هيئة الإنتخابات ستبت في إشكال الجبهة الشعبية بخصوص مطالب مرشحيها للإنتخابات التشريعية بعد انقضاء فترة تقديم مطالب الترشح    وزير العدل يتخذ قرارا بتخفيض عدد مساجين الهوارب الى النصف...الاسباب    هذا موعد انطلاق موسم الصولد الصيفي    الادارة الجهوية للتجارة تطيح بعصابة محتكري علب السجائر    انطلاق أولى رحلات الحجيج التونسيين إلى البقاع المقدسة والشروع في تطبيق مبادرة “طريق مكة”    صبط ارهابي تونسي بصدد اجتياز الحدود الجزائرية للالتحاق بمجموعات جبال الجزائر    العاصمة: طالب ينشط في تجارة المخدرات صيفا لضمان مصاريف العودة الجامعية    النوبة 2 في بنزرت سمير العقربي بالعروبي ربخها و حير مواجعها    بعد المثول امام القضاء / نبيل القروي يكشف عن تفاصيل الوشاية ضده ومن يخطط لتوريطه    صفاقس: تفاصيل الحادث المريع الذي يودي بحياة طبيب شرعي (متابعة)    اجتماع في الجامعة استعدادا لنهائي الكاس بين النجم والنادي الصفاقسي    تصفيات “كان” 2021.. روزنامة مباريات المنتخب الوطني    الطائرة العسكرية الليبية تابعة لقوات حفتر وحكومة الوفاق تطالب التنسيق مع تونس بشانها    حجز 15 ألف قرص إكستازي في ميناء حلق الوادي    8 آلاف دينار عائدات ديوانية في ميزانية الدولة سنة 2018    ماجل بالعباس: اعتصام فلاح بخلية الارشاد الفلاحي    قيادية بتحيا تونس لالصباح نيوز: سنشارك في 33 دائرة.. وهذه القائمات التي قدمناها    مصير غامض ينتظر لاعب الريال جاريث بيل    القصرين: المكتب الجهوي لحزب التيار الديمقراطي يفند ما ورد في استقالة اعضائه الاربعة    يوسف الشاهد من الرياضة إلى حفلات الراب.. الدعاية السياسية واستهدافُ الشّباب    الليلة لطيفة العرفاوي تغني للنادي البنزرتي    التركيبة الجديدة للكتل البرلمانية    قطاع الدواجن في تونس يُطلق صيحة فزع    حزب الورقة: ''الزطلة'' تُستعمل للعلاج في الشعانبي    صحتك في الصيف..نصائح لتخفيف الوزن بشكل أسرع    نباتات الزينة..نبات ست الحسن    التعامل مع الأطفال    ليبيا.. تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوبي طرابلس    المنستير: تفكيك عصابة اختصت في السرقة وبيع الخمر    بلاغ من هيئة مهرجان صفاقس الدولي حول ما جد في عرض الزيارة    بطولة كرة اليد.. نتائج عملية قرعة المرحلة الأولى    من دائرة الحضارة التونسيّة    وجيهة الجندوبي تتألق في مهرجان قرطاج الدولي بمسرحية " Big bossa "    تونس تنتج 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية بتعريفة قياسية    الترجي يتربص بالمنستير وفوسيني يتخلف    اليوم: انطلاق أولى رحلات الحجيج الى البقاع المقدّسة    الولايات المتحدة تسجل 25 حالة إصابة جديدة بالحصبة مع تفشي المرض في أوهايو وألاسكا    استعدادا لعودته إلى قرطاج بعد غياب 20 سنة الفنان عدنان الشواشي يعد جمهوره بمفاجآت عديدة    هام/ ادارة مهرجان قرطاج تمنع اصطحاب الأطفال في هذين العرضين.. وهذا هو السبب    الإدعاء العام الأمريكي: كريستيانو رونالدو لن يتهم بالاغتصاب    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    لأول مرة.. باكستان تكشف "الخطوة الأولى" لاصطياد بن لادن    الجهيناوي يفتتح المنتدى الاقتصادي التونسي البرتغالي    الجزائريون ينعشون السياحة التونسية.. 80 ألف زائر في 10 أيام ومليون و126 ألف في 2019    ارتفاع طفيف في درجات الحرارة غدا الاربعاء    مونديال قطر 2022.. 29 جويلية موعد سحب التصفيات الافريقية    ليبيا: مطار معيتيقة يستأنف الملاحة بعد توقف لساعات    هبة فرنسية بقيمة 83 مليون دينار    بريطانيا تدعو لتشكيل قوة بحرية أوروبية للتصدي “لقرصنة” إيران    يهمّ الذين يتناولون الأسبرين يوميا : توقفوا فورا    جرافات إسرائيل تواصل هدم منازل الفلسطينيين في القدس    عرض خيالي لإقناع مبابي بتجديد تعاقده مع باريس سان جيرمان    الهند.. 216 مولودا ذكرا.. والإناث صفر!    إيطاليا: حريق في فلورنسا يؤدى إلى حالة فوضى في حركة القطارات    تدهور الحالة الصحية للفنان فاروق الفيشاوي    مرتجى محجوب يكتب لكم: كلنا فداء للوطن ...    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الإنسان عقل وضمير ووجدان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في اجتماع الاتحاد من أجل المتوسط بالقاهرة..تونس تعمل على مزيد تقوية حضورها الاقتصادي المتوسطي والعربي
نشر في الشروق يوم 20 - 06 - 2019


القاهرة - الشروق
شاركت تونس أمس الثلاثاء بالعاصمة المصرية القاهرة في منتدى الأعمال الذي نظمه الاتحاد من اجل المتوسط للتباحث حول مزيد دفع علاقات التعاون الاقتصادي والشراكة التجارية والتبادل بين دول منطقة جنوب المتوسط.
