الذوادي وكومبواري يثيران غضب جماهير الافريقي    ملتقى بئربورقبة .. اليوم يلتحق الحارس قويدر بالتمارين    رئيس لجنة الحجر الصحي: تسجيل إصابات وافدة بسبب فتح الحدود امرا عاديا.. والمقلق عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية    جندوبة: أم تنقل عدوى كورونا لطفلها    خطير: هذا ما يحدث للجسم فور إصابته بفيروس كورونا    مضاعفة الامكانيات الموضوعة على ذمة الحرس البحري بصفاقس ودعمها بوحدة جوية مروحية    عبد اللطيف المكي: بيننا وبين إفلاس الدولة مسافة قليلة    الملف تداخل فيه ال«سي .آس .آس» والجامعة والوكلاء ..«حَرب» كلامية وقانونية بسبب الجزائري بن شاعة    الاتحاد المنستيري النادي الإفريقي (0 0)..تعادل سلبي أرضى الفريقين    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    قيس سعيّد: "حيتان البر أخطر من حيتان البحر" (فيديو)    ام تساعد ابنها على قتل زوجته بطريقة غريبة    في العمران الاطاحة بعنصر مصنف خطير جدا اعتدى على عون امن بالة حادة    أشهر 10 ثنائيات رومانسية في بوليوود    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    حفوز: أهالي اولاد الحاج عمار يغلقون الطريق بسبب أزمة العطش    بنزرت: القبض على شاب يشتبه في تعمده إضرام النيران بالمنطقة الغابية بجبل طابونة في جومين    الكاف: اندلاع حريق بجبل ‘الطوال' بساقية سيدي يوسف    وزير الخارجية اللبناني يقدم استقالته إلى رئيس الحكومة    موريشيوس.. أول بلد إفريقي يتخلص من كورونا    بولتون: ترامب رئيس عديم الأخلاق    شركة نقل تونس تكشف عن تغيير جزئي لمسالك خطوط هذه الحافلات    ضحيتها شابان وعون حرس..3 جرائم قتل في يوم دام بالقيروان    بسبب علوش العيد..5 إصابات بجروح وقطع للأصابع    أولا وأخيرا..نفزة : لا ل«تسكير الفانة في السخانة»    أغنية لها تاريخ .. «أنا كالطير».. فلسفة علي الرياحي في الحياة    صوتوا للغنوشي: سامية عبو تطلب طرد 6 من نواب التيار    أعلام تونس .. نابل دار شعبان الفهري ..الصحابي الشيخ أحمد فهري الأنصاري    نور الدين البحيري : الغنوشي لن يستقيل.. واليوم سنجتمع مع المشيشي    مستقبل سليمان .. الإستعداد لحمام الأنف بفرعي المنزه    النجم الخلادي .. تربص ببرج السدرية و 3 مباريات ودية في البرنامج    نصائح عملية للحصول على وزن مثالي    رئيس برشلونة يحسم موقف فريقه بشأن التعاقد مع نيمار ومارتينيز    الموجودات من العملة الأجنبية تستقر في حدود 136 يوم توريد    مع الشروق..«عظام» للشواء !!    العياري يتصدر الدور الرقابي    صبغة شعر تقتل طالبة في مصر    سد النهضة: جولة مفاوضات جديدة    رئيس الوزراء الجزائري: أزمات العيد "مؤامرة"    طقس اليوم.. تراجع طفيف في درجات الحرارة    كورونا يجمع شمل شقيقتين بعد 50 عاما    الترفيع في أسعار السجائر.. الصباح نيوز تكشف التفاصيل    رسميا.. رجل أعمال عربي يقدم عرضا لشراء نادي روما الإيطالي    سوسة/تعطب قطار القادم من تونس في اتجاه المهدية    طقس الاثنين: انخفاض الحرارة بهذه المناطق    موسم الحج 2020 ينتهي ولا إصابات بفيروس كورونا    عدنان الشواشي يكتب لكم : يريدون ردمنا و نحن لا نزال نتفّس و نجتهد و نبتكر    يوميات مواطن حر: ود الوداد على مدى الايام والاعياد    أحمد القديدي يكتب لكم: الإسلام حضارة فلا يجوز إختزاله في السياسة! (الجزء2)    المعهد الوطني للتراث: القطعة الأثرية المتمثلة في "درع جندي من عساكر حنبعل" محفوظة من قبل السلط المختصة في إيطاليا وسيتم إسترجاعها قريبا    قلب تونس يحمّل الحكومة مسؤولية إرتفاع الإصابات بكورونا في مطار تونس قرطاج    وفاة الفنانة المصرية سامية أمين    دعوة عاجلة لغلق مطار تونس قرطاج الدولي    قابس.. حركية عادية لتنقل المسافرين بعد عطلة عيد الإضحى    بعد رمي الجمرات الثلاث.. الحجاج يؤدون طواف الوداع    الدورة 62 لمهرجان سوسة الدولي: الاقتصار على 800 متفرّجا وإلغاء عرض دوبل فاس    النائبة عن قلب تونس آمال الورتاني: «عقلية الفيراج» في قلب البرلمان...شهادة مدوية عن جلسة سحب الثقة    خروج قطار مترو السّاحل عن السكّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الداخلية: "هدفنا النزول بعدد قتلى حوادث الطرقات تحت عتبة الالف قتيل"
نشر في باب نات يوم 02 - 07 - 2020


وات -
بمناسبة اعطاء اشارة انطلاق العطلة الامنة 2020
أكد وزير الداخلية، هشام المشيشي، الاربعاء، في تصريح ل"وات" بالمصلحة الأولى بالطريق السيارة أ 1 تركي، بمناسبة اعطاء اشارة انطلاق برنامج العطلة الآمنة لسنة 2020، أن الهدف الذي رسمته الوزارة لمختلف برامج التوقي من حوادث المرور، يتمثل في النزول بعدد قتلى الحوادث تحت عتبة الألف قتيل، بعد ان استقر العدد خلال السنوات الأخيرة بين 1300 و1400 قتيل.
