باجة: النيران تأتي على 8 هكتارات من القمح    هيئة مكافحة كورونا تحسم الليلة في مواصلة استعمال الكلوروكين في تونس من عدمه    حي التضامن /يواجه دورية أمنية بالحجارة عند محاصرة شقيقه المنحرف    بعد تسرّب "تأوهات جنسية" على المباشر: مدير الإتصال بالإذاعة الوطنية يوضح    علاء الشابي يروي أسرار تأسيس قناة الحوار…لماذا الآن؟    بالأرقام.. معدّل الانتاج اليومي للمحروقات من 18 إلى 24 ماي 2020 (صور)    اللجنة الوطنية للتفويت في أملاك الأجانب تحسم قرارها في 19 ملفا    غدا الحسم في التاس: الترجي يعلق على دعوة أحمد أحمد للشهادة    نابل: العودة الدراسية وظروفها محور زيارة والي نابل إلى بعض المعاهد الثانوية    وزير التربية: مركز اختبار احتياطي بكل ولاية لانجاز الامتحانات الوطنية للمترشحين المصابين بكوفيد إن وجدوا.. وإجراءات استثنائية لهذه السنة    مفاجاة في هوية احد المتورطين في حرق قاطرة لفسفاط قفصة (متابعة)    دعا الى الترفيع في نسق نشاط الفسفاط..البنك المركزي يبقي على نسبة الفائدة المديرية    البنك المركزي يعلن عن إحداث صنف جديد من التمويلات الاستثنائية القابلة لإعادة التمويل    توزر: حجز 3 آلاف لتر من مادة "القيشم" المسكِرة مصنعة عشوائيا    بلدية الحنشة تمنع بيع ''القوارص''    المهدية: الاحتفاظ ب3 أعوان بمستشفى الطاهر صفر من أجل الاستيلاء والاتجار بمادة المورفين المخدّرة    نابل: يوم غضب للعاملين في قطاع الصحة    رئيس الجمهورية يتقبل تهاني عيد الفطر    عشق بالصدفة.. رسالة "فايسبوكية" خاطئة تقود عجوز بريطانية الى الزواج من شاب تونسي    يوميات مواطن حر: بلاغات مخيفة ومدمرة    النجم الساحلي: تحديد موعد لاستئناف التمارين.. وشرف الدين يمنح صلاحيات واسعة للعميري    المهدية..العودة المدرسية الاستثنائية ل3502 تلميذا و849 أستاذا    نقل مصابين بكورونا الى مركز ايواء بجربة    وزارة المالية تدعو المؤسسات المتضررة من وباء كورونا بآجال التسجيل بالمنصة الالكترونية    حقيقة التخلي عن مريم بلقاضي وحمزة البلومي ولطفي العماري من قناة الحوار مقابل عودة هؤلاء؟    فتح التسجيل في حركة نُقل مدرّسي التعليم الابتدائي في نطاق الحالات الإنسانية بالنّسبة للسّنة الدّراسية 2020-2021    منوبة: احتقان في صفوف أصحاب مؤسسات الطفولة بالجهة    86 مليون طفل.. ضحايا كورونا غير المصابين بالفيروس    ريال مدريد أغنى أندية كرة القدم    محمد الرابحي: عدد المصابين الوافدين ب"كورونا" مرجح للارتفاع    حول كارثة حاجب العيون / وزير الصحة : يجب معالجة ظاهرة الادمان    كوريا ينضم إلى قائمة المصابين في أتلتيكو مدريد    أولمبيك سيدي بوزيد يطالب بالبث التلفزي لمقابلات الباراج    اليوم الذّكرى 92 لتأسيس النّادي الرياضي الصفاقسي    سيدي بوزيد..وقفة احتجاجية للمعطلين عن العمل ممن طالت بطالتهم    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الذباب الالكتروني يقدح في عقيدة أهل الحجاز مكة والمدينة    وزير الصحة: حالات الاصابة بالتيفويد والبوصفير ليست خطيرة..وهذه أسبابها    حجز 88 ألف دينار و مصوغ من قبل الديوانة    حجز أكثر من 300 كلغ من الخضر والغلال في حملات للشرطة البلدية    بالتعاون مع ثنائي تونسي ...لطيفة العرفاوي تغني ل«الشمس»    هيئة النجم توضّح    منزل بوزلفة: عامل المغازة يستولي على 16 مليونا    عدنان الشواشي يكتب لكم: ربي «يفضل لنا» الفايسبوك ومخترع الفايسبوك    النحلي: اشتعال النيران بأحد عجلات حافلة دون ركاب    مارك زوكربرغ لترامب: ليس الرد المناسب…    باجة: المصادقة على 22 مركزا لتجميع الحبوب    وفاة والد مدرب أستون فيلا بفيروس كورونا    قصّة جديدة: بلابل المدينة العتيقة (1)    فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً    القصيدة التعويذة: قراءة في «المارّون ....» لمحمود درويش (12)    مؤسسة النفط الليبية تكشف عن حجم خسائرها بسبب إغلاق الموانئ    بريطانيا تُغلق سفارتها في كوريا الشمالية وتسجب دبلوماسييها    طقس اليوم: أمطار متفرقة.. وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    أتى على 4 هكتارات من الأشجار.. السيطرة على حريق بجبل نينو ببوقرنين (صور)    بالفيديو: لطفي بوشناق يرد على سمير العقربي: فمة ناس تعرف تعزّي وما تعرفش تهنّي    اكودة: اتفاقية شراكة للنهوض بواقع المرأة الحرفية ورياض الاطفال    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الأستاذ علي بوعجيلة رحمه الله رمز الاصالة التونسية والخلق الرضي    حادثة تسرب تسجيل صوتي.. الاذاعة التونسية توضّح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخربيشة : الدروشة الحقيقية هي ان تسخر من التوجه الى الله والاستعانة به
نشر في الصريح يوم 28 - 03 - 2020

احب ان اقول الى كل هؤلاء الذين يستهينون ويستهزئون ويستخفون بالدعاء الى الرحمان الرحيم الذي قال لنا "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ"
احب ان اقول لهم ان في اوقات الشدة كما في اوقات الرخاء نحتاج الى رحمة الرحيم ورفقة الرفيق ولطف اللطيف ونحن اليوم في عسر وقف امامه العلم عاجزا ...حائرا ...مرتبكا ...فليس لنا الا الله نتوجه له بالدعاء والرجاء ونطلب منه اللطف في القضاء ...فاين العيب في ذلك ...وما المانع فيه ...وهل ذلك يتناقض مع البحث العلمي ...العلم مطلوب ...والايمان حتى وان كان ايمان العجائز مطلوب ومرغوب ...ان الطائر لا يطير الا بجناحين ...والحياة المتوازنة الطيبة الامنة لا تستقيم ولا تستقر الا بوسيلتين الايمان والعلم ...والانسان المتوازن هو من يسبح في البحرين ...ويشرب من النهرين ...وياكل على المادبتين ...وطوبى لمن جمع بين هذا وذاك ...اذا الايمان ضاع فلا أمان
ولا دنيا لمن لم يحى دينا
ومن رضى الحياة بغير دين
فقد جعل الفناء له قرينا
وللتوحيد للهمم اتحاد
ولن تبنوا العلا متفرقينا
الم يبعث لامتكم نبى
يوحدكم على نهج الوئام
ومصحفكم وقبلتكم جميعا
منار للاخوة والسلام
وفوق الكل رحمان رحيم
اله واحد رب الأنام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.