الفتيتي يطالب بتنقيح النظام الداخلي    عين دراهم: أصحاب سيارات النقل الريفي يغلقون الطريق    نوفل سلامة يكتب لكم : الشعب يريد بين إغراء الفكرة واستعصاء الواقع    محمد الحامدي: اليوم لقاء مع رئيس الحكومة المكلف للتفاوض حول التشكيلة    سيدي بوزيد: توجيه 15 تنبيها و12 مخالفة اقتصادية    سعر صرف العملات الأجنبية بالدينار التونسي    مدنين : اختفى عن عائلته لمدة أيام ومكالمة من ليبيا صدمت والده    كاس الامم الافريقية / غينيا الاستوائيّة تونس: منتخب نسور قرطاج ينهي تحضيراته في مالابو    تصفيات يورو 2020 : برنامج مباريات الثلاثاء 19 نوفمبر    إنريكي يقترب من العودة لتدريب "الماتادور"    المنتخب الوطني ..نفس الاختيارات لتحقيق ثاني الانتصارات    هازارد يعلّق على "أزمة بنزيمة".. وما يعانيه مع ريال مدريد    تفاصيل إصابة أعوان حماية مدنية بحروق بليغة اثر انفجار خزان محروقات بشاحنة محملة ببنزين مهرّب    العثور على جثة فرنسي أمام إحدى العمارات بسوسة    راس جدير : إصابة أعوان حماية مدنية بحروق بليغة بسبب إنفجار خزّان شاحنة بنزين مهرب    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    برمجة واعدة للدورة الثامنة للمهرجان المغاربي لمسرح الهواة بنابل    رسالة لطفي العماري المؤثرة إلى والد الطفل آدم    أيام “الرواية الإيطالية” بمدينة الثقافة يومي 21 و22 نوفمبر 2019    في الحب والمال/توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019    علاج التهاب المعدة بالأعشاب    5 نصائح سهلة لخسارة الوزن خلال أسبوع    زيوت عطرية تحسن من صحة الدماغ    والد القتيل آدم بوليفة منهار.. قتلوا ابني وهو يصرخ انقذني يا أبي    المعهد النموذجي بسوسة : آية الجوادي وميليس باباي تبدعان في الخاطرة والشعر    قفصة..حادث مرور يخلف 11 إصابة من بينهم ثلاث حالات حرجة    المستاوي يكتب لكم : مجمع الفقه الاسلامي الدولي في الدورة 24 بدبي يمضي في مواكبة المستجدات واصدار الفتاوى والقرارات    الأمن الجزائري يعتقل تونسيا و جزائريا و يحجز 21 مسدسا    قضية «اسمنت قرطاج».5 سنوات سجنا وخطايا مالية ب30 مليون أورو للمتهمين    فضّلا الجزيرة على الصحافة التونسية.رئيسانا لا يعترفان بصحافتنا    وصول الدفعة الجديدة من قطارات الRFR    إسرائيل تعلن اعتراض أربعة صواريخ أطلقت من سوريا وسماع دوي انفجارات قرب مطار دمشق    شام الذهبي توضح حقيقة انفصال والدتها أصالة والمخرج طارق العريان    الوفاق الليبية: إصابة 13 مدنيا إثر قصف جوي لحفتر على مصراتة    طقس اليوم: أمطار متفرقة في بعض المناطق    الصحافي المصاب عمارنة: تكافل الزملاء وكل الفلسطينيين معي يخفف عني محنتي    بعد مدحه لبن سلمان : هيومن ووتش" تهاجم راغب علامة.. وتقدم له نصيحة    دردشة يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة : هل بات الانتماء للنهضة يشكل عائقا دستوريا    سمير السليمي : المنتخب استفاد من نقاوة الأجواء والأفضلُ المراهنة على نفس الأسماء    اليوم في «مالابو» ....تونس في مهمة «ثأرية» أمام غينيا الاستوائية    من الأرشيف ...مظلمة «سيشورن» في الأذهان و«ثورة» الجريء غير قابلة للنسيان    الديوانة تحجز 10290 كلغ من المواد الغذائية المدعمة و 21000 علبة سجائر    نابل : حقيبة مشبوهة كشفت عن عمليات تحيل    حظك ليوم الثلاثاء    السعودية تعرض سيارة لا مثيل لها في العالم    ايقاف 15 مفتش عنه في حملة امنية ببن عروس    تونس تشارك في أشغال مؤتمر مجموعة العشرين للشراكة مع إفريقيا    تعرف على الحيوانات الأكثر كروية في العالم التي تستعين بشكلها من أجل البقاء    ترحيب إسرائيلي وإدانة فلسطينية لقرار واشنطن حول المستوطنات    رجاء بن سلامة: تاريخ تونس يتجاوز 10 آلاف سنة وليس 3 آلاف سنة فقط    سوسة: حجز مواد حفظ صحّة غير صالحة    تونس: تحوير في جولان المترو و السّيارات في مفترق السّكة بحي ابن سينا    المنظمات المهنيّة تطالب بحكومة كفاءات    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019    حظك ليوم الاثنين    صابرين تخلع الحجاب وترد على منتقديها...    دواء جديد لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية    حملة توعوية بالعاصمة حول مرض السكري وتاثيراته الصحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة التجارة تواجه صعوبات في التحكم في الأسعار، ومخاوف من احتكار بعض المواد
نشر في المصدر يوم 01 - 03 - 2012

باستثناء البيض ومنتوجات الدواجن التي شهدت انخفاضا ملحوظا في الأسعار حيث استجاب مهنيو القطاع إلى دعوة وزارة التجارة الأخيرة لعقلنة الأسعار، فإن مواد أخرى مثل الخضر واللحوم الحمراء والمواد المصنعة ما زالت أسعارها ملتهبة وهو ما أدخل ارتباكا كبيرا على النفقات العائلية.
