مديرة مرصد الهجرة: الهجرة أصبحت مؤنثة على المستوى الوطني و الدولي    رئيسة الحكومة: تونس حققت مسارا تشريعيا تقدميا في مجال حقوق المرأة جعلتها نموذجًا في المنطقة    عبير موسي تؤكد "جدية" المعلومات بشأن وجود مخطط لاغتيالها    كرة اليد: توقيع عقد تنظيم البطولة العربية للاندية خلال شهر سبتمبر القادم    وزارة الشؤون الثقافية تنعى المخرج التلفزي عبد الجبار البحوري    الكاف: توجيه 04 عينات لرؤوس ابقار للتحليل بعد الاشتباه في اصابتها بمرض اللسان الازرق    المخرج عبد الجبار البحوري في ذمة الله    تلنات تكشف عن المترشحات اللاتي تم اختيارهن للخضوع للاختبارات المعمقة    " سلطانة" شهرزاد هلال باقة ورد للمرأة التونسية بصوت عذب    سعيد للمواطنين خلال زيارته لحي هلال بالعاصمة : مطالبكم قناعات ونحن لا نبيع الوهم (فيديو)    إطارات واعوان الادارة الجهوية للتجارة يكرمون المساعد الأول لوكيل الجمهورية    وزارة المرأة تؤكد مواصلة مسار دعم حقوق المرأة وتعزيز مكتسباتها    حرارة في ارتفاع ملحوظ بداية من اليوم    بمشاركة أكثر من 2000 مشارك ومشاركة: تواصل تظاهرة سباحة وتنشيط بالقصرين (تصريح)    بمناسبة الاحتفاء بيوم العلم: تكريم المتفوقين في الامتحانات الوطنية بقفصة    تحذير من معاجين تبييض الأسنان    والي صفاقس يُشرف على إنطلاق أول باخرة ترفيهية للتنشيط السياحي (فيديو)    برشلونة يقيد 4 لاعبين جدد في "الليغا" ويواجه معضلة تسجيل لاعب خامس    الفحص: حادث مرور بين 3 سيارات خفيفة    فرانس فوتبول تعلن قائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية    المهدية: إيقاف مفتش عنه محكوم ب11 سنة سجنا    من على ركح مهرجان قرقنة..العبدلي يعتذر من الأمنيين    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 42): الحقائق التاريخية من المكتشفات الأثريّة    كيف سيكون طقس اليوم ؟    صمد لفترة طويلة في منصبه...هذه خفايا «عزل» قيراط من لجنة التعيينات    أخبار نادي حمام الأنف: الانتخابات يوم 26 أوت    كرة القدم المصغّرة : فريق روّاد يصنع الفرحة رغم ضعف الامكانات    قصة نهج...نهج لينين    «سلم علي وغاب»...أغنية عبدت طريق المجد الفني لمصطفى الشرفي    مدن وعواصم من العالم..أمستردام مدينة التناقضات    أصداء المهرجانات    منير البركاتي (فرايبورغ سويسرا): أرجو الإستقرار والازدهار لبلدي تونس    الكرم ، التاريخ والحضارة..شاطئ عامر ومدينة ساهرة    خلال جائحة كورونا : اختراعات عديدة... لمعاضدة مجهودات الدولة    السعودية تعلن اتخاذ اجراءات جديدة خاصة بالعمرة    روزنامة العطل في السنة الجامعية القادمة    المهدية: ضبط 31 مجتازا من جنسيات إفريقية بصدد صنع مركب بحري من الخشب    انتقام سياسي وخدعة.. ترامب ينفي وجود وثائق نووية في منزله    هواوي تطلق أحدث هاتف ذكي مع أطول عمر للبطارية - HUAWEI nova Y70 في تونس    "بوليتيكو": تحريات مكتب التحقيقات الفيدرالي قد ترمي ترامب خلف القضبان    جرجيس : تراجع إنتاج إسفنج البحر من 9 أطنان سنة 2019 الى 300 كلغ سنة 2021    أول رائدة فضاء تونسية وافريقية    توننداكس يحقق سادس ارتفاع اسبوعي له على التوالي وسط تداولات قاربت 5ر10 مليون دينار    منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية يستنكر استمرار تهميش نقل العاملات الفلاحيات بعد وفاة عاملة فلاحية في حادث بسيدي بوزيد    تفجير بحزام ناسف في السعوديّة    عاجل: تبادل اطلاق نار بين ارهابيّين وقوات من الجش الوطني التونسي    الكاف : الاشتباه في إصابات بمرض اللسان الأزرق لدى قطيع أبقار    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    البريد التونسي يصدر سلسلة من 22 طابع بريدي تمّ تخصيصها ل " نساء تونسيات"    رسميا.. تغيير موعد انطلاق مونديال قطر    هلال الشابّة يعلّق على قرارات الجامعة    مهرجان قرطاج الدولي 2022: الفنان زياد غرسة يقدم أغنيتين جديدتين    منبر الجمعة    خطبة الجمعة: حسن معاشرة النساء    أكثر من 100 ألف بريطاني ينضمون لحملة رفض دفع فواتير الغاز والكهرباء    أنيس السحباني: مخترع روبوتات بحسب الحاجات !    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المرصد التونسي للخدمات المالية يصدر بيان
نشر في تونسكوب يوم 05 - 12 - 2021

أكّّد المرصد التونسي للخدمات المالية في بيان له أن غياب التوافق بين الفاعلين في قطاع المالية وخاصة البنوك وتأثير بعض اللوبيات من أجل المحافظة على حصتهم من السوق هي من أهم أسباب الخيبات التي يعيشها قطاع النقديات في تونس.

