ماذا تحمل برمجة مهرجان قرطاج الدولي في طياتها؟    رئيس الجمهورية يؤكد ضرورة التصدي لكل من يحاول تعطيل السير العادي لقطاع النقل    الوضع العام في البلاد وسير المرافق العمومية محور لقاء رئيس الدولة ونجلاء بودن    منزل جميل: يسدد طعنات لصديقته بالشاطئ ثم يعتدي على نفسه بنفس السكين    إيطاليا: اعتقال عصابة كانت تنظم رحلات للمهاجرين من تونس إلى صقلية    شبهات تدليس في الانتخابات: القضاء يحقق مع بفون.. وهذه آخر المستجدات    سليانة : عدد الأضاحي في الجهة يبلغ 129 ألفا و 428 رأسا وفق    فوضى واعتداءات في مطار قرطاج: إيقاف ثمانية أجانب    كيسي: اللعب تحت قيادة تشابي كان عاملا أساسيا في قرار الانضمام لبرشلونة    انضمام قاضيين لإضراب جوع القضاة المعفيين    اكثر من 39 بالمائة نسبة النجاح في مناظرة الدخول إلى المدراس الإعدادية النموذجية وأعلى معدل 19.20..    حي ابن خلدون: إيقاف شخص بتهمة الإثراء غير المشروع وحجز 330 ألف دينار    التونيسار: تمّ فتح بعض رحلات الحجّ للبيع    راغب علامة يرُدّ على من هاجموا ابنه بسبب مظهره    كورونا من جديد: الوزير يكشف محور اجتماع اللجنة العلمية    الأندية الأكثر إنفاقا في سوق الانتقالات الصيفي بأوروبا    وزارة الصناعة توافق على تأسيس 5 رخص للبحث عن المواد المعدنية من المجموعات الثالثة والرابعة والسادسة    النهضة تكتفي بتبرئة الغنوشي من تهريب الأموال.. وتفند ارتباطه بابنه وبوشلاكة والجبالي    عاجل: هذا ما قرره مفتي مصر بخصوص قاتل الطالبة نيّرة أشرف..    القيروان: انقلاب شاحنة ثقيلة تقل مواد سائلة يسفر عن وفاة سائقها وإصابة مرافقه بإصابات بليغة    قبلي: اختتام دورة تكوينية في اطفاء الحرائق لفائدة متطوعي الهلال الاحمر بدوز    بودن تعطي إشارة انطلاق فعاليات الندوة الوطنية لإستراتيجية الصناعة والتجديد في أفق 2035    العمداء السابقون للمحامين يستنكرون ما ورد في مشروع الدستور    وزير الخارجية السوري ينقل تحيّات قيس سعيّد لبشار الأسد    منظمة إرشاد المستهلك تدعو الى توسيع دائرة تحديد هوامش الربح القصوى    صفاقس: تسجيل 01 حالة وفاة و218 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    تونس جمعت 3ر5 مليون قنطار من الحبوب بحلول يوم 28 جوان 2022 وسط ارتفاع للكميّات قارب 3 بالمائة    كأس افريقيا للسيدات: المنتخب التونسي يواجه اليوم نظيره الزامبي    اليوم: الانطلاق الرسمي لموسم الحج    تبون يُعرب عن أمله في إقبال التونسيين على الاستفتاء..    بعد وفاة باركيندو.. كويتي في منصب أمين عام "أوبك"    باريس سان جرمان يتعاقد مع المدرب كرسيتوف غالتييه    "برنامج استثنائي" لتأمين نقل المسافرين بمناسبة عيد الاضحى    قطب مكافحة الإرهاب يقرّر استنطاق راشد الغنوشي بصفته "متّهما" في القضية المتعلقة بجمعية" نماء تونس"    حصيلة ألعاب البحر المتوسط.. إيطاليا تتصدر والجزائر الأولى عربيا    بترشحها الى نصف نهائي ويمبلدون...أنس جابر تقترب من تتويج تونس بأول لقب عالمي في التنس    درجات الحرارة المنتظرة هذا اليوم بكامل الولايات    «الأنتربول» التونسي يعود للواجهة الإطاحة بمجرم إيطالي وإرهابيين    الدهماني .. إيقاف متحيل عبر بطاقات السحب الالكتروني    أخبار مستقبل الرجيش: التمسّك بالعروي في رئاسة الجمعية    المهدية: حريق بمصنع تابع لشركة تربية أسماك بميناء    الشاشة في الميزان : «الهزان والنفضان» في تلفزات آخر زمان !    عبدالعزيز العروي...حكّاء تونس الأول    خوذ عيوني للفنانة وردة الجزائرية..لقاء في بيروت ...لحن في القاهرة    مع الشروق.. رسائل الجزائر إلى قوى الشرّ والاستكبار    بريطانيا: استقالة وزيري الصحة والمالية    انطلاق المفاوضات الرسمية مع صندوق النقد الدولي : هل تخرج تونس من المأزق ؟    لاعب يغتصب فتاة في العشرينات..