الطقس : أمطار بأغلب الجهات    اليوم.. تقلبات جوية شتوية الملامح والرصد الجوي يحذر    البيت الأبيض يعلن عن نتيجة الفحص الخاص الجديد بكورونا الذي خضع له ترامب    عدد هائل من الأكفان للجثث في الولايات المتحدة.. كورونا يتفشى في الولايات    وباء كورونا.. آخر الأرقام والمستجدات    الكشف عن رسالة الإتّحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن إلغاء الدوريات و موعد عودتها    النفط ينخفض بعدما سجل أكبر قفزة يومية على الإطلاق    وفاة أسطورة ريال مدريد (صور)    خبر سار.. إيطاليا تعلن عن تجربة طبية جديدة وتسجيل أول حالات الشفاء من كورونا    مصر تسجل لأول مرة أكبر عدد إصابات بفيروس كورونا في يوم واحد    التوقعات الجوية لليوم الجمعة 03 أفريل 2020    نائب رئيس المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم يعلن عن استرجاع أقساط القروض التي تم اقتطاعها في شهر مارس    وزير الثقافة الليبي :ننتظر تحسن الظروف لانجاز تعاون ثقافي تونسي - ليبي    المنستير: إيقاف 25 شخصا خرقوا الحجر الصحي الشامل    صفاقس: الإطاحة بشبكة دولية لترويج المخدرات (صور)    الفخفاخ : أدعو رئيس البرلمان بأن يحافظ على دوره الرقابي    الياس الفخفاخ: وفرنا كمية كافية من الادوية.. وجاهزون لكل السيناريوهات    هكذا قيّم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية قدرة تونس على مواجهة كورونا    ر. م. ع. الخطوط التونسية يتبرع بجرايته لشهر افريل.. والناقلة تستكمل إجلاء العالقين    يوميات مواطن حر: لماذا الافكار تنتحر وتعود لها الحياة ؟    أبو ذاكر الصفايحي يذكر بأيام زمان: نادرة زيتونية تتعلق بالآذان في عهد أبي زكرياء السلطان    الحكومة تطلق حملة لجمع التبرعات العينية    سليانة: التحقيق مع "عمدة" لاحتكار مادة السميد    تخربيشة: ما سر اهتمام الصحافة الاجنبية بنرمين صفر ...    تأجيل اقتطاع القروض بالنسبة للمواطنين ذوي الدخل الصافي اكثر من 1000 دينار لمدة ثلاثة أشهر    كتاب اليوم: تجديد مالك بن نبي في الفكر الديني    آمال الشاهد تكتب لكم: باش تتسببوا للبلاد الكل في كارثة!    تأمين نشاط العمليات التجارية زمن كورونا.. اعوان "الستام" جنود الموانئ    هواوي تستثمر 15.3٪ من رقم معاملاتها في البحث والتطوير سنة 2019    للمساعدة على مواجهة الأزمة الوبائية.. إجراءات استثنائية للبنك التونسي للتضامن    إنهاء الدوري البلجيكي ومنح اللقب للمتصدر    سوسة.. هذه المؤسسات المخصصة لجمع المساعدات الاجتماعية    مركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين ينظم مسابقة لأفضل ومضة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    مهنّد يكشف حقيقة اصابته بفيروس كورونا    "رويترز": هكذا سارت أوروبا مغمضة العينين إلى أزمة كورونا!    سيدي حسين.. طعن شقيقه وعنف والدته من أجل بارابول    برهان بسيس: أشياء ليست على ما يرام محيط رئيس الجمهورية    خالفوا الحجر الصحّي وتعليق صلاة الجماعة: إنهاء تكليف ثلاث إطارات مسجدية    وحدات الجيش تفجر لغما أرضيا وذخائر قديمة في مناطق مختلفة من الجمهورية    كورونا قد تغير موعد عرضه.. خياطة سيتكوم جديد لأبطال الحجامة    منجي مرزوق وزير الطاقة والمناجم لالصباح نيوز : الغاز الجزائري لتونس بأسعار منخفضة وتونس توفر حاجيات ليبيا من الكهرباء    جوفنتوس يكافأ نجمه في الحجر الصحي بتجديد عقده    برشلونة يجهز مخططا جديدا لاستعادة نيمار    البلايلي "يهرب" من اهلي جدة السعودي.. وهذا ماقاله عن عودته للترجي    المستاوي يكتب لكم : أسلوب ومضمون خطاب الدكتور مصطفى محمود رحمه الله يشد السامع إليه    القبض على عناصر إرهابية و الكشف عن شبكات تسفير، تفاصيل الداخلية    بن قردان.. 