المدير الجهوي للصحة بسوسة ل"الصباح نيوز": تسجيل حالة جديدة بفيروس كورونا..و3 مصابين حالتهم حرجة    الغنوشي في افتتاح جلسة التوافقات بين رؤساء الكتل والوفد الحكومي: حريصون على تحقيق التوافق لبعث رسائل طمأنة للتونسيين    وزير التجار من سوق الجملة: المنتوجات الفلاحية متوفرة وهناك تراجع في الأسعار    مدير الشعائر بوزارة الشؤون الدينية: السعودية طالبتنا بالتريث في القيام بإجراءات الحج    الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذر    يوسف البلايلي يطالب الاهلي بفسخ عقده    بسبب كورونا.. الاتحاد البلجيكي ينهي الموسم ويعلن المتصدر بطلا    الكاف.. حجز 1300 علبة جعة معدة للبيع خلسة    مركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين ينظم مسابقة لأفضل ومضة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    "مهنّد" يكشف حقيقة اصابته بفيروس كورونا    وزارة الشؤون الدينية تنهي مهام ثلاثة إطارات مسجدية لمخالفتهم قرار الحجر الصحي    الكرة الطائرة..مهدي بن الشيخ:..لن أعتزل وسأشارك في أولمبياد طوكيو ... 2021    سبيطلة : العثور على لغم أرضي وذخائر ..وتفجيرها    سيدي حسين.. طعن شقيقه وعنف والدته من أجل "بارابول"    صفاقس : وفاة مواطن في الطريق وحالة فزع    جبل الجلود: حجز 80 رصاصة بحوزة امرأة    صفاقس : حجز وإتلاف كمّية هامّة من اللّحم البقري الفاسد    اتفاق بين الحكومة والبرلمان على صيغة معدلة لمشروع قانون التفويض    بسبب كورونا....أسبوعان إضافيان لماتويدي في الحجر الصحي    نصاف بن علية: حالات الاصابة المسجلة بفيروس كورونا المستجد تشهد استقرارا    برشلونة يجهز مخططا جديدا لاستعادة نيمار    شك في خيانة زوجته له مع صديق الدراسة فقيدها لأيام وتفنن في تعذيبها    طفل ضمن خلية دعم للعناصر الارهابية بالجبال ووالدته مكلفة بمهمة..التفاصيل    كورونا قد تغير موعد عرضه.. "خياطة" سيتكوم جديد لأبطال "الحجامة"    مرصد مدنية الدولة: بيان أساتذة الزيتونة حول دفن المتوفين بكورونا محاولة ل”تأسيس دولة دينية”    منجي مرزوق وزير الطاقة والمناجم ل"الصباح نيوز" : الغاز الجزائري لتونس بأسعار منخفضة وتونس توفر حاجيات ليبيا من الكهرباء    يوميّات من الحجر الصحّي الاختياري “نهاية اليوم التّاسع للعزل” (2-3)    أبو ذاكر الصفايحي يتذكر : عمرو بن العاص وابي والحجر الصحي    المستاوي يكتب لكم : أسلوب ومضمون خطاب الدكتور مصطفى محمود رحمه الله يشد السامع إليه    قيس سعيد يستنكر اعتداء “المليشيا الحوثية المدعومة من إيران” على السعودية.. والرئاسة تحجب الموقف !    بسبب الإحتكار والمضاربة.. حكمان بالسجن.. 21 إيقاف.. و23 قرار غلق في العاصمة    عاجل كورونا يضرب بقوة في روسيا وتسجيل قفزة كبيرة في أعداد المصابين    إيقاف 22 شخصا من أجل التلاعب بالأسعار واحتكار المواد الغذائية    يويفا يؤجل مباريات جوان للمنتخبات حتى إشعار آخر    رسالة لسعد اليعقوبي لتلاميذ الباكالوريا إثر إلغاء الباك سبور    "سوسة ماتموتش".. مبادرة لدعم المدّ التضامني    إسبانيا: 900 ألف يفقدون وظائفهم بسبب كورونا    بن قردان.. 6 حافلات لنقل 230ت ونسي عالقين بليبيا    إغلاق مخبزة بالكرم بسبب إصابة عاملة بها بالكورونا.. بلدية حلق الوادي توضح    وزير الصحة الإسرائيلي في قبضة كورونا.. وعدد الضحايا يرتفع    مفتي الجمهورية: هكذا تكون صلاة الجنازة على المتوفّي بال''كورونا''    الليغا الإسبانية تجهز خطة من 4 مراحل لعودة الدوري    قفصة.. تسجيل 246 مخالفة اقتصادية خلال شهر مارس    وزير الخارجية الايطالي: الائتمان الممنوح لتونس ليس هبة أو هدية كما حاول أحدهم جعل التونسيين يؤمنون بذلك    القيروان : حجز كميات من التبغ تجاوزت قيمتها 100 الف دينار    بايرن ميونيخ يسلط عقوبة مالية على بواتينغ بسبب خرقه الحجر الصحي    إلغاء العروض العالمية للدورة 56 لمهرجان قرطاج الدولي    رئيس الفلبين يهدد مخالفي الحجر الصحي : "سأدفنكم بدلاً من أن تتسببوا في إثارة المتاعب"    اليوم..طقس مغيم مع أمطار متفرقة    بوتين يقرّ عقوبة بالسجن أقصاها 7 سنوات لمخالفي الحجر الصحي    كورونا.. آخر التطورات الصحية للرئيس بوتين بعد إعلان مرض طبيب قابله    أبو ذاكر الصفايحي يرد التحية باحسن منها/ إلى الشيخ صلاح الدين المستاوي حفظه الله: رب عتاب زاد في تقارب الأحباب    مؤسسة "فن جميل" العالمية تطلق برنامجا لدعم المجتمعات الابداعية    مركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين ينظم مسابقة لأفضل ومضة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    جندوبة:بطاقة إيداع بالسجن في حق تاجر مواد غذائية بالجملة احتكر كميات كبيرة من السميد    غسل ودفن من يموت بوباء كورونا.. الصباح نيوز تنشر البيان الشرعيّ لأساتذة الزيتونة    رسمي: سيتم إرجاع أقساط قروض شهر مارس التي تم اقتطاعها    الحكواتي هشام الدرويش لالصباح نيوز: مواقع التواصل الاجتماعي دعمت الخرافة في الحجر الصحي ..وأعدت روادها لأيام زمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حبيب النهضة يترقب غمزة الغنوشي
نشر في حقائق أون لاين يوم 27 - 11 - 2019