ومن خلال معاينة للسوق يتضح أن اسعار البطاطا والبصل والسفنارية واللفت لم تنخفض ( وهي الخضر التي قالت الوزارة ان اتفاقا حصل في شأنها مع المهنيين).
كما يتواصل التهاب أسعار مواد أخرى لم يقع الاتفاق في شأنها على غرار الخضر الورقية الشتوية الصغرى والغلال (بما في ذلك القوارص رغم وفرة الانتاج) والفلفل والطماطم والمنتجات المصنعة الأخرى بما فيها المعلبات الغذائية ومواد التنظيف والغسيل.
وبالنسبة للحوم الحمراء يبدو ان مفاوضات صعبة لا تزال جارية بين الوزارة وأهل المهنة للدعوة الى تخفيض الأسعار، رغم ما أعلنته المساحات التجارية الكبرى من تخفيضات تلقائية في سعر اللحم البقري ولحم الضأن بقطع النظر عن أسعاره لدى القصابين.
وتخشى الدولة من تعمد المنتجين والتجار والوسطاء الإحتكار والبيع في السوق السوداء لعدة مواد وهو ما قد يزيد في التهاب الأسعار في الفترة القادمة خاصة بعد اتلاف عدة محاصيل فلاحية بسبب الفيضانات.
وتقول بعض المؤشرات ان ذلك بدأ يحصل في اليومين الأخيرين بالنسبة لمادة البطاطا والبصل.
ويبقى الحل الأمثل بالنسبة للدولة لتفادي مثل هذه الممارسات هو التوريد قصد توفير العرض والنزول بالأسعار وحماية المواطن بالتالي من كل التلاعبات.
وأعلن وزير التجارة في وقت سابق انه قد يقع اللجوء لتوريد البيض ولحم الدجاج والسكالوب واللحوم الحمراء والبطاطا والبصل إذا ما تواصل ارتفاع أسعارها في السوق المحلية.
وكانت النقابة التونسية للفلاحين قد أعلنت مؤخرا تحفظها على تعديل أسعار المنتجات الفلاحية المُعلن عنه وعل تفكير الوزارة في التوريد.
واعتبرت أن مسألة غلاء الأسعار مرتبطة بمشاكل هيكلية كتنظيم الأسواق ومسالك التوزيع وارتفاع كلفة الإنتاج. وهي مسائل تحتاج إلى دراسة جدية وتتطلب استشارة جميع الأطراف المتدخلة في منظومات الإنتاج.
وحذرت النقابة المذكورة من العودة إلى استيراد اللحوم لأنه يهدد ديمومة قطاع الإنتاج الحيواني الوطني الذي يشكو أصحابه من ارتفاع كلفة الأعلاف المستوردة كما قد يؤدي إلى القضاء على العديد من ورشات التسمين.
واعتبرت أن هذا الإجراء لا يمكن أن يساهم فعليا في تعديل السوق الداخلية أمام ارتفاع الأسعار العالمية للحوم الحمراء.
وعبرت النقابة عن رفضها للطريقة الأحادية التي تم بها التسعير في غياب تام للتمثيل المهني للفلاحين ودون اعتبار لانعكاساته الخطيرة على الفلاح الذي يشكو غياب آليات دعم ناجعة.
وقالت النقابة أنه بقدر الحرص على أهمية تعزيز القدرة الشرائية للمستهلك التونسي وجب التأكيد أيضا أن الفلاحين ليسوا بمعزل عن مجتمعهم وأنه لا بد من اعتبار حقهم في دخل يضمن ديمومة العملية الإنتاجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.