طقس الاربعاء 26 جانفي 2022    في صحراء دوز .. العثور على ذخيرة حيّة قديمة    توزر : القبض على لصوص المنازل    وزارة الصحة تسجل 17 وفاة و9706 إصابة جديدة بفيروس كورونا    جديد الكوفيد .. 4 وفيات جديدة في صفاقس    الوضع في العالم    اتحاد الفلاحة يستنكر    دعوة لمراجعة الاتفاقيات الضارة    قف: مجلس المنافسة والأسعار    تحضيرات استعادة النشاط السياحي    «كَابوس» 2017 في البال...الجامعة تُحذّر اللاعبين من «فخ» بوركينا فاسو    المنتخب الوطني : عودة 4 عناصر و«الطليان» يُتابعون الطالبي    مع الشروق..المصالحة الفلسطينية... الآن... الآن وليس غدا    كرم: البنوك تواجه ضغطا كبيرا    مع الشروق..المصالحة الفلسطينية... الآن... الآن وليس غدا    بوركينا فاسو: العسكريون الذين استولوا على الحكم يعلنون فتح حدود البلاد الجوية    رئاسة الجمهورية: إنهاء مهام نادية عكاشة    اختطاف امرأة بقصر هلال: إيقاف ثلاثة أشخاص والزوج الفاعل الأصلي فيها محل 10 مناشير تفتيش    الليلة: الحرارة تتراوح بين درجتين و10 درجات    المنستير: تلميذ يطعن زميله على مستوى الصدر    منى زكي تلجأ إلى الله: ''اللهم اغفر ذنوبنا''    شبّهوها بنانسي عجرم: هل خضعت نبيهة كراولي لعملية تجميل؟    المكي: نادية عكاشة كانت تتواصل مع الغنوشي بعد 25 جويلية بوساطة    حارس الرأس الأخضر يعتذر من ماني    نهاية مأساوية..تجمّد 7 مهاجرين على متن قارب في اتجاه لامبيدوزا    المهدية: تسجيل 4 حالات وفاة و422 إصابة جديدة بكورونا    نادي حمام الانف يحصن دفاعه بضم شهاب بن فرج    النادي الإفريقي: الوحيشي يوضح بخصوص علاقته بالعلمي.. يشيد بالبدوي والزردوم.. وينفي مجاملته لخليفة والمنتدبين    إعلام من صندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية لمتقاعدي الوظيفة العمومية    السيسي وتبون يتفقان على أهمية إنجاز الانتخابات في ليبيا بالتزامن مع خروج "المرتزقة" منها    اصطدام حافلة بسيارة خفيفة على مستوى منطقة العقبة    الأمم المتحدة تحذر من أوضاع مزرية يمر بها المدنيون والنازحون في شمال سوريا    منع كاتب الدولة السابق عبد القدوس السعداوي من سفر.. وهذه التفاصيل    دعوة إلى مراجعة الاتفاقيات التجاريّة المضرّة بتونس    وزارة المرأة تعلن عن معايير إنتداب مربين وأساتذة شباب وطفولة وأخصائيين نفسانيين    منتخب كرة القدم: تحاليل كوفيد سلبية للشعلالي ومعلول ودحمان وتوزغار    قضية "قتيل فيلا نانسي عجرم" تعود إلى العلن وخبيرة جنائية تكشف تفاصيل جديدة وتطالب بنبش القبر (فيديو)    الخطوط التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى هذه الوجهة حتى إشعار آخر    التونسيون استهلكوا 176 مليون لتر من الجعة في 2021    اليوم: تراتيب الإضراب العام في قطاع الصحة    بالفيديو: بايدن يعتقد أن الميكروفون مغلقا يشتم صحفيًّا    البنك العالمي: من الضروري إطلاق إصلاحات هيكلية لضمان انتعاش الاقتصاد التونسي    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    كأس الاتحاد الكويتي: طه ياسين الخنيسي يفتتح مشاركته مع نادي الكويت بتسجيله لثلاثية    زهير بن حمد وداعا صاحب التوقيعتين.    