6 حافلات لنقل 230ت ونسي عالقين بليبيا    اللجنة الوطنية الاولمبية التونسية تمدد دعمها لرياضيي النخبة    غازي الشواشّي: هناك 13 إجراء يتطلّب تفويض لرئيس الحكومة ونسخة قانون التفويض بها 3 إخلالات    القيروان : حجز كميات من التبغ تجاوزت قيمتها 100 الف دينار    قفصة.. تسجيل 246 مخالفة اقتصادية خلال شهر مارس    مفتي الجمهورية: هكذا تكون صلاة الجنازة على المتوفّي بال''كورونا''    الليغا الإسبانية تجهز خطة من 4 مراحل لعودة الدوري    مهرجان قرطاج الدّولي: إلغاء العروض العالمية للدّورة 56    تونس: كيف ستكون حالة الطّقس اليوم الخميس، 02 أفريل 2020؟    بوتين يقرّ عقوبة بالسجن أقصاها 7 سنوات لمخالفي الحجر الصحي    رئيس الفلبين يهدد مخالفي الحجر الصحي : "سأدفنكم بدلاً من أن تتسببوا في إثارة المتاعب"    أبو ذاكر الصفايحي يرد التحية باحسن منها/ إلى الشيخ صلاح الدين المستاوي حفظه الله: رب عتاب زاد في تقارب الأحباب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يورو 2012: انجلترا إلى النهائيات فرنسا تقترب واسبانيا تفوز للمرة السابعة على التوالي
نشر في كوورة يوم 08 - 10 - 2011

بلغت انجلترا نهائيات يورو 2012 لكرة القدم بتعادلها مع مضيفتها مونتينيغرو 2/2 في المباراة التي أقيمت مساء الجمعة في بودجوريتشا ضمن منافسات المجموعة السابعة التي شهدت طرد واين روني منتصف الشوط الثاني.
وتقدمت انجلترا بهدفين لاشلي يونج ودارن بنت في الدقيقتين 10 و 31، وردت مونتينيغرو بهدفين بواسطة الساد زفيروتيتش واندريا ديليباسيتش في الدقيقتين 45 و 90.
ولحقت انجلترا بمنتخبات المانيا وايطاليا وإسبانيا حاملة اللقب وهولندا بالاضافة الى اوكرانيا وبولندا الدولتين المضيفتين. في المقابل ضمنت مونتينيغرو خوض الملحق مستغلة خسارة سويسرا أمام ويلز 2/0.
وكانت انجلترا غابت عن النسخة الاخيرة من البطولة القارية عام 2008 في النمسا وسويسرا.
وكانت مونتينيغرو التي تشارك في أول تصفيات لها بعد نيلها استقلالها انتزعت التعادل السلبي من انجلترا على ملعب ويمبلي ذهابا.
وأوفى مدرب انجلترا الإيطالي فابيو كابيلو بوعده عندما أكد قبل انطلاق المباراة بان فريقه لن يلعب من أجل التعادل الذي كان يكفيه لبلوغ النهائيات ، بل أنه سيهاجم مونتينغرو منذ الدقائق الأولى وهذا ما حصل بالفعل.
وسيطر منتخب الأسود الثلاثة على مجريات اللعب ونجح في افتتاح التسجيل بعد لعبة متقنة تبادل فيها وين روني الكرة مع ثيو والكوت على الجهة اليمنى قبل أن يمررها الأخير باتجاه اشلي يونج المتربص أمام المرمى فتابعها براسه داخل الشباك.
واستمرت سيطرة المنتخب الانجليزي الذي اعتمد في تحركاته على سرعة جناحيه يونج ووالكوت وأضاف الهدف الثاني عندما استغل روني خطأ دفاعيا فمرر كرة أمامية باتجاه يونج الذي أعادها باتجاه دارن بنت فتابعها الأخير داخل الشباك من مسافة قريبة.