#خبر_عاجل    نادٍ إنجليزي يفتح ملعبه لأداء صلاة عيد الأضحى    بكتيريا خطيرة تتكاثر في مكيفات الهواء    حوار/ المخرج إسماعيل العراقي: "زنقة كونطاكت" رسالة حب لكل الناجين في العالم ووسيلة لتحقيق حلم طفولتي    مسرح وموسيقى وكوريغرافيا/ مهرجان الحمامات يفصح عن برمجته (صور)    هاشمي الوزير : تونس على ابواب موجة سادسة للكورونا    عاجل : قيس سعيد يكتب : قولوا نعم حتّى لا يصيب الدّولة هرمٌ    خطير : 48 حالة وفاة بكورونا خلال أسبوع    دفاتر.. قراءات مواطنة عادية في مشروع الدستور (1)    رئيس معهد تونس للسياسة : ''كأننا نؤسس لدولة إسلامية''    التنوع والتعددية...إثراء للحياة أم مصادر للأزمات!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دورة جديدة من أيام قرطاج الكوريغرافية.. الرقص تعبيره لا تعترف بحدود
نشر في حقائق أون لاين يوم 24 - 05 - 2022

تعود أيام قرطاج الكوريغرافية في دورة جديدة بقيادة الكوريغراف سليم بن صافية من الرابع إلى الحادي عشر من جوان المقبل ، دورة جديدة تحتفي بالرقص والجسد الراقص وتعلن هذا الفن تعبيرة لا تعترف بحدود وهو الذي يصيغ الواقع وقضاياه الممتدة في الزمان ويكتب الثورات بخطوات يحفظها الأثير.
هذه الدورة الرابعة تتيح المجال للكوريغرافيين من تونس ومن خارجها ليعبروا عن هواجسهم وتمثلاتهم للواقع ويشكلون عوالمهم عبر رقصات بثوا فيها من أرواحهم وتجاربهم، كما أنها فضاء لورشات تدور حول الرقص ولقاء مهنية تجمع مهنيي هذا القطاع.
فرصة للتعرف أكثر على الرقص بعيدا عن الكليشيهات
عن أيام قرطاج الكوريغرافية قال مدير عام المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية يوسف الأشخم إنها ستكون فرصة أخرى تتيح لمتابعيها التعرف أكثر على الرقص بعيدا عن الكليشيهات، ليكون وسيلة إبداعية ونافذة نرى بها العالم بزوايا نظر أرحب.
وأضاف في " هذه الدورة أن نوجه دعوة للراقصين والكوريغرافيين إلى إبراز أعمالهم ومشاريعهم الفنية وعرضها لأكبر جمهور ممكن وأن يفصحوا عن أغوار هذا الفن وأن يعرفوا به أكثر"، مشيرا إلى أن التعبير بالجسد هو فعل موجود في الرقص العصري والكلاسيكي وموجود أيضا في كل ماهو وجودي أو روحي، وما
الرقص الصوفي وحركات الدراويش إلا انعكاس وتمظهر لذلك.
وتابع بالقول "هذه الدعوة التي نوجهها للراقصين ستمكن الجمهور وخاصة الشباب من التعرف أكثر على فحوى العروض والغاية منها وفهمها، وستعطي للشباب إمكانية اختيار الرقص كوسيلة للتعبير عن نفسه وأفكاره وأن يكون الجسد الراقص جسرا للتعبير كما اختار غيره الموسيقى أو الرسم والشعر."
منصة احترافية واتجاه فني جديد
من جهته قال المدير الفني للمهرجان سليم بن صافية إن "الدورة الرابعة من أيام قرطاج الكوريغرافية تعيد إلينا حرارة اللقاء المباشر ومتعة التفاعل الحي مع الجمهور داخل القاعات" مشيرا إلى معاناة الفنانين في الفترة الماضية من تأثيرات جائحة كورونا التي ألقت بظلالها على المهرجان وختمت ضرورة أن يكون رقميا.
وأضاف بن صافية "نحتفي خلال هذه الدورة ب 24 عرضا داخل القاعات وفي الفضاءات العامة ونستقبل 22 فنانا كوريغرافيا من فرنسا وكندا وفلسطين وبوركينا فاسو ومصر مع التركيز على التعريف بإبداعات فن الرقص في تونس والاقتراب من
هواجس الفنانين الكوريغرافيين ومطالب القطاع والمهنة."
وتابع بالقول "تسعى الدورة الرابعة من مهرجان أيام قرطاج الكوريغرافية إلى أن تكون منصة احترافية بامتياز يلتقي مديرو المهرجانات والمشرفون على مؤسسات التعاون الثقافي والفنانون ضمن فعاليات موائد مستديرة لمناقشة مواضيع معاصرة بالإضافة إلى ورشات تطبيقية لاكتشاف عالم الرقص عن قرب والتعرف على الراقصين بطريقة مختلفة وفي تأسيس التجاه فني جديد، تسعى هذه الدورة إلى برمجة لقاءات واكتشافات واعدة وتحقيق شراكات مثمرة. "
أهداف أيام قرطاج الكوريغرافية..