وأضاف المرصد، ان قطاع النقديات الذي كان يمثل أملا كبيرا للفاعلين الاقتصاديين، كحل لأزمة الصكوك البنكية والسيولة المتداولة، أصبح صعب النفاذ الى التجار بسبب غلاء الانخراط في المنظومة وتسليط عمولة مرتفعة على عاتق التجار وأحيانا استحالة الحصول على منصة الدفع الالكتروني، وفق بيان اصدره عقب جلسة موسعة انتظمت مؤخرا لمناقشة وضعية النقديات بتونس وحالة شركات الإيجار المالي .
وفي هذا الاطار، دعا المرصد كل الأطراف المتدخلة في القطاع للحوار واتخاذ التدابير اللازمة للحط من التسعيرة المرتفعة للنقديات، وتشجيع الخبرات التونسية "القادرة على الإبداع وتقديم حلول غير مكلفة بعيدا عن اكراهات المتدخلين الدوليين"، وفق ذات البيان
كما اعتبر المرصد ان قطاع الإيجار المالي، يعيش صعوبات كبيرة بسبب أزمة السيولة العالمية، والمنظومة التشريعية، وجائحة كورونا مما جعل مؤسسات الإيجار المالي تمر بوضعية حرجة للغاية.
وأوضح ان شركات الإيجار المالي تخضع لجميع التراتيب والمعايير الخاصة بالبنوك، سواء كانت عمومية أو خاص، وجاء القانون المنظم للقطاع البنكي ليضيق على شركات الإيجار، إذ أعطى عدة صلاحيات للبنوك من قبيل تقديم خدمات الإيجار المالي داخل المؤسسات البنكية، وقد انجر عن ذلك خلق منافسة غير متكافئة، بسبب استحالة نفاذ شركات الإيجار المالي إلى السوق المالية، ووجوب التزود عبر وسيط معتمد.
ولاحظ المرصد انه "وقع السهو من طرف البنك المركزي عن تمتيع شركات الإيجار المالي من امتيازات مُنِحَت للبنوك دون سواها على أثر جائحة كورونا (اعادة التمويل لدى البنك المركزي معتبرا أن كل عمليات الإيجار المالي خاضعة للأداء على القيمة المضافة بنسبة 19 بالمائة "والحال أنه من الأنسب تطبيق نسبة 7 بالمائة".
وأوصى المرصد التونسي للخدمات المالية، بان تتولى وحدة المراقبة وتطوير آليات الدفع بالبنك المركزي والحزم والتثبت في عقود فتح الحسابات بالبنوك وعقود القروض وجعلها أكثر وضوحا وأكثر امتثالا للقوانين واللوائح المعمول بها داعيا الى ان يتولى البنك المركزي متابعة تطبيق التصحيحات المطلوبة لفائدة حرفاء البنك.
كما طالب البنك المركزي التونسي إلى بعث ميثاق أخلاقي مع لجنة خاصة، وكذلك مُدَوَّنَة سلوك لأعضاء هياكل التسيير من مجلس إدارة أو مجلس مراقبة أو مجلس تسيير جماعي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.