بمناسبة عيد الامهات…البريد التونسي يؤمن حصة عمل يوم الاحد المقبل    نتائج حملات المراقبة لمادة الزيت النباتي المدعم.. الكشف عن إستعمالات مهنية غير مشروعة للزيت.. وحجز كميات كبيرة لدى صانعي الزلابية و المخارق والحلويات    اعتبره مؤشرا على عودة الثقة..الطرابلسي:الغريبة أعادت يهودا إلى تونس بعد غياب 40 سنة    الرابطة الأولى: برنامج النقل التلفزي لمباريات اليوم    وزيرة المرأة: "تسجيل 40 ألف قضيّة عنف ضدّ المرأة خلال عام واحد"    خلال النصف الأول من رمضان.. حجز 28 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    تاجيل قضية الشهيد البراهمي الى اكتوبر المقبل    حدث اليوم .. فيما طهران تتحدى ترامب نوويا ..مبادرة عراقية لإنهاء النزاع بين إيران وأمريكا    مصطفى البعزاوي: بن سدرين نسخت الأرشيف الرئاسي في قصر قرطاج ولا أحد يعرف عنه شيئا    المكتب الجامعي يتعهد بالجانب التأديبي لملف مباراة الملعب القابسي واتحاد بن قردان    فظيع: شاب ال26 سنة ينتحر شنقا بسوسة.. وهذه التفاصيل    بنزرت .. بسبب مناظرة «السيزيام».. المعلمون ومديروالمدارس الابتدائية يحتجون    بسبب مواد مخدرة ملقاة في الشارع: تلاميذ أولى إبتدائي في المستشفى    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاربعاء 22 ماي    لأول مرة: تونس تشارك في الأسبوع الافريقي للمحروقات    قائمة المنتخب المصري لكأس أمم افريقيا 2019    المنزه: البلدية تُقرّر تعليق نشاط ''الشنقال''    خطير/ أقراص مخدّرة بمحيط مدرسة ابتدائيّة تحيل عددا من التلاميذ على المستشفى.. وهذه التفاصيل    دبارة اليوم ..شربة فطر champignons / مبطن بروكلو / نواصر علوش/ موس شكلاطة وكايك مع لبن    صفاقس: تشكيل لجنة تحقيق فني للبحث في ظروف حادث اصطدام قطار بسيارة    جمال : القبض على شخص من أجل محاولة القتل العمد    رؤوف كوكة يكشف سبب طرده من التلفزة التونسية    رمضان زمان من فرنانة..الهادي السملالي ... من «افهمني» الى «فاش مطلوب»    ليالي باب سويقة في رمضان 3..مقهى العباسية وصالة الفتح    رفع اذان المغرب قبل موعده بجامع المؤمن في سوسة.. الإمام الخطيب ينفي    التين والزيتون..أضرار التين المجفّف    غلال رمضان..اللوز    مفارقة في الدجاج الحي.. الفلاح يبيعه ب2800 مي والمستهلك يشتريه ب4500مي    تشمل البري والبحري والجوي ..وزارة النقل تخرج مشاريع عملاقة من الثلاجة    بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم تختتم يوم 15 جوان المقبل    اليوم : إفتتاح الدورة السابعة لمعرض يا قادم لينا بصفاقس    الموت يفجع الشاب بشير    وجيهة الجندوبي: ''انّجم نخالف القانون على خاطر ولدي''    فرنسا تتهم رئيس مجموعة "بي إن سبورتس" بالفساد    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    استدعاء أجويرو لتشكيلة الأرجنتين في كوبا أمريكا    هكذا سيكون الطقس اليوم    الحوثيون يستهدفون مطار نجران السعودي بطائرة مسيرة    شاهد.. لاعب يجهش في البكاء بعد تسجيله لهدف قاتل أرسل به فريق الخصم الذي يدربه والده للهبوط    فيما تتواصل «سياحة التحالفات» لدى حركة المشروع.. رهانات مرزوق فاشلة فهل تكون النهاية على يد طوبال؟    طريق الجَنَانِ فِي رَمَضَانَ..القرآن شفيع المؤمنين    كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (17)..المؤمن... القوي... الشجاع في رحلة الجهاد    كتاب الشروق المتسلسل..هارون الرشيد بين الأسطورة والحقيقة    إندونيسيا: قتلى وجرحى بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية    شارع باريس ..إيقاف شاب بحوزته رطل من «الزطلة»    كيف تتخلصّ من رائحة الفم في رمضان؟    نصائح للتخلص من الخمول والكسل في رمضان    إحالة مجلة المياه    الترجي يشد الرحال إلى المغرب    أمريكا.. ترامب يرشح امرأة لتولي قيادة القوات الجوية    زلزال يضرب منطقة غنية بالغاز في هولندا    قصر قفصة..حريق في منزل يودي بحياة طفل الخمس سنوات    بقع الأظافر البيضاء تخفي علامات خطر لا علاقة لها بنقص الكالسيوم    بالفيديو... رد عنيف من محمد الشرنوبي بعد رؤية غوريلا "رامز في الشلال"    الإمارات ترحب بعقد مؤتمر البحرين في إطار ‘صفقة القرن'    هبة أمريكية لتونس بقيمة 5 ملايين دولار    ر.م.ع. الخطوط التونسية: 170 مليون دينار تكلفة تسريح 1200 عون    أحمد الأندلسي يعتزل التمثيل..ويكشف الأسباب..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إضراب الوظيفية العموميّة: هل أفصحت الشعارات السياسية عن المرامي “النقابية”؟
نشر في الشاهد يوم 18 - 01 - 2019

تحوّلت المسيرة التي نظمها الاتحاد العام التونسي للشغل بمناسبة تنفيذه للإضراب العام في قطاع الوظيفة العمومية من مسارة ترفع فيها الشعارات المطلبية إلى احتجاجات سياسية بعناوين واضحة، فاصطفّت القيادات النقابية والحزبية (الجبهة الشعبية) جنبا إلى جنب وتحولت الشعارات من مطالب الزيادة اجور إلى المطالبة بإسقاط الحكومة .
