الطقس : رياح قوية وبحر هائج    سيناتور أمريكية: دقت ساعة عزل ترامب    إحالة رئيس الفرع الجهوي للمحامين بجندوبة على قاضي التحقيق    خلال مكالمة هاتفية: ترامب يعلن مساندته المطلقة لحملة حفتر!    موجة إنتحار غير مسبوقة في صفوف الشرطة الفرنسية    رونالدو على أبواب الرحيل عن «اليوفي»؟    سيناتورة أمريكية تدعو لبدء إجراءات إقصاء ترامب    مطار قرطاج: ارتفاع قيمة العملة الأجنبية المحجوزة إلى 4.5 مليون دينار    متابعة/ حرق شاحنة محجوزة من قبل محتجين في فريانة..وتصاعد الغضب    فيصل الحضيري لسامي الفهري ‘بجاه ربي سيبني'    الشفي: الاتحاد لم يفكر في إعداد قائمات نقابية في الانتخابات    هيئة الحقيقة والكرامة تسلم تقريرها الختامي إلى رئيس الحكومة    القصرين : تجدد الإحتجاجات بمعتمدية فريانة لليوم الثالث على التوالي واندلاع مواجهات بين المحتجين وأعوان الأمن    مصالح الديوانة بمطار تونس قرطاج تحبط عملية تهريب أكثر من 116 ألف أورو    توننداكس” يقفل معاملات الاسبوع على تراجع ب1ر0 بالمائة    بمناسبة الذكرى 63 لعيد قوات الأمن الداخلي :اختتام برنامج التظاهرات الرياضية وتكريم المتوجين    خاص/ علاء الشابي يعلن «توبته» بعد عقد القران..وشقيقه عبد الرزاق يعلن عن سر خاص بنور شيبة (متابعة)    مريم الدباغ ترد على منال عمارة بصورة وتهاجمها بقوة...التفاصيل    حجز كمية من سمك التن الأحمر    وزارة السياحة تعكف على اعداد مشروع جديد يحمل اسم "تونس وجهتنا"    إلغاء مناظرة الكاباس و إحداث شهادة في التربية والتعليم، وزارة التعليم التعليم العالي توضح    قريبا: انطلاق اشغال ميناء المياه العميقة بالنفيضة    قفصة: غدا انطلاق الدورة السابعة لمهرجان قفصة للفرجة الحية    طبيب يكشف السرّ الكامن وراء غموض ابتسامة الموناليزا    آدم فتحي ضيف الشرف مهرجان ربيع الآداب والفنون ببوسالم    ربع نهائي كاس الكاف: السماح ل 500 مشجع للهلال و150 للنجم لمتابعة مباراة الايّاب    مدرب جوفنتوس يعلق على رحيل رونالدو    مجلس وزاري مرتقب للنظر في وضعية الخطوط التونسية؟    رسمي، وزارة الصحة تدرج تلقيحا هامّا جديدا ضمن الرّوزنامة الوطنيّة للتّلقيح    وزير النقل: مطار النفيضة سيستقبل 1,8مليون سائح    حدث اليوم.. أكثر من 200 قتيل والمواجهات تتوسع..طرابلس تخرج عن السيطرة    بعد حرب التصريحات، الطبوبي يتصالح مع السفير الفرنسي    يد - كاس تونس: حكام الدور ربع النهائي    أسماء وأخبار..    بسبب رونالدو.. ليفربول يختار بديل صلاح    الجريء: "النادي البنزرتي سيكون ثالث الاندية التونسية التي ستشارك في النسخة المقبلة للبطولة العربية"    القيروان: وفاة الكهل الذي تعرّض للحرق من قبل شاب متأثرا بحروقه    فنانة تونسية تتعرض للتحرش في مصر ..ماذا حدث معها؟    ديوان الزيت يعرض زيت الزيتون البكر الممتاز للبيع ب 7800 د /لتر    الشيخان يلتقيان من جديد لإحياء التوافق والاستعداد للانتخابات القادمة    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    داعش الإرهابي يؤكد ذبح مواطن في جبل عرباطة بعد أسره    الرابطة 2: مستقبل سليمان امام فرصة سانحة لمواصلة الطريق نحو الصعود    وزير الخارجية يدعو في اتصال هاتفي مع المشير خليفة حفتر إلى وقف فوري لإطلاق النار    هذا ما يجب أن تعرفيه عن حمية سكر الحمل!    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    توزر: تخصيص 831 هك لفائدة الشباب العاطلين عن العمل    الطرابلسي: قرار إيقاف صرف أجور الأساتذة المضربين سليم    من غشنا فليس منا    ملف الأسبوع.. كيف عالج الاسلام ظاهرة الغش    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية ''تعترف وتقدم نصيحة مهمة ''    القصرين: الاحتفاظ بأعوان ديوانة على علاقة بوفاة مهرّب    وزيرا التجارة والفلاحة ..المنتجات متوفرة لرمضان .. والأسعار في تراجع.. والمراقبة «مستنفرة»    في بنزرت : السياحة تحتفي بالثقافة    دولة عربية تتبرع لترميم كاتدرائية نوتردام    التوقعات الجوية لليوم الجمعة 19 أفريل 2019    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 18 أفريل 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد اسقاط قانون التقاعد والجرايات:سياسة «المقاعد الفارغة» تشلّ البرلمان
نشر في الشروق يوم 15 - 12 - 2018

فشل نواب ائتلاف السلطة في أول امتحان بعد المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2019ولم يتمكنوا من جمع الأغلبية المطلوبة للمصادقة على مشروع قانون يتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد .
تونس (الشروق)
أياما قليلة بعد التصويت على مشروع قانون المالية لسنة 2019، باغلبية مريحة بلغت 113 نائبا، انطلق مجلس نواب الشعب في مناقشة نصوص تشريعية تكدّست على طاولة البرلمان بشكل مهول وطُرح عليه استعجال النظر فيها وحسمها قبل ان تنتهي الدورة البرلمانية الخامسة والاخيرة في اكتوبر 2019، لكن البرلمان تعثر بشكل فاضح في أول محطة .
سقوط مشروع قانون
فشل نواب البرلمان في تمرير مشروع قانون يتعلّق بتنقيح وإتمام القانون عدد 12 لسنة 1985 المؤرخ في 5 مارس 1985 المتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد والباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي، ولم يتحصل مشروع القانون سوى على 71 صوتا مقابل احتفاظ 8 نواب باصواتهم ورفض 16 نائبا لنص مشروع القانون، وتم اسقاط النص بالرغم من انه لا يحمل بصمة سياسية كبرى يمكن ان تجعله محل تجاذب سياسي .
غياب الانضباط
المتأمل في نتيجة التصويت يجد ان نص مشروع القانون لم يتمكن من بلوغ نسبة ثلث النواب ( 73 نائبا ) وهو امر يطرح العديد من الاستفهامات خاصة وان الترويكا الحاكمة حاليا وهي كتلة حركة النهضة وكتلة مشروع تونس وكتلة الائتلاف الوطني، يمكنها توفير اكثر من 120 صوتا وهو ما يجعل الفرضية الاولى لتحليل أسباب السقوط تكون مبنية على عدم انضباط نواب الائتلاف الحاكم وتغيبهم عن الجلسة العامة مما ادى الى سقوط النص .
ضعف المعارضة
نتيجة التصويت تكشف ايضا ان عدد الرافضين لهذا النص، ليسوا بالعدد الكثير الذي يمكن ان يقلب معادلات التصويت في البرلمان، وهو ما يعني ان اسقاط النص لم يكن بيد مجموعة كبرى من النواب دفعت في سياق التصويت السلبي على فصوله، بل هي نتيجة طبيعية لتخاذل النواب المعنيين بتمريره، وهو ما يمكن ان يدفع في سياق فرضه عدم الانضباط وتعمّد التغيب.
الحملات الانتخابية
ولئن كان اسقاط النص ليس مدفوعا بعوامل سياسية انتخابية، فان تغيب النواب مدفوع حتميا بمعطيات سياسية، خاصة وان معظمهم غادر اروقة البرلمان في اتجاه دوائرهم الانتخابية تحضيرا لاستحقاق الانتخابات التشريعية القادمة، فغالبية النواب عاقدون العزم على العودة الى مقاعدهم الحالية.
اسقاط مشروع القانون، ليس حدثا في حد ذاته، باعتبار ان الحكومة يمكن ان تعيده للبرلمان بعد ثلاثة اشهر، بقدر ماهو مؤشر شديد الخطورة، مؤشر يمكن قراءته من عديد الزوايا، اهمها منطق عدم الجدية الذي يتعامل به عدد كبير من نواب الائتلاف الحاكم الجديد، اضافة الى هجر عدد كبير من النواب لمقاعدهم، مباشرة بعد المصادقة على الميزانية والتفرغ لحملاتهم الانتخابية.
اتهامات
اتهم بعض النواب في كواليس البرلمان رئاسة الجلسة العامة بالتسرع في اعلان نتيجة التصويت، في حين كان عدد من النواب خارج القاعة ومنهم من دخل قاعة الجلسات العامَّة قبل اعلان نتيجة التصويت بثوان ولم يتمكن من التصويت.
تصويت يطرح تساؤلات
أكد وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي أنّ ما حدث عند التصويت على مشروع القانون المتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد والباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي «غريب ويطرح الكثير من التساؤلات»، مشيرا الى أنّه ستكون له انعكاساته على وضعية الصناديق الاجتماعية.
وأوضح الوزير في تصريح اعلامي أنّ مشروع القانون الذي تم إسقاطه كان سيخدم مصلحة مليون متقاعد وسينهي معاناتهم وسيمكن الدولة من مواصلة عملها بأريحية لأنّ المصاريف ستتقلص حيث كان سيتقلص عجز صندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية إلى 280 مليون دينار، مقابل احتياجات مالية في حدود 1800 مليون دينار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.