إتحاد الشغل يقرر عدم الترشح للإنتخابات التشريعية والرئاسية    البرلمان يفشل في إستكمال إنتخاب أعضاء المحكمة الدستورية    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    إقتحام مركز حزوة الحدودي: إحالة الملف على قطب الإرهاب    تصفيات “كان” 2021: تونس إلى جانب ليبيا.. تنزانيا وغينيا الاستوائية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    بن عروس: ظهور مظاهر ثراء على فتاة فقيرة في 4 اسابيع كشف عن مفاجاة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية استعدادا لأي طارئ    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    أثارت جدلا واسعا/ هذه حقيقة المقال السّاخر من المنتخب التونسي والصّادر في صحيفة الأهرام    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    متّهم باغتصاب الأطفال: هذا هو الحكم الصادر في حقّ معلّم بمدرسة الرقاب القرآنيّة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    الدورة 43 لمهرجان دقة الدولي : 13 عرضا متنوعا ابتداء من 24 جويلية    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    عمليات حجز وإزالة في حملات للشرطة البلديّة    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    سوسة..محام يقتل سارقا بطلق ناري    طقس اليوم: الحرارة في ارتفاع والسباحة ممكنة مع ملازمة الحذر    بالفيديو: درة تبهر جمهورها بموهبة جديدة إلى جانب التمثيل    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    إفتتاح مهرجان المحرس الدولي للفنون التشكيلية    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    7 أشياء في غرفة نومك.. تخلص منها فورا    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنتخب الوطني.. ضَجّة حول اللّموشي ومشروع الفندق يرى النّور
نشر في الشروق يوم 04 - 12 - 2018

أقالت الجامعة المدرب الوطني فوزي البنزرتي يوم 20 أكتوبر ليدخل المنتخب مَرحلة الفَراغ إلى يَومنا هذا. ولاشكّ في أن استمرار الوَضع على ما هو عليه يَبعث على القَلق خاصّة في ظلّ اقتراب موعد الكأس الافريقية التي سَتدخلها عناصرنا الدولية بآمال عَريضة لكسر «عُقدة» الدّور ربع النهائي والمُنافسة على اللّقب.
ويبدو أن المكتب الجامعي يُعالج ملف المدرب الوطني تحت شِعار «في التأنّي السّلامة وفي العَجلة النّدامة» خاصّة أن المرحلة الراهنة دقيقة وسيكون هَامش الخطأ في حُدود الصّفر. ومن حقّ الجامعة طبعا التَحري والتَدقيق في هُويّة «المَهدي المُنتظر» لكن هذا لا يَعني إهمال «العَدوّ الأكبر» وهو الوَقت. ذلك أن ال «كَان» أصبحت على الأبواب ومن المُستحسن تمكين المدرب الجديد من فترة زمنية معقولة ليطّلع على المجموعة ويقوم بالتَحضيرات المَطلوبة استعدادا ل «المعركة» القارية بين 15 جوان و13 جويلية 2019.
تَرشيحات
يُعتبر التونسي - الفرنسي صبري اللّموشي آخر المُلتحقين بلائحة المرشحين لتدريب «النسور» وتضمّ القائمة المُتداولة في الكواليس إطارات فنية تَحمل الجنسيات الفرنسية والبلجيكية والبرتغالية وهي على النّحو التالي: ألان جيراس وبُول لوغوين وجُون ميشال كافالي ومارك فيلموتس وهوغو بروس وباولو دوارتي.
وقد تتقلّص هذه القائمة لتشمل أسماءً بعينها ليتولّى المكتب الجامعي التَفاوض معها وتَسليمها الأمانة في أقرب الآجال ولا تستبعد مصادرنا في هذا السياق امكانية الحسم في ملفات المُرشحين على هامش الجلسة المُرتقبة للجامعة في غُضون الأيام القليلة القادمة. ومن المُرجّح أن يَعرض رئيس الجامعة أفكاره وتوجّهاته على بقية زملائه قصد الاتفاق على الأسماء الأمثل والأفضل لقيادة «النسور» ولو أن القرار الأوّل والأخير سيصدر عن الجريء دون سِواه تماما كما حصل لحظة تَعيين معلول وسط مُعارضة «داخلية» وجَماهيرية لهذا «الاجراء الأحادي».
