نداء تونس يدعو السبسي للترشّح للانتخابات الرئاسية    سفيان طوبال: شق الحمامات بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإثبات شرعيته واستعادة مقر الحزب    ذبح مواطن في جبل عرباطة..اتحاد الشغل يصف تعامل السلطة ب”عدم الجدية”    بن عمر يغيب عن مواجهة الهلال ويخضع لفحوصات    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك: حملات التصدي للاحتكار والمضاربة حلول ترقيعية تتطلب الاصلاح الجذري    يوم دون سيارات بمدينة اريانة وجولة تحسيسية على متن الدراجات الهوائية تحت شعار ''اريانة تبسكل''    سريلانكا.. التحقيقات تكشف تفاصيل عن التفجيرات    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي    المرصد الوطني للتزويد والأسعار: تراجع ملحوظ في أسعار أغلب المنتوجات الفلاحية خلال الفترة من 13 الى 20 أفريل 2019    رونالدو يسجل إنجازا لم يحققه أي لاعب في التاريخ    بسبب شبهة فساد.. الجامعة توقف نشاط رابطة سيدي بوزيد والملف أمام النيابة العمومية    خاص بسوسة / القبض على رجل أعمال جزائري صحبة 5 فتيات تونسيات ...الأمن يتدخل وهذه التفاصيل    في القيروان/ معركة دامية في حفل زفاف ..طلق ناري وإصابة خطيرة    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    بطولة برشلونة ..مالك الجزيري يواجه الالماني كوليشريبر في الدور الاول    القوى الكبرى.. تساند حكومة الوفاق جهرا وتدعم حفتر سرّا    تفجيرات سريلانكا: ارتفاع عدد الضحايا إلى 207 قتلى وأكثر من 400 جريحا    اختتام المهرجان الدولي لربيع الآداب والفنون ببوسالم في دورته 33‎    الرابطة الثانية: برنامج مباريات اليوم    تواصل هبوب رياح قوية إلى قوية جدا اليوم الأحد وغدا الاثنين    ابرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاحد 21 افريل 2019    قبلي: اضرار متعددة جراء هبوب رياح رملية قوية على مختلف مناطق الولاية    انطلاق عملية تعديل الاسعار بسوق الجملة بئر القصعة وهذه الاسعار القصوى    بسمة الخلفاوي: "ترشحي للإنتخابات التشريعيّة المقبلة اصبح "ضرورة"…"    سليانة / حجز مجموعة من خراطيش لبنادق صيد بإحدى المنازل    ترامب يرحّب :تونس تستورد لحوم الأبقار والدواجن والبيض من أمريكا    الاحد: طقس مغيم ورياح قوية    النادي الإفريقي اتحاد بن قردان (0 – 1) .. انتصار مستحق لبن قردان شوّهه الحكم    الترجي الرياضي: التشكيلة المحتملة أمام الاتحاد المنستيري    أخبار النادي الصفاقسي .. المرزوقي وشواط يقودان الهجوم    طبيب يكشف السر الكامن وراء غموض ابتسامة الموناليزا    من بينهنّ ابنة الشهيد لطفي الزار وعسكرية .. إيقاف مروّع النسوة والفتيات بباب الجديد    توننداكس ينهي آخر حصة في الأسبوع على استقرار    السعودية.. منع إليسا من الرقص والتمايل خلال حفلة في جدة    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس    نابل ..حجز 7 أطنان من البطاطا والطماطم    «تونس عاصمة الشباب العربي لسنة 2019»    الرياح تتجاوز 80 كم/س والأنشطة البحرية ممنوعة    دعا الى خطة عاجلة لوقف ارتفاع الأسعار .. اتحاد الشغل يساند التحركات الاحتجاجية    بداية من الغد: تعليق نشاط توزيع قوارير الغاز بالجملة    مهرجان المبدعات العربيات بسوسة .. استضافة صفية العمري وهشام رستم للحديث عن الروحانيات    «تحيا تونس» يدين العنف    تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق «البريكسيت»    الإمارات تضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الخليج    فراس الأسد يوضح ملابسات محاكمة والده رفعت في فرنسا    الاعتداء على مقداد السهيلي في محطة بنزين بالمرسى!    المغنية أديل تنفصل عن زوجها سايمون كونيكي    اليوم تنطلق الدورة السادسة للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    فيصل الحضيري يتخلّى عن '' 11 مليون'' ويستقيل    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    فوائد التمارين البدنية تستمر حتى بعد 10 سنوات!    برنامج متنوع ومفاجآت في مهرجان الفوندو الباجي    مشاهير ... كونفوشيوس    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقفة مع أبرز الراحلين لعام 2010
نشر في الحوار نت يوم 31 - 12 - 2010


