بعد طعن ناظر مستشفى أريانة: مريض بالرازي ينكل بطبيبة ويحاول قتلها ...التفاصيل    يمسك العصا من الوسط.. التيار الديمقراطي يساند التعديلات ويصوّت ضدّها ويدعم عريضة الطعن ولا يوقّعها    على خطى نداء تونس.. المرأة ورقة دعائية للجبهة الشعبية    الكاف.. قرارات هامة لفائدة القطاع الصحي    في التسجيل الصوتي الفضيحة: مدير معهد إمرود كونسلتينغ يعترف بتلاعبه بنتائج نوايا التصويت!    قابس: رجل أعمال يتبرع ب 5 مليارات لفائدة المستشفى الجهوي    نور الدين الطبوبي: "علينا ان نستهلك تونسي..."    كأس افريقيا 2019: نيجيريا أول المتأهلين الى الدور ثمن النهائي    وزارة الفلاحة تحدث 4 لجان مركزية لدعم ولايات سيدي بوزيد وقفصة والكاف على مجابهة الطلب على مياه الشرب    اتحاد الشغل ينفي وجود نية للإضراب أو الاعتصام في الشركة البترولية "أو أم في"    خلال افتتاحه أيام "نستهلكوا صنع تونسي".. الشاهد يعلن عن قرارات عاجلة    غدا تنطلق فعاليات المنتدى الجهوي للتنمية بصفاقس    النقابة الاساسية ببنك الاسكان تطالب بالناي بالبنك عن التجاذبات السياسية    بعد توجسها من التشريعية.. نتائج سبر الآراء تدفع النهضة الى ترشيح الغنوشي لالرئاسية    برنامج لقاءات اليوم ..كان 2019    تونس: غدا إنطلاق مناظرة “السّيزيام”    وزارة الصحة توصي بضرورة المحافظة على نظافة المحيط للتوقي من لدغة العقارب و الثعابين..    جابر تقصي المصنفة 19 عالميا وتمر لربع النهائي    منتخب نيجيريا يلوح بالانسحاب من أمم افريقيا    بعد الجولان والقدس..نتنياهو يضع عينه على غور الأردن    استقبال أولى رحلات الموسم الصيفي قادمة من مرسيليا    نابل /منزل بوزلفة: القبض على شخص من أجل محاولة القتل    موعد الإعلان عن نتيجة البكالوريا ونسبة النجاح    أخبار ليبيا    تركي آل الشيخ يستقيل من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم    ''خبيرة'' تجميل تحرق فروة رأس طالبة جامعية!    محمد الحبيب السلامي يكشف : عادة المبالغة    كان 2019 : البوتسواني بوندو لإدارة لقاء تونس و مالي    روني الطرابلسي:سيتم تقنين عملية التصرف في النزل المغلقة    دعم التّعاون بين تونس ومنظّمة الصحّة العالميّة    الاتحاد المصري يستبعد عمرو وردة من المنتخبات مدى الحياة    خامنئي: العرض الأمريكي لإجراء مفاوضات خدعة    4 سنوات سجنا لعائدة من سوريا    عماد الدايمي : سأعقد ندوة صحفية حول الصندوق الاسود وتهرب اتحاد الشغل من سداد ديونه    خروج عربات قطار محمل بالفسفاط عن السكة.. مصدر مسؤول يوضح الاسباب    مصر.. مقتل 7 من رجال الشرطة و4 إرهابيين في هجوم بسيناء    حلق الوادي: احباط عملية تهريب كميات هامة من المخدرات تقدر بأكثر من 3 مليار    صور: كان يعيش معها في الشارع...''سواغ مان'' يكشف قصة هذه العجوز التي تُشبهه    هاني شاكر يصرح لهذا السبب وقفت بوجهي شرين واعتذرت من مريم فارس    هل سرقت الشركة التونسية أغنية عبد الحليم حافظ و »كل البنات بتحبك »؟    الموت يفجع الوسط الفني في مصر    سلطنة عمان ستفتح سفارة بالضفة الغربية    وفاة رجلين غرقا بسوسة.. وهذه التفاصيل    كاس أمم إفريقيا : ترتيب بعد إنتهاءالجولة الاولى    ريم ألبنا اشعلت مواقع توصل إجتماعي بعد انزالها لصورة شبه عارية في بحر    الفنان نور الدين الباجي ل«الشروق»....عدت إلى الغناء لغلق الطريق امام «المنحرفين»    تكريما له.. دار الضيافة للمسنين بالمحرس تحدث فضاء ادبي خاص بالشاعر والمفكر الراحل عبد اللطيف حابة    هذه توقعات الابراج اليوم الأربعاء 26 جوان 2019..    الترفيع في فاتورة الكهرباء: الستاغ تُوضّح    خطير جدا : سيناريو مرعب متوقع ضد إيران    انخفاض نسبي في درجات الحرارة..وهذه التوقعات الجوية اليوم وغدا..    طعن قيم عام مستشفى محمود الماطري باريانة    تقرير أممي: الإنتاج العالمي للكوكايين بلغ أعلى مستوياته سنة 2017    تحذير : "البورطابل" خطر على الجمجمة    كيف يؤثر السهر لساعات متأخرة ليلا على خصوبة الرجال؟    السعودية تمنع دخول الأجانب إلى مكة بقطار الحرمين خلال فترة الحج    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 25 جوان 2019..    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد اسقاط قانون التقاعد والجرايات:سياسة «المقاعد الفارغة» تشلّ البرلمان
نشر في الشروق يوم 15 - 12 - 2018

فشل نواب ائتلاف السلطة في أول امتحان بعد المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2019ولم يتمكنوا من جمع الأغلبية المطلوبة للمصادقة على مشروع قانون يتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد .
تونس (الشروق)
أياما قليلة بعد التصويت على مشروع قانون المالية لسنة 2019، باغلبية مريحة بلغت 113 نائبا، انطلق مجلس نواب الشعب في مناقشة نصوص تشريعية تكدّست على طاولة البرلمان بشكل مهول وطُرح عليه استعجال النظر فيها وحسمها قبل ان تنتهي الدورة البرلمانية الخامسة والاخيرة في اكتوبر 2019، لكن البرلمان تعثر بشكل فاضح في أول محطة .
سقوط مشروع قانون
فشل نواب البرلمان في تمرير مشروع قانون يتعلّق بتنقيح وإتمام القانون عدد 12 لسنة 1985 المؤرخ في 5 مارس 1985 المتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد والباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي، ولم يتحصل مشروع القانون سوى على 71 صوتا مقابل احتفاظ 8 نواب باصواتهم ورفض 16 نائبا لنص مشروع القانون، وتم اسقاط النص بالرغم من انه لا يحمل بصمة سياسية كبرى يمكن ان تجعله محل تجاذب سياسي .
غياب الانضباط
المتأمل في نتيجة التصويت يجد ان نص مشروع القانون لم يتمكن من بلوغ نسبة ثلث النواب ( 73 نائبا ) وهو امر يطرح العديد من الاستفهامات خاصة وان الترويكا الحاكمة حاليا وهي كتلة حركة النهضة وكتلة مشروع تونس وكتلة الائتلاف الوطني، يمكنها توفير اكثر من 120 صوتا وهو ما يجعل الفرضية الاولى لتحليل أسباب السقوط تكون مبنية على عدم انضباط نواب الائتلاف الحاكم وتغيبهم عن الجلسة العامة مما ادى الى سقوط النص .
ضعف المعارضة
نتيجة التصويت تكشف ايضا ان عدد الرافضين لهذا النص، ليسوا بالعدد الكثير الذي يمكن ان يقلب معادلات التصويت في البرلمان، وهو ما يعني ان اسقاط النص لم يكن بيد مجموعة كبرى من النواب دفعت في سياق التصويت السلبي على فصوله، بل هي نتيجة طبيعية لتخاذل النواب المعنيين بتمريره، وهو ما يمكن ان يدفع في سياق فرضه عدم الانضباط وتعمّد التغيب.
الحملات الانتخابية
ولئن كان اسقاط النص ليس مدفوعا بعوامل سياسية انتخابية، فان تغيب النواب مدفوع حتميا بمعطيات سياسية، خاصة وان معظمهم غادر اروقة البرلمان في اتجاه دوائرهم الانتخابية تحضيرا لاستحقاق الانتخابات التشريعية القادمة، فغالبية النواب عاقدون العزم على العودة الى مقاعدهم الحالية.
اسقاط مشروع القانون، ليس حدثا في حد ذاته، باعتبار ان الحكومة يمكن ان تعيده للبرلمان بعد ثلاثة اشهر، بقدر ماهو مؤشر شديد الخطورة، مؤشر يمكن قراءته من عديد الزوايا، اهمها منطق عدم الجدية الذي يتعامل به عدد كبير من نواب الائتلاف الحاكم الجديد، اضافة الى هجر عدد كبير من النواب لمقاعدهم، مباشرة بعد المصادقة على الميزانية والتفرغ لحملاتهم الانتخابية.
اتهامات
اتهم بعض النواب في كواليس البرلمان رئاسة الجلسة العامة بالتسرع في اعلان نتيجة التصويت، في حين كان عدد من النواب خارج القاعة ومنهم من دخل قاعة الجلسات العامَّة قبل اعلان نتيجة التصويت بثوان ولم يتمكن من التصويت.
تصويت يطرح تساؤلات
أكد وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي أنّ ما حدث عند التصويت على مشروع القانون المتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد والباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي «غريب ويطرح الكثير من التساؤلات»، مشيرا الى أنّه ستكون له انعكاساته على وضعية الصناديق الاجتماعية.
وأوضح الوزير في تصريح اعلامي أنّ مشروع القانون الذي تم إسقاطه كان سيخدم مصلحة مليون متقاعد وسينهي معاناتهم وسيمكن الدولة من مواصلة عملها بأريحية لأنّ المصاريف ستتقلص حيث كان سيتقلص عجز صندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية إلى 280 مليون دينار، مقابل احتياجات مالية في حدود 1800 مليون دينار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.