وأوضح المشيشي أن العطلة الآمنة لن تكون ظرفية، بل ستتواصل على امتداد سنة كاملة، حتى تتحول السلامة المرورية إلى سلوك يومي وإلى وعي جماعي من أجل الحد من عدد ضحايا الطرقات، وخاصة عدد القتلى.
وبين أن الوزارة ستتولى بغاية تحقيق أهدافها الكمية وتعميق الوعي بالسلامة بالمرورية، تكثيف المراقبة على الطرقات، ودفع التعاون مع المجتمع المدني لإرساء السلوك المروري السوي، خاصة وأن "التونسي لا يتحلى بدرجة عالية من الانضباط عند السياقة، بل يعمد البعض إلى ممارسة سياقة متهورة"، على حد قوله.
وأفاد بأن الوزارة ستواصل تعزيز المراقبة الالكترونية على الطرقات، ورصدت للغرض استثمارات هامة بنحو 20 مليون دينار لتركيز الرادارات الآلية الثابتة والمتنقلة على متن سيارات أمنية، وردارات خصوصية لقراءة اللوحات المنجمية.
وأوضح أن إنجاح مختلف برامج السلامة المرورية، يقتضي توفر إطار تشريعي رادع، مبينا أن الاطار الحالي لا يعد رادعا خاصة وأن سحب الرخص لا يتم الا في 3 حالات، ويقابلها تواصل السياقة المتهورة والمخالفات.
وشدد على الحاجة الى تطوير القوانين نحو توخي مزيد من الصرامة والخطايا المالية، فضلا عن دراسة امكانية استعمال رخص السياقة بنظام النقاط أو الترفيع في المخالفات المرورية وتوسيع حالات سحب الرخص.
وبخصوص المراقبة على الحدود، قال المشيشي إن منظومة الحدود تعمل، وهي في أعلى درجات اليقظة، موضحا أن إيقاف المجتازين عمل متواصل، ومؤكدا انه تمت الاشارة الى الوحدات الامنية بضرورة تشديد المراقبة على الحدود الغربية والجنوبية خاصة من أجل التوقي من دخول حالات عدوى وانتشار فيروس كورونا.
وأشار بخصوص الوضع الامني العام بالبلاد، إلى أنه يتميز "بالاستقرار"، لافتا بشأن التهديدات بالعنف او ارتفاع الجرائم او التهديدات بالفضاء الالكتروني، إلى أن الوزارة تتابع الوضع، وتتولى ايقاف المجرمين في إطار ما يسمح به القانون.
ولاحظ بخصوص الامتحانات الوطنية أن الوزارة تساهم بالتنسيق مع وزارة التربية في انجاح الامتحانات الوطنية التي انطلق التنسيق لحسن سيرها منذ فترة لتتواصل في احسن الظروف.
واطلع وزير الداخلية بالمناسبة على برامج المرصد الوطني للوقاية من حوادث الطرقات، وعلى برامج الحماية المدنية لانجاح العطلة الامنة، بالاضافة الى البرامج التي تنجزها الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات.
واشار رئيس الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات، عفيف الفريقي، من ناحيته، إلى أن اعطاء اشارة انطلاق برنامج العطلة الامنة يمثل مناسبة لعرض برامج الجمعية في مجالات التوقي من حوداث الطرقات.
واعلن ان الجمعية اطلقت اليوم "الحملة الرقمية للتوقي من حوادث الطرقات"، والتي ستقوم على التوعية على مستوى الفضاء الافتراضي من أجل تحسيس نحو مليوني شخص خاصة في محوري التقليص من السرعة وربط حزام الامان. وبين ان هذه الحملة سينجزها مجموعة من الشبان المتطوعين خاصة من الطلبة ومن "الجيل الرقمي" الذين سيسهرون على إيصال رسالتهم إلى أكبر عدد ممكن من مستعملي الطريق بهدف غرس ثقافة السلامة المرورية والسياقة المتزنة، مبرزا ان الجمعية التي لها حضور في نحو 160 كلية وتحرص على اعتماد توعية القرب واستعمال وسائل التواصل الحديثة التي يقبل عليها الشباب.
ولاحظ ان العمل التوعوي سيتواصل على المستوى الميداني بمختلف فروع الجمعية بكل جهات الجمهورية فضلا عن الانطلاق في تنفيذ مخرجات المنتدى الوطني الاول للإعلام وسلامة الطرقات والذي سيقوم على تفعيل الشراكات التي ابرمت بين الجمعية والاذاعة والتلفزة الوطنية ووكالة تونس افريقيا للانباء بهدف تعميق الوعي باهمية السلامة المرورية واستكشاف مكامن لانجاز اعمال صحفية او ومضات توعوية اعلامية تمس اكثر ما يمكن من المواطنين من اجل بلوغ الهدف المشترك للتقليص في حوادث المرور ب50 بالمائة على الاقل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.