وفي آخر هجمة في الشوط الأول قلصت مونتينيغرو الفارق إلى هدف واحد إثر هفوة من الدفاع فوصلت الكرة داخل المنطقة باتجاه زفيروتيتيش إثر تمريرة من فاتوس بيجيراتش فسيطر عليها وسددها ارتطمت بقدم كاهيل خادعة الحارس جو هارت ودخلت شباكه.
وكادت مونتينيغرو تدرك التعادل في مطلع الشوط الثاني عندما راوغ بيجيراتش تيم كاهيل على مشارف المنطقة وأطلق كرة زاحفة بيسراه تصدى لها هارت على دفعتين في الدقيقة 50.
وهدأ إيقاع اللعب في منتصف الشوط الثاني خصوصا بعد اخراج كابيلو للمهاجم بنت واشراك فرانك لامبارد بدلا منه.
ثم ارتكب روني حماقة عندما رفس ميودراغ دزودوفيتش فرفع الحكم الألماني فولفجانج ستارك البطاقة الحمراء في وجهه في الدقيقة 73 ليكمل فريقه ربع الساعة الأخير بعشرة لاعبين. وسيغيب روني عن مباراة انجلترا الاخيرة في التصفيات الثلاثاء المقبل ، وربما المباراة الافتتاحية لمنتخب بلاده في النهائيات القارية في حال قرر الاتحاد الأوروبي إيقافه لأكثر من مباراة.
ورمى المنتخب المونتينيغري بكل ثقله في الدقائق الأخيرة وتصدى هارت بأطراف أصابعه لاحدى محاولاته في الدقيقة 79 ، لكنه فشل في ابعاد الكرة الرأسية التي سددها ديليباسيتش في الوقت بدل الضائع.
وفي المجموعة ذاتها بدد المنتخب الويلزي آمال ضيفه السويسري في أو حتى الحصول على المركز الثاني في المجموعة ، بالتغلب عليه بهدفين نظيفين.
انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل آرون رامسي من ركلة جزاء وغاريث بيل هدفي المنتخب الويلزي في الدقيقتين 60 و 71.
ورفع المنتخب الويلزي رصيده إلى ست نقاط ليتقدم إلى المركز الرابع بفارق نقطة أمام بلغاريا علما بأن كلا منهما خرج بالفعل من دائرة المنافسة على التأهل للنهائيات قبل مباريات هذه الجولة.
وتجمد رصيد سويسرا عند ثماني نقاط في المركز الثالث ولكن الفريق فشل في الحفاظ على فرصته في المنافسة على التأهل للملحق الفاصل.
وقطع المنتخب الروسي شوطا كبيرا على طريق التأهل للنهائيات بفوزه الثمين على مضيفه السلوفاكي بهدف وحيد ضمن منافسات المجموعة الثانية.
ورفع المنتخب الروسي رصيده إلى 20 نقطة لينفرد مجددا بصدارة المجموعة بينما تجمد رصيد المنتخب السلوفاكي عند 14 نقطة في المركز الرابع ليتأكد غيابه عن النهائيات بغض النظر عن نتيجة مباراته الباقية أمام مقدونيا يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الأخيرة من التصفيات.
انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل آلان دزاجويف الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 71 ليضع فريقه على أعتاب التأهل للنهائيات.
ويتصدر المنتخب الروسي المجموعة بفارق ثلاث نقاط أمام نظيره الأرميني الذي تغلب على ضيفه المقدوني 1/4 ، بينما يحتل المنتخب الأيرلندي المركز الثاني برصيد 18 نقطة بعج تغلبه على مضيفه منتخب أندورا.
وضمن المنتخب الروسي المشاركة في الملحق الفاصل على الأقل ولكنه أصبح مرشحا بقوة للفوز ببطاقة التأهل المباشر من هذه المجموعة إلى النهائيات خاصة وأن مباراته الأخيرة في المجموعة ستكون على ملعبه في مواجهة منتخب أندورا المتواضع الذي خسر جميع المباريات التي خاضها في التصفيات حتى الآن.
وحقق المنتخب الفرنسي فوزا مقنعا على ضيفه الألباني 0/3 على ملعب سان دوني في باريس ، فحافظ على صدارته للمجموعة الرابعة وذلك قبل الجولة الختامية التي تجمعه الثلاثاء المقبل بالبوسنة التي ضمنت خوضها الملحق على أقل تقدير بفوزه على لوكسمبورغ 0/5.
