ولدي''    صوت الشارع.. ماهي تأثيرات "فايسبوك" على الانتخابات؟    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    هكذا سيكون الطقس اليوم    بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم تختتم يوم 15 جوان المقبل    كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (17)..المؤمن... القوي... الشجاع في رحلة الجهاد    كتاب الشروق المتسلسل..هارون الرشيد بين الأسطورة والحقيقة    فيما تتواصل «سياحة التحالفات» لدى حركة المشروع.. رهانات مرزوق فاشلة فهل تكون النهاية على يد طوبال؟    طريق الجَنَانِ فِي رَمَضَانَ..القرآن شفيع المؤمنين    كيف تتخلصّ من رائحة الفم في رمضان؟    نصائح للتخلص من الخمول والكسل في رمضان    بقع الأظافر البيضاء تخفي علامات خطر لا علاقة لها بنقص الكالسيوم    بالفيديو... رد عنيف من محمد الشرنوبي بعد رؤية غوريلا "رامز في الشلال"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب: المسار السياسي هو الحل الأمثل للأزمة الليبية‎
نشر في باب نات يوم 18 - 04 - 2019

الأناضول - الرباط/ تاج الدين العبدلاوي -
متحدث الحكومة المغربية قال إن الرباط تتابع "بقلق عميق تطورات الوضع في ليبيا"
شدّد المغرب، الخميس، على أن المسار السياسي يشكّل "الحل الأمثل" للأزمة الليبية، محذّرا من أنّ الخيار العسكري يزيد من تعقيد الوضع.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مصطفى الخلفي، الناطق باسم الحكومة المغربية، عقب اجتماع للمجلس الحكومي، بالعاصمة الرباط.
وقال الخلفي إن بلاده تتابع ب"قلق عميق، تطورات الوضع في ليبيا، خصوصا في ظل التصعيد العسكري الذي يخلف مآسي إنسانية وآثارا على الاستقرار".
وأضاف أن "استقرار ليبيا وأمنها ووحدتها وسلامة مواطنيها تمثل، أولوية بالنسبة للعاهل المغربي الملك محمد السادس"، مؤكّدا أن موقف المملكة من الأزمة الليبية "واضح وصريح".
وشدد على أن "المسار السياسي هو الحل الأمثل للأزمة الليبية"، وأن الخيار العسكري ليس من شأنه سوى "زيادة تعقيد الوضع، والمس باستقرار المواطنين وسلامتهم".
وأكد المسؤول الحكومي مساهمة بلاده في جميع المحاولات الرامية إلى تقريب وجهات النظر بين الأطراف في ليبيا.
ولفت إلى أن العاهل المغربي كان وراء "كل المبادرات، ومنها اتفاق الصخيرات، الذي يعتبر اليوم الأرضية الوحيدة التي أجمع عليها الليبيون، واعتبرها مجلس الأمن والمنتظم (المنظومة) الدولي أرضية نحو انتقال ديمقراطي سلس في هذا البلد المغاربي الشقيق".
وفي 17 ديسمبر/ كانون الأول 2015، وقع الفرقاء الليبيون اتفاقًا سياسيًا بمنتجع الصخيرات بالمغرب، تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة "الوفاق الوطني"، ومجلس أعلى للدولة (هيئة استشارية)، إضافة إلى تمديد ولاية مجلس النواب، باعتباره الجسم التشريعي للبلاد.
وفي 4 أبريل/ نيسان الجاري، أطلق اللواء المتقاعد خليفة حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضًا واستنكارًا دوليين.
وبعد أيام على انطلاقها فشلت العملية العسكرية في تحقيق تقدم على الأرض، جراء تصدي قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا، لها.
ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليا بين حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، الذي يقود قوات الشرق الليبي.‎


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.