اللّموشي يُثير الجدل
الجَدير بالذّكر أن المعلومات القادمة من المنزه تُفيد بأنّ ملف اللّموشي أفرز ضجّة كبيرة خاصّة في ظل علاقته التاريخية والمُثيرة مع جامعة الكرة. ومن المعلوم أن اللّموشي اختار تَمثيل المنتخب الوطني التونسي في 1994 غير أنه تَعرّض إلى «لُعبة سَخيفة» حَكمت عليه بالرّجوع من حيث أتى لينضمّ بعد ذلك إلى صفوف الفريق الفرنسي ويعيش معه مسيرة بَاهتة وتجربة خَاطفة حتى أن المباريات التي خاضها مع «الديكة» لا تَتجاوز عدد أصابع اليدين.
ومن الواضح طبعا أن اللّموشي المُقال لتوّه من تدريب «ران» الفرنسي لم يَنس ولن «يَغفر» ما فَعلته بعض الجهات التونسية لإفشال مُغامرته الدولية مع «النسور» قبل وِلادتها. ومن المؤكد أن التصريحات السّاخنة التي أدلى بها وهو في ثوب المدرب تكشف حَجم «الجُرح» الذي عاشه في التّسعينيات. وكان اللّموشي قد أكد بأن الشيء الوحيد الذي يربطه بتونس يكمن في «القرابة الدموية» وهو ما يضعه البعض في خَانة الاستفزازات المَجانية.
والثابت أنّه وقع تَرشيح اللّموشي لقيادة المنتخب في عدّة مُناسبات ومن المؤكد أن الجامعة لن تَتردّد هذه المرّة في التَفاوض معه بصفة جِدية ورسمية إن كانت مُقتنعة طَبعا بأنّه المدرب الأنفع. وقد تُصبح التصريحات المذكورة من الهَوامش أمام المَزايا الأخرى مثل الكفاءة ومعرفة الكرة الافريقية والقُدرة على التحكّم في النجوم في مقدّمتهم الخزري الذي كان قد تدرب تحت إشراف اللّموشي في صفوف «ران» حيث كان يَتقاضى الرجل أجرا خياليا تُقدّره بعض الأطراف بحوالي 75 ألف أورو. ومن المعروف أن الجانب المالي سيكون بدوره من المسائل المُؤثّرة في اختيار المدرب الوطني الجديد.
ملف المنتخب الأولمبي
لم يَعد خَافيا على أحد حَالة القلق التي اجتاحت المنتخب الأولمبي بعد الهزيمتين الوديتين والمُوجعتين على يد مصر وقد أصبح الإطار الفني المُشرف على حظوظ الآمال تحت التَهديد بل أنه وقع طرح فكرة التَغيير في الكَواليس.
والثابت إلى حدّ هذه اللّحظة أن الإدارة الفنية بقيادة الصّغير زويتة بادرت بتقييم العمل المُنجز على امتداد 11 مباراة خَاضها الأولمبيون تحت إشراف شكري الخطوي وتفيد المعلومات التي بحوزتنا أن الفريق سيشهد جملة من الاصلاحات والتحسينات قصد الارتقاء بالمردودية خاصّة مع اقتراب التصفيات المُؤهلة للكأس الافريقية المُرشّحة بدورها إلى الألعاب الأولمبية. (منتخبنا سيستهلّ الرسميات بمواجهة مُكرّرة ضدّ جنوب السودان في شهر مارس القادم).
وتَتّجه النية (مبدئيا) نحو تكريس الاستمرارية من خلال تثبيت الإطار الفني للمنتخب الأولمبي الذي سيجري تربّصا خارجيا في المملكة العربية السعودية ومن المُقرّر أن تكون الرحلة الخليجية مرفوقة بمواجهتين وديتين أمام صاحب الأرض وذلك في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر الجاري.
في الطريق الصّحيح
تؤكد الأنباء القادمة من الجامعة أن مشروع الفندق الخاصّ بالمنتخبات الوطنية يسير في الاتجاه الصّحيح خاصة بعد النجاح في تجاوز مختلف «التَعطيلات» التي واجهت هذا المشروع الذي سيعود بالنّفع على «النسور». وكان الجريء قد اتّهم الوزيرة المعزولة ماجدولين الشارني بتعطيل مشروع الفندق الذي سيتمّ تشييده في مُحيط الجامعة هذا قبل الاعلان عن تذليل كلّ العوائق والانطلاق في الأشغال والأمل كلّه أن تكون هذه المَنشأة الجديدة في المستوى المأمول وبمنأى عن ألاعيب «المُقاولين» الذين عبثوا بالكثير من الملاعب الرياضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.