جديد الكوفيد: 9 مراكز دفعة واحدة للتلقيح في ولاية منوبة    جمعية القضاة التونسيين تراسل المجلس الأعلى بخصوص وضع قاض تحت الإقامة الجبرية    رسالة والي صفاقس السابق انيس الوسلاتي الى الصفاقسية    في إجتماع شورى النهضة تصريح الغنوشي إقرارا بالهزيمة …فتحي الجموسي    مصالح الديوانة بميناء حلق الوادي الشمالي تحبط محاولة تهريب أكثر من 20ألف حبة مخدرة نوع إكستازي    مصحات الضمان الاجتماعي تعلن مشاركتها في اليوم المفتوح للتلقيح المقرر الأحد المقبل    حي الخضراء: العثور على كهل مطعونا من ابن اخته    رسمي: الترجي يعلن عن التعاقد مع المدرب راضي الجعايدي    جندوبة: انتهاء حملة التلقيح العسكرية المشتركة بتسجيل 15777 تلقيح    رئيس الجمهورية قيس سعيد يؤدي زيارة تفقدية للوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة    رئيس الدولة يوجه رسالة شديدة اللهجة للمحتكرين    الاطاحة بعنصر ارهابي على الحدود الجزائريّة التونسيّة.. وهذه هويّته    الديوانة: احباط محاولات تهريب عملة أجنبية فاقت قيمتها 980 ألف دينار    نبيل الحجّي يحذّر قيس سعيّد من عواقب عدم وضع خريطة طريق واضحة    وزارة الدفاع تنشر حصيلة تدخّل مختلف الوحدات العسكريّة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة    مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange تواصل التزامها بمعاضدة مجهودات وزارة الصحة وتتبرع بمعدّات وتجهيزات طبيّة    هيئة الوقاية من التعذيب تكشف عن تفاصيل جديدة تتعلق بالمشيشي    الجامعة الوطنية للصناعات الغذائية تعلن عن تخفيض أسعار عدد من المنتجات    النائب المجمد عبد اللطيف العلوي يطالب بإسترجاع كتبه التي أهداها للرئيس    أسعار "الزيت المدعم" قد تصل إلى 4 دنانير..    بن عروس: القبض على شخص من أجل السرقة..    قرمبالية: اصابة 5 أشخاص بجروح في حادث مرور    أول حالة تفش لكورونا ضمن فريق في أولمبياد طوكيو    وزير الصحة: أزمة الأوكسيجين لازالت قائمة    اولمبياد طوكيو - مصارعة : التونسية سوار بوستة تخرج منذ الدور ثمن النهائي    موناكو الفرنسي يتعاقد مع البرازيلي لوكاس حتى 2026    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    دوري أبطال أوروبا (تصفيات التأهل 3): برنامج مباريات اليوم الاربعاء    كاتب وكتاب: قراءة في الكتاب المقدّس لعمّار الجلاصي (الأخيرة)    قرمبالية: اندلاع حريق بجبل سيدي على المكي و النيران تتلف 30 هكتار    المشاركة التونسية في أولمبياد 2020...انسحابات في رفع الأثقال و المصارعة مروى العمري تودّع    أخبار شبيبة القيروان: مفاوضات متقدمة مع 7 لاعبين    أغنية لها تاريخ...اجري اجري    معي ...بين المدن...في تستور    حدث في مثل هذا اليوم    مع الشروق.. حتّى نخلّص الأسعار من قبضة المضاربة والاحتكار    وصول 3907 "حارقين" إلى إيطاليا خلال جويلية    جربة ميدُون...وجهة العائلة...للسّباحة والسّياحة    سعيدان ... الترقيم السيادي تأثر بالأوضاع السياسية    بدايات غريبة لأشياء نستخدمها اليوم..