قناة "نسمة" تعكس الهجوم.."الهايكا" غير قانونية    يوميات مواطن حر : اكباش ونعاج    هذه الليلة: الحرارة بين 24 و32 درجة    أريانة: إخماد حريق اندلع بجهة رواد أتى على 8 هكتارات    سفيان السليطي: من لديه معلومات عن وجود مخاطر إرهابية عليه أن يتوجه الى القضاء والا فإنه يتعرض الى المؤاخذة الجزائية    مبابي يتبرع بكل مكافآت المونديال    بثلاثية صريحة ... النجم الساحلي يفض شراكته في الصدارة مع مبابان السوازلاندي    المنتخب التونسي يتصدر البطولة العربية للسباحة    الخميس المقبل: جلسة عامة بحضور 13 وزيرا    تعزيزات من الحرس في تاجروين ومداهمة لمنزلين يقطنهما جزائريان...التفاصيل    منظمة إسبانية تتهم خفر السواحل الليبي بترك امرأة وطفل يموتان غرقًا    أكثر من عشرين عرضا متنوعا في الدورة 47 لمهرجان المنستير الدولي وأمينة فاخت وناصيف زيتون وزياد برجي    اتحاد الفلاحين:عدم تفعيل النقاط 63 في وثيقة قرطاج فوت على تونس فرصة الخروج من الازمة    هبة اسبانية ب200 ألف أورو لدعم نساء الوسط الريفي    جامعة التعليم الثانوي تطالب وزارة التربية بالتراجع عن قرار قبول التلاميذ بالاعداديات والمعاهد النموذجية طبقا لمعدلاتهم    اليابان: موجة الحر تودي بحياة 14 شخصا في مطلع الأسبوع    تقارير: زيدان يلحق برونالدو في يوفنتوس كمستشار لرئيس النادي    ترامب يجتمع مع أعضاء في الكونغرس بعد القمة مع بوتين    خاص: الايقاع ب6 عناصر من عصابة«السكاكن» بصفاقس    على ركح مسرح قرطاج الأثري: جمال دبوز ينتقد الواقع المجتمعي والسياسي    توقيع مذكرة تفاهم في مجال الشرطة والأمن بين تونس وبلجيكيا    المرناقية: انطلاق انجاز محطة جديدة لإنتاج الكهرباء بالتوبربينات الغازية    وزير الخارجية يمثل رئيس الجمهورية في القمة العادية 20 لرؤساء الدول الأعضاء في "الكوميسا"    قرار أممي برفع الحظر عن أرملة القذافي.. وهذا مكان إقامتها    إنفانتينو يرحب بالملف الثلاثي بين تونس و الجزائر و المغرب لتنظيم مونديال 2030    محامي لطفي براهم: لهذا السبب طلبت تعزيز الحماية الأمنية لمنوّبي    قارين عند مدّب واحد: ما قصة المسؤولين التونسيين مع ال15 دقيقة    وزارة الفلاحة: تحسن ملحوظ في الميزان التجاري الغذائي    مصر: اعترافات صادمة للأم التي رمت جثث أطفالها الثلاثة في الجيزة    تأجيل دورة 2018 لمهرجان طبرقة للجاز    فيراري تطلق أسرع سيارة كهربائية في العالم    منظمة الدفاع عن المستهلك تقترح إحداث مرصد للأسعار..وتدعو إلى مقاطعة هذه البضائع    الحارس الشخصي لأسامة بن لادن سيمثل امام فرقة مكافحة الإرهاب ومحاميه يتحدث ل"الصباح نيوز"    كتلة "الحرة" تقترح إطلاق اسم النائب الراحل عبادة الكافي على قاعة لجنة التشريع العام بالبرلمان    تونس: الإعدام شنقا لقاتل زوجته الفنانة الشعبية    قفصة.. ايقاف مروجي مخدرات وحجز 1.7 كلغ من الزطلة    حجز عدد من الكراسي والطاولات في صفاقس وسوسة والمنستير    يوفنتوس الإيطالي يقدم رسميا نجمه الجديد البرتغالي كريستيانو رونالدو    صابرين القوبنطيني: "عركة على رئاسيات 2019 وحافظ قايد السبسي ماشي في وراثة البلاد"    الميزان التجاري الغذائي لتونس يحقق فائضا    ممثلة عزيزة بولبيار تنهار وصاحب اغنية''اطيح ونطلعها'' يعدها بحذف الكليب    أقوال الصحف التونسية    وزارة الصحة: هناك مرضى استهلكوا دواء ضغط الدم الملوّث    الطيران العماني يستأنف الرحلات إلى مطار النجف العراقي    بعد السخرية من كتابتها بالفرنسية... أحلام تبرّر وتستعين بالسفير الفرنسي    أصحاب الأبراج الضعيفة أمام الطعام    دعوات لإجراءات استثنائية أو تنظيم دورة استثنائية لمناظرتيْ السيزيام والنوفيام    مبابي يرد على بيليه    حرارة الصيف تزيد في الرغبة الجنسية لدى الرجال    هذا ما تفعله حرارة الصيف بالدماغ    هالة المالكي في العبدلية:سهرة طربية ناجحة، والجديد في قرطاج    4 لاعبين من فرنسا ضمن التشكيلة المثالية للمونديال    نصف السهرات فقط للمالوف:مهرجان تستور... يحتضر!    