قانون المالية التعديلي 2020: مؤشرات وارقام    حكومة المشيشي تواجه تحرك الصحفيين بالعنف    التقرير نصف السنوي لمركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان: تعثر التحول بين جمود المؤسسات وعسكرة الدولة والمجتمع    ‫إحباط تهريب كمية من الكوكايين و25 ألف حبة اكستازي (صور) ‬    سبيبة.. القبض على شخصين من أجل مسك واستهلاك وترويج مادة مخدرة    شنيع.. إبن يطعن والدته ويرديها قتيلة منذ قليل    ‫صفاقس: 5 حالات وفاة بالكورونا و116 إصابة جديدة‬    يوم تاريخي في المنستير.. الاتحاد يطرق أبواب القارّة الإفريقية    مستقبل سليمان يواجه النادي البنزرتي وديّا    أبرزاهتمامات الصحف التونسية ليوم الجمعة 27 نوفمبر    بن حمودة: قانون المالية التعديلي فيه مخاطرة كبيرة    الهايكا توجه لفت نظر إلى قناة أم.تونيزيا    ‫ليلة ساخنة في الجبل الاحمر : جلسة خمرية تنتهي بمعركة وطعنات ‬    عاجل: كهل يطعن زوجته بسكّين .. وهذه التفاصيل    تجربة تدريبيّة جديدة لوسام النوالي    باجة.. وفاة رجل وإصابة 18 شخصا بفيروس "كورونا"    مجموعة من خريجي إدارة أوباما... من هم رجال بايدن لقيادة العالم ؟    وادي مليز...إيقاف شخصين وحجز مبلغ مالي وكمية من الكوكايين    دار شعبان الفهري: سرقة 3 حواسيب و1200 دينار من مدرسة    القضاء العادل يحمي البلاد والعباد    العدل أساس العمران وتقدم البلدان    حدث اليوم: الأمم المتحدة تعتبر أن الوضع مازال هشّا وخطيرا في ليبيا: فشل مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة    بنزرت.. تقدم موسم جني الزيتون    الواقعي والخيال في رواية «حذاء إسباني» عندما تتحوّل رحلة الموت إلى قصة إنسانية رائعة    بسبب مسلسلها.. هذا ما فعلته درة مع جمهورها    الدوري الأوروبي: تأهل أرسنال وليستر سيتي وهوفنهايم إلى دور ال16    التيار الديمقراطي يساند الاحتجاجات القانونية والسلمية    على العريض ل"الصباح نيوز" : اذا كان الحوار الوطني اقتصادي او اجتماعي "الأليق" ان يكون تحت إشراف رئاسة الحكومة    دقيقة صمت في جميع مسابقات «يويفا»    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الجمعة 27 نوفمبر 2020    فيديو.. الحكم التونسي بن ناصر يستعيد ذكرياته مع هدف مارادونا الشهير    بلجيكا تحاكم دبلوماسيا إيرانيا للاشتباه بتورطه في محاولة تفجير قرب باريس    كلمة منتظرة نهاية الأسبوع لرئيس الجمهورية    البرلمان الأوروبي يضغط لفرض عقوبات على تركيا الشهر المقبل    نصف المعاملات المالية تتم بصكوك    منظمة السياحة العالمية «تبشّر» تونس    نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم: هل يرفع الأهلي الكأس للمرة التاسعة أم يكسب الزمالك لقبه السادس؟    أولا وأخيرا: تنسيقيات الصعاليك    صور: حشود غفيرة في وداع أسطورة كرة القدم مارادونا والحياة تتوقف في الأرجنتين    ياسين العياري : القضاة يحبوا جواز سفر ديبلوماسي! باش يحكموا في محاكم في الخارج؟؟ أو بالكش بش يعملوا الديبلوماسية القضائية!"    معهد الرصد الجوي يحذر من هبوب رياح قوية    ألمانيا.. حوالي 23 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة تتجاوز المليون    الصحة العالمية: قد نعود إلى الوضع الطبيعي العام القادم    ترامب: تسليم لقاح ضد فيروس كورونا سيبدأ الأسبوع المقبل    انفجار نجمي غريب يحير علماء الفلك منذ 350 عاما    المشاحنات بين الأشقاء تطور مداركهم العقلية والعاطفية    ترامب: إذا صادقت الهيئة الانتخابية على فوز بايدن..فقد ارتكبت خطأ!    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي متأثرا بإصابته بالكورونا    تونس تبدأ العمل على وضع برنامج لتحسين الجودة المرتبطة بالمصدر    قيس سعيد يستقبل الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية    نيجيري يرتبط بستّ نساء جميعهنّ حوامل منه في نفس الوقت    أبو ذاكر الصفايحي يعجب من هذا الرجاء: هل يعتقد بيلي حقا ان هناك لعب كرة في السماء؟    مصممة أزياء صينية تصنع ملابس جديدة من القش والأعشاب    ‫يوميات مواطن حر: ذاكرة غدي فقدتها‬    ‫محمد المحسن يكتب لكم: ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بذاكرته المنقوشة في المكان..سلام..هي تونس‬    زغوان.. تراجع حجم الاستثمارات في القطاع الفلاحي بنسبة 83 بالمائة خلال ال10 أشهر الأخيرة لسنة 2020    مسلسل «احكي يا واد» لنورالدين الورغي وحمادي عرافة ...التصوير في ماي 2021 و البث في رمضان 2022    114 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محافظ البنك المركزي: الدفع الالكتروني حل جذري لمشاكل النقد.. واحتواء الكتلة النقدية للاقتصاد الموازي
نشر في الصباح يوم 10 - 10 - 2018

الدفع الالكتروني هو حل جذري لمشاكل النقد واحتواء أكثر للكتلة النقدية خارج القطاع المنظم هذا ما أكده محافظ البنك المركزي مروان العباسي خلال الندوة التي نظمتها الجامعة الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات باتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية تحت عنوان « تطور الخدمات المصرفية الرقمية ووسائل الدفع» وأبرز العباسي في ذات السياق أن الكتلة النقدية خارج المنظومة البنكية المنظمة تتراوح بين 3 و4 مليار دينار وليس بين 12 و13 مليار دينار مثلما هو متداول.