وقفة مع أبرز الراحلين لعام 2010


الحوار.نت -مع وصد باب العقد الأول من الألفيّة الثالثة وبالتزامن مع ولادة أولى سنوات العقد الثاني ارتأت شبكة الحوارنت أن يكون لها وقفة مع أبرز الشخصيات التي ودعت الحياة في العام المنصرم، شخصيات عديدة لها أهميتها.. قيمتها.. مناقبها.. وكذلك مثالبها.. شخصيات ما بين سياسية، دينية، أدبية، أو اجتماعية ، عربية أو غربية.. بغضّ النظر عن قيمة ما قامت به وكنهه إلا أنّها ظهرت على السطح ومن ثمّ رحلت تاركة بصماتها كيفما كانت سلبا أو إيجابا.

*الثلاثاء 19يناير/ك2-محمود عبدالرؤوف المبحوح أحد قيادي كتائب عزالدين القسام/حماس. اغتيل في دبي على أيدي مجموعة من أفراد الموساد. عملية شارك فيها أسطول من عملاء الموساد ونجحت الفرق الأمنية الإماراتية بقيادة الفريق ضاحي خلفان تميم في كشف فصولها بدقة عجيبة مستعينين بكاميرات المراقبة المزروعة في الكثير من نواحي دبي، وإلى يومنا هذا لا زالت عملية الاغتيال هذه رغم مرور ما يقارب العام على وقوعها تكشف عن مزيد من الخبايا.

*الإثنين 25 يناير/ك2- تنفيذ حكم الإعدام في حقعلي حسن المجيد الذي اشتهر باسم "علي الكيماوي" بعد العملية التي أمر فيها بضرب الأكراد في شمال العراق بالأسلحة الكيماوية عام 1987 ، والتي وصفت بالإبادة الجماعية.

* السبت 20 فبراير/شباط- وفاة الداعية اللبنانيالشيخ خليل الصيفيأحد مؤسسي الجماعة الإسلامية في الجنوب وفي البقاع، تنقل الراحل بين لبنان والبرازيل ما بين 1981 و2008 واستقر فيها مدة 5 سنوات متتالية عمل فيها داعية أسلم على يديه الكثير منهم قساوسة ورهبان. أبلغ ما قيل عنه "تميز بالتواضع الجم ، والتسامح والكرم بغير حدود، والسعي في حاجات الناس..الإخلاص لحمته وسداه ، والحكمة منطقه ، والحلم والصبر وتحمل الأذى والعفو عن المسيء والحرص على هداية الناس وإنقاذهم من الظلمات إلى النور همه وديدنه.

* الخميس 25 فبراير/شباط- اغتيالالعقيد علي تونسي(73 عاما) المدير العام للأمن الوطني الجزائري في مكتبه على يد عقيد متقاعد في الجيش الوطني الشعبي ومسؤول وحدة عتاد الطيران المدعو ولتاش شعيب حيث صوب نحوه مسدسه وأفرغ فيه خمس طلقات نارية أودت بحياته ، يذكر أن للراحل لقبا أطلق عليه إبان ثورة التحرير الجزائرية هو "سي الغوثي". شغل عدة مناصب داخل وخارج الجزائر.