وعوض المنتخب الفرنسي النقطتين اللتين أهدرهما في الجولة السابقة بتعادله مع رومانيا 0/0 ، ونجح في المحافظة على صدارته للمجموعة بفضل ثلاثة أهداف من فلوران مالودا ولويك ريمي وانتوني ريفيير في الدقائق 9 و 37 و 65.
ورفع المنتخب الفرنسي رصيده الى 20 نقطة في الصدارة وضمن على الأقل الملحق كما حال المنتخب البوسني الذي حسم المركز الثاني على اقل تقدير.
وسجل آدين دزيكو في الدقيقة 12 وزفييزدان ميسيموفيتش هدفين في الدقيقتين 15 و 21 من ركلة جزاء وميراليم بيانيتش في الدقيقة 35 وهاريس ميدونيانين في الدقيقة 50 أهداف المباراة.
ورفع المنتخب البوسني الذي كرر انجاز مونديال 2010 عندما كان قاب قوسين أو أدنى من بلوغ النهائيات للمرة الأولى قبل أن يخسر في الملحق أمام البرتغال ، رصيده إلى 19 نقطة بفارق نقطة خلف فرنسا و 4 نقاط أمام رومانيا التي فقدت الأمل في التأهل حتى إلى الملحق بعد تعادلها مع ضيفتها بيلاروسيا بهدفين لادريان موتو ، مقابل هدفين لسيرجي كورنيلنكو وستانيسلاف دراجون.
وحافظ المنتخب الألماني على سجل انتصاراته المتتالية في التصفيات وأسقط نظيره التركي في عقر داره 1/3 في المجموعة الأولى.
وحقق المنتخب الألماني الفوز التاسع على التوالي في هذه المجموعة ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في صدارة المجموعة بعد تسع مباريات وقبل مباراته أمام ضيفه البلجيكي يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الأخيرة من التصفيات.
وضمن المنتخب الألماني التأهل المباشر للنهائيات قبل هذه الجولة حيث كان أول المنتخبات المتأهلة ليورو 2012 عبر التصفيات بينما يتنافس المنتخبان التركي والبلجيكي على المركز الثاني للمشاركة في الملحق الفاصل.
وأنهى المنتخب الألماني الشوط الأول لصالحه بهدف سجله ماريو جوميز في الدقيقة 35 وعزز الفريق فوزه في الشوط الثاني بهدفين سجلهما توماس مولر وباستيان شفاينشتيغر في الدقيقتين 66 و 86 من ركلة جزاء بينما سجل هاكان بالتا الهدف الوحيد للمنتخب التركي في الدقيقة 79.
وحافظ المنتخب البلجيكي على فرصته في التأهل للنهائيات بفوز كبير 1/4 على ضيفه منتخب كازاخستان. ورفع المنتخب البلجيكي رصيده إلى 15 نقطة لينتزع المركز الثاني من نظيره التركي الذي تراجع للمركز الثالث برصيد 14 نقطة.
وأنهى المنتخب البلجيكي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما تيمي سيمونز وإيدين هازارد في الدقيقتين 40 من ركلة جزاء و 43 ثم عزز الفريق فوزه بهدفين آخرين في الشوط الثاني سجلهما فينسنت كومباني ومارفن أوجونيمي في الدقيقتين 49 و84 بينما سجل خيرت نورداوليتوف الهدف الوحيد لكازاخستان من ركلة جزاء في الدقيقة 86.
ويواجه المنتخب البلجيكي اختبارا صعبا في ضيافة المنتخب الألماني يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الأخيرة من التصفيات بينما يواجه المنتخب التركي اختبارا سهلا على ملعبه أمام أذربيجان في نفس اليوم.
وحسم المنتخب اليوناني مواجهته المصيرية مع ضيفه الكرواتي وأزاحه عن صدارة المجموعة السادسة من التصفيات بعد أن تغلب عليه 0/2 في بيرايوس.
ويدين المنتخب اليوناني بطل 2004 بفوزه الغالي إلى جيورجيوس ساماراس وثيوفانيس غيكاس اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 71 و 78 ، ليصبح منتخب بلادهما في الصدارة بفارق نقطتين عن ضيفه وذلك قبل الجولة الختامية التي تقام الثلاثاء المقبل.