فرن الميكروويف اخترع عن طريق الصدفة    الفنانة التشكيلية لطيفة الصمعي ل«الشروق» عدّت للدراسة بعد عشرين عاما من الانقطاع    البنك المركزي يدعو الأطراف الفاعلة إلى وضع خطة إصلاح اقتصادي وإيجاد آليات جديدة للخروج من الأزمة الحالية    نوفل سعيّد يعلّق على الاجراءات الاستثنائية التي أقرّها قيس سعيّد    تطورات جديدة في قضية "أقساط القروض البنكية المؤجلة"تونس    موعد رأس السنة الهجرية في تونس    المكي: تونس لن تنزلق الى سيناريو العنف واراقة الدماء    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بعد إنخفاض الحرارة عودة للأجواء الحارّة    قصة نهج..نهج القادسية    المنستير: توقّعات بمشاركة ضعيفة في موسم التخفيضات الصيفية مقارنة بالتخفيضات الشتوية الفارطة    لسنا "رودسوكور" يا بنت الكلب!    نسبة تخفيضة هامة خلال الصولد الصيفي    النجم الساحلي نهي اجراءات تعاقده مع الظهير الايسر يوسف لعوافي    المُخرج الشاب عتاب عكايشي يتصدرغلاف مجلة المرصد الاقتصادي    سعيد : سنتخذ اجراءات ضد من يستغلون ملف الهجرة للإساءة إلى علاقات تونس الخارجية    الأردن يساهم في تجميد إخلاءات حي الشيخ جراح بالقدس    رحيل الفنان والمخرج مكرم نصيب اثر صراع مع فيروس كورونا    سيف مخلوف سنقاوم هذا الإنقلاب العسكري الكريه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفنان وليد الغربي ل «الشروق»: اتمنى ان تتحقق «الحلمة الكبيرة»!
نشر في الشروق يوم 11 - 01 - 2011

حديث الوتر، انماط أصوات، تونسنا، مسافات، باب المدينة،ايقاعات بدوية، بلادي، ابداعاتنا، رقش، القافلة وبين قوسين...كلها عناوين لأعمال وعروض موسيقية تحمل امضاء الفنان وليد الغربي الذي يعتبر من أكثر الموسيقيين التونسيين نشاطا وبحثا في المخزون الموسيقي التونسي له مشاركات بلندن والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وكندا وفيينا بالنمسا والصين فهو العازف والباحث والملحن، الشروق التقته فكان هذه الحديث?
من يكون وليد الغربي?
فنان متخرج من المعهد الوطني للموسيقى بتونس ، موسيقي بوزارة الثقافة والمحافظة على التراث ضمن الفرقة الوطنية للفنون الشعبية، شاركت باهم المهرجانات التونسية والعالمية بايطاليا، الصين،فرنسا، كندا وغيرها، كما ساهمت بعدة بحوث موسيقية وكانت لي دراسات حول تطوير آلة الرباب واستخدام الة القمبري لاول مرة في الموسيقى الآلاتية واستخدام الة المزود الشعبية في المعزوفات الفنية.
وليد الغربي أأنت باحث في التراث ام ملحن ام عازف?
فعلا انا ملحن وعازف وباحث» ميداني في التراث الموسيقي حسب المشروع الذي احمله
من الرشيدية، الى الاوركيستر السمفوني على امتداد هذه الرحلة ما الذي تحقق?
انضممت الى الاوركيستر السمفوني التونسي من سنة 1988 الى سنة 2000 بقيادة المايسترو احمد عاشور اما الان اتعامل مع موسيقيين عالميين مثل الفنان العالمي الياباني يوشوكي ياماشيتا وغيرهم واعتبر هذه التجارب مهمة في التجاوز الموسيقي وربط بين الحضارات.
هل هذه المحطات اضافت لوليد ام وليد اضاف اليها?
بالطبع هي محطات اعتبرها مدارس اساسية في حياتي ولا يمكن للفنان أو المبدع ان يبدع غير المرور عبر مراحل كبيرة مثل هذه فهي اضافت لي وانا اعتبر نفسي مازلت في منتصف الطريق لان الموسيقي بحر من الابداع وانا توجهي نحو موسيقى الشعوب وهو طموحي الكبير.
الانطلاقة الحقيقية كانت سنة 2000 فما هي اهم الاصدارات خلال هذه العشرية?
اهم الاصدارت هي اسطوانة رقش سنة 2001 واسطوانة اصوات سنة 2005 وتطوير الة الرباب وتصوير استطوانة رقش لدى مؤسسة التلفزة التونسية قناة تونس7.