* صباح الأربعاء 10 مارس/آذار- إثر أزمة قلبية ألمت به أثناء زيارته للرياض توفيشيخ الأزهر محمد سيد طنطاويعن عمر يناهز 81 عاما، حيث دفن في المدينة المنورة بناء على رغبة أهله. والشيخ طنطاوي حاصل على الدكتوراة والتفسير عام 1966 بتقدير ممتاز عين مفتيا لمصر أواخر عام 1986 ، ثم عين شيخا للأزهر عام 1996 . واجه الشيخ طنطاوي الكثير من الانتقادات بسبب بعض فتاويه ومنها قرار منع النقاب في المعاهد الأزهر.

* الجمعة 26 مارس/آذار- أعلن عن سقوط طائرة شراعية في إحدى بحيرات المغرب على متنهاالشيخ أحمد بن زايد آل نهيان وليعلن يوم الثلاثاء الواقع 30-3-2010 خبر وفاته رسميا. الشاب الراحل الذي صنّف عام 2009 في المركز السابع والعشرين بين أكثر الشخصيات نفوذا في العالم بحسب مجلة فوربس اعتلى عدة مناصب منها عضوا منتدبا في مجلس إدارة جهاز أبوظبي للاستثمار ، رئيسا لمجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية ، وعضوا في المجلس الأعلى للبترول.

*السبت 10أبريل/نيسان- مقتلالرئيس البولندي ليخ كاتشينسكيالمنتمي إلى "حزب القانون والعدالة" وزوجته وعشرات المسؤولين إثر تحطم الطائرة التي كانت تقلهم وذلك أثناء هبوطها في مطار (سيفرني العسكري) غربي روسيا. تولى ليخ الرئاسة عام 2005 وأبرز ما ميز فترة رئاسته معارضته لمعاهدة لشبونة للاتحاد الأوروبي قبل أن يوقع عليها نهاية العام الماضي بعد مفاوضات مع شركائه السياسيين في بولندا.

* صباح الجمعة 28 مايو/أيّار- وفاةالكاتب أسامة أنور عكاشةبعد صراع طويل مع المرض " ضيق في التنفس سببه مياه على الرئة" عن عمر يناهز 69 سنة ، ويعتبر من أبرز كتّاب الدراما التلفزيونية في مصر والعالم العربي وقد نال العديد من الجوائز.

* فجر الإثنين 31 مايو/أيّار- باغتت قوات كومندوس صهاينة تحت مسمى " نسيم البحر أو عملية رياح السماء" سفينة مرمرة التركية إحدى سفن أسطول الحرية الذين قصدوا غزة المحاصرة لدعمها بمستلزمات غذائية وعلاجية، فاعتدوا بوحشية على ركابها داخل المياه الدولية في البحر المتوسط وخلفوا وراءهمعددا من القتلى وعددا من الجرحى، ثم اقتيدت غصبا إلى ميناء أسدود..

* الخميس 3 يونيو/حزيران- مقتل ممثل الكرسي الرسولي ورئيس الأساقفة الكاثوليك لويجي بادوفيز في تركيا طعنا بسكين داخل منزله في منطقة إسكندرون جنوبي تركيا، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول. وكانت محطات تلفزية ذكرت أن سائقه هو القاتل .

*الأربعاء 23 يونيو/حزيران- وفاةالسيد محمد مزالي رئيس الوزراء التونسي الأسبقفي إحدى مستشفيات فرنسا بعد تعكر حالته الصحية نتيجة توعك صحي طال جهاز الكلى لديه والمجاري البولية خلال وجوده في كندا، قبل أن تتدهور صحته ويعرف مضاعفات على مستوى الدورة الدموية والقلب، ما استوجب نقله إلى مستشفى مختص في الكلى والمثانة في باريس. وكان مزالي، شغل عدة مناصب في الدولة، كان آخرها وزيرا أول بين فترة 1981 و 1986.

