أعضاء الحكومة يتبرعون بنصف مرتبات أفريل لصندوق 1818    جندوبة: بطاقة إيداع بالسجن في حق تاجر مواد غذائية بالجملة احتكر كميات كبيرة من السميد    صفاقس: توفير 25 طنا إضافي من مادة الفارينة للمخابز بجزيرة قرقنة    تخربيشة : "الصريح اونلاين" لم يكذب عندما نشر خبر استقالة الجنرال الحامدي    مستشفى الحسين بوزيان بقفصة: خوف وفزع وفوضى…والسبب مريض ظهرت عليه أعراض كورونا    تونس: التوزيع الجغرافي للإصابات بالكورونا بين الولايات و كلّ التفاصيل حول الوفيات المسجّلة [فيديو]    السّماح غدا بدخول كل التّونسيين الموجودين بمعبر رأس جدير    انطلاقا من الغد: صرف المساعدات لفائدة اصحاب بطاقة االعلاج "الصفراء" عبر حوالات بريدية    في لقاء بين رئيس الجمهورية ووزير الدفاع: تأكيد على جاهزية الجيش الوطني لمجابهة كل الظروف    الحامدي، المستشار المستقيل: "استقلت لأنه لا يمكنني أن ألعب دور الكومبارس"    لأول مرة في تونس: مهرجان "قابس سينما فن" يتحول إلى مهرجان افتراضي!    قرار من البنك المركزي لفائدة الطلبة والمستفيدين بتكوين مهني بالخارج    غسل ودفن من يموت بوباء كورونا.. " الصباح نيوز" تنشر البيان الشرعيّ لأساتذة الزيتونة    "يويفا "يعلق مباريات دوري أبطال أوروبا "حتى إشعار آخر"    في مكثر: يضرم النار في جسده في الطريق العام    تونس: إمكانية تأجيل جميع الامتحانات الوطنية إلى هذا التاريخ    تداعيات "كورون": النمو الاقتصادي سيتراجع و الحل في قانون المالية التكميلي    جربة : هل يتمّ إلغاء حجّة الغريبة لهذه السّنة؟    تشمل الأوسكار وغولدن غلوب... قواعد جديدة لمنح الجوائز السينمائية    كورونا.. عدد الوفيات في إيران يتجاوز 3 آلاف    في زمن كورونا.. رجل يتحايل على حظر التجول ب "الموت"    حقيقة إلغاء مسلسل "أولاد مفيدة" من برمجة رمضان    تبرع بمبلغ 10 ملايين دولار لصندوق 1818..وزير الصحة يلتقي وفدا عن مجمع ماجدة تونيزيا القطري    كاتبة الدولة المكلفة بالموارد المائية تؤكد الحرص على تأمين مياه الشرب والري    وزارة العدل تعلن مواصلة تعليق العمل بالمحاكم    من بينهم سائق "لواج".. الاحتفاظ ب3اشخاص من أجل ترويج المخدرات    الداخلية: حجز 17380 رخصة سياقة والاحتفاظ ب 1258 شخصا    ارتفاع ملفت للانتباه لنسب المشاهدة للقناة التّلفزية الوطنية 2    وزير التّجارة : السّميد سيكون متوفّر بالمحلات يوم الاحد على اقصى تقدير    المنستير: مسابقة أدبية حول "كورونا"    "QNB " يتبرع لوزارة الصحة دعما لجهودها في مكافحة كورونا    الحكواتي هشام الدرويش ل"الصباح نيوز": مواقع التواصل الاجتماعي دعمت "الخرافة" في الحجر الصحي ..وأعدت روادها لأيام زمان    يوميّات من الحجر الصحّي الاختياري “نهاية اليوم التاسع للعزل” (1-3)    العمران.. الاحتفاظ ب11 مخالفا للحجر الصحي العام    نجم الأهلي المصري يغادر الفريق و ينتقل إلى بيراميدز    المستاوي يكتب لكم : شكرا للاستاذ الصفائحي على عتابه وتذكيره بحق الزيتونة علينا جميعا    أزمة كورونا تطال ميسي    سوسة/هروبا من الكورونا..عائلات تلجأ إلى الضّيعات الفلاحيّة    بعد واقعة طبيب كورونا.. بوتين يعقد الاجتماعات عبر الفيديو    حصيلة الحرس الوطني: ايقافات.. غلق مقاهي..حجز مواد غذائية وسحب 500 بطاقة رمادية    الجامعة التونسية لكرة القدم تضع برنامجا لتدريب اللاعبين عن بعد في فترة الحجر الصحي    تسللوا ليلا.. ضبط سيارة يقودها امني على متنها 7 اشخاص حاولوا التهرب من الحجر الصحي    النائب جميلة الكسيكسي: عديد الشرائح الفقيرة ستبقى خارج تغطية الدولة    رسمي: إلغاء اختبار البكالوريا رياضة    الأندية الألمانية توافق على تمديد تعليق الموسم    الجامعة العامة للبنوك تدعو المؤسسات البنكية في تونس إلى تطبيق قرار تأجيل استخلاص أقساط قروض المواطنين    السعودية : "لا حجّ حتى تتوضح الرؤيا بخصوص جائحة كورونا"    الصين تستبعد استئناف الأحداث الرياضية الكبرى بعد موجة ثانية من حالات فيروس كورونا    وجدي كشريدة يكشف حقيقة عروض الأهلي والزمالك ويحدّد وحهته القادمة    45 مهندس وفني تونسي عالقون بمدينة تبسة بالجزائر    القبض على 3 منحرفين قاموا بسلب هاتف ديبلوماسي    طقس مغيم جزئيا بأغلب المناطق مع انخفاض طفيف في الحراراة غدا الخميس    سيدي بوعلي: الإيقاع بمروّج مخدّرات و بائع خمر خلسة    وفاة بابي ضيوف رئيس مرسيليا السابق بسبب كورونا    ترامب للأمريكيين : "ستواجهون أسبوعين مؤلمين جدا جدا"    بعد فيروس كورونا.. مأساة جديدة تضرب الصين    نوفل سلامة يكتب لكم : الدعاء لرد البلاء أو الدعاء لمقاومة فيروس كورونا    رأي / وجهة نظر.. خواطر وعبر حول كورونا بين الطب والتراث والأديان ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





30 عاما سجنا لقاتل الطفل في الحفل
في حمام الاغزاز
نشر في الصباح يوم 23 - 11 - 2007

اصدرت هيئة الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية خلال هذا الاسبوع حكمها في قضية القتل التي جدت اطوارها بمنطقة حمام الغزاز وراح ضحيتها طفل يدعى عرفات عمره 16 عاما وبسجن المتهم 30 عاما.
