وليد الجلاد: "تحيا تونس" قرر منح الثقة لحكومة الفخفاخ    مصدر لم يكشف عن هويته : الفخفاخ يسترضي النهضة بعرض جديد    نابل ..الطبوبي.. الأزمة السياسية في طريقها إلى الانفراج    فيما أسعار اللحوم البيضاء «تطير» مربو الدواجن يطالبون بالتخفيض في الإنتاج    الأهلي البحريني يتعاقد مع المدرب التونسي كمال الزواغي    تغييرات في تشكيلة الترجي وراحة مطولة للدربالي والخنيسي (متابعة)    بين البحيرة واريانة: مستهلك مخدرات يدّل على البائع    القيروان: القبض على أحد مرتكبي عملية الاعتداء على دورية تابعة للديوانة    الكاف.. .إيقاف شابين من أجل السرقة باستعمال العنف    عروض اليوم    الاتحاد الجهوي للشغل ببن عروس ينفي شبهات التحرش بمعهد المكفوفين    أتلتيكو مدريد ومحمد صلاح.. تفاصيل صفقة لم تتم    مروان فلفال: تحيا تونس سيكون مستفيد من إعادة الانتخابات    تراجع ايرادات المياه في السدود    معاينة اشغال اصلاح المنشأة الفنية بالقسط عدد3 من الطريق السيارة صفاقس-قابس    مطار تونس قرطاج/ 80 كبسولة مخدرات في بطن مسافرة مغربية (صورة)    الاعترافات الكاملة لسمير لوصيف...وأسباب ما جرى (متابعة)    الرئاسة: الفخفاخ اطلع قيس سعيّد على آخر مُستجدات المشاورات    وزارة الشؤون الثقافية تصدر كتابا حول السياسية الثقافية في تونس (2016-2019): منطلقات الثورة الثقافية المواطنية    التوقعات الجوية لهذه الليلة    النّادي الصفاقسي: إيقاف المرزوقي عن النّشاط    نقابة الصحفيين: استنطاق الصحفيين لدى الفرق الأمنية ممارسة تدخل في خانة الهرسلة    في 2020..تونس تتطلّع إلى استقبال مليون سائح فرنسي    جبل الجلود..إلقاء القبض على امرأة من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي    الإعلان عن تأسيس السوق المغاربية المندمجة لتبادل الكهرباء    قوافل قفصة.. الهيئة المديرة عند والي الجهة    الكشف على مخيم للعناصر الإرهابية بمرتفعات جبال القصرين    سليانة/ حجز 27 طن من “الأمونيتر” غير خاضعة للشروط والتراتيب الجاري بها العمل في مجال الخزن والإتجار    بعد إلغاء لقاء "الرجل المكتبة" في تونس: مدير بيت الرواية يوجه رسالة لوزير الثقافة    عاجل: وفاة شخص اثر اصابته بفيروس H1N1    في ميناء طرابلس: تدمير سفينة تركية محملة بالسّلاح    سيدي بوزيد: يوم اعلامي جهوي للتعرف بصندوق تعويض الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية    تفاصيل القضاء على «ابو دجانة المنستيري» و«الغدنفر» في بن قردان بعد انشقاقهما عن جند الحلافة    قفصة .. حملة لتقصي مرض السكري تشمل 600 طالب    بواخر تركية بميناء حلق الوادي: وزارة الدفاع تُوضّح    النجم الساحلي.. العميري اختار الإطار الفني والزواغي شاعر بالمسؤولية    تالة: تقدم اشغال تعشيب الملعب البلدي و هذا الاسبوع وصول بساط العشب الاصطناعي    أسعار إنتاج الدجاج والبيض تشهد تراجعا    رقم اعمال الشركة التونسية للصناعات الصيدلية يتراجع، موفي 2019 ، بنسبة 27،72 بالمائة    تعقد جلستها العامة يوم 8 مارس ..أنشطة متنوعة لجمعية مبدعي دار الثقافة بالمنيهلة    تونس تقتني 50 الف طن من الشعير العلفي، ستصل خلال مارس وافريل 2020 باسعار ارفع من المعتاد (المرصد الوطني للفلاحة)    محمد المحسن يكتب لكم : حين تصرخ في فلسطين..صفقة القرن المخزية ستدكّ أعناقكم..    من قام بالثورة؟ من قلب نظام الحكم؟ ولماذا؟ وأين الشعب؟ بعد قضاء السياسي على أحلام وطموحات التونسيين.. أي بديل يقدمه المبدع؟    البطولة الوطنية : غيابات بارزة في صفوف النادي البنزرتي خلال مواجهة الترجي الرياضي    الاتحاد الأوروبي يقرر بدء دوريات بحرية جديدة بشأن ليبيا    فيروس كورونا.. انخفاض حصيلة الوفيات اليومية في الصين إلى 98 شخصًا    “كورونا” ينهي حياة مدير مستشفى ووهان    النفيضة.. القبض على 4انفار من جنسيات مختلفة يدعون للديانة المسيحية    سوسة: التفطن لأجانب بصدد توزيع صليب و تشجيع المارة على اعتناق المسيحية    المهرجان الدولي للشاعرات المبدعات .. بنزرت عاصمة الشعر العربي و11 دولة عربية في الموعد    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020    قابس: بحضور ضيوف أجانب: مهرجان «العولة القابسية»... أصالة واعتزاز    حفل لبنى نعمان في اختتام ملتقى شكري بلعيد: على هذه الأرض... ما يستحق الحياة    انخفاض حصيلة الوفيات اليومية بفيروس كورونا في الصين إلى 98 شخصا    سؤال للمرأة: هل أنت عزباء لانك ذكية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 17 فيفري 2020    أحمد ذياب يكتب لكم: الغباء الاصطناعي!    "دردشة" يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : تحية للعميد الأزهر القروي الشابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوقاية من التسمم الغذائي
نشر في الصباح نيوز يوم 29 - 10 - 2011

التسمّم الغذائي مرض يصيبنا حين تدخل جسمنا مواد سامة عبر ما نتناوله من أطعمة. تحصل أبرز حالاته حين نرتاد مطاعم لا تتوخى النظافة أو لا تهتم بنوعية المأكولات لديها. وفق نوع البكتيريا التي نواجهها تتراوح أشكال التسمّم والمدة الزمنية للتخلّص منها. قد تكون المايكروفيروسات الجرثومية سبب التسمّم الغذائي الأساسي، فهي تنقض على خلايا الجسم وتبث السموم. أما أهم أسباب تفشي هذه الجراثيم، فهي غياب النظافة عند إعداد المأكولات أو غياب السلامة الغذائية عند حفظها أو في ما يتعلق بوسيلة نقلها.
