فوزي البنزرتي يغادر الوداد المغربي    نادي نجران السعودي ينهي اجراءات التعاقد مع المدرب سعيد السايبي    بين قصور الساف وسيدي علوان: وفاة 5 أشخاص وإصابة اثنين في حادث مرور    تأجيل الظهور التلفزي لراشد الغنوشي .. وهذه التفاصيل    مصانع تعليب الزيت: أزمة مالية خانقة وشبح البطالة يهدد الآلاف    تأخّر رحلة "قرطاج": شركة الملاحة توضّح وتعتذر    محرز الغنوشي يتحدث عن تواصل موجة الحر و"درجات انذار عالية جدا لنشوب الحرائق"    "بوساطة من لطفي زيتون".. لقاء مرتقب بين سعيّد والغنوشي    محمد عمار ينسحب من رئاسة الكتلة الديمقراطية..    عاجل: الوضع خطير في هذه الولايات..ووزير الصحة يدعو الى التدخل العاجل والفوري..    مع الشروق.. أمريكا والانسحاب من الشرق الأوسط    حدث اليوم .. غدا مؤتمر دولي جديد حول ليبيا ...هل يحسم ملف المرتزقة والانتخابات ؟    مقتل شخصين بينهما شرطي بإطلاق نار في ولاية كولورادو الأمريكية    رئيس الفليبين يخيّر مواطنيه بين لقاح كورونا أو الاعتقال أو مغادرة البلاد!    هشام المشيشي: "استقالتي من الحكومة غير مطروحة نهائيا"    قبلي: أحد المودعين بالسجن المدني بقبلي يتحصل على الاجازة التطبيقية في ادارة الاعمال    صفقة القرن.. رئيس برشلونة يخطط لضم رونالدو إلى جانب ميسي    أخبار النادي الإفريقي: الوحيشي ينهي الاحتفالات للتركيز على النهائي    لا نية للاتحاد الأوروبي في تغيير ملعب مباراة نهائي اليورو    أشغال الطاقة الشمسية بتطاوين انتهت منذ سنة...تعطّل استغلال مشروع القرضاب كارثة على الاقتصاد الوطني    تأمين السحب في مناطق الحجر الصحّي    توزر: فرض الحجر الشامل في كل المعتمديات    اليوم الرابع من باكالوريا 2021...صعوبة في امتحان التصرّف والعلوم الفيزيائية    نابل: إلقاء القبض على شخص محل 28 منشور تفتيش    تعيين محمود بن رمضان على رأس «بيت الحكمة»    الكاف: تلميذة تفوز في المسابقة الوطنية «بيوتنا تقاسيم وكلمات»    نابل: المهرجان الطلّابي الدولي للتراث الغذائي    في اطار تعليم الكبار بتونس...6 مدارس حقلية لرفع الامية وتنمية المهارات    جديد الكوفيد ... المدير الجهوي للصحّة....الوضع خطير في سليانة    وزير الصحة: السلالة البريطانية هي المهيمنة حاليا    وزير الصحة: إدراج هؤلاء في فئة الأشخاص الذين لديهم الأولوية في التلقيح ضدّ كورونا    إمضاء وعد بيع لإذاعة شمس آف آم    حريق يأتي على 8 هكتارات من غابة ببلطة بوعوّان    وزير الصحة: إضافة 18 مركز تلقيح ضد كورونا    مسرحية "المندرة" للصحبي عمر: الثورة ينبغي أن تكون على الذات قبل الآخر    طبرقة: الإطاحة بعصابة مخدرات وحجز 219 صفيحة من الزطلة    المنستير: وفاة امراة داخل طائرة قادمة من فرنسا    مستقبل سليمان يتعاقد مع مهاجم قوافل قفصة حازم مبارك لمدة موسمين    الاعلان عن جملة من القرارات في مجال تحديث الادارة    تراجع مخزون المياه بسد سيدي سالم    مصر: إعدام 7 مواطنين أدينوا في قضايا قتل مقترنة بالسرقة    جلسة عمل حول قطاع الصيد البحري في ما يتعلق بمسالك التوزيع    إيطاليا تسمح بعدم ارتداء الكمامة ابتداء من هذا التاريخ..    