*الأحد 4 يوليو/تموز- وفاة المرجع الشيعي اللبناني العلّامةالسيد محمد حسين فضل اللهعن عمر يناهز ال 75 عاما إثر حدوث نزيف داخلي حاد. أطلق عليه البعض قرضاوي الشيعة حيث كان القاسم المشترك بينهما الاعتدال والوسطية كل في مذهبه وحبه لجمع المسلمين. كان مرشدا روحيا لحزب الله إلا أنه انفصل عنه عندما اكتشف ارتباط الحزب بإيران ، عرف عنه معارضته لحكم ولاية الفقيه وكان هذا سببا لتهميشه.وكان ممن أفتوا بتحريم ضرب الذات في عاشوراء.. للراحل عدة كتب أبرزها " أسلوب الدعوة في القرآن" و "الحوار في القرآن".

*الإثنين 5 يوليو/تموز- وفاة المصري نصر حامد أبو زيدعن عمر 67 عاما وهو صاحب أشهر قضية ردة وتفريق عن الزوجة وكانت سببا في نفيه عن الوطن عام 1995. وتوفي أبو زيد نتيجة إصابته بفيروس غريب خلال زيارته لأندونيسيا وقد فشل الأطباء في تحديد طريقة علاجه مما أدى به إلى الموت.. حاصل على ليسانس قسم اللغة العربية عام 1972، وماجيستير في الدراسات الإسلامية عام 1976 وكلاهما بتقدير ممتاز، ودكتوراة في الدراسات الإسلامية بتقدير مرتبة الشرف الأولى عام 1979. اتهم بالكفر وجوبه من عبد الصبور شاهين، الدكتور محمد بلتاجي والدكتور أحمد هيكل والدكتور اسماعيل سالم.

*السبت 10يوليو/تموز- وفاة العالم المصريالدكتور أحمد العسالأحد علماء الأمة عن عمر يناهز 82 عاما وذلك بعد حياة حافلة بالعمل في خدمة الدعوة الإسلامية. رفيق الشيخ يوسف القرضاوي في الدراسة بالأزهر وفي الاعتقال ، ورفيقه أيضا في العمل حين عملا في مجلة منبر الإسلام . شغل عدة مناصب منها رئاسة قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الإمام محمد بن سعود بالسعودية لمدة 14 عاما ، رئاسة قسم الدعوة والإعلام في الجامعة ذاتها عام 1984، أستاذا بالجامعة الإسلامية في العاصمة الباكستانية من العام 1986 حتى 2002 ، ثم نائبا فرئيسا فمستشارا في الجامعة الإسلامية في إسلام آباد.

*الخميس 12أوت/آب- بعد ما يقارب الخمسة عقود من الكتابة رحل الثوري الجزائري المتميز الكاتب الطاهر وطارعن عمر 74 عاما بعد معاناة مع المرض ألزمته فراشه عامين، ويعد من أشد المدافعين عن اللغة العربية ، شغل منصب المدير العام لإذاعة الدولة ما بين عام 1991 و1992 ، قام بإنشاء إذاعة للقرآن الكريم ، ترك إرثا أدبيا جريئا زاخرا حتى أن بعض رواياته ترجمت إلى عشر لغات منها " اللاز- الشمعة والدهاليز-الزلزال"، فنال من خلال هذا شهرة عربية وعالمية . من أشهر أقواله قول قاله في لقاء أجري معه " الموت لا يخيفني لأنني أؤمن به منذ صباي، وأنتظره كل يوم كحق وواجب" .

*الأحد 15 أوت/آب- غيّب الموتالدكتور غازي القصيبيالديبلوماسي والأديب السعودي أحد أهم الذين أسهموا في إبراز الأدب السعودي والخليجي عن عمر 70 عاما . حاصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة ، وماجيستير في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا ، ودكتوراة في العلاقات الدولية من جامعة لندن، تولى القصيبي عدة حقائب وزارية .. ولديه العديد من المؤلفات في مجال القصة والشعر والرواية ومن أشهر الروايات " شقة الحرية – العصفورية- أبو شلاخ البرمائي" ، كما أن له مساهمات صحفية في الكثير من الصحف والمجلات العربية.