وياتي هذا الاجتماع خصوصا لدعم المبادلات التجارية بين بلدان جنوب المتوسط وهي اساسا الدول العربية بشمال افريقيا (تونس والمغرب والجزائر وليبيا ومصر) والشرق الاوسط (الاردن ولبنان وفلسطين وسوريا). حيث لا تتعدى المبادلات التجارية بين هذه الدول 1 و 2 بالمائة من مبادلاتها عكس مبادلاتها مع دول شمال المتوسط (أوروبا) او مع بعض الدول الآسياوية ويهم هذا الضعف بالاساس عدة مجالات ابرزها تبادل السلع واقتحام الاسواق وكذلك التجارة الالكترونية بين هذه الدول والتي تحولت الى خيار لا مفر منه في الدول التي تريد تحقيق التقدم الاقتصادي الى جانب تبادل الاستثمارات في الدول المعنية.
وتم بالمناسبة استعراض جملة المشاكل المتسببة في ذلك على غرار الحواجز الجمركية وضعف القطاع الخاص وغياب الاحاطة بالمصدرين الخواص وغياب اتفاقيات تسهل نشاطهم وتسهل ايضا تبادل الاستثمارات في منطقة جنوب المتوسط مع غياب الارادة السياسية احيانا.
واكد الحاضرون على ما تزخر به دول جنوب المتوسط من ثروات طبيعية وبشرية ومن فرص تعاون وتبادل ومن موقع متميز يساعدها على التواصل برا وبحرا وجوا والكترونيا ومن حيث اللغة الى جانب التقارب الاجتماعي بين الشعوب. لكن رغم ذلك لم يرتق التعاون والشراكة الى المستوى المطلوب ويتطلب اكثر جراة وشجاعة من السلط السياسية في البلدان المعنية.
وقال كاتب الدولة للتجارة وممثل تونس في المنتدى سمير بشوال في تصريح خص به «الشروق» ان حضور تونس اليوم ياتي تنفيذا لتوصية وزراء التجارة ببلدان الاتحاد لمزيد الدفع بالتبادل التجاري في ما بينها. واضاف ان تونس بوصفها عضوا في الاتفاقية العربية المتوسطية للتبادل الحر (اتفاقية اغادير) ستعمل على جعل هذه الاتفاقية ارضية جاهزة لتحقيق اهداف الاتحاد من اجل المتوسط وهي اساسا تقوية التقارب والانفتاح الاقتصادي العربي - المتوسطي. وتضم اتفاقية اغادير دولا من جنوب وشرق المتوسط وهي تونس والمغرب ومصر والاردن وقد تنضاف اليها لبنان وفلسطين في القريب في انتظار البقية ويمكن ان تساعد على تحقيق هذا الهدف. واكد سمير بشوال ان تونس التي ستتولى بداية من سنة 2020 رئاسة الوحدة الفنية لاتفاقية اغادير ستعمل على تحقيق هذا التمشي وعلى دعم التعاون والتبادل البيني بين دول جنوب المتوسط وهو ما عبر عنه المشاركون في اجتماع الاتحاد من اجل المتوسط بالقاهرة.
واكد كاتب الدولة ان حضور تونس المتوسطي كان دائما متميزا سواء على مستوى اتفاقية اغادير او الاتحاد من اجل المتوسط او الاتحاد الاوروبي وسيقع العمل على مزيد دعمه في قادم السنوات على ارض الواقع والحصول على الدعم المتوفر من الاتحاد الاوروبي لبلدان الجنوب وما يوفره الاتحاد من اجل المتوسط من فرص دعم وشراكة ايضا في هذا المجال لمزيد تحقيق النمو الاقتصادي . وحول اتفاقية «أليكا» والمخاوف التي تطرحها في تونس وامكانية تسببها في تعطيل مزيد انفتاح تونس على محيطها الاوروبي والمتوسطي وعلى حضورها فيه قال سمير بشوال ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد كان واضحا في هذا المجال بالقول انه لم يقع الى حد الآن توقيع هذا الاتفاق وانه لن يتم التوقيع او اخذ اي التزام ليست فيه مصلحة تونس وايضا توجد مراقبة برلمانية على اتفاقية اليكا وستخضع طبعا لمصادقة مجلس النواب وبالتالي لن يتسنى للحكومة التصرف فيها بمفردها فيه . واكد المتحدث بالخصوص انه عموما لا يمكن ابرام اتفاقيات ملزمة لتونس الا اذا كانت في اطار مقاربة ربحية لكل الاطراف لا سيما لتونس.
وقال محمد رزاز مسؤول في فريق تنمية الأعمال والتوظيف بالاتحاد من أجل المتوسط ان تونس اكثر من مجرد دولة عضو وهي منخرطة بشكل قوي في أنشطة الاتحاد . من ذلك مثلا ان اهم مبادرة للاتحاد وهي المبادرة المتوسطية للتوظيف وقع اطلاقها من تونس سنة 2013 وهي عبارة عن مظلة للمشاريع التي تهدف الى خلق فرص العمل ودعم الشركات الصغرى والمتوسطة وربط الصلة بين الباحثين عن عمل وفرص العمل في المنطقة. واضاف ان تونس تواصل اليوم لعب دور هام في الاتحاد من اجل تحقيق اهدافه خاصة الهدف الذي وقع تداوله في هذا الاجتماع وهو مزيد تقوية وتفعيل التبادل التجاري بين دول جنوب المتوسط وايضا تطوير التجارة الالكترونية في ما بينها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.