من بينها تونس : الكاف يعلن عن قائمة البلدان المشاركة باربعة اندية في رابطة الابطال وكاس الكونفدرالية    لأول مرة منذ عام 2019.. أسعار النفط تصعد إلى مستوى جديد    ستصل إلى 48 درجة: الحرارة المتوقعة بكامل الولايات    بعد اقرار حجر صحّي شامل بزغوان: تغيير مواعيد سفرات الحافلات    بعد تتويجها ببطولة برمينغهام : انس جابر تحافظ على مركزها 24 عالميا وتشارك في بطولة ايستبورن    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    منوبة :نشوب حريق بجبل حماد بالجديدة وتواصل تدخلات اطفائه    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    أيام قرطاج السينمائية: فتح باب الترشيحات لجائزة 'قرطاج الواعدة'    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيد أقصى مبارك شفاء وهنيئا لصدور التونسيين، المقاومة الفلسطينية تقطع طريق التطبيع
نشر في الشروق يوم 13 - 05 - 2021

تدك صواريخ المقاومة المباركة بكل أركانها كيان العدو وتستهدف عدة منشآت اقتصادية واستراتيحية صهيونية من مطارات وموانىء وأنابيب نفط وغاز ومصانع ومناطق صناعية ومواقع وقواعد عسكرية... وصلت تحديدا من بين ما وصلت إليه، ونحن هنا نتناول تفصيلا جزئيا فقط، وصلت جنوبي تل أبيب أو تل الربيع المحتلة وجنوب شرقي المدينة المغتصبة وتدقيقا ميناء اسدود أو اشدود والمستوطنات المحيطة وعلى وجه الخصوص نذكر أيضا كريات جات أو غات رمز المقاومة التاريخية والتي اطلقت منها إشارات تطبيعية كبرى موالية للعدو ومندمجة في منظومة النظام الصهيوني إقليميا ودوليا، هذا فضلا عن طريق يافا وغيرها.
من المعروف ان هذه المناطق ممرات تتسرب عبرها جرائم التطبيع الجبانة وخيانات الاعتراف بالعدو والعمل معه منذ سنوات وقد تصاعدت في المدة الأخيرة. وهذا دليل قطعي جديد ان المقاومة تقطع بنفسها وإن مؤقتا طرق التطبيع الاقتصادي المغطى إستخباريا وأمنيا من طرف كيان العدو ومختلف أجهزة الاحتلال الصهيوني. وهو الدليل الأكبر بأن ما يخضع للسيطرة المؤقتة والعابرة للعدو والتي ستنهار يوما لا علاقة له البتة بالفلسطينيين المقاومين لا في غزة ولا في غيرها وهم أبرياء من كل ادعاءات تقول عكس ذلك وانه لا شأن لهم اطلاقا ولا ربط ممكن بين ذلك وبين جرائم التطبيع والموقف الفلسطيني الذي عبر عن نفسه أكثر من مرة بوضوح تام وبيانات موثقة ضد هذه الخيانات كلها.
إن صدور غالبية التونسيين الشرفاء الأحرار المغبونين المجروحين والمقهورة المغدورة قلوبهم بهذه الطعنات لتشفى في هذه اللحظات التاريخية المباركة مقاوميا وروحيا ومعنويا ونفسيا وذهنيا وتطمئن افئدة المؤمنين في عيدهم المبارك بالنصر والفداء في انتظار نيل حقوقهم السيادية المقدسة عبر القوانين التونسية وأمام القضاء التونسي ومن خلال القرارات السياسية وتطبيقاتها الأمنية والديوانية وغيرها بما يشمل الأمن القومي لوطننا وشعبنا في كل جوانبه. وانها لثورة شعبية؛ وانها لحرب شعبية ومسلحة تحريرية وتمهيدية لأطوار مقبلة من المعارك الكبرى والفاصلة الوجودية في الأسابيع والاشهر والسنوات القليلة المقبلة والتي تتصاعد نحو إنهاء الاحتلال وتحرير فلسطين وازالة العدو الصهيوني من الوجود الآتي حتما عاجلا أم آجلا. وإن غدا لناظره لقريب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.