*الأحد 22 أوت/آب- رحيلالأميرة هند بنت شمس الدين الفاسيعقيلة الأمير تركي بن عبدالعزيز آل سعود شقيق خادم الحرمين الشريفين ووالدة كل من عبد الرحمن ، أحمد وسماهر بنت تركي، يذكر أن الأميرة مغربية الأصل تقيم مع زوجها الأمير تركي في مصر بعد خلافات حصلت بينه وبين الأسرة الحاكمة مما جعله يترك المملكة ويستقر في مصر متنقلا بين أفخم فنادقها .

*الثلاثاء 14سبتمبر/أيلول- وفاةالمفكر الجزائري محمد أركونعن عمر 82 عاما بعد معاناة مع المرض، أركون خريج كلية الآداب بدرجة دكتوراة والملقب "وريث ابن رشد" كان عضوا باللجنة الوطنية لعلوم الحياة والصحة في فرنسا إضافة إلى لجان أخرى، ترك إرثا من الؤلفات والكتب أهمها " من أجل نقد للعقل الإسلامي" ، " الإسلام أمس وغدا " ، ملامح الفكر الإسلامي الكلاسيكي" ، و" دراسات الفكر الإسلامي" ، و"الإسلام أصالة وممارسة".

*الجمعة 17سبتمبر/أيلول- وفاةمحجوب بن صديقعن عمر 88 عاما ، والفقيد هو المؤسس والزعيم التاريخي لأول تنظيم نقابي في المغرب عام 1956 ، وبحسب ما ذكر عنه أنه كان له الدور الكبير في الحركة النقابية الشعبية والوطنية والتقدمية، كما أنه كان من المكافحين مع الوطنيين ضد الاستعمار الفرنسي ما بين 1912 و1956 .

*السبت 25 سبتمبر/أيلول- وفاة المخرج المصري صلاح السقا المعروف بملك العرائس عن عمر 78 عاما إثر إصابته بتوقف في وظائف الكلى وتدهور في حالة القلب، وللذكر فإن الراحل هو والد الفنان المصري أحمد السقا.حصل السقا على العديد من الجوائز من مصر وألمانيا ورومانيا ومن النمسا والولايات المتحدة.

*الأحد 26 سبتمبر/أيلول- وفاة المفكر الإسلامي الكبيرالدكتور عبد الصبور شاهينعن عمر ناهز ال 82 عاما في منزله بمنطقة حديقة الأهرام بالجيزة. يعد الراحل من أشهر المفكرين والدعاة الإسلاميين في مصر وفي العالم الإسلامي، وقد عمل خطيبا لأكبر وأقدم مساجد مصر" مسجد عمرو بن العاص" ، وأستاذا متفرغا بكلية دار العلوم جامعة القاهرة ، وفي قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الملك فهد. له 65 كتاب ما بين مؤلفات وتراجم أكبرها مفصل لآيات القرآن في عشر مجلدات، وأشهر كتبه أيضا "أبي آدم"الذي أثار ضجة كبيرة بعد أن طرح فيه وجهة نظر جديدة حول خلق سيدنا آدم عليه السلام.

*الإثنين 27 سبتمبر/أيلول- وفاةأحمد ماهروزير الخارجية المصري عن عمر ناهز ال 75 عاما إثر إصابته بأزمة صحية ،تدرج ماهر في وظائف السلك الدبلوماسي فبدأ حياته المهنية على درجة "ملحق دبلوماسي" عام 1957 ثم رقي إلى درجة سفير وتنقل بين السفارات المصرية في الخارج. وشغل عدة مناصب منها سفير لمصر (موسكو ،واشنطن ،لشبونة وبروكسل) وعمل بمكتب مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي من عام 1971 إلى عام 1974، ومديرا لمكتب وزير الخارجية من عام 1978 حتى عام 1980، وتولى زمام الخارجية المصرية خلفاً لعمرو موسى عام 2001 حتى 2004.