عضو اللجنة العلمية يتحدث عن الوضع الوبائي خلال الموجة الخامسة من كوفيد-19    تنقيحات جديدة في موسم التخفيضات القادم    الكاميرون: ارتفاع حصيلة ضحايا التدافع أمام ملعب كرة القدم إلى ثمانية    ملتقى شكري بلعيد الدولي للفنون..تدشين مجسم عملاق للشهيد في مدينة صفاقس    البورصة السياسيّة..نزول..عثمان بطيّخ ( مفتي الجمهورية)    حمام سوسة: ورشة فنية لتلامذة مدرسة طريق تونس    مع الشروق.. الجزائر مصر ... مرحلة جديدة من العلاقات    علّقوا حبلا في باب منزلها: نوال المحمودي تتعرّض للتهديد بالقتل    قتيلة و3 جرحى بإطلاق نار في جامعة بالمانيا    ما هي الطريقة الكركرية التي أثارت ضجة في تونس؟    وزيرة الثقافة تدعو إلى إنقاذ المعالم الأثرية من الإندثار خلال زيارتها لجامع علولة بمدنين    رد نقابة المهن التمثيلية المصرية على الجدل الحاصل بشأن فيلم "أصحاب ولا أعز"    تحصينات حمودة باشا (1)...تونس تعلن الحرب على البندقيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عصابة بالجزائر تشتري الرضّع من الأمهات العازبات ب4 ملايين وتهرّبهم إلى فرنسا
نشر في الحوار نت يوم 02 - 10 - 2010

علمت "الشروق" من مصدر مؤكد، أن قضية الطبيب المتورط في التهريب الدولي للأطفال غير الشرعيين لفرنسا ستحال هذا الأسبوع على المحاكمة بعد أن دام التحقيق فيها من طرف قاضي الغرفة التاسعة بمحكمة سيدي امحمد أكثر من سنة تقريبا.
* هذه القضية الشائكة والتي كانت "الشروق" سباقة في نشرها ستكشف عن حقائق قد لا تكون متوفرة في ملف الطبيب البالغ من العمر 62 سنة، والمتهم بانتحال الصفة وتكوين جماعة أشرار لمساومة الأمهات العازبات والإتجار في أطفالهم مقابل مبالغ بالعملة الصعبة، حيث ثبت ضده وضد الموثق الذي توفي مؤخرا داخل السجن، تحرير خلال فترة 2005 و2006 ما يقارب 12 كفالة لأزيد من 15 رضيعا حديث الولادة، 9 منهم تم نقلهم إلى مدينة - سانت ايتيان- بفرنسا باستعمال بعض الطرق القانونية، فيما أقر التحقيق الابتدائي ان المتهم تكفل منذ 1998 بأكثر من 25 طفلا.
* "الشروق" تحصلت على تفاصيل القصة الكاملة، المتهم فيها 36 شخصا منهم أمهات عازبات وفرنسيون من أصول جزائرية يقيمون في الخارج تم مساءلتهم عن طريق السلطات الفرنسية، ويتواجد حاليا كل من الطبيب -خ.ح- وابن الموثق المتوفي، والذي يشغل مساعد بمكتب الوالد رهن الحبس المؤقت.
* وتمكنت حسب المعلومات المتوفرة، فرقة البحث والتحري لأمن العاصمة من اكتشاف وقائع القضية الخطيرة، بعد معلومات تفيد أن المدعو - إ. بوعلام- 41 سنة مزدوج الجنسية، ومتزوج بفرنسية تمكن من تهريب طفلين إلى فرنسا بالتواطؤ مع الطبيب الذي انتحل صفة طبيب في التوليد وفتح عيادة للإجهاض في عين طاية، إذ أن الأول غادر التراب الوطني بتاريخ 4 سبتمبر 2005 باتجاه مدينة ليون عبر مطار هواري بومدين الدولي رفقة طفلين مجهولي الأبوين على أساس أنهما ابناه الشرعيان، وحسب بطاقة الخروج فإن الطفلين كتب تاريخ مكان ميلادهما بعين طاية في عيادة الطبيب المتهم.
* ووصلت تحريات الأمن أن شقيقة المتهم ح.ح 43 سنة تساعده في التكفل بالأمهات العازبات في فترة حملهن لغاية وضعهن الحمل، كما يقوم هو بكافة الإجراءات، من تسجيل بالحالة المدنية لغاية وصول بعضهم لخارج الوطن رفقة عائلة كافلة بموجب كفالات محررة عن طريق المرحوم - م.ش.س- 60 سنة لديه مكتب توثيق بباش جراح.