وتلتقي اليونان في الجولة الأخيرة مع مضيفتها جورجيا ، فيما تلعب كرواتيا مع لاتفيا التي فازت على ضيفتها مالطا بالنتيجة ذاتها.
وبغض النظر عن نتائج الجولة الأخيرة، فقد ضمن المنتخبان اليوناني والكرواتي المركزين الأولين لكي يبقى تحديد هوية صاحب بطاقة التأهل المباشر.
وواصل المنتخب الإسباني انتصاراته المتتالية في التصفيات وأسقط نظيره التشيكي في عقر داره بهدفين نظيفين في المجموعة التاسعة.
وحقق المنتخب الإسباني حامل اللقب الفوز السابع له على التوالي في سبع مباريات خاضها بالتصفيات حتى الآن ليرفع رصيده إلى 21 نقطة في الصدارة ، علما بأنه ضمن التأهل للنهائيات مباشرة قبل مباريات هذه الجولة.
وتجمد رصيد المنتخبي التشيكي عند عشر نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين أمام اسكوتلندا التي تلتقي ليشتنشتاين في مباراة أخرى السبت بنفس الجولة وتستطيع انتزاع المركز الثاني إذا حققت الفوز على منتخب ليشتنشتاين المتواضع.
وحسم المنتخب الإسباني المباراة لصالحه تماما في الشوط الأول بهدفين سجلهما خوان ماتا وتشابي ألونسو في الدقيقتين السابعة و 23 من المباراة التي شهدت طرد اللاعب التشيكي توماس هوبتشمان في الدقيقة 70 للخشونة الزائدة مع ألونسو الذي أفلت من التعرض للإصابة.
وشهدت المباراة سيطرة شبه تامة من المنتخب الإسباني حامل لقب كأس العالم على مجريات اللعب حيث بلغت نسبة استحواذ لاعبيه على الكرة 73% رغم إقامة المباراة خارج ملعبه ورغم فوزه الصعب والمتأخر على التشيك 1/2 في مباراة الذهاب بإسبانيا.
وقدم المنتخب الإسباني أداء رائعا على مدار الشوطين وأبعد عن نفسه شبهة التهاون أمام المنتخب التشيكي رغم ضمان التأهل للنهائيات قبل هذه الجولة.
وأكد المنتخب الهولندي صدارته للمجموعة الخامسة بفوزه على ضيفه المولدافي 0/1 افي روتردام.
ودخل وصيف بطل مونديال جنوب أفريقيا 2010 إلى هذه المباراة وهو بحاجة إلى نقطة فقط من أجل تأكيد صدارته للمجموعة بعد أن ضمن تأهله إلى النهائيات في الجولة السابقة كصاحب أفضل مركز ثان على أقل تقدير ، لكنه أكد جدارته بالتأهل كبطل للمجموعة بعد أن حقق فوزه التاسع على التوالي وجاء بفضل كلاس يان هونتيلار الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 40 بعد تمريرة من ديرك كاوت.
ورفع المنتخب البرتقالي رصيده إلى 27 نقطة في الصدارة بفارق 6 نقاط عن السويد التي ضمنت مشاركتها في الملحق وذلك بعد فوزها الثمين على مضيفتها فنلندا 1/2 على الملعب الأولمبي في هلسينكي.
وافتتح المنتخب السويدي الطامح لبلوغ النهائيات القارية للمرة الثالثة على التوالي والخامسة في تاريخه (أفضل نتيجة له وصوله الى نصف النهائي عام 1992)، التسجيل منذ الدقيقة 8 عبر سيباستيان لارسون الذي وصلته الكرة من كيم كالشتروم ، ثم أضاف مارتن أولسون الهدف الثاني في الدقيقة 52 بعدما تابع تسديدة زلاتان إبراهيموفيتش ، قبل أن يقلص يونا تويفيو الفارق في الدقيقة 73 بعد تمريرة من رومان ايريمنكو.
ورفع المنتخب السويدي رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط عن المجر الثالثة والتي تلعب الثلاثاء أمام فنلندا.
وبقي الصراع على حاله في المجموعة الثامنة للتصفيات بعد أن رفعت البرتغال رصيدها إلى 16 نقطة في قمة المجموعة ، بفوزها الكبير على ضيفتها أيسلندا 3/5.