وقد جدد المتهم وهو شاب عمره 32 عاما مثوله موقوفا امام انظار الهيئة معترضا على الحكم الغيابي الصادر ضده والقاضي بسجنه بقية العمر من اجل تهمة القتل العمد مع سابقية القصد وكان المتهم قد تحصن بالفرار طوال السنوات الفارطة منذ ارتكابه للجريمة وخلال هذه السنة تقدم المتهم الى المحكمة للتقاضي في جريمته وفي اول جلسة له كانت الهيئة قد اصدرت رفقة النيابة العمومية بطاقة ايداع للمتهم بالسجن.
وللتذكير بأطوار القضية التي جدت خلال شهر اوت 2004 فان المتهم كانت له عداوة مع الطفل الهالك وقد التقيا سويا في حفلة اقامها جارهما بمنطقة حمام الغزاز بمناسبة نجاح ابنه في مناظرة الباكالوريا واثناء السهرة وبينما كان الجميع بصدد الاحتفال نزل الهالك والمتهم الى حلبة الرقص وبصفة فجئية انطفأت الاضواء وسمعت اصوات صراخ وصياح وبعد مدة من ذلك تمت انارة المكان وعثر على الهالك غارقا في دمائه بعد ان تلقى عديد الطعنات بواسطة سكين من قبل المتهم الذي تحصن بالفرار لمدة عامين.
وكانت النيابة العمومية قد استأنفت حكم المؤبد وطالبت بتسليط عقوبة الاعدام على المتهم قبل ان يقدم هذا الاخير نفسه للسلطات وكان والد الهالك قد حضر خلال الجلسة الفارطة واكد ان المتهم طعن ابنه 5 طعنات وطلب ادانته.
شهادات ادانة ومحاولة للدفاع
وخلال جلسة المحاكمة عرض القاضي شهادات الشهود التي تفيد رؤيتهم للمتهم يحل بحالة سكر بالحفل ويقترب من الطفل الهالك ويطعنه في بطنه وظهره.
وباستنطاق المتهم ومجابهته بشهادة الشهود كذب هذه الشهادات واكد انهم اصدقاء الهالك وقدموا قصد الاعتداء عليه واضاف المتهم انه له خلافات عديدة مع عائلة الهالك وشكايات في المحاكم واوضح المتهم ان الهالك هو من بادر بالاعتداء عليه بواسطة السكين فأخذها منه والتحما معا ولا يدري كيف انغرست السكين في جسد الهالك وحول عنصر الفرار افاد المتهم انه فر للاقامة بمدينة اريانة خوفا من انتقام اشقاء الهالك منه.
وبافساح المجال للسان الدفاع رافع محام في حق المتهم لاحظ وجود نقائص بملف القضية وذلك على مستوى الشهادات والمحجوز فأما في خصوص الشهادات فقد قدح الدفاع فيها لعلاقة الصداقة الرابطة بين اصحابها وبين الهالك كما عرض المحامي هذه الشهادات واستغرب الدقة التي وردت عليها خصوصا في التحديد الدقيق لاداة الجريمة وطولها ومواصفاتها وهو ما يدل حسب رأيه ان الشهود متعودين على رؤية هذه السكين لدى الهالك وبالتالي فهي تابعة له وليس لموكله واضاف الدفاع ان المحجوز لم يحجز لدى موكله كما ان الخنجر المحجوز لا يحمل اثار دماء ويعلو نصله صدا مما يؤكد عدم استعماله منذ مدة طويلة واوضح المحامي ان الهالك هو من اراد الاعتداء على منوبه واستل السكين لفعل ذلك فقام موكله بدفعه واكد ان هذا الاخير لم يترصد الهالك بل هو من يضمر له الحقد واستدل في هذا الاطار بمؤيدين يتمثل الاول في ثبوت ادانة الهالك في قضية اعتداء للهالك على المتهم ومحضر بحث يثبت تورط الهالك في قضية عنف ومسك سلاح ابيض وهو ما يدل حسب رأي الدفاع على تعود الهالك على حمل الاسلحة البيضاء وبالتالي فان السكين تابعة للهالك حسب قوله.
وتبعا لذلك طلب اعتبار التهمة من قبيل احكام الفصل 208 من م.ج وهي الاعتداء بالعنف الشديد الناجم عنه الموت والتخفيف على موكله اعتبارا لظروف وملابسات الواقعة.
وباعذار المتهم طلب البراءة. واثر المفاوضة ادانت الهيئة المتهم وقضت بسجنه 30 عاما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.