*الثلاثاء 5 أكتوبر/ت1- أعلن عن وفاةأسانتوس أكوكو"رائد مدرسة تعدد الزوجات في كينيا " عن عمر ناهز ال 93 عاما ، أكوكو الذي بدأ حياته مع العروسة دينا التي تزوجها عام 1939 ختمها مع جوزفين التي تزوجها عام 1992، هذا الرجل الذي اخترق القوانين ليس في كينيا فحسب في عدد الزوجات اللواتي كنّ تحته، ترك وراءه 46 زوجة و36 مطلقة جميعهن أحياء، وكان أكوكو قد أنجب منهن 160 ولدا ، ولديه أكثر من 200 حفيد..

*الجمعة 15أكتوبر/ت1- وفاة العالم والفقيه الليبيالشيخ مصطفى التريكيفي ألمانيا بعد معاناة طويلة مع مرض عضال بعد حياة حافلة بالعطاء مملوؤة بالمهام والأعمال التي تخدم الدين الإسلامي ونصرة الإسلام فقد درس بالحرمين الشريفين "المسجد الحرام – المسجد النبوي الشريف" لمدة 20 عاما في أيام الحج بعد حصوله على إذن بالتدريس من شيخ الحرمين الشريفين الشيخ عبد الله بن حميد. وألقى دروسا مسجلة بالإذاعتين المرئية والمسموعة في شؤون الحج وفقه العبادات.

*الأربعاء27 أكتوبر/ت1- وفاةالشيخ صقر بن محمد القاسميحاكم رأس الخيمة عن عمر 90 عاما ، اهتم الراحل بدراسة معاني القرآن الكريم وحفظ آياته ، تولى حكم إمارة رأس الخيمة عام 1948 بعدما تنازل عنها له عمه سلطان بن سالم القاسمي وعمل جاهدا بعد توليه لجمع شمل القبائل في إمارته وجعلهم وحدة متماسكة متآلفة. كان له أيضا اهتمامات عدة في مجالات عدة وخاصة منها الحقل التعليمي والصحي .

*الخميس 4نوفمبر/ت2- أعلن في تونس عن وفاةالطاهر شريعة مؤسس أيام قرطاج السينمائية عن سن ناهز ال 83 عاما . يعتبر الطاهر شريعة أبا السينما التونسية فقد ساهم في تأسيس الجامعة التونسية لنوادي السينما إضافة وتأسيس مصلحة السينما بوزارة الثقافة إضافة إلى إعداد النصوص المنظمة للقطاع السينمائي والذي عرف " مجلة الصناعة السينمائية".

*الإثنين 8نوفمبر/ت2- مساء وفاة وزير الثقافة والإعلام السعودي الأسبق معاليالدكتور محمد عبده يماني، ويذكر أنّه أثناء حضوره مجلس الأمير خالد الفيصل في مكة المكرمة يوم الأحد تعرض لوعكة صحية مفاجئة دخل بعدها في حالة غيبوبة تامة. عرف عنه الأخلاق الحميدة والخصال الإنسانية النبيلة وكان هذه من أبرز الأسباب التي جعلت منه داعية طاف الكثير من البلاد لنشر تعاليم الدين.. تقلد مناصب عدة أبرزها "وكيل وزارة المعارف للشؤون الفنية" ، "وكيل ومدير لجامعة الملك عبدالعزيز"، "نائب لرئيس مجموعة دلة البركة"، "وزير للإعلام" ، " عضو في مجالس إدارات عشر مؤسسات عربية وبنكية وأدبية وخيرية"، "عضو مؤسس لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة" .. كما حاز على أوسمة من دول مختلفة عربية وغربية..

*الجمعة12نوفمبر/ت2- وفاة عميدة الفنانات الجزائرياتكلتوم( عجوري عائشة)عن عمر ناهز 94 عاما بعد صراع طويل مع المرض ، وعلى الرغم من عطائها الكثير – ما يقارب 20 فيلما و80 مسرحية- إلا أن هذه الفنانة همشت حتى اعتقد الكثيرون أنها توفيت منذ زمن بعيد .. من أبرز أعمالها فيلم "ريح الأوراس"عام 1966 والذي فاز بمهرجان كان السينمائي، و" حسن طيرو" ، " الغاصبين" ، " بدون جذور"، و " حسن نية".