كيف جاءت فكرة تطويرك لآلة الرباب?
حكاية طويلة اختصرها لك ب ( رب صدفة نافعة) بحيث اقصيت من احدى المشاركات العالمية بمدينة اوزاكا باليابان سنة 2000 في مهرجان خاص بالعزف على الالات التقليدية وسبب ذلك لان الة الرباب التقليدية لا تتماشى والموسيقى الحديثة ونحن في بلادنا لا نملك الا الة العود التونسية وهي قادرة على عزف مختلف الانماط لكن الة الرباب فلها خصوصية فكانت تلك الحادثة سبب تطويري لهذه الالة واحداثها في شكل متطور بحيث استطيع العزف بها عديد الانماط الموسيقية خلافا للالة التقليدية التي لا يمكن المساس بها لأنها من التراث.
تميزت مشاركتك في ايام قرطاج الموسيقية بعرض جميلة، عرض 2011 ، كيف سيكون?
أنا اعمل على مشروع به رؤية وتصور وحلمة كبيرة واتمنى ان يتحقق هذا في سنة 2011 ان شاء الله.
لن ينسى عشاق لغة العالم السهرة التي جمعتك بالفنان يوشوكي ياماشيتا الياباني كيف جاءت فكرة التعاون?
السهرة كانت من تنظيم سفارة اليابان في تونس في اطار مهرجان المدينة 2010 وكانت في شكل عرض فني ثمرة علاقة صداقة وتعاون جمعتني عبر الانترنات مع يوشوكي ياماشيتا وهو يتقن العزف على آلة البيانو وعزف ليلتها عدة قطع موسيقية من التراث الياباني ومن انتاجه الخاص فضلا عن مقطوعات حرة في أسلوب الجاز كما أهدى لتونس قطعة موسيقية من تأليفه عنوانها: ليلة في تونس، ليلتها كانت محاورة ثقافية موسيقية امتزجت فيها لغة العالم لتتوحد موسيقى آلة الرباب بآلة البيانو.
تشهد عدة أغانى تراثية اعادة توزيع بدعوى التهذيب فهل تراثنا بحاجة الى تهذيب ام تحت طائلة عدم الاجتهاد يسمح البعض بمسخ التراث من خلال هذه العملية?
هناك اغان تراثية ما نعبر عنها بالاغاني «العاطشة» وهذا النوع من الاغاني يمكن اعادتها او تهذيبها حفظا عليها من الاندثار اما بالنسبة لمن يتكى على اعادة التوزيع بدعوى تهذيب التراث فاغنية واحدة في استطوانة واحد أظنها تكفي شريطة ان يكون الصوت الذي يؤدي هذا النمط له خصوصية تضيف لهذا النوع التراثي لاته تاريخ ولايمكن التلاعب به وخاصة للاجيال الجديدة لان اتجاههم اصبح مرتكزا على الأغاني الغربية وينبغي ان نحافظ على هويتنا وهي الاساس للجيل الصاعد.
هل انت راض بما قدمت?
نعم تحقق المطلوب الى حد ما وخاصة سنة 2010 حيث قدمت عرضا جديدا يحمل عنوان«تونسنا» هو ثمرة عشر سنوات من العمل والبحث في التراث الموسيقي التونسي، وتتويج لسلسلة من الأعمال طيلة هذه العشرية، تراوحت بين عروض العزف والأصوات والايقاع، الى أن وصلت الى هذا العرض الذي اكتملت فيه الرؤية الفنية، وهو يختزل تاريخ تونس موسيقيا وهو بمشاركة مجموعة من الفنانين وهم سفيان الزايدي وعبد الرحمان الشيخاوي وجميلة حقي والشيخ البيدالي.
كلمة الختام?
اشكر كل من ساهم من قريب او من بعيد في مساعدتي وبالطبع الهياكل الادارية وسلطة الاشراف ووزارة الثقافة والمحافظة على التراث وباقي المؤسسات واتمنى ان تكون سنة 2011 سنة الكثير من الانشطة الثقافية لكافة المبدعين في تونسنا العزيزة خاصة ونحن نحتفل بالسنة الدولية للشباب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.