* وأفيد من خلال التحقيق أن شقيقة الطبيب كلفت أيضا بمهمة رعاية الرضع من الأمهات العازبات منهن طالبات جامعيات، في بيتها، ومن خطورة القضية أيضا، أن الطبيب الذي انتحل صفة عضو مؤسس في جمعية البركة، وعضو في جمعية - آس أو آس نساء في شدة - كان يقوم حسب تقرير فرقة البحث والتدخل بتصرفات محظورة قانونيا عند التكفل بالفتيات الحوامل عند بداية الحمل من خلال مطالبتهن بمبالغ مالية تتراوح بين مليونين و4 ملايين سنتيم، مقابل التخلي عن المولود، وفي بعض الأحيان التوقيع من طرفهن على شيكات على بياض، أو تجريدهن من مجوهراتهن، بالإضافة إلى الاحتفاظ بصورة طبق الأصل لوثائقهن.
* وكان المتهم يستأجر سكنات للواتي يوشكن على وضع الحمل، وتتكفل بهن المتهمة مقابل أجر شهري في انتظار الزبون الملائم الذي يرغب في التبني. الطبيب المتهم مسبوق قضائيا في قضية اجهاض، وقضية وفاة رضيع في مسكن المكلفة بالرعاية، حيث أدين بسنتين سجنا نافذا قضى منها 9 أشهر بسجن الحراش سنة 2006، أدى تفتيش منزل هذا الأخير لاسترجاع مجوهرات مكتوب عليه اسم الأمهات العازبات، ومبالغ بالعملة الصعبة واسترجاع من عند المكلفة بالرعاية طفلين غير شرعيين.
* وطالبت إحدى الأمهات العازبات - خ.ص - من مواليد 1966 باسترجاع طفلتيها التوأم اللتين وضعتهما شهر أكتوبر 1997 في مستشفى عين طاية، وتركتهما في المستشفى بعد خضوعها لعملية ولادة في حضور الطبيب المتهم، وبعد مدة عادت للمستشفى، إلا أنها لم تعثر عليهما، المعنية طالبته بإرجاع التوأم، إلا أنه أخبرها أنهما خارج الوطن.
* التحقيق شمل كل الأمهات العازبات اللوتي تورطن مع الطبيب ويتعلق الأمر بكل من القاصر أنذاك - ح.ش - أم لطفل، خ.ص 43 سنة، أم لتوأم، ل.س - 45 سنة أم لطفلة، ن.ف 28 سنة أم لطفلين، ب.ح 38 سنة أم لطفل، ز.ب - 36 سنة أم لطفل، أ.د 33 سنة أم لطفل، ه.ق 23 سنة طالبة جامعية، م.ق 33 سنة، و.ب 31 سنة، ح.ب 28 سنة، ح.ع 23 سنة أم لطفل، ع.م 42 سنة، ف.م 27 سنة لأم لطفلة، ش.ش 30 سنة، ل.ج 28 سنة أم لطفل، ع.م 26 سن أم لطفلة، أ.ب 36 سنة أم لطفل، و.ب 31 سنة أم لطفلة، س.أ 26 سنة أم لطفل، أ.ل 26 سنة أم لطفل، ف.ع، وكلهن أمهات عازبات.
* وبلغ عدد المكلفين في فرنسا بالأطفال غير الشرعيين 7 أشخاص منهم تجار، من أصول جزائرية أغلبهم يقيمون في منطقة سانتيتيان بفرنسا استوجب استدعاءهم للمحاكمة أمام محكمة سيدي امحمد، وقد أعطوا رشاوى فاقت ال20 مليون سنتيم، وتعرف بهم بحكم امتلاكه مسكنا في المنطقة وكان ينوي بيع أطفال آخرين لفرنسيين. أما الموثق الذي كان يمضي على الكفالة بحضور الأطراف فكان يقوم بذلك مقابل أتعاب تتراوح بين 2500 و3000دج.
* اعترف الطبيب الذي سيواجه تهمة إبعاد الأطفال والإتجار بهم في الخارج بمشاركة جماعة أشرار من 3 نساء وموثق وابنه وشخص آخر، أنه يقوم بعمليات رتق وإعادة البكارة للفتيات مقابل مبلغ 2 مليون سنتيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.