*الجمعة 12نوفمبر/ت2- وري الثرى العالم الجزائريالشيخ عبدالرحمن الجيلاليعن عمر ناهز 103 سنوات ، بعد حياة حافلة بالعطاء. يذكر أنه كان صاحب ثقافة عصامية فشملت التعمق في القرآن والحديث والفقه والتاريخ والأدب.. درّس في العديد من مدارس العاصمة وله تآليف مخطوطة منها " المستشرقون الفرنسيون والحضارة الإسلامية" ، "فن التصوير والرسم عبر العصور الإسلامية"، "فنون الطلاسم".

*الإثنين 15نوفمبر/ت2- توفي في الرباط الكاتب المغربي إدمون عمران المليحعن عمر ناهز ال 93 عاما.. هذا الرجل اليهودي الذي كان دائم الافتخار بأصوله الأمازيغية وانحداره من قبيلة آيت عمران جنوب الأطلس كان من المناهضين للصهيونية حيث عبر كثيرا أنها "حركة عنصرية وحشية تقتل الأطفال والنساء والشيوخ والشباب".ومن أبرز أعماله التي وظف فيها بفنية كبيرة تفاصيل وصورا التقطتها مخيلته على مدار سنوات حياته، "المجرى الثابت" (سنة 1980) و"أيلان أو ليل الحكي" (1983) و"ألف عام بيوم واحد" (1986) و"عودة أبو الحكي" (1990) و"أبو النور" (1995) و"حقيبة سيدي معاشو" (1998) و"المقهى الأزرق: زريريق" (1998) و"كتاب الأم" (2004).

*الثلاثاء 16 نوفمبر/ت2- أول أيام عيد الأضحى المبارك مفتي مدينة صور وقاضي صيدا الشرعيالشيخ محمد صلاح الدالي بلطة ينتقل إلى الرفيق الأعلى إثر نوبة قلبية حادة عن عمر ناهز 54 عاما، حافظ لكتاب الله "رواية حفص عن عامر" وخريج كلية الشريعة والقانون /الأزهر الشريف في القاهرة ، حائز على الليسانس، اعتلى عدة مناصب كان أبرزها رئيسا لدائرة الأوقاف –صيدا، رئيسا للمركز الإسلامي –صيدا منذ أكثر من ثلاثين عاما.

*الجمعة 19 نوفمبر/ت2- في عمّان العاصمة الأردنية غيّب الموتالمؤرخ العراقي عبدالعزيز الدوريعن عمر ناهز 98 سنة ، ويعتبر الدوري علم من أعلام التاريخ الإسلام، ويعد مدرسة تميزت بالدقة والعمق وسعة الموضوع لاهتمامه وتركيزه في دراساته على العوامل الاقتصادية في فهم حركة التاريخ والمجتمع.
*الخميس 2 ديسمبر/ك1- بعد خمسة أيام من وفاته أعلن عن رحيل عالم الفيزياء الأميركي ومخترع القنبلة النيوترونيةصامويل كوهينعن 89 عاما بعد معاناة من سرطان المعدة. القنبلة النيوترونية التي تطلق كمّا هائلا من الإشعاع النيوتروني وبمقدورها إبادة البشر وكل شيء حي وصفها كوهين في إحدى مقابلاته مع صحيفة نيويورك تايمز بأنّها "أكثر سلاح عقلاني وأخلاقي ابتكر على الإطلاق".

*الأحد 5 ديسمبر/ك1- الموت يختطف الشيخ الدكتور عبدالرحمن الحفيانعن عمر 57 سنة ، والشيخ الراحل هو أحد أبرز رجالات تونس المعاصرين المتخصصين في القرآن الكريم وتحديدا القراءات ومن أشرف على تصحيح مصحف الجمهورية التونسية. عينه مؤسس إذاعة الزيتونة السيد محمد صخر الماطري مديرا متخصصا في القرآن وعلومه ومشرفا على الأصوات التي رتلت القرآن الكريم.