في الغذاء دواء : "السفنارية" تقيك من الامساك وامراض اخرى    مرتجى محجوب يكتب لكم : التونسيات والتونسيون ..يكفي من الفرجة والجلوس على الربوة فالوطن يستغيث    أبو ذاكر الصفايحي يكتب لكم : لوم وعتاب على الدكتور احمد ذياب    اليوم يختفي ظل الكعبة المشرّفة    إشراقات:قرافيتي وما بعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الفلاحة: قرابة ثلثي إستثمارات وزارة الفلاحة في المخطط 2020/2016 موجهة للمياه
نشر في الصباح نيوز يوم 18 - 12 - 2017

أعلن وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب في تصريح ل(وات) اليوم الاثنين بالحمامات، أن ثلثي استثمارات وزارة الفلاحة خلال المخطط التنموي 2016/2020 اي قرابة 4 الاف مليون دينار موجهة الى برامج المياه مؤكدا انه لا يمكن لتونس التي تعاني من الفقر المائي ان تفرط اليوم في اي متر مكعب يمكن تعبئته من الموارد التقليدية او غير التقليدية للمياه نافيا وجود نية حاليا للترفيع في تسعيرة الماء.
وأشار الطيب على هامش إفتتاح أعمال الدورة السادسة للمؤتمر المغاربي لتحلية المياه ومعالجتها إلى أن تونس في حاجة ملحة إلى مواصلة جهود ترشيد إستعمال المياه وتعميق الوعي بضرورة الإقتصاد في الماء خاصة بعد بلغت نسبة تعبئة للموارد المائية التقليدية الممكنة 91 بالمائة.
ولاحظ أن اللجوء إلى الموارد غير التقلدية ومن بينها المياه المتأتية من تحلية مياه البحر هو خيار لا مناص منه رغم أنه بديل باهض الثمن (المتر المكعب من المياه الجوفية بعد التحلية 1 دينار و من مياه البحر بعد التحلية بين 2 و 3 دنانير )، مبينا أن تحلية مياه البحر تعنى عديد ولايات الجمهورية، انطلاقا من سوسة إلى ولايات الجنوب التونسي أما بتحلية مياه البحر أو بتحلية المياه الجوفية.
وأعلن في هذا الصدد أن محطة تحلية المياه بجربة بسعة 75 ألف متر مكعب في اليوم ستكون جاهزة قبل صائفة 2018 بما سيساهم في حل الاشكاليات التي تبرز خاصة في فصل الصيف والمساهمة في إنجاح الموسم السياحي بجزيرة الأحلام لتليها بعد ذلك محطة سوسة بالإضافة إلى تواصل إنجاز عديد المشاريع الأخرى والتي سينطلق إستغلالها تباعا معدل محطة كل سنة إلى حدود 2022 ويتم بذلك تغطية كامل المناطق المعنية من الوسط إلى الجنوب.
وأوضح أنه سيتواصل بالتوازي مع تنفيذ مشاريع محطات تحلية مياه البحر تنفيذ مختلف البرامج الهادفة لتعبئة الموارد التقليدية وإحكام التصرف فيها بجهة الشمال خاصة بإنجاز سدي السعيدة والقلعة لربط الشمال بالساحل ليتم إستغلال السدين لخزن المياه في فصل الشتاء.
وأشار رئيس الجمعية التونسية لتحلية المياه بشير الحمروني إلى أن المؤتمر المغاربي لتحلية المياه ومعالجتها الذي يتواصل إلى 20 ديسمبر بالحمامات يشهد مشاركة طلبة في مراحل الدكتوراه من البلدان المغاربية وخبراء ومختصين من أوروبا واليابان والذي سيتولون التعمق في مستجدات البحث العلمي المعني بتحلية المياه عموما.
وأكد في السياق ذاته أن تحلية المياه خيار لا مناص منه بالنسبة إلى تونس والبلدان المغاربية التي تعاني من ندرة المياه رغم إرتفاع تكلفة هذه الموارد غير التقليدية، مبينا ان البحوث العلمية الجديدة تركز في السنوات الاخيرة على بحث سبل التقليص في كلفة تحلية المياه التي ما تازل مرتفعة خاصة وان 40 بالمائة من التكلفة توجه الى الطاقة التي تستعمل لانجاز عملية التحلية.
وبين أن الدراسات الحديثة تعنى بالخصوص بمعدات وتقنيات التحلية سيما منها الأغشية وإستعمال الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح لتزويد محطات التحلية بالكهرباء عند القيام بعمليات التحلية، مؤكدا الحاجة إلى إحكام إختيار التقنية التي يتم إعتمادها عند القيام بعملية التحلية.(وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.