رغبة سياسية للتخلي عن الدفع نقدا
وأكد محافظ البنك المركزي وجود رغبة سياسية لإرساء نظم الدفع الالكتروني والتخلي عن الدفع نقدا وذلك من خلال تطوير المعاملات الرقمية للتحكم في الوضع الراهن وإرساء نظام دفع إلكتروني شفاف.
وشدد على أنه من الضروري في غضون سنة إرساء كل آليات الدفع الالكتروني حتى تدخل هذه الكتلة النقدية للقطاع المالي المنظم، وأفاد أن البنك المركزي التونسي أصدر النصوص التطبيقية الخاصة بمؤسسات الدفع وفقا للقانون المصرفي لشهر جويلية 2016 والذي ينص على إنشاء هذا الصنف الجديد من المؤسسات.
وأكد سعي البنك لاستكمال المناقشات المتعلقة بهذه النصوص التطبيقية، موفى نوفمبر، لإرساء مؤسسات الدفع نظرا لدورها الهام والفعال في تطوير أنظمة الدفع ونشرها.
وأعلن محافظ البنك المركزي عن التوصل لاتفاق، خلال اجتماع كان قد انعقد يوم الاثنين مع وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي أنور معروف حول إصدار المنشور الأول لمجال الصرف الذي سيطلق لفائدة المؤسسات الناشئة، مبرزا أن هذا المنشور سيمكن الباعثين الشبان من القيام بمعاملاتهم البنكية الرقمية وفق المعايير الدولية.
كما أكد على وجوب تدعيم الباعثين الشبان المجددين في مجال إحداث وتطوير أنظمة الدفع الالكتروني بما يمكن من تطور القطاع وانفتاحه على دول العالم وخاصة الدول المغاربية لا سيما وأن البنك المركزي يستعد لملاقاة نظرائه من الدول المغاربية بهدف تطوير الدفع الالكتروني فيما بينها.
إجراءات عملية
ومن جانبه أفاد أحمد كرم رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية بضرورة إعداد مقترحات وإجراءات حقيقية وعاجلة لتشجيع المعاملات البنكية الرقمية، كما شدّد على وجوب العمل على إيجاد وسائل أخرى للدفع وطالب بسن عقوبة الترفيع في الضرائب بنسبة تصل إلى 15 بالمائة لكل مخالف يقوم بخلاص الضرائب نقدا.
وفي ذات الصدد أكد رئيس الجامعة الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، قيس السلامي أن الهدف من الندوة هو التأكيد على ضرورة الحد من استعمال السيولة البنكية بما من شانه أن يقلص من المعاملات المالية في السوق الموازية.
معتبرا أن الهدف من الندوة هو الخروج بإجراءات كفيلة بحفز استعمال البطاقة البنكية وتعميم استعمالها في كل الفضاءات التجارية والهياكل الإدارية العمومية لا سيما وان استعمال البطاقة البنكية في تونس يتركز بنسبة 85 بالمائة على سحب الأموال، في حين تستأثر المعاملات عبر الانترنات بنسبة 15 بالمائة فحسب.
تطوير نظم الدفع
واعتبر الحبيب الدبابي كاتب الدولة للاقتصاد الرقمي أن العالم يعيش على وقع التطور الحضاري الذي تقوده التكنولوجيا وتطور أدوات الدفع وذلك بسبب التنامي غير المسبوق للاقتصاد الموازي الذي حتم الاتجاه أكثر فأكثر إلى اعتماد وسائل الدفع الالكتروني وهو ما يتطلب وضع إستراتيجية تهدف إلى تحسين توظيف الموارد المالية لصالح دعم الاقتصاد الوطني ومحاربة الاقتصاد الموازي ودمجه ضمن الاقتصاد المنظم وذلك عبر نظم دفع الكترونية ناجعة وشفافة.
وشدد على وجوب الإسراع بتأهيل الإطار القانوني حتى يستجيب إلى متطلبات رقمنة المعاملات، وذلك من خلال التخلي عن التعامل نقدا مع مؤسسات الدولة وتحديث خدمات الإدارة لتشمل كل المدفوعات بالوسائل الالكترونية.
وتعتبر الندوة فرصة لبحث سبل تذليل العراقيل التي تجابه تطوير المعاملات الرقمية التي يبقى تطبيقها في تونس، متأخرا، ومنها خاصة ارتفاع نسبة العمولة الموظفة على استعمال البطاقات البنكية وانعدام الثقة المواطن في المعاملات الرقمية، إلى جانب إلى مناقشة عديد المسائل وخاصة منها الصرف والدفع الإلكتروني في عديد القطاعات والمجالات والبحث في إمكانية اتخاذ إجراءات حقيقية لإرساء منظومة دفع إلكتروني ومعاملات بنكية عبر الهاتف الجوال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.