*السبت 18 ديسمبر/ك1- غادرالشيخ الخطوي دغمان هذه الدنيا الفانية إلى دار البقاء عن عمر 89 عاما أمضاها هذا الشيخ الجليل الضرير في تحفيظ القرآن الكريم في جامع الزيتونة المعمور، وإماما للناس في صلواتهم حيث كان قد أمّ الناس للمرة الأولى وهو في سن صغيرة جدا في الجامع المحاذي لكتاب سوق سيدي عبد السلام بمدينة تونس .

*الأحد19 ديسمبر/ك1-الشيخ نوح القضاة مفتي عام المملكة الأردنية الهاشمية ينتقل إلى الرفيق الأعلى بعد حياة حافلة بالعطاء ، الراحل المنحدر من أسرة أردنية معروفة تميزت بالعلم حيث كان والده شيخا فقيها شافعي المذهب،تلقى علومه الأولى في الأردن ليتابع بعد ذلك في دمشق ومن ثم في مصر، وقد شغل القضاة عدّة مناصب أبرزها مفتي عام الأردن وسفير الأردن في إيران، وخارج الأردن مديراً لإدارة الفتوى في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومستشاراً لوزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية، ومستشاراً لوزير التعليم العالي.

*الجمعة24 ديسمبر/ك1- سقوط أول شهداء انتفاضة سيدي بوزيد الشاب محمد العماري في مدينة منزل سيدي بوزيان التابعة للولاية، هذا الشاب الذي تخرّج عام 2009 من جامعة قفصة في الجنوب التونسي بعد أن تحصّل على الأستاذية بالعلوم الفيزيائية والذي بقي عاطلا عن العمل إلى حين مقتله عندما اخترقت إحدى رصاصات أعوان الشرطة صدره واضعة حدا لحياته.

*الخميس30 ديسمبر/ك1- وفاةالصحفي الجزائري عثمان سناجقي عن عمر 51 عاما بعد مضاعفات صحية ألزمته قسم الإنعاش مدة 4 أيام، والراحل هو أحد مؤسسي جريدة الخبر ورئيس تحريرها منذ عام 1995 بعد اغتيال رئيسها وهو صاحب الانجازات والنجاحات الكبيرة التي حققتها هذه الجريدة، حاصل على الليسانس من معهد العلوم السياسية والعلاقات الدولية لجامعة الجزائر، عرف عنه دفاعه الكبير عن الثوابت وعن الحرف العربي وعن قضايا الأمةالعربية والإسلامية.

*الخميس30 ديسمبر/ك1- وقبل مطلع العام 2011العالم الفلكي العراقي محمد ثابت الألوسي يودع الحياة عن 66 عاما بعد معاناة طويلة مع المرض الذي قضى بإلزامه سرير إحدى مستشفيات بريطانيا لأسابيع بعد توقف دماغه وفقدانه للوعي، تعرض لحادثتي سجن في كل من بغداد والكويت ثم غادر العراق في العام 1975 بلا رجعة إليه ، أدار لعدة سنوات الاذاعة العربية في لندن "سبيكتروم" التي تميزت بموقفها العربي وتقديم الخدمات الاعلامية للمغتربين العرب في لندن حتى عام 1990.

هذه بعض الأسماء التي مرّت على دنيا الناس وتوقف عطائها في سنة 2010 ، شخصيات من أجناس وأعراق عدة تعاقبت على ميادين شتى وبمواصفات مختلفة وأعمار متباينة متباعدون جغرافيا متنافرون تعددت وتنوعت أسباب موتهم إلا أنه – الموت- جمع بينهم، وانضووا كلهم تحت القرار الإلهي رقم 185 من سورة آل عمران " كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِوَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِالنَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّامَتَاعُ الْغُرُورِ" .

إعداد: تمام قطيش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.