في الشوط الأول تقدم أصحاب الأرض بثلاثة أهداف متتالية أحرزهما لويس ناني نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي في الدقيقتين 13 و 21 وهيلدر بوستيغا في الدقيقة 45.
ومع بداية الشوط الثاني قلصت أيسلندا الفارق عن طريق المدافع هالغريمور يوناسون في الدقيقة 48، وأضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 68 ، غير أن البرتغاليون استفاقوا وأضافوا الهدفين الرابع والخامس ، اللذين سجلهما جواو موتينيو لاعب وسط بورتو وإليسيو مدافع ملقا الإسباني في الدقيقتين 81 و 87 ، وفي اللحظات الأخيرة من اللقاء أحرز سيغوردسون من ركلة جزاء الهدف الثالث لأيسلندا التي توقف رصيدها عند أربع نقاط في المركز الرابع.
وواصل المنتخب الدنماركي مطاردة البرتغال بعد أن عاد بفوز مصيري من نيقوسيا على حساب مضيفه القبرصي بنتيجة 1/4.
وسجل المنتخب الدنماركي أهدافه الأربعة في الدقائق ال22 الأولى من اللقاء عبر لارس ياكوبسن في الدقيقة السادسة ودينيس روميدال في الدقيقتين 11 و 22 وميكايل كروهن ديلهي في الدقيقة 20 ، قبل أن يقلص أندرياس أفرام الفارق للقبارصة في الدقيقة 45.
وهذه أسرع رباعية في تاريخ التصفيات منذ 17 نوفمبر عندما وضع يوهان كرويف منتخب هولندا في المقدمة أمام لوكسمبورغ التي انتهت بنتيجة 0/8 بعد 14 دقيقة على بداية اللقاء.
ورفعت الدنمارك رصيدها إلى 16 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف البرتغال ، وبفارق ثلاث نقاط عن النرويج الذي خاضت سبع مباريات وهي تلعب مباراتها الأخيرة الثلاثاء أمام قبرص.
وستكون الجولة الأخيرة حاسمة لأن الدنمارك ستستضيف البرتغال.
وتعادلت إيطاليا التي كانت ضمنت تأهلها إلى النهائيات مع مضيفتها صربيا 1/1 ، فاستفادت إستونيا من هذه النتيجة لكي تخطف المركز الثاني من خلال فوزها على مضيفتها ايرلندا الشمالية 1/2 في المجموعة الثالثة.
في المباراة الأولى انتهت مواجهة إيطاليا ومضيفتها دون مشاكل تذكر باستثناء منع أكثر من 30 مشاغبا إيطاليا من دخول صربيا وذلك خلافا لمواجهة الذهاب بين المنتخبين في جنوى والتي توقفت بعد حوالي 5 دقائق على انطلاقها بسبب شغب الجمهور الصربي ما تسبب بخسارة منتخب بلاده 3/0 بقرار من الاتحاد الأوروبي.
لكن نتيجة المباراة التي نجح خلالها المنتخب الإيطالي في تحطيم رقمه القياسي من حيث المحافظة على نظافة شباكه بفارق 5 دقائق عن الرقم السابق الذي سجله خلال حقبة تشيزاري مالديني ، كانت ضربة أرى للصربيين لأنهم تنازلوا عن المركز الثاني المؤهل للملحق إلى الاستونيين الذي تغلبوا على ايرلندا الشمالية في أرضها بهدفين لقنسطنتين فاسيلييف مقابل هدف لستيفن ديفيس.
ودخل الازوري إلى اللقاء دون أن تهتز شباكه ل630 دقيقة ، ثم أضاف 26 دقيقة أخرى قبل ان تهتز شباكه بهدف التعادل الذي سجله مدافع تشيلسي الانجليزي برانيسلاف ايفانوفيتش في الدقيقة 26 بطريقة غريبة بعد أن حول تسديدة زميله إلى الشباك الايطالية وهو ساقط على أرضية الملعب ، وذلك بعد أن افتتح كلاوديو ماركيزيو التسجيل للضيوف منذ الدقيقة 2 بعد تمريرة من جوسيبي روسي.
ورفع المنتخب الإيطالي رصيده إلى 23 نقطة في الصدارة بفارق 7 نقاط عن إستونيا الثانية و 8 نقاط عن صربيا التي تحل الثلاثاء المقبل ضيفة على سلوفينيا ، فيما أنهت إستونيا جميع مبارياتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.