لم ينطلق جديا في محادثات تكوين حكومته، ثم بدأ يفكر في تشكيلها بعد 10 أيام من تكليفه بتكوين الفريق الحكومي الجديد من طرف رئيس الجمهورية قيس سعيد، الحبيب الجملي، مرشح النهضة لرئاسة الحكومة، ظل يراوح مكانه في عشرات اللقاءات مع عدة قوى سياسية ووطنية استغلها للتعريف بنفسه منتظرا غمزة الغنوشي للانطلاق الجدي في اختيار أعضاء الائتلاف الحاكم الجديد.

ماراطون من المحادثات واللقاءات أجراها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي يبدو بروتوكوليا والتزاما بأحكام الدستور بالتوازي مع لقاءات غير معلنة يجريها رئيس الحزب الذي رشحه لرئاسة الحكومة مع قادة الأحزاب السياسية.

وجرت لقاءات الجملي الأولية تمهيدية لخيارات حركة النهضة التي ستحدد شركاءها في الحكم وإعلامه بالأحزاب المعنية بالمشاركة في الائتلاف الحاكم.

ولم يفوت الحبيب الجملي الفرصة في كل اجتماع للتعهد بالانطلاق في أقرب موعد لتحديد الشخصيات المكونة لتشكيلة حكومته مستغلا هذا الشوط الأول من المشاورات للبحث عن سند سياسي من كل الأطراف.
إلى حد اليوم، لا يزال رئيس الحكومة المكلف يترقب القرار السياسي الذي سيتخذه الغنوشي للبدء فعليا في دعوة الشخصيات المقترحة لعضوية الحكومة في وقت تقود فيه الحكم في تونس حكومة تصريف أعمال استقال منها بعض وزرائها.
وقد تنطلق مشاورات اختيار الشخصيات المرشحة لتقمص مناصب في الحكومة قريبا على ضوء أوزان الكتل البرلمانية التي تشكلت في مجلس نواب الشغب.
ومؤكد ان تركيبة الائتلاف الحاكم ستتحدد وفق قراءة الغنوشي لوزن كل كتلة برلمانية ومدى تاثيره على تجميع الأغلبية البرلمانية (109 صوت) التي تمنح الثقة لحكومة الجملي.
وانتهت التوافقات الحزبية داخل مجلس نواب الشعب إلى تغير ترتيب الثقل البرلماني لكل القوى المعنية بالمشاركة في الحكم وبات حزبي التيار الديمقراطي وحركة الشعب في المرتبة الثانية خلف كتلة حركة النهضة وذلك بعد توحيد كتلتيهما.
وجاءت كتلة حركة النهضة في المرتبة الأولى، ب 54 نائبا بعد أن انضمّ إليها كلّ من شكري عمارة نائب عن زغوان وأحمد بلقاسم نائب عن قفصة.
وحلت الكتلة الديمقراطية المتكونة من نواب حزبي التيار الديمقراطي وحركة الشعب ثانية وتتكون من 41 نائبا، وانضمّ إليها كلّ من عدنان الحاجي ومنجي الرحوي وفيصل التبيني وشكري الذويبي.
وكوّن حزب قلب تونس، الذي حل ثانيا في نتائج الانتخابات التشريعية، ثالث كتلة في البرلمان، تحت إسم ''قلب تونس'' وتتكوّن من 38 نائبا وتليها كتلة ''ائتلاف الكرامة'' والمتكوّنة من 21 نائبا ثم كتلة ''الدستوري الحر'' والمتكوّنة من 17 نائبا وكتلة ''الإصلاح الوطني'' المتكوّنة من 15 نائبا، وكتلة ''تحيا تونس'' المتكوّنة من 14 نائبا .
ويبدو أن الثقل البرلماني للكتلة الديمقراطية سيفرض على راشد الغنوشي وحزبه الإسلامي الدخول في مشاورات جدية لتحديد الأسماء التي ستترأس وزارات حكومة الجملي رغم أن النهضة أبقت باب المشاركة في الحكم مفتوحا أمام حزب نبيل القروي لتعتمده كورقة بديلة في صورة تعنت حزبي التيار الديمقراطي وحركة الشعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.