في دورتها الجديد تستمر أيام قرطاج الكوريغرافية في تحقيق عدد من الأهداف على غرار تعزيز حضور ثقافة الفن الكوريغرافي في تونس وتعريف الجمهور التونسي بالإبداعات الفنية المحلية والعالمية في فنون الأداء والكوريغرافيا.
ومن بين أهداف المهرجان، وفق ما ورد في الملف الصحفي الذي تلقت حقائق أون لاين نسخة منه، دعم البعد الاقتصادي لقطاع الرقص وتنزيله المكانة التي يستحقها في نشر إبداعات الفنون الحيّة وإرساء صناعة ثقافية لتكون قاطرة للتنمية اإلقتصادية فتح باب التبادل والتعاون بين الهياكل الدولية والتونسية وبعث منصة للتبادل بين المحترفين والفنانين الكوريغرافيين.
ومن ضمنها، أيضا، تمرير معارف الرقص وخبرات التكوين إلى الهواة والمحترفين وتقريب الجمهور غير المختص من الثقافة الكوريغرافية وفنون الجسد والاستجابة إلى حاجة الجمهور التونسي الذي يهوى فن الرقص والنهوض بالمشهد الكوريغرافي التونسي وتقنين الاعتراف المؤسساتي والدولي بفن الرقص باعتباره ممارسة فنية قائمة بذاتها.
العروض والورشات واللقاءات
سيكون جمهور أيام قرطاج الكوريغرافية على موعد مع ثلاثة عشر عرضا تونسيا وستة عروض فرنسية وعرضين كنديين وعرض فلسطيني وعرض مصري وعرض من بوركينا فاسو، بالإضافة إلى سبعة لقاءات وسبع ورشات.
ومن بين العروض "ميزان" لإلياس التركي (تونس) و"خروج" لحسام الدين عاشور (تونس) و"النقطة العمياء" لمنى بن الحاج زكري وإبراهيم جمعة (تونس سوريا)، و"بونداج" لآمال العويني (تونس)، و"سولو" لرمز صيام (فلسطين)، و"حديث مع أمي" لأقيبو بوقوبالي سانو (بوركينا فاسو) و"نفس جديد" لنسرين بن عربية(تونس)ضمن قسم "خطوات".
وضمن قسم "كوريغرافيون تونسيون" تحضر عروض "معالي المواطن" لقيس بولعراس(تونس) و"كوافوز" لمروان الروين (تونس) و"ربوخ" لوائل مرغني (تونس
و"فعل (أفعال) وعرق" لحمدي الدريدي (تونس/ فرنسا)و"وقتان، 3 حركات" لعائشة مبارك وحفيظ ضو مع ستيفاني بينونو روالندو روشا (تونس /فرنسا) و"نحن غدا" لسهام بلخوجة (تونس) و"ودوني PROGRESS IN" لعماد عمارة (تونس).
وفي قسم "كوريغرافيون من العالم" تحضر عروض "عناق والتباس" لفيليب مونييه وإيان ياورسكي (كندا) و"ثلاثي" لزياد مدحت ومهند عزام وزياد والس (مصر) و"احتكاك" لفيليب مونييه وإيان ياورسكي (كندا) و"تنكر" لسيديرك شيرديل (فرنسا) و"احذر من المياه الراكدة" لإيفان الكسندر (فرنسا) و"زاك ريتميك" لهالة فطومي وإيريك المورو (فرنسا /تونس/ المغرب)

الافتتاح والاختتام والتكريم..
في حفل افتتاح أيام قرطاج الكوريغرافية في دورتها الرابعة سيكون الجمهور على موعد مع عرضي بلدي يا بلدي لرضوان مدب (فرنسا تون) و"سلام" لعماد جمعة (تونس) فيما يحضر عرضي "سيرك أبيض وأسود" لنوال سكندراني (تونس) و"أكزاك" لهالة فطومي وإيريك المورو (فرنسا) في حفل الاختتام.
ومن المنتظر، في هذه الدورة تكريم الكوريغراف عماد جمعة لما بذله من عطاء للفن والرقص ولما تركه من بصمات في عوالم الكوريغرافيا وهو الذي تقلّب بين الرقص الكلاسيكي إلى الرقص المعاصر في مسيرة انطلقت منذ الثمانينات ورافقتها رغبة في نرك أثر في هذا المجال إذ بعث:مسرح الرقص" عام 1989وفي عام 1998أنشأ مشروع المركز الكوريغرافي المتوسطي في تونس.
ومن بين أعمال الكوريغراف الذي نقل شغله إلى راقدين تتلمذوا على يده "ليلة بيضاء" (1992) و"أولاد البطحة" (1999) و"تونسي" (2008 ) و"صولو" (2018).
يشار إلى أن فعاليات المهرجان ستجري في مسرح الأوبرا تونس بمدينة الثقافة ومسرح الجهات بمدينة الثقافة والمسرح الوطني التونسي الحلفاوين وقاعة الفن الرابع ومسرح الحمراء ومسرح الريو وشارع الحبيب بورقيبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.