العوارض
تأتي العوارض غالباً على شكل أوجاع في البطن مصحوبة بالتقيؤ وأوجاع الرأس وحرارة مرتفعة، وتبدأ آثار التسمّم بالظهور بعد ساعة أو 48 ساعة منه، وتختفي بسرعة إلا في بعض الحالات المستعصية التي يحتاج الجسم فيها إلى وقتٍ طويل للتخلّص من السموم.
نصائح
في حال شعرت مع أكثر من فرد من عائلتك بالعوارض نفسها عليكم مراجعة الطبيب، وإبلاغ السلطات المختصة إن كنتم متأكدين من حصول التسمم بسبب ارتيادكم مطعماً ما أو شرائكم طعاماً من متجر ما.تظهر عوارض التسمم بعد ساعة أو 24 ساعة من تناول الطعام. عند اكتشافكم الإصابة، عليكم أن تتمددوا بانتظار وصول الطبيب. انتبهوا، إن كان المصاب طفلاً عليكم أن تتخلصوا من التسمم بالطريقة المناسبة وإلا أصيب بالجفاف بسبب التقيؤ والإسهال. عليكم أن تسهروا على إعطائه مشروبات ساخنة وخفيفة وتجنبوا المشروبات الغازية أو مياه الحنفية، وإن لاحظتم أن حرارته مرتفعة للغاية عليكم مراجعة الطبيب فوراً.
للوقاية
عليكم مراجعة تاريخ الإنتاج عند شرائكم أي منتج غذائي من المغازة أو من الدكان. انتبهوا أيضاً إلى درجة الحرارة التي يُحفظ فيها بعض المأكولات، خصوصاً اللحوم والأجبان. حاولوا الاحتفاظ بهذه المأكولات في شروط الحرارة المطلوبة.
انتبهوا الى طريقة نقلكم للمأكولات: لا تتركوا المواد الطازجة في الهواء الطلق أو في السيارة. عندما تتبضعون موادكم الغذائية، اشتروا أخيراً المثلجة منها والألبان والأجبان. حين تصلون الى المنزل لا تتركوا الأطعمة على طاولة المطبخ لفترةٍ طويلة، بل ضعوها فوراً في الثلاجة لأنّ المواد التي فيها حساسة لأي تغيير في الحرارة.
احترموا درجات الحرارة المطلوبة لكلّ من المواد الغذائية التي تستهلكونها: -18 درجة للمواد المثلجة وبين -10 و-20 درجة للمواد المبرّدة، و+4 درجات للألبان والأجبان واللحوم المجففة والخضار المطبوخة، والأطباق الجاهزة، و+8 و10 درجات للمأكولات الأخرى.
احترموا توصيات التحضير والحفظ المدونة على مستوعب أو أكياس المأكولات، ولا تعيدوا تثليج أي مادة غذائية قمتم طوعاً أو لسببٍ ما بتذويبها لأنّ ذلك أحد أهم أسباب التسمّمم.
تفادوا شراء المستوعبات المنفوخة، لا سيما الصدئة منها.
حافظوا على نظافة أيديكم عند تحضيركم المأكولات، ونظفوا برّادكم بانتظام مستخدمين المواد المطهرة للتأكد من القضاء على الميكروبات المسببة بالتسمّم.
انتبهوا الى الحوادث التي تحصل بسبب وضعكم مواد غذائية في مستوعبات مخصصة للمواد الكيماوية أو العكس. لتكن المستوعبات الخاصة بالأخيرة مختلفة عن تلك المستخدمة للأغذية ومحفوظة في مكان بعيد عنها.
إن كنتم تحضرون أي طعام أو أطباق تودون الاحتفاظ بها لفترة طويلة عليكم احترام شروط التعقيم الخاصة بها، وشروط الحفظ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.