وسخر الكاتب عادل السمعلي من فجاجة الشعارات السياسية التي رفعت ودوّن قائلا: “الآن في شارع الحبيب بورقيبة : الصدام الصدام حتى يسقط النظام.. هذا شعار اتحاد الشغل والاّ شعار حزب متغطي وراء اتحاد الشغل.”
الصورة لم تختلف في واقع الأمر عن تلك التي رأيناها يوم الإضراب العام الذي نفذه اتحاد الشغل شهر نوفمبر الماضي، حيث نزلت قيادات نداء تونس والجبهة الشعبية بهدف مُؤازرة الطرف النقابي في معركته مع الحكومة.
التقاء الحزبي بالنقابي، لم يعد يُمارس في الخفاء، بل أعلن عنه اتحاد الشغل صراحة بعد أن أكد على لسان أمينه العام المساع عبد الكريم جراد أن الاتحاد لن يكون محايدا في الانتخابات التشريعية لسنة 2019 وسيقوم بدعم الأحزاب ذات التوجه الاقتصادي الاشتراكي بغض النظر عن توجهها الايديولوجي.
ولم يُفوت النائب عن الجبهة الشعبية عمار عمروسية الحضور في مسيرة الاضراب العام، الذي وصفه “بالعُرس” مُحذرا في الآن نفسه من مآلات تحدّي أكبر مُنظمة شغيلة في البلاد.
وقال في تصريح لموقع “الشاهد”: “ندعوهم حفاظا على تونس وعلى السلم الاجتماعي والارواح والاقتصاد والتجربة التونسية أن يستعدّوا لرحيل مشرّف قبل أن يتمّ إخراجهم من النوافذ الضيقة، وأضاف في تصعيد لفظي: ” كلّ من وقف وتحكحك على الاتحاد.. تحك هو.. وخرج من ثقب صغير.”
ويشار إلى أنّ المسيرة العمالية التي نظمها وقادها الاتحاد الجهوي للشغل بباجة في اتجاه مقر الولاية، شهدت أجواء مشحونة ومتوترة من خلال رفع العديد من الشعارات السياسية الموجهة ضد الحكومة والأحزاب الحاكمة.
وحصلت المناوشات بعد أن رفع نشطاء من الجبهة الشعبية شعارات ضد حركة النهضة وكادت الأمور أن تتطور لو لا تدخل القيادات النقابية للاتحاد الجهوي للشغل بباجة التي بذلت جهدا كبيرا للمحافظة على الطابع السلمي للتحرك زيادة على التواجد الأمني المكثف الذي رافق المسيرة إلى حين تفرقها من أمام مقر الولاية.
ولفت الإعلامي زياد الهاني إلى أنّ اتّحاد الشغل تحول من مستأمنٍ على البلاد منذ بواكير الحركة الوطنية المكافحة ضد الاستعمار إلى معول أساسي في تحطيمها بالدوس على قوانينها، عوض أن يكون القدوة في احترام هذه القوانين التي تعتبر عمادا للدولة المدنية الحديثة.
وكان رئيس الحكومة، يوسف الشاهد أكّد في كلمة مسجلة تم بثها مساء أمس الأربعاء 16 جانفي 2019، خلال نشرة أخبار الثامنة على قناة الوطنية الأولى، أنه سيدعو الاتحاد، بصفته الشريك الاجتماعي للحكومة، إلى الحوار مجددا بعد الإضراب العام، “لتغليب المصلحة الوطنية ومصلحة الوطن”، بعد أن أعرب ”عن أسفه لما آلت إليه الأمور”، وكشف أن ”الحكومة كان بمقدورها إمضاء الزيادات في الأجور إلا أنها غلبت